قص المعدة

في زمن ازدادت فيه السمنة نتيجة حياة الرفاهية والخمول والعادات الغذائية الخاطئة يبحث الجميع عن علاج للتخلص من السمنة المفرطة ولو علموا أن الوقاية خير من العلاج،ولكن ما العمل وقد فات زمن الوقاية!

لا بد إذاً من علاج حاسم للسمنة للحد من مخاطرها وأعراضها المؤلمة حيث تُفقد الإنسان معنى الحياة، فهي من أهم الأسباب لكثير من الأمراض وتعتبر أيضاً عاملاً مساعداً لحدوث المضاعفات الخطيرة في أمراض أخرى

لذا سعى الأطباء جاهدين للبحث بشتى الوسائل لعلاج السمنة وإنقاص الوزن. من ناحية أخرى فإن الرشاقة حلم يراود الكثيرين ممن يبحثون عن الجمال رجالاً ونساءاً على حد سواء.

سنتحدث في هذا المقال عن أحد أهم الخطوط العلاجية السريعة للتخلص من السمنة وإنقاص الوزن سريعاً، وبصورة مذهلة، حيث نتحدث عن عملية قص المعدة، ما المقصود بقص المعدة، ما هي خطوات عملية قص المعدة، نتائج ومخاطر عملية قص المعدة، وتفاصيل أخرى تهم من يبحثون أو يفكرون في إنقاص وزنهم عن طريق عملية قص المعدة.

قص المعدة

 

طرق علاج السمنة

تعددت الطرق والأساليب منذ القدم لعلاج السمنة المفرطة والتخلص من الوزن الزائد، وعلى تنوعها واختلافها تهدف جميعها لذات الهدف، ولازالت الأبحاث تُجرى للتوصل إلى طرق سريعة وأكثر أمناً للتخلص من السمنة وإليك أهم الطرق التي تستخدم في وقتنا الحالي:

  1. الحمية الغذائية والرياضة البدنية
  2. الأدوية والمستحضرات الطبية
  3. جراحة نحت القوام للتخلص من الدهون
  4. شفط الدهون بعد تفتيتها بالتقنيات الحديثة سواءاً بالليزر أو الألتراسوند وغيرها من التقنيات.
  5. جراحات الجهاز الهضمي لتقليل الشهية وامتصاص الغذاء وتشمل قص المعدة وربطها أو بالون المعدة.

ولا زالت الأبحاث تتوالى لاكتشاف المزيد من الأساليب التي تساعد في التخلص من داء العصر الحديث – السمنة وزيادة الوزن- وسنتحدث بالتفصيل عن علاج السمنة عن طريق قص المعدة.

 

ما المقصود بقص المعدة ؟

يقصد بعملية قص المعدة هي عملية جراحية بدأ العمل بها منذ زمن في محاولة للتخلص من الوزن الزائد عن طريق إزالة الجزء الخارجي من المعدة بحيث يتحول شكل المعدة من كيس كبير إلى شكل أنبوب رفيع وطويل أشبه ما تكون بكم القميص لذا تسمى عملية قص المعدة بعملية تكميم المعدة “sleeve gastrectomy”.

عملية قص المعدة من العمليات المصيرية لذا لابد من الاستشارة وأخذ الوقت الكافي في التفكير لاتخاذ القرار.

عليك إذاً زيارة الطبيب الجراح المختص وسؤاله عن كل ما يخص العملية وإليك أهم النقاط التي يجب أن لا تخلو منها استشارتك ولابد من مناقشتها مع طبيبك:

  1. ما هي النتيجة التي تود تحقيقها من هذه العملية.
  2. ما هي خطوات العملية ونوع التخدير وكم من الوقت تحتاج للإقامة في المستشفى بعد إجراء العملية.
  3. متى يمكنك العودة لحياتك الطبيعية.
  4. ما هي النصائح التي يمكن أن تفيدك بعد إجراء العملية للحصول على الوزن المطلوب ولتجنب المضاعفات.
  5. ما هي نتيجة العملية المتوقعة بالنسبة لحالتك وهل هناك عمليات أفضل بالنسبة لك.
  6. ما هي المضاعفات المتوقعة وكيف يمكنك تجنبها.

