عملية تكميم المعدة بالمنظار

عملية تكميم المعدة بالمنظار

لم يكن فقدان الوزن  مجرد حاجة جمالية ملحة وأولئك الذين يقضون عشرات الساعات أسبوعيا وشهريا في ممارسة الرياضة ليس هدفهم الأوحد هو إرهاق أجسامهم واستنزاف طاقاتها. فالعقل السليم في الجسم السليم والوزن الصحي والمثالي هو وسيلتك نحو حياة صحية خالية من الأمراض ونجاح ملموس طوال حياتك.

ولم نسمع من قبل عن فوات الأوان خاصةً في حالات السمنة والزيادة في الوزن لأنه مهما كان وزنك فأنت قادر على تغييره متى أردت، والدليل على ذلك ستجده في وسائل التواصل الاجتماعي إذا بحثت عن أولئك الأقوياء أصحاب الإرادة والعزيمة التي لا تتزعزع يعرضون عليك صورهم وخبراتهم في فقدان أكثر من نصف وزنهم وتغيير مسار حياتهم وشكلهم تماماً.

لكن الطب لم يتركك وحيداً ولم يتركك عرضةً لليأس والهزيمة وفقدان الأمل، فلكلٍ منّا قدراتٌ وعزائم مختلفة ولا يعيبك أن تكون أكثر تأثراً أو أقل قوةً من غيرك لكن ما يعيبك حقاً هو أن تستسلم وتيأس ، اليوم تفتح لك عملية تكميم المعدة بالمنظار آفاقاً جديدة في طريقك، نحدثك عنها هنا.

 

عملية تكميم المعدة بالمنظار

 

كيف تساعد عملية تكميم المعدة بالمنظار على فقدان الوزن

مما لا شك فيه أن السلوكيات الخاطئة في تناول الطعام هي واحدةٌ من أكبر أسباب الزيادة في الوزن إذا تجاهلنا للحظة بقية السلوكيات الخاطئة مثل الكسل والخمول وعدم ممارسة الرياضة لكنها تبقى عوامل مساعدة لذلك العامل الرئيسي. لأنه وبرغم كل ما ذكرناه لا يمكن أن يُصاب شخص بالسمنة إذا كان طعامه صحياً لكنه لا يمارس أسلوب حياة صحي.

وبالتالي كان تركيز ومجهود عملية تكميم المعدة بشكل عام على هذه النقطة المهمة وهي أن اتساع مساحة المعدة يسمح لك بتناول ما تشاء من  الطعام سواء كان صحي أو ضار.ولكن البعض يعاني من مشكلة أخرى تظهر مع مرور الوقت وهي اتساع مساحة البطن وزيادة كميات الطعام الذي يتناوله بشكل ملحوظ وتكون المشكلة كبيرة عندما يكون كل ذلك الطعام ضاراً.

هنا يأتي دور هذه العملية بفعالية لأنها باختصار عملية تصغير المعدة أو قص المعدة بمعنى آخر بهدف تصغيرها لأقصى حد مسموح به ويمكن للإنسان التعايش معه، وبالتالي لا يتبقى من المعدة المقعّرة إلا اسطوانةٌ رفيعة تجبر الشخص على تناول كميات صغيرة من الطعام.

تنجح هذه العملية بناءً على نقطتين الأولى هي تقليل كميات الطعام التي يمكن استيعابها في الوجبة الواحدة أو طوال اليوم بشكل ملحوظ. والثانية هي أن تقليل الكميات بهذه الطريقة لا يعطيك أي مساحة لتناول طعام ضار لأنك إذا لم تخطط لوجباتك مع طبيب تغذيتك بعناية بحيث تشمل العناصر الغذائية الأساسية والمهمة عندها سينهار جسدك و تُجبر على تناول أطعمة صحية فقط.

عملية تكميم المعدة بالمنظار على فقدان الوزن

 

هل تناسب العملية الجميع؟

من المؤسف أننا نجد أشخاصاً مهووسين بأوزانهم وأشكال أجسامهم أحياناً، لا مشكلة في العناية بالجسم والاهتمام بالشكل والمحافظة على القوام وحماية نفسك من السقوط في دوامة السمنة والوزن الزائد، لكن جسدك مسموحٌ له بالتغير من وقتٍ لآخر وباكتساب بعض الكيلوجرامات ثم فقدانها بعد ذلك فتلك عمليةٌ طبيعية، لكن بضع كيلوجرامات لا تعني أن تصاب بالهلع وتقصد الطبيب لتصغير معدتك في التو والحال!

