عمليات المعدة

هل وقفت يوماً أمام المرآة تشكو السمنة، منزعجاً من المنحنيات الزائدة وما تحمله من تكتلات من الدهون والشحوم؟ هل ترددت من قبل أثناء اختيارك لملابسك لأنها لا تلائم بدانتك وتلك المنحنيات بجسدك؟ هل رأيت ساحات انتظار المستشفيات والطوارئ وفيها من فيها ممن يعانون من السمنة؟

“السمنة والوفاة” وجهان لعملة واحدة! حقيقةٌ نراها ونلمسها في المحيطين من حولنا، فنلاحظ ارتباطاً وثيقاً بين السمنة والإصابة بالأمراض القاتلة المختلفة كالضغط العالي وداء السكري وأمراض القلب والسكتات الدماغية، وليس ذلك فحسب فزