ماهي عملية التكميم

ماهي عملية التكميم

تعاني نسبة ضخمة من مجتمعاتنا من مرض السمنة، بل ويصل الكثيرون إلى درجات السمنة المفرطة الخطيرة. يعود ذلك إلى الكثير من الأسباب والعوامل منها ما هو نفسي من ضعف في قوة الإرادة أو كهروب من الاكتئاب والتوتر، ومنها ما يرجع إلى نمط الحياة المعاصرة الذي يتميز بقلة الحركة والنشاط، والانتشار الكاسح للعادات الغذائية الخاطئة، وحديثنا اليوم سيكون السؤال عن واحد من أهم تلك الحلول، ماهي عملية التكميم ؟

يبقى السعي نحو حلول لمشاكل السمنة والوزن الزائد مستمراً مثل عملية التكميم فما هي وما شروطها؟ و ماهي مضاعفات عملية التكميم؟ وما هي التحاليل المطلوبة عملية التكميم؟ سنجيبك اليوم على جميع هذه الأسئلة الشائعة حول عملية تكميم المعدة، وسنقدم لك كافة المعلومات التي تساعدك على اتخاذ قرارك باللجوء إلى هذا الحل السريع والحاسم من عدمه، فتابع معنا حتى النهاية.

 

ما هي عمليات التكميم؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

ربما قد مررنا جميعاً بمحاولات يائسة لفقدان الوزن الزائد، فمنا من اتبع الأنظمة الغذائية الصارمة، ومنا من حاول ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بل وربما اشتركت بالفعل في أحد الصالات الرياضية لكنك لم تذهب بالنهاية! حسناً، في الحقيقة أنت لست وحيداً، ويمر الكثيرون بهذه الأزمة لافتقادهم إلى قوة الإرادة الكافية للاستمرارية والانتظام. يقود ذلك في النهاية إلى الزيادة بالوزن، ومع الإهمال المتواصل وعدم مراقبة الموقف ووضع حل قاطع لهذه الأزمة تتطور المشكلة ونصل إلى مراحل السمنة المفرطة، فما هو الحل في هذه الحالة؟

جميعنا يعلم أن محاولة حل ذات المشكلة بنفس الحلول سيعطي نفس النتائج، إذا، لن يستطيع أغلب من وصل إلى مراحل السمنة المفرطة من فقدان الوزن بالنصائح التقليدية من اتباع الحميات الغذائية والتمارين الرياضية، ولذلك فإن عمليات التخسيس الجراحية مثل تكميم المعدة أو تحويل المسار، قد تكون هي الخيار الأفضل عندها.

ماهي عملية التكميم؟ ببساطة، عملية تكميم المعدة هي عملية جراحية تهدف إلى تقليص حجم المعدة عبر استئصال جزء يقدر بنحو 80% من المساحة الإجمالية للمعدة. يجعل ذلك شكل المعدة يشبه الأنبوب الرفيع أو “الكم” ومن هنا جاءت تسمية عملية التكميم بهذا الاسم.

يدبس الجزء المتبقي من المعدة بالدبابيس الجلدية الخاصة، ولهذا يسمي البعض هذه العملية بعملية تدبيس المعدة، كذلك، قد يسميها البعض عملية تكميش المعدة

كيف يساعد تكميم المعدة على فقدان الوزن؟ يؤدي تصغير المعدة إلى الشعور السريع بالشبع، وكذلك ستمتلئ المعدة مع أقل كميات من الطعام، مما يساهم بقوة في فقدان الوزن. ليس ذلك فقط، بعد تصغير المعدة، تتقلص مساحة سطح المعدة الممتص، مما يجعل امتصاص الطعام أقل، وبالتالي الحصول على سعرات حرارية أقل. أيضاً 

 

ما هي عمليات التكميم

 

