الفرق بين تكميم المعدة والتدبيس

الفرق بين تكميم المعدة والتدبيس

تُعتبر عمليات تكميم المعدة هي أول ما يخطُر في أذهان العديد من الأشخاص عند ذكر عمليات إنقاص الوزن نظراً لكونها أكثرهم انتشاراً وتطوراً على مر السنين ، حيث تعتبر عملية تكميم المعدة بجانب عمليات تحويل المسار و عمليات تدبيس المعدة في مقدمة الخيارات التي يلجأ إليها معظم الأطباء للتخلص من الوزن الزائد الذي فشلت معظم الوسائل الأخرى كالرياضة والحميات الغذائية في التخلص منه. لكن ما هو الفرق بين تكميم المعدة والتدبيس ؟ يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة التي يتم توجيهها إلى الأطباء من قبل مرضاهم نظراً للتشابه الكبير بين كلا العمليتين من حيث طريقة إجرائهما ونتائجهما ، وفيما يلي نحاول إيضاح بعض نقاط الاختلاف المهمة بينهما.

 

 

ما هو الهدف من إجراء عملية تكميم المعدة أو التدبيس ؟

تشترك عمليات تكميم المعدة  و عمليات التدبيس في الهدف النهائي وهو خفض كمية الطعام المستهلكة من قبل الشخص على مدار اليوم ولكن عن طريق اللجوء لأساليب ووسائل مختلفة .

يتم خلال عمليات تكميم المعدة التدخل جراحياً لإزالة جزء من المعدة يصل حجمه إلى 80% من الحجم الكلي لها بحيث يكون الجزء النهائي المتبقي مشابهاً للكم إلى حد كبير ، ويترتب على ذلك تخفيض كميات الطعام المستهلكة لنسبة قد تصل إلى ¼ الكمية الأساسية. 

أما عمليات تدبيس المعدة فتتم عن طريق فصل جزء صغير من المعدة عما تبقى من أجزاء المعدة بواسطة أدوات جراحية معينة وتخصيص هذا الجزء لمرور الطعام من خلاله دون استئصال أي جزء من أجزاء المعدة ، وقد يلجأ بعض الأطباء لاستخدام حلقة بلاستيكية يتم تثبيتها حول جدار المعدة لزيادة التحكم في تمدد المعدة وتقليل سعتها.

 

الهدف من إجراء عملية تكميم المعدة أو التدبيس

 

متى يتم اللجوء لعملية تكميم المعدة أو التدبيس ؟  

تبدأ مشكلة السمنة عندما يصل معدل كتلة الجسم إلى 30 وحينها يُفضل الأطباء الشروع في اتباع الحلول غير الجراحية لمحاولة تقليل الوزن ولكن مع استمرار المشكلة واقتراب معدل كتلة الجسم من 40 تظهر عمليات إنقاص الوزن الجراحية كإحدى أهم الحلول المقترحة. 

لا يختلف المرشحون لعملية تدبيس المعدة كثيراً عن الأشخاص المرشحين لعمليات تكميم المعدة حيث يعتبر معدل كتلة الجسم عاملاً أساسياً من عوامل ترشيحك لمثل هذا النوع من العمليات ، فمعظم الأطباء يفضلون اللجوء لعمليات تدبيس المعدة في حالات زيادة الوزن الأقل حدة  والتي يتراوح معدل كتلة الجسم فيها ما بين 30 إلى 35 و التي لا يصاحبها في الغالب العديد من المشاكل الصحية.

أما عمليات تكميم المعدة فتأتي في المراكز الأولى ضمن العمليات الأكثر ترشيحاً من قبل الأطباء لفقدان الوزن الزائد في الحالات التي يزيد معدل كتلة الجسم لديها عن 35 ، ويكثر اللجوء أيضاً لعمليات تكميم المعدة في الحالات التي تعاني من مشاكل صحية ناتجة عن زيادة الوزن بشكل كبير ، كما هو الحال في حالات ارتفاع ضغط الدم ، السكري ، ومشاكل توقف التنفس أثناء النوم (Obstructive sleep apnea) التي تكون في الغالب مصاحبة لمعظم حالات السمنة.  

متى يتم اللجوء لعملية تكميم المعدة أو التدبيس

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما الفرق بين خطوات إجراء عمليات تكميم المعدة والتدبيس ؟

أولاً : عمليات تكميم المعدة :

تستغرق عمليات التكميم زمناً يتراوح ما بين 30 إلى 60 دقيقة ويتم إجرائها في الغالب دون شقوق جراحية كبيرة حيث يقوم الطبيب في بداية الأمر بتخدير المريض تخديراً كلياً وبعد ذلك يقوم بإحداث عدد من الشقوق الجراحية الصغيرة في منطقة أعلى البطن لتعمل كممرات للمنظار الجراحي والأدوات المستخدمة في العملية.