على الطبيب أن يجيب على كل استفساراتك إجابةً مفصلة وسوف يسألك الطبيب خلال زيارة الاستشارة عن ما يلي:

  • هل تعاني من أمراض مزمنة وما هي.
  • ما هي عاداتك الغذائية.
  • ما هي الأدوية التي تتناولها باستمرار.
  • هل أنت من المدخنين.
  • هل يعاني أحد أفراد عائلتك من السمنة.
  • هل تعاني من حساسية ضد أي شيء.
  • هل تعاني من توتر واكتئاب وما السبب.
  • منذ متى وأنت تعاني من السمنة.

سيطلب منك أيضاً تحليل للغدد ووظائف الكبد وتحاليل وصورة كاملة للدم وعمل أشعة على البطن، وغيرها مما يراه وفقاً لوضعك وحالتك وسيقوم الطبيب بإجراء فحص طبي شامل لأخذ نبذة عن وضعك ووزنك وحالتك الصحية.

عملية قص المعدة

 

كيف تختار الطبيب المناسب

عندما تفكر في إجراء عملية جراحية كقص المعدة فعليك أن تسأل وتستشير وتبحث عن أشخاص سبقوك إلى هذه العملية فتسألهم عن الطبيب ومدى كفاءته واهتمامه وعنايته بمرضاه وعن المركز الطبي ونظام النظافة والعناية به، ولا تعتمد على الدعاية فقط فغالباً تكون دعايات مبالغة كاذبة، وقبل ذلك لا بد من توافر النقاط التالية في الطبيب الذي ستجري العملية على يديه:

  1. لابد أن يكون الطبيب خريج إحدى كليات الطب المعتمدة.
  2. أن يكون الطبيب قد أمضى فترة التدريب في أحد المستشفيات المشهورة.
  3. حصول الطبيب على درجة الماجستير على الأقل في جراحات السمنة.
  4. يفضل بالطبع أن يكون حاصلاً على البورد الأمريكي في جراحات السمنة.
  5. يفضل كذلك الأطباء الحاصلين على عضوية الجمعية الأسترالية لجراحات السمنة.
  6. عدد سنوات الخبرة التي يقضيها الطبيب في مجاله من أهم النقاط المحسوبة في موازين الكفاءة.
  7. يشترط أيضاً حصول المركز الطبي على ترخيص وزارة الصحة ويخضع لرقابة من قبل وكلاء منظمة الصحة العالمية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل حالتي مناسبة لإجراء عملية قص المعدة ؟

تناسب عملية قص المعدة أصحاب السمنة المفرطة التي فشل العلاج الطبي والحمية الغذائية والرياضة في علاجها، وخاصةً من يعانون من السمنة الوراثية التي يصعب علاجها طبياً، ولكن لابد لمن يقدم على عملية قص المعدة أن يكون بصحة جيدة وأن لا يعاني من أمراض الكبد أو السكر وأمراض الدم كالسيولة وغيرها أو على الأقل أن تكون هذه الأمراض تحت سيطرة العلاج ولا توجد لها أعراض لها ظاهرة.

ذكرنا سابقاً أن السمنة المستعصية على العلاج الطبي والحمية الغذائية وخاصة السمنة الوراثية هي السمنة التي تستدعي تدخل جراحي ولمعرفة ذلك بالتحديد لا بد من حساب ما يسمى بمعامل كتلة الجسم وهو عبارة عن علاقة بين وزن الجسم وطوله ويتم حسابه عن طريق قسمة الوزن على طول الجسم مربعاً وتكون النتائج كما يلي:

  • أقل من 18 يعتبر الشخص نحيف.
  • أما حدود الطبيعي فهي من 18 وحتى 25
  • ما فوق 25 وحتى 30 فيعتبر وزن زائد لكن لا يستدعي بأي حال التدخل الجراحي إلا إذا أثرت السمنة على المريض صحياً كأن تكون سبباً لمرض السكري أو الضغط واستعصى علاجها طبياً عندها فقط يمكن التدخل الجراحي.
  • إذا زاد معدل الكتلة عن 30 يعتبر سمنة مفرطة ويصبح الخيار الجراحي في علاجها مطروحاً بقوة.
  • أما إذا كان بين 40 حتى 50 فيتحتم التدخل الجراحي إذ أن الطرق الطبية يصعب أن تكون حلاً لهذه الحالة.