 لماذا نلجأ لعملية التكميم؟

تجرى العملية بصورة رئيسية للتخلص من السمنة المفرطة، التي تعد أهم العوامل المسببة للعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية و التجلطات
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم
  • صعوبات بالتنفس 
  • الإصابة بمقاومة الإنسولين، بوابة مرض السكر من النوع الثاني
  • انخفاض مستويات التستوستيرون بالدم، وانخفاض نسبة الخصوبة بالتبعية
  • الإصابة ببعض أنواع العدوى الفطرية أو البكتيرية الجلدية

 

 لماذا نلجأ لعملية التكميم؟

 

 ما هي شروط عملية التكميم؟

بعد الإجابة على سؤال ماهي عملية التكميم، دعونا نجيب على السؤال التالي، ما هي شروط عملية التكميم؟ 

تبين الدراسات أن الذين يتراوح لديهم مؤشر كتلة الجسم من 35 إلى 39.9 ويعانون من الأمراض الناتجة من السمنة المفرطة مثل السكر من النوع الثاني أو التهاب المفاصل، يعدون من أفضل المرشحين لعملية التكميم. يمكنك الخضوع لعملية التكميم في الحالات التالية:

  • إذا تخطيت الوزن المثالي بأكثر من 40 كيلو جراماً
  • تعدي مؤشر كتلة الجسم 40
  • تعدي مؤشر كتلة الجسم 35، مع المعاناة من مضاعفات السمنة الخطرة كالسكر والضغط
  • لا تستطيع المحافظة على الوزن لمدة طويلة
  • عدم وجود أي دلائل أو علامات على تعاطي الكحوليات أو الإدمان أو أمراض نفسية خطيرة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي التحاليل المطلوبة قبل عملية التكميم

هل تعتقد أنك مرشح جيد للعملية، وتود أن تعرف ما هي التحاليل المطلوبة عملية التكميم؟ إليك لائحة بأبرز التحاليل والأشعات التي يطلبها الأطباء قبل عملية التكميم:

  • أشعة بالموجات فوق الصوتية على البطن
  • التحاليل المعملية والتي تشمل:
    • صورة الدم الكاملة CBC
    • مستوى اليوريا والنيتروجين بالدم
    • مستوى الكورتيزون بالدم
    • مستوى الكرياتينين بالدم
    • مستوى بعض المعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم وغيرها
    • مستوى برولاكتين بالدم
    • مستوى هرمونات الغدة النخامية المحفزة للغدة الدرقية (TSH)
  • أشعة سينية على الصدر
  • فحص القولون بالمنظار
  • مخطط صدى القلب
  • تخطيط كهربية القلب
  • التنظير السيني المرن
  • الماموجرام أو صورَةُ الثَّدْيِ الشُّعاعِيَّة
  • بعد التحاليل الخاصة باستبعاد أنواع معينة من السرطانات
  • أشعة فوق مقطعية على الحوض
  • اختبارات وظائف الرئة
  • رسم القلب بعد المجهود 
  • وظائف الكلى
  • وظائف الكبد 
  • دراسة نمط النوم

 

ما هي التحاليل المطلوبة قبل عملية التكميم

 

ماهي مضاعفات عملية التكميم؟

تشتمل أي عملية جراحية -وخاصة إذا كانت عملية جراحية كبرى كهذه- على احتمالية الإصابة بالكثير من المضاعفات، وفي هذه الفقرة سنبين ماهي مضاعفات عملية التكميم. بشكل عام، تعد عملية تكميم المعدة آمنة نسبياً بالمقارنة بالعمليات الأخرى المشابهة والتي تجرى لذات الغرض، خاصة إذا ما تمت العملية على أيد الخبراء والمتخصصين. تعد الوفاة أمراً نادر الحديث.