يعمل الطبيب بعدها على تقسيم المعدة إلى جزئين بحيث يكون الجزء الخارجي العلوي المقوس أصغر من الجزء الآخر بفارق كبير ، ومن ثم يبدأ الطبيب بإزالة واستئصال الجزء الأكبر من المعدة .

في النهاية يقوم الطبيب بإزالة جميع الأدوات الجراحية والعمل على إغلاق وتعقيم كافة الشقوق الجراحية المستخدمة أثناء العملية.

 

عمليات تكميم المعدة

 

ثانياً : عمليات تدبيس المعدة :

يلجأ الأطباء في مثل هذه العمليات إلى طريقتين ، إما عن طريق اللجوء لعملية جراحية تقليدية أو باستخدام المنظار الجراحي.

1 – الجراحة التقليدية

يعتبر هذا النوع هو الأكثر شيوعاً نظراً لقِصر الوقت اللازم لإجراء العملية وسهولتها مقارنة باستخدام المنظار الجراحي ، حيث تتراوح مدة العملية ما بين ساعة واحدة إلى ساعتين يقوم الطبيب خلالها بإخضاع المريض للتخدير الكلي ومن ثم يقوم بإحداث شق جراحي بطول بضع إنشات يقوم من خلاله بفصل جزء من المعدة يتراوح حجمه ما بين 10 – 15 % من الحجم الأصلي للمعدة مكوناً كيساً يمر من خلاله الطعام .

يقوم الطبيب بعد ذلك بتثبيت حلقة بلاستيكية حول مخرج هذا الجزء الصغير من المعدة للمساعدة على بقاء الطعام لفترة أطول بداخله مما يجعل الشخص لا يحس بالجوع لفترات طويلة عقب العملية.

في النهاية يقوم الطبيب بالتأكد من عدم وجود أي تسريب حول الشقوق الجراحية المستخدمة لفصل جزئي المعدة ، وعند التأكد من ذلك يقوم الطبيب بتعقيم مكان العملية وإغلاق جميع الشقوق التي تم إحداثها في منطقة البطن.

2 – المنظار الجراحي

تتشابه خطوات إجراء عملية تدبيس المعدة بالمنظار الجراحي مع الجراحة التقليدية إلى حد كبير إلا أن الشقوق الجراحية في منطقة البطن لا يتجاوز طولها بضع سنتيمترات قليلة ، والتي يتم الاعتماد عليها لإدخال المنظار الجراحي إلى مكان العملية ، كما أن هذا النوع قد يحتاج إلى ثلاث ساعات أو أكثر لإتمامه بالإضافة إلى حاجته إلى المزيد من الخبرة والممارسة من قِبل الطبيب.

 

عمليات تدبيس المعدة

 

الفرق بين تكلفة عملية تكميم المعدة والتدبيس 

لا يمكن التحديد بشكل دقيق التكلفة الفعلية لأي نوع من أنواع عمليات فقدان الوزن إذ أنها تعتمد بشكل كبير على العديد من العوامل المتعلقة بحالة الشخص نفسه وعلى بعض العوامل التي تتعلق بالمركز الطبي وتجهيزه بالإضافة للعديد من العوامل الأخرى المتحكمة في التكلفة النهائية.

يمكننا فقط إعطاء متوسط لإجمالي تكاليف العملية التي قد تزداد أو تنقص وفقا لما ذكرنا سابقاً ، حيث تتراوح تكاليف عمليات تدبيس المعدة ما بين 3000 إلى 10000 دولار أمريكي أما عمليات تكميم المعدة فتتراوح تكلفتها ما بين 3000 إلى 16000 دولار أمريكي.

لكي تتمكن من تحديد التكلفة الكلية الدقيقة لحالتك عليك بزيارة طبيب متخصص في عمليات إنقاص الوزن لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة وتحديد الوسيلة الأنسب لإجراء العملية و معرفة تكلفتها.