مخاطر عملية قص المعدة

 

الاستعداد لعملية قص المعدة

بعد استشارتك الطبيب واتخاذ القرار بإجراء عملية قص المعدة، عليك الاستعداد قبل العملية بأسبوعين على الأقل، ويمكن تقسيمها كما يلي:

قبل العملية بأسبوعين أو عشرة أيام
  1. ستقوم بإعادة التحاليل كاملة والتي تشمل تحليل الغدد ووظائف الكبد والكلى وصورة للدم.
  2. سيتم عرضك على أطباء الباطنة والقلب والتخدير لأخذ موافقاتهم على إجراء هذه الجراحة بالنسبة لك.
  3. سيطلب منك الطبيب الجراح التوقف عن تناول الأدوية معينة كأدوية السيولة والأسبرين.
  4. يجب عليك التوقف عن التدخين وشرب الكحوليات لأطول فترة ممكنة قبل العملية فقد تسبب انخفاض مستوى الاكسجين.
  5. تناول مضاد حيوي قوي لمنع حدوث أي عدوى خلال العملية.
قبل العملية بيوم

عليك التوقف عن الأكل لمدة لا تقل عن أربع وعشرين ساعة قبل العملية وكذلك التوقف عن الشرب لمدة لا تقل عن 12 ساعة.

في يوم العملية

يجب عليك ارتداء ملابس فضفاضة والحضور إلى المركز الطبي في وقت مبكر لاستكمال الإجراءات الخاصة بالعملية، كما يفضل أن يحضر معك شخص آخر لمساعدتك إن احتجت المساعدة بعد العملية.

 

خطوات عملية قص المعدة

تتم عملية قص المعدة حالياً بالمنظار في أغلب الحالات، وقد ساعد المنظار في تجنب الكثير من مضاعفات الجراحة وخاصة مضاعفات الجراحة في منطقة البطن ومضاعفات التئام الجروح، ولكن في بعض الحالات يضطر الطبيب للفتح الجراحي نتيجة وجود التصاقات ناتجة عن عمليات سابقة تعيق استخدام المنظار ويمكن اختصار العملية في ما يلي:

  1. التعقيم الكامل للمريض والطبيب وطاقمه الطبي.
  2. التخدير وغالباً ما يكون تخدير كامل وقد يستخدم الطبيب تخدير نصفي في بعض الأحيان مع الاستعانة بالمنومات والأدوية التي تعمل على استرخاء العضلات.
  3. يقوم الطبيب بعمل خمس فتحات صغيرة كل فتحة تتراوح بين 1سم إلى 2سم أو أقل.
  4. من خلال هذه الفتحات يقوم الطبيب بإدخال المنظار وقص الجزء الخارجي من المعدة وهو ما يقارب 80 % من الحجم الكلي للمعدة بحيث تصبح المعدة أشبه بأنبوب رفيع.
  5. يتم تسليط شعاع الليزر على الجزء الذي تمت إزالته لينكمش ويسحب لخارج الجسم من خلال أحد هذه الفتحات الصغيرة.
  6. من خلال أحد الفتحات أيضاً تدخل أداة تعمل على وضع دبابيس أو غرز لإغلاق الجزء المتبقي من المعدة داخل الجسم.
  7. يقوم الطبيب في بعض الأحيان بوضع أنبوب في أحد هذه الفتحات ليتسرب من خلاله أي تجمع للسوائل
  8. أخيراً يتم إغلاق هذه الفتحات بخيوط جراحية وتغطية الجرح وتطهيره.