أبرز المضاعفات المترتبة على عملية التكميم هي:

  1. عدم فقدان الوزن: تحصل هذه المشكلة الكبيرة إذا ما غفل الجراح عن إزالة الجزء الكافي من المعدة، وبالتالي فإن الهدف الأساسي من وراء العملية لم يحقق
  2. اتساع المعدة مع الزمن: في بعض الأحيان يكون عند بعض الأشخاص قابلية عالية لاتساع المعدة مع الوقت، مما يتسبب في عدم فقدان الوزن على المدى الطويل
  3. الإدمان! قد تستغرب ذلك لكنها الحقيقة! بينت بعض الدراسات النفسية تعرض عدد من الذين يخضعون لعملية تكميم المعدة إلى الإدمان، وذلك بسبب عدم مقدرتهم على مواجهة ضغوطات الحياة عن طريق الأكل بشراهة لعدم قدرة المعدة على استيعاب كميات ضخمة من الطعام؛ مما يؤدي إلى اتجاه الشخص إلى قنوات تفريغ الهموم الأخرى كإدمان المخدرات أو شرب الخمر أو إدمان المواقع الإباحية.
  4. الإصابة بالارتجاع المريئي: الإصابة بقرحة المعدة والحموضة والأعراض المصاحبة مثل: الانتفاخ، والغثيان، والشعور بالامتلاء 
  5. الانسداد المعدي: ينتج ذلك عن تضييق بداية المعدة بصورة بالغة، يعد هذا العرض عرضاً في غاية الخطورة حيث يؤثر على عملية الهضم بالكامل. لا بد من الخضوع لجراحة تصحيحية لحل هذه المشكلة.
  6. التسريب: يعد التسريب بعد عملية تكميم المعدة واحداً من أكثر المضاعفات المترتبة على العملية انتشاراً،سنفرد فقرة كاملة للتعرف على ماهي أسباب التسريب بعد عملية التكميم.
  7. حصوات المرارة: هناك احتمالية عالية للإصابة بحصوات المرارة بعد كافة أنواع عمليات فقدان الوزن الجراحية، يفسر هذا المعدلات العالية لعملية إزالة المرارة بعد فقدان الوزن وخاصة إذا ما كان على إثر عملية من عمليات المعدة.
  8. الإصابة بالإسهال: يعاني بعض المرضى من الإسهال بشكل مستمر بعد العملية.
  9. الحاجة إلى المكملات الغذائية: وهذا العرض هو عرض منطقي جداً، إذ يقل امتصاص المعادن والفيتامينات بصورة ضخمة. ولذلك ينصح بتناول المكملات الغذائية لتعويض هذا النقص
  10. الترهلات: تتسبب عملية التكميم في خسارة كبيرة وسريعة في الوزن، لا يستطيع الجلد مواكبة هذا التغير العنيف في الشكل، ولذلك تجد أن الترهل هو مشكلة شائعة بين الذين يقدمون على عمليات التخسيس الجراحية. لحل هذه المشكلة قد تلجأ إلى عمليات شد الترهلات الجراحية أو بالتقنيات الحديثة مثل الشد بالليزر ونحوه.

 

ماهي مضاعفات عملية التكميم

 

ماهي اسباب التسريب بعد عملية التكميم؟

تحدثنا في الفقرة الماضية عن مضاعفات عملية التكميم، وذكرنا أن التسريب يعد من أشهر تلك المضاعفات، فيا ترى ماهي اسباب التسريب بعد عملية التكميم؟

قبل التعرف على أسباب التسريب، علينا أن نعرف ما هو المقصود من التسريب. يقصد بالتسريب هو خروج المحتويات المعدية من مكان التدبيس. وهنالك سببان رئيسيان يؤديان إلى حدوث التسريب بعد عملية تكميم المعدة وهما:

  1. خطأ مادي أثناء العملية: إطلاق الدبابيس بشكل خاطئ، أو إصابة الأنسجة المعدية أثناء العملية، وتظهر أعراض التسريب عندها خلال أول يومين بعد العملية
  2. زيادة الضغط داخل المعدة: يحدث ذلك نتيجة التضييق الشديد الذي حدث للمعدة، وذلك لأنه ينقص من قدرة المعدة على تمرير محتوياتها إلى الأمعاء، الأمر الذي يؤدي إلى الامتلاء وزيادة الضغط الداخلي على جدران المعدة