لا يسمح الأطباء على أي حال من الأحوال بإجراء هذه العملية إلا للذين يعانون من سمنةٍ مفرطة أو وزنٍ زائد كبير جداً يحتاج نقطة تغيير حاسمة للبدء برحلة فقدان الوزن والوصول لجسم صحي، وغالباً يصل هؤلاء الأشخاص لمرحلة تؤثر فيها السمنة على حالتهم الصحية ويصبح فقدان الوزن ضرورة طبية.

يحب الأطباء أن يلجأوا أولاً لوسائل فقدان الوزن العادية مثل النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة وحتى استخدام بعض العقاقير الطبية بمتابعة وإشراف دقيق إذا كان هناك أمل في تحقيق الهدف المرجو دون العملية. أما في أحيانٍ أخرى يكون من الواضح أن تكميم المعدة بالمنظار هو نقطة الإنطلاق التي ستبدأ منها الرحلة نحو جسدٍ صحي.

هل تناسب عملية تكميم المعدة الجميع؟

 

الاستعداد للعملية

خطوتك الأولى في الاستعداد والإقبال على عملية تكميم المعدة بالمنظار هي اختيار الطبيب المؤهل لها والموثوق به. فعلى الطبيب أن يمدك بكل النصائح اللازمة قبل إجراء العملية ويعرض عليك الاختيارات المتاحة  وخطة العلاج الكاملة حتى تصل إلى هدفك المرجو ويكون أميناً وصادقاً معك في عيوب ومميزات العملية لحالتك.

فمن المهم أن تذهب لمستشفى شهير وتقصد طبيباً معروفاً وخبير لأن بعض هذه العمليات للأسف تتم في مراكز وعيادات غير مرخصة طبياً وعلى أيادٍ غير مؤهلة لإجرائها مما يسبب العديد من المشاكل الصحية كما أنه تتم في تلك الأماكن العديد من التجاوزات القانونية التي قد تضر بصحتك وحياتك.

ستحتاج قبل العملية إلى فترة إعدادٍ وتأهيل و هدفها هو تغيير نظام حياتك وتجهيز جسدك للنظام الغذائي الجديد الذي ستستمر عليه بعدها لبقية حياتك، وهي خطوةٌ مهمة تحتاج بعض الوقت حتى لا يصاب الجسد بصدمةٍ من التغيير المفاجئ. اجعل الرياضة جزءً من حياتك وابحث عن أكثر رياضة  تناسبك وتجد شغفك فيها لتستمر عليها.

في الأسبوع أو الأيام القليلة السابقة للعملية توقف عن التدخين وتناول الأدوية المسيلة للدم وأخبر الطبيب عن أية أدويةٍ تتناولها، تجنب الأطعمة الغنية والثقيلة وتناول كمياتٍ متزايدة من السوائل والمشروبات. اتبع أية نصائح أخرى يزودك بها الطبيب.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيفية تكميم المعدة بالمنظار

لم تعد عملية تكميم المعدة مخيفة كالسابق فلم يعد الأطباء بحاجة لشق بطنك والوصول إلى معدتك وتصغيرها وإنما هوّن عليهم المنظار الطريق فأصبحت العملية تتم عن طريق إحداث عدة شقوق صغيرة لا يزيد طولها عن بضعة سنتيمترات في البطن، ومن تلك الشقوق يُمكن إدخال الأنابيب الرفيعة للمنظار ودفعها إلى مكان المعدة ومن ثم إجراء الجراحة بأكملها بهذه الطريقة.

يتيح المنظار للأطباء مشاهدة كل ما يحدث داخل البطن خلال العملية على شاشة توضع أمامهم وتصل الصور إليها من الكاميرات المصغرة الموجودة في المنظار. غالباً ما تُقص المعدة طولياً في هذه العملية بحيث يُزال الجزء البعيد عن بوابتي المعدة بينما يتبقى منها أنبوبٌ رفيعٌ يصل بين البوابتين وهو الذي يُسمى بكمّ المعدة.