 

 

فترة النقاهة

  • يحتاج المريض للبقاء 24 ساعة بعد العملية في المركز الطبي حتى تتم الإفاقة ويطمئن الأطباء على نجاح العملية وسير حركة الجهاز الهضمي وعدم حدوث مضاعفات، بعد ذلك يعود المريض للمنزل.
  • يجب تناول مضاد حيوي قوي لمدة أسبوع أو أسبوعين لمنع أي عدوى وكذلك مضاد الالتهاب الذي يصفه لك الطبيب.
  • يتعين على المريض الراحة لمدة يومين ثم بعد ذلك يمكنك التمشية بتأني ولكن عليك عدم القيام بأي أشغال شاقة لمدة شهر على الأقل بعد العملية.
  • بالنسبة للغذاء سيخبرك الطبيب بخطة غذائك حيث ستتناول بعد العملية سوائل وعصائر صافية وخفيفة، وذلك لمدة 10 أيام ثم تليها سوائل كاملة وطعام معصور في الخلاط، ثم وجبات خفيفة بالتدريج إلى أن يتم تناول الأطعمة العادية كما يجب التأني أثناء تناول الطعام أو العصير لتخفيف الضغط على المعدة ريثما يلتئم جرحها..
  • قد تستغرق فترة النقاهة شهر كامل لكي تعود إلى حياتك وتمارس نشاطاتك الطبيعية ولكن عليك شرب الماء خلال هذه الفترة بكميات كبيرة لتتجنب الإجهاد والجفاف، وقد يصف لك الطبيب بعض الفيتامينات ومكملات الغذاء التي ربما تحتاج لتناولها لفترة من الزمن.

 

بالنسبة لفقدان الوزن وعلاج السمنة المستعصية فقد حظيت عملية قص المعدة بنتائج ممتازة وغير مسبوقة، حيث يفقد الشخص حوالي 60-65 % من وزنه خلال عام أو عامين وذلك لأنه بالإضافة لقص 80 % من حجم المعدة وصغر حجمها فإنه يتم قص الجزء المسؤول عن إفراز هرمون الجوع “Grehlin hormone” وبذلك لا يشعر المريض بالجوع لفترات طويلة وتقل رغبته في الطعام بطريقة ملحوظة، مما يحفز الجسم على تكسير الدهون للحصول على السعرات الحرارية اللازمة له فيخسر الجسم من وزنه ما يقارب 10 كيلوجرامات شهرياً.

 

أضرار عملية قص المعدة ومضاعفاتها

يعتبر الخيار الجراحي لعلاج السمنة عموماً وخاصة عملية قص المعدة آخر الخيارات والحلول لعلاج السمنة، فعلى الرغم من النتائج السريعة المغرية إلا أن تلك النتيجة لابد أن تدفع ثمنها ليس فقط من مالك وإنما من أعراض جانبية قد لا يمكنك تجنبها إلا بتجنب العلاج الجراحي، فعملية قص المعدة تحمل في طياتها من الأضرار الكثير على المدى القريب والبعيد.

تشمل مخاطر عملية قص المعدة مضاعفات أي عملية جراحية بالإضافة لمضاعفات خاصة بجراحة الجهاز الهضمي ومضاعفات أخرى خاصة بعملية قص المعدة:

  • النزيف
  • العدوى
  • شلل بعضلات الجهاز الهضمي وانسداد بالأمعاء
  • تسريب الحامض المعدي
  • الترجيع والقيء
  • ارتجاع الحمض المعدي في المريء
  • مضاعفات التخدير
  • إصابة البنكرياس وتسريب عصارتها أثناء الجراح
النزيف

يعتبر النزيف بعد العمليات الجراحية من أخطر وأكثر المضاعفات التي تواجه الأطباء بعد أي عملية جراحية والتي قد تضطر الطبيب للفتح جراحياً بعد إنهاء العملية بالمنظار لمحاولة التحكم بمصدر النزيف، وقد يودي بحياة المريض إذا لم يتم السيطرة عليه في الوقت المناسب.

العدوى

تعتبر العدوى من المضاعفات المصاحبة لأي تدخل جراحي ولاسيما جراحات الجهاز الهضمي ولكن تقل نسبة حدوث العدوى في عمليات المنظار، إذ يقل عدد الأيدي والأدوات التي تختلط بأعضاء المريض الداخلية، لذا لابد في عملية قص المعدة من الحفاظ على تناول المضاد الحيوي قبل العملية بأسبوع وبعدها لمدة أسبوعين.

شلل عضلات الجهاز الهضمي

من مخاطر عملية قص المعدة توقف حركة الأمعاء بعد العملية والذي قد يعتبر من أخطر المضاعفات، لذا لابد من بقاء المريض بعد العملية لفترة لا تقل عن 24 ساعة في المستشفى تحت ملاحظة الطبيب للاطمئنان على سلامته.