قد يظهر التسريب بعد عملية التكميم بعد مدة طويلة تصل إلى شهراً بعد العملية، وما زال تفسير هذه الظاهرة غير واضح بشكل كلي.  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف يمنع التسريب بعد عملية التكميم 

تقع مسؤولية هذا الأمر على عاتق الطبيب، يجب أن يتعامل الجراح مع المعدة بحذر شديد خاصة أثناء استعمال الدباسات أو المناظير أو أجهزة الموجات فوق الصوتية، وتجنب تصغير المعدة إلى الحد الذي يتسبب في تعطيل حركة المعدة وتعطيل عملية الهضم.

 

أعراض التسريب بعد التكميم

تظهر أعراض التسريب بعد عملية التكميم على هيئة ارتفاع غير معروف السبب في درجات الحرارة، كذلك قد يضطرب معدل نبضات القلب. هذا بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل:

  • رعشات
  • ألم بالبطن 
  • ألم بالصدر
  • ازدياد في معدل التنفس 
  • صعوبة في التنفس
  • غثيان وقيء
  • ألم في الكتف الأيسر
  • انخفاض في ضغط الدم
  • شعور عام بعدم الراحة

كما نلاحظ فإن أعراض التسريب بعد عملية التكميم ليست أعراضاً مميزة، وذلك يزيد من أهمية استشارة الطبيب على وجه السرعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة. تشمل هذه الإجراءات عمل أشعة بالصبغة على المعدة وفحص نتائج الأشعة المقطعية أو الأشعة السينية. 

إذا لم توضح الأشعات السابقة وجود التسريب ومكانه، قد يحتاج الطبيب إلى عمل جراحة طارئة للبحث عن مصدر التسريب.

 

أعراض التسريب بعد التكميم

 

علاج التسريب بعد عملية التكميم  

يجب علاج التكميم فور اكتشافه وذلك لسرعة السيطرة وتجنب خطر الإصابة بالعدوى، غالباً ما تسير خطوات علاج التسريب على حسب الحالة، فإن كانت الحالة مستقرة واكتشف التسريب سريعاً، يتم عمل غسيل للمعدة مع شفط التسريب مع التأكيد على خياطة المعدة مجدداً، أما إذا اكتشف متأخراً، فسوف يتم الاعتماد على المضادات الحيوية واسعة المجال مباشرة في الوريد مع مضادات التقرح والمحاليل المناسبة والتغذية الوريدية، هذا بالإضافة إلى شفط التسربات. أما في عدم استقرار الحاجة، فيعد التدخل الجراحي أمر حتمي، إذ يتم شفط أي تسريب مع عمل غسيل معدي سواء بعد الفتح أو بالمنظار. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

التحضير السليم لعملية تكميم المعدة

سيعطيك الطبيب العديد من التعليمات بخصوص التجهيز قبل عملية تكميم المعدة للإسراع من فترة التعافي، والوصول إلى أفضل النتائج، من هذه التعليمات:

  • التوقف عن تناول الأدوية المسببة لسيولة الدم 
  • التوقف عن التدخين لمدة 12 أسبوعاً قبل العملية 
  • عليك أن تخبر الطبيب بكافة الأدوية والمكملات التي تتناولها، وذلك ليقدم لك التعامل السليم مع هذه العقاقير الطبية سواءً باستكمال العلاج بها أو بإيقافها أو بتعديل جرعتها

 

التحضير السليم لعملية تكميم المعدة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة بالمنظار في مصر

عملية تكميم المعدة في الخبر

تكسير دهون البطن

تخسيس البطن

شكل المعدة بعد التكميم