بعد إزالة الجيب الأكبر وخياطة الجزء المتبقي من المعدة ليصبح أنبوباً مغلقاً لا يتبقى سوى خياطة الشقوق الصغيرة الموجودة في البطن والتي استخدمها الأطباء لإدخال المنظار، وهي عمليةٌ بسيطة لا تحتاج العديد من القطب وإنما قطبةً أو اثنتين وحسب وبعدها لن تعاني من أي ألم خارجي أو ندوب أو تشوه في البطن.

يُجري الأطباء هذه العملية تحت التخدير الكلي فحتى لو بدت العملية بسيطة أو لا تحتاج لإجراءات معقدة فما زال التخدير أمراً هاماً فيها وتندر الحالات التي يكون تخديرها موضعياً أو جزئياً وغالباً ما تكون لأسباب خاصة بالحالة الصحية الفردية للشخص لا أكثر.

كيفية تكميم المعدة بالمنظار

 

بعد العملية

التعافي من عملية تكميم المعدة بالمنظار خاصة مكان  الجروح ليس أمراً مخيفاً ولا يحتاج لفترة نقاهة كبيرة كما لو كنت قد أجريت جراحة كاملة وشقاً كبيراً في البطن، تحتاج الشقوق الصغيرة تلك إلى تطهير ورعاية بسيطة على مدار الأيام التالية للعملية حتى لا تصاب بالالتهاب أو التلوث وحتى تتعافى وتذوب القطب أو يحدد لك الطبيب موعد إزالتها.

يعتبر ذلك هو الجزء الأسهل أو السطحي من التعافي بعد العملية بينما يهتم الجزء الثاني بالمعدة نفسها والتي لن تتحمل أي نوع من أنواع الهضم القوي أو العسير في فترة تعافيها الأولى وبالتالي سيقتصر كل غذائك على المشروبات والأطعمة السائلة والسوائل المغذية حتى يخبرك الطبيب بأن معدتك أصبحت جاهزة وقادرة على تحمل أطعمة أكثر صلابة.

المرحلة التالية هي اتباع نظام الحياة الصحي الذي حاولت الانتظام والتعوّد عليه قبل العملية والذي سيشمل ممارسة الرياضة وتجنب الأطعمة الضارة والمأكولات السريعة والطعام الغني بالدهون والزيوت واتباع حمية غذائية صحية توفر لك كل المغذيات التي يحتاجها جسمك بالكميات التي تتحملها معدتك بحجمها الجديد.

بعد عملية عملية التكميم

 

عيوب ومخاطر تكميم المعدة بالمنظار

أغلب العيوب والمخاطر التي يمكنك القلق منها بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار هي التي تلي العملية مباشرةً مثل احتمالية حدوث عدوى أو التهاب أو جروح داخلية غير مرغوبٍ فيها أو نزيف أو تعقيداتٍ جراحية أثناء العملية نفسها تستدعي إزالة المنظار والانتقال إلى جراحة عادية وفتح البطن.

لكن بشكل عام نجد مخاطر تكميم المعدة بالمنظار أقل وأكثر ندرة من عملية تغيير مسار المعدة على سبيل المثال وهو ما يجعلها أفضل وأكثر شيوعاً. تشمل المضاعفات الأخرى تضيق كم المعدة بشكل ملحوظ وهو ما يحتاج إلى توسيعه للحجم المطلوب أو عدم التئامه جيداً وحدوث تسرب منه.

كما تزيد احتمالية الإصابة بسوء التغذية عند أولئك الذين لا يتبعون حمية غذائية متوازنة مع أطبائهم وبالتالي يغفلون عن تزويد الجسم بحاجاته الأساسية من المغذيات ويضرون أجسامهم بشدة.

عيوب ومخاطر تكميم المعدة بالمنظار

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

عملية تصغير المعدة

 6 نصائح قبل اختيار مركز لإجراء عملية تجميل

 أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

كيف تختار طبيبك لإجراء عملية تجميل؟