تسريب الحامض المعدي

يعتبر تسريب الحامض المعدي من أضرار قص المعدة المشهورة خاصة إذا لم تحكم الغرز أو الدبابيس الجراحية غلقها أو نتيجة تفكك أحد الغرز، وقد يؤدي إلى تآكل جدار الأعضاء المحيطة لقوة الحامض المعدي.

الترجيع والقيء

قد يصاحب القيء أي عملية نتيجة ارتخاء العضلات بعد التخدير لكن يزداد حدوثه بالطبع في عمليات الجهاز الهضمي، وقد يصعب علاجه بعد عملية قص المعدة ويؤدي إلى جفاف شديد وانخفاض في ضغط الدم.

ارتجاع المريء

يقصد بارتجاع المريء هو تسرب عصارة المعدة إلى المريء نتيجة زيادة إفراز العصارة المعدية وزيادتها عن حجم المعدة أو نتيجة ضعف في العضلة الفاصلة بين المريء والمعدة ويكون مصحوباً بحرقة شديدة جداً وكحة يصعب التحكم فيها أو التعايش معها ويعتبر من أضرار عملية قص المعدة المشهورة.

هناك أضرار لقص المعدة لا يمكن ملاحظتها على المدى القريب لكنها قد تحدث على المدى البعيد ويمكن تلخيصها فيما يلي:

  • تليف الجزء الباقي من المعدة.
  • الهزال نتيجة فقدان الشهية وفقدان الإنسان لكثير من العناصر الغذائية وعدم التحكم في فقدان الوزن.
  • تليف المريء نتيحة الارتجاع.
  • الأنيميا الحادة ونقص معادن الجسم الهامة لإتمام وظائف الجسم الحيوية نتيجة فقدان الشهية وعدم تناول كميات كافية من الطعام.

اضرار عملية قص المعدة

 

تكلفة عملية قص المعدة

تختلف تكلفة عملية قص المعدة باختلاف الدولة التي تجرى بها كذلك من مركز لآخر وباختلاف نوع التخدير وحالة المريض وكذلك وزنه والعناية التي يحتاجها وعلى كل حال فإن متوسط تكلفة عملية قص المعدة يميل للارتفاع لما تحتاجه هذه العملية من دقة وعناية.

بلغ متوسط تكلفة عملية قص المعدة في بريطانيا 7000 دولار بينما انخفض في بولندا ليصل 5000 دولار ويصل متوسط تكلفة قص المعدة في تركيا لأدنى درجات انخفاضه نظراً لكثرة المراكز الطبية وكثرة الأطباء الأكفاء ذوي الخبرة في هذا المجال، فيصل إلى 3900 دولار، ويرتفع متوسط التكلفة في ألمانيا ليصل إلى 9500 دولار.

أما بالنسبة لتكلفة عملية قص المعدة في العالم العربي فقد تراوح سعرها في مصر بين 8000 دولار إلى 11000 دولار أمريكي بينما قد بلغ المتوسط في الأردن 5000 دولار.

كل ما ذكرنا من أسعار هي أسعار تقريبية فقط، قد تزيد أو تقل ولكنها تشمل أجر الطبيب والطاقم الطبي والرعاية بعد العملية، ولا تشمل تكلفة العلاج والأدوية بعد العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

كيف أختار المركز الطبي عند إجراء قص المعدة؟

ازداد عدد المراكز المختصة بجراحات السمنة بصورة لا يمكن حصرها ولكن عليك قبل أن تقرر إجراء عملية قص المعدة في أيٍ منها أن لا تغتر بالدعاية المنتشرة سواء على القنوات أو على مواقع التواصل ولا بد أن تتأكد من خضوع المركز لرقابة وزارة الصحة وأن تتواصل مع المرضى الذين سبق وأن أجروا عمليات في هذا المركز وعلى سبيل المثال فمن أشهر المراكز العالمية:

ألمانيا
  • مركز أثيستك كلينك في ألمانيا
  • مركز د. هارس هيرمان أيضاً في ألمانيا
تركيا
  • مركز ليف الطبي ويعد من أشهر المستشفيات المختصة في جراحات السمنة
  • مستشفى ميديول ميجا
  • مستشفى أسيبادم تكسيم وهو من أشهر المشافي المشتهرة بالرعاية الجيدة لمرضاه
مصر
  • مركز د. محمد زكريا لجراحات السمنة
  • مركز د. هشام أحمد لجراحات السمنة

