عملية كرمشة المعدة بالمنظار

تعددت وسائل فقدان الوزن الزائد وعلاج السمنة والتخلص من التجمعات والتكتلات الدهنية التي تحول بيننا وبين الحصول على الجسد الرشيق ممشوق القوام الذي نحلم به، وليس ذلك وحسب بل إنها تزجّ بنا في متاهات صحية لا حصر لها وتعرضنا للعديد من الأمراض والمخاطر كنا في غنى عنها إذا احتفظنا بوزننا المثالي.

لكن الطب لم يتأخر ولم يتوانَ لحظةً واحدةً عن تقديم كل الحلول الممكنة والمتاحة لكل الحالات الموجودة على الساحة واقعيا ونظريا؛ بدايةً من تقديم أنظمة تغذية صحية ودورات فعالة من التمارين الرياضية مروراً بالعمليات الصغيرة والبسيطة مثل شفط الدهون وعمليات نحت الجسم.

كرمشة المعدة

وصلنا في النهاية إلى الإجراء الأقوى فعالية والأفضل نتيجة والذي غالباً ما يلجأ الأطباء إليه بعد المرور بالخطوات السابقة دون نجاح أو نتيجة ملحوظة، ألا وهو العمليات الجراحية. نجد اليوم على الساحة عدداً كبيراً من العمليات الجراحية المستخدمة في علاج السمنة، لكننا سنختص بحديثنا هنا عمليةً بعينها وهي كرمشة المعدة بالمنظار الجراحي.

 

ما هي عملية كرمشة المعدة بالمنظار

من المهم التنويه لفكرة أن هذه العملية كثيراً ما كانت تُجرى على هيئة عملية مفتوحة وإنما بدأ استخدام المنظار الجراحي مؤخراً في إجرائها. لذلك، تعد عملية كرمشة المعدة بالمنظار هي البديل غير الجراحي لعملية تكميم المعدة.

يمكن تعريف عملية كرمشة المعدة بالمنظار على أنها عملية بسيطة تكاد تكون غير جراحية لأنها لا تحتاج شق أي جزء من الجسم شقاً كبيراً؛ لكن يتم استخدام المنظار لعمل بعض القنوات الدقيقة داخل المعدة ليتم طي جدار المعدة وعمل عدة ثنيات تهدف لتقليص حجم المعدة إلى النصف تقريباً.

لا تحتاج هذه العملية إلى استخدام أي مواد خارجية أو غريبة أو زرع أي شيءٍ في المعدة والأحشاء، وهي ليست عملية نهائية إذ يمكن تعديلها في أي وقت وفك الطيات وإعادة المعدة إلى سابق عهدها وكأن شيئاً لم يكن. لا تتضمن أي عمليات معقدة على المعدة ولا قصها ولا تدبيسها ولا ربطها بالأمعاء ولا أية إجراءات جراحية مخيفة كغيرها من العمليات.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

المرشحون لعملية كشكشة المعدة

في الغالب نجد المرشحين لعمليات كشكشة المعدة هم أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة ويعرف الأطباء ذلك بحساب نسبة مؤشر كتلة الجسم الذي يكون ما بين 35 و 40 أو أكبر أيضاً في حالة السمنة والسمنة المفرطة. وغالباً ما تصاحب هذه السمنة العديد من المشاكل الصحية التي قد تشكل خطراً على حياة صاحبها مثل أمراض القلب واحتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم وتفاقم داء السكري بشكل يصعب السيطرة عليه، في هذه الحالات يكون فقدان الوزن الزائد ضرورة طبية ملحة ويقفز الأطباء لهذا الحل مباشرة.

 

كشكشة المعدة

ما تود معرفته قبل كشكشة المعدة بالمنظار

هنالك العديد من المعلومات والمميزات التي بالتأكيد ستود معرفتها قبل الإقبال على كشكشة المعدة بالمنظار، مثل أن استخدام المنظار في هذه العملية بالذات ما يزال حديث العهد في الطب ومازالت تخضع هذه العملية للدراسات والفحص وهي غير مضمونة النتائج في كل الأحوال.

لكن لها عددا من المميزات التي تغريك باللجوء إليها مثل أنه لا حاجة لزرع جسم غريب في معدتك كالذي يحدث مثلًا في عملية ربط المعدة باستخدام رباطٍ مطاطي لربطها وتقليل حجمها. لا حاجة أيضاً لقص المعدة أو التخلص من أي جزء منها، بالإضافة إلى أن الأطباء لا يلجأون لإجراءات معقدة كتوصيل المعدة بالأمعاء مثل ما يحدث في تغيير مسار المعدة.

يمكن عكس العملية في أي وقت وفك طي المعدة وإعادتها إلى حالتها الطبيعية الأولى، لكن من المهم أن تنتبه لحقيقة أنك ستكون بحاجةٍ لتنظيم طعامك لأقصى درجة بعد العملية لتحمي جسمك من ضعف التغذية المحتمل نتيجة تناقص كميات الطعام التي تستطيع تناولها خلال اليوم وفي الوجبة الواحدة.