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

بعض النقاط المهمة التي توضح الفرق بين تكميم المعدة والتدبيس   

  1. تعتمد عمليات تكميم المعدة على إزالة جزء كبير من جدار المعدة على عكس عمليات التدبيس ، مما يؤثر بشكل ملحوظ على الكميات التي تفرز بها بعض أنواع الهرمونات المسؤولة عن الجوع ومستوى السكر في الدم مما يؤدي إلى انخفاض ملحوظ في الشهية وفي مستوى السكر في الدم حتى أن بعض الأطباء يوصون بعض الحالات بتقليل جرعات أدوية السكري عقب تكميم المعدة .
  2. يتم إجراء عملية تكميم المعدة في غالب الأحيان بواسطة المنظار الجراحي على عكس عمليات التدبيس  التي يفضل معظم الأطباء إجرائها بواسطة الجراحة التقليدية نظراً لقصر الوقت اللازم لإتمامها وسهولتها مقارنة بالمنظار الجراحي .
  3. تتميز عمليات تدبيس المعدة بإمكانية عكسها وإزالة آثارها في حالة حدوث أي مضاعفات عقب إجرائها ، حيث يتمكن الطبيب من إزالة جميع الأدوات الجراحية المستخدمة لفصل أجزاء المعدة بالإضافة للحلقة المعدنية التي تم تثبيتها خلال العملية عند مخرج المعدة ، وذلك بعكس عمليات تكميم المعدة التي تعتمد على إزالة جزء كبير من المعدة .
  4. تقل نسبة حدوث مشاكل التغذية بشكل كبير عقب عمليات تدبيس المعدة إذا ما قارناها بعمليات تكميم المعدة وذلك لعدم الحاجة لإزالة جزء كبير من جدار المعدة خلالها ، والذي يحتوي على العديد من الأنسجة والخلايا المسؤولة عن امتصاص جزء مهم من العناصر الغذائية الضرورية والتي لا يمكن الاستغناء عنها في النظام الغذائي اليومي .
  5. تساعد كلا العمليتين في الحصول على نتائج جيدة وفقدان الوزن بشكل ملحوظ دون الحاجة لبذل مجهود بدني مضاعف ، حيث تظهر أفضل النتائج المنتظرة من كلا النوعين بشكل ملحوظ خلال الستة اشهر الأولى عقب إجراء العملية ، وتتطلب كلا العمليتين اتباع نظام غذائي متزن بعدها لضمان المحافظة على النتائج .
  6. يعد خطر التسريب احد العوارض الشهيرة عقب عمليات التكميم والتدبيس ، حيث يكثر ظهور هذا العارض عقب عمليات التكميم نتيجة تسريب الحامض المعدي من خلال الشقوق الجراحية المحدثة خلال إزالة جزء من المعدة وعدم التئامها بشكل مناسب ، ليظهر على المريض بعد ذلك بعض أعراض التسريب والتي من أهمها الشعور بألم شديد في البطن وانخفاض ضغط الدم .
  7. تتطلب كلا من عمليات التكميم والتدبيس في معظم الأحيان اللجوء لبعض العمليات التكميلية التي تساعد على شد وإزالة الكميات الزائدة من الجلد والتي تنتج عن فقدان كميات كبيرة من الوزن في وقت قصير ويكثر اللجوء لمثل هذه العمليات عقب عمليات التكميم مقارنة بعمليات التدبيس .
  8. يكثر ملاحظة حدوث تمدد في جدار المعدة عقب عمليات التكميم نتيجة اتباع أنظمة التغذية الخاطئة والذي من الممكن أن يفسد نتائج العملية تماماً ويعمل على استعادة الوزن المفقود في وقت قصير جداً ، هذا بالإضافة لحالات ارتجاع الأحماض المعدية عن طريق المريء والتي قد تتسبب في ظهور العديد من المشاكل الصحية الأخرى .

 

النقاط المهمة التي توضح الفرق بين تكميم المعدة والتدبيس

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أم التدبيس ؟

يعتبر الجزم بأفضلية إحدى هاتين العمليتين على الأخرى أمراً مستحيلاً فكل منهما له مميزاته وعيوبه ، لكن بعد إيضاحنا لأهم نقاط التشابه والاختلاف بين هذين النوعين أصبح بإمكانك تحديد أولوياتك والنتائج التي تطمح إليها عقب العملية لتقوم بمناقشتها مع الطبيب المختص . 

يعمل الطبيب خلال جلسة الزيارة على إجراء الفحوصات اللازمة والحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالحالة ومناقشة كافة إجراءات نتائج العملية مع الشخص لتحديد الوسيلة المناسبة للعلاج .

لذا فإن غالبية النتائج المرجوة من عمليات تكميم المعدة أو تدبيسها تعتمد بشكل كبير على خبرة الطبيب وممارسته العملية بالإضافة لالتزام المريض بنصائح ما بعد إجراء العملية .

 

أيهما أفضل تكميم المعدة أم التدبيس

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ترشيحات بأفضل أماكن إجراء تكميم وتدبيس المعدة

الدولة  المراكز الطبية المرشحة 
مصر عيادة الدكتور آذار سمير محمود

مركز أبو زيد للتجميل

مركز الدكتور وائل شعلان

الكويت عيادة الدكتور ابراهيم العنزي

عيادة الدكتور خالد العنزي

عيادة الدكتور طارق البحار

السعودية مركز جراحة السمنة في مستشفى عناية العائلة

مستشفى الملك خالد الجامعي

مستشفى جدة الوطني الجديد

قطر مستشفى العمادي

المستشفى الأهلي

مؤسسة حمد الطبية

الأردن عيادة الدكتور محمد أبو هديب العبادي

مركز النور للعلاج في الأردن

الدكتور طارق قبطي

العراق مركز الحارثية للسمنة والجراحة الناظورية

عيادة الدكتور رامز المختار

المركز الطبي الدولي ببغداد

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً :

مخاطر عملية تكميم المعدة

اللف التنحيفي

حرق الدهون المخزنة في الجسم

تنحيف الوجه

عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر

عملية تكميم المعدة في الخبر