تكلفة عملية قص المعدة

 

أسئلة شائعة

ما الفرق بين عملية ربط المعدة وقص المعدة وتحويل المسار وبالون المعدة؟

  • عملية ربط المعدة من العمليات القديمة التي لم يصبح لها وجود تقريباً في عالم الطب حيث يتم تحزيم المعدة برباط لتقليل حجمها، وتعطي نتائج جيدة لكن سرعان ما تنعكس النتائج بعد فك الرباط.
  • عملية تكميم المعدة يقصد بها عملية قص المعدة والتي تم الحديث عنها بالتفصيل في هذا المقال.
  • عملية تحويل المسار هي عملية تشبه عملية قص المعدة إلى حدٍ كبير مع قص جزء من الأمعاء الدقيقة وهو الجزء المسؤول عن الامتصاص فتتضاعف بذلك نتيجة عملية قص المعدة وتزداد نسبة فقدان الوزن.
  • بالون المعدة هي عملية بسيطة قد تعطي نتائج مقاربة لعملية قص المعدة مع مضاعفات أقل بكثير حيث يمكنك بها تجنب الكثير من أضرار عملية قص المعدة.

ما هي الحالات التي لا يمكن لها إجراء عملية قص المعدة؟

يمنع قص المعدة في الحالات التالية:

  • إذا كان المريض يعاني من التهاب في المريء أو ارتجاع المريء.
  • في حالات التهاب المعدة أو أورام الجهاز الهضمي.
  • حالات فتق الحجاب الحاجز.
  • إذا كان معدل كتلة الجسم أقل من المعدل المسموح بإجراء جراحة السمنة له.

هل أستعيد شهيتي بعد حصولي على الوزن المناسب؟

بالطبع تستعيد شهيتك تدريجياً، لكن عليك الحفاظ على تناول وجبات صغيرة وصحية وإن لم تشعر بالجوع.

هل ستتمدد المعدة مرة أخرى بعد العملية؟

يمكن للمعدة استعادة حجمها الطبيعي وفقاً لعاداتك الغذائية وكمية الأكل الذي تتناوله لذا يجب اتباع نظام حمية غذائية لعدم زيادة الوزن مرة أخرى.

ما النصائح التي يمكنني التزامها لتجنب مخاطر عملية قص المعدة وللحصول على الوزن المطلوب في أسرع وقت؟

بالنسبة لتجنب أضرار قص المعدة عليك الحفاظ على التعليمات الطبية والتدرج في تناول الطعام بعد العملية مع الراحة التامة والحفاظ على تناول المضاد الحيوي بالجرعة المناسبة كذلك عليك تناول مكملات غذائية لتجنب حدوث نقص في عناصر الجسم الهامة لاسيما الكالسيوم و فيتامين B12 والحديد والزنك.

أما عن النصائح التي يجب اتباعها لتحصل على النتيجة المطلوبة في أسرع وقت فعليك تجنب تناول الحلوى والنشويات والحرص على رياضة المشي بعد مرور شهر على العملية.

ما هو الأفضل بالنسبة لي شفط الدهون أم قص المعدة؟

لكل منهما فوائده وأضراره ولكن يفضل شفط الدهون في الحالات التي يسهل فيها شفط الدهون كأن تتركز الدهون في منطقة من الجسم دون غيرها مثل منطقتي البطن أو الأرداف فمن السهل تكسير الدهون وشفطها دون الحاجة للتعرض لأخطار التخدير الكلي ومخاطر عملية قص المعدة، وقد يصبح شفط الدهون ضرورة  إذا مثل التخدير خطراً على حياة المريض.

أما في حالة توزع الدهون في الجسم كله فيفضل عملية قص المعدة، وعلى كل حال يحدد ذلك الطبيب وفقاً لوضعك وحالتك، مع العلم أن تكلفة عملية قص المعدة تبلغ أضعاف عملية شفط الدهون.

 

اقرأ أيضًا:

عملية تصغير المعدة