 

كيف تجرى عملية كرمشة المعدة بالمنظار

تجرى العملية تحت التخدير الكلي، فبالرغم من أنها ليست جراحة كبيرة كاملة إلا أن التخدير ما يزال شيئاً أساسياً فيها. يُحدث الطبيب خمس أو ست شقوق جراحية صغيرة لا يتجاوز طولها سنتيمترات معدودة في اتجاهات متعددة من البطن حول المعدة ليتمكن من إدخال المنظار الجراحي للمعدة عبرها.

يُدخل الطبيب كاميرا صغيرة تنقل بثاً حياً لموضع العملية في المعدة عبر شاشة أمام الطبيب بينما يُدخل عدة أدوات جراحية وصولا للمعدة ويحدد الخطوات التي سيتبعها، ومن هنا يبدأ الطبيب في كرمشة المعدة بالمنظار أو بمعنى أدق طي المعدة طيةً واحدة أو عدة طيات لتصغيرها إلى الحجم المناسب ومن ثم تثبيتها بالغرز الجراحية.

لا تستغرق هذه العملية أكثر من ساعة أو ساعتين على الأكثر ولا تُخلف وراءها سوى بعض الشقوق الصغيرة التي لا تترك آثاراً أو ندوباً ظاهرة ًفي أغلب الأحيان وتكاد لا تستغرق وقتاً في التعافي.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

بعد عملية كرمشة المعدة

ستحتاج للبقاء في المستشفى ليومٍ أو يومين على الأكثر بعد عملية كرمشة المعدة بالمنظار، لا لشيء إلا ليتابع الأطباء حالتك ويتأكدوا من استقرار جسدك وعودته للعمل بالشكل الطبيعي مرةً أخرى بعد التخدير والعملية، بعدها تكون قادرًا على مغادرة المستشفى.

لن تحتاج فترة نقاهةٍ طويلة وستجد جسدك يتعافى بسرعة ملحوظة ويمكن العودة لعملك ومزاولة أنشطتك الطبيعية كلها بعد أسبوع أو 10 أيام.

إذا اعتنيت بنظافة جروحك وتطهيرها وتضميدها ستجدها تتعافى بسرعة وسهولة دون أن تخلف ندوباً ملحوظة ودون أن تصاب بالعدوى والالتهاب، وإذا وضع لك الطبيب أي قطب جراحية فبإمكانك زيارته بعد فترة لإزالتها.

خلال أول أسبوعين بعد العملية لن تكون قادراً على تناول الأطعمة الصلبة ولهذا ستعتمد على السوائل بشكلٍ رئيسي في هذه المرحلة بما في ذلك العصائر والمشروبات المغذية و الأطعمة السائلة، وبعد مرور أسبوعين يمكنك الانتقال بالتدريج لأطعمة لينة وسهلة الهضم بحيث تستطيع المعدة تحملها وهضمها دون جهد.

بالنسبة للنتائج فتشير الإحصائيات إلى أن أغلب الذين خضعوا لعمليات كشكشة المعدة خسروا ما بين 40 و 60% من وزنهم الزائد خلال العام الأول بعدها، بالإضافة إلى أن عدداً كبيراً منهم أبدى تحسناً ملحوظاً في كل الأمراض المتعلقة بالسمنة التي كان يعاني منها سابقاً بما في ذلك أمراض القلب وضغط الدم والسكري.

 

قبل وبعد كرمشة المعدة

عيوب ومخاطر كرمشة المعدة بالمنظار

باعتبار كرمشة المعدة بالمنظار عملية جديدة ومازالت تحت الدراسة والاختبار، فنجد أن لها عدداً من العيوب التي ما زالت تحتاج للتحسين، واحدٌ من عيوبها أنه خلال العملية قد يواجه الطبيب بعض الصعوبات أو التعقيدات التي تجعله يضطر إلى إجراء عملية مفتوحة كاملة.

توجد احتمالية حدوث عددٍ من المضاعفات بعد العملية مثل فك القطب التي تربط طيات المعدة من تلقاء نفسها أو تسريب المعدة لمحتوياتها أو انسداد المعدة فجأة لأي سبب من الأسباب وهو ما يستدعي إعادة إجراء العملية مرة أخرى وفي أسرع وقت ممكن لتجنب مضاعفات أخطر.

هنالك احتمالية تمدد المعدة مرة أخرى مع مرور الوقت وهو ما يحدث عند تجاهل النظام الغذائي المطلوب والعودة للعادات الغذائية السابقة التي تسببت في السمنة في المقاوم الأول.

كشكشة المعدة بالمنظار

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

تكميم المعدة

عملية ربط المعدة

عملية بالون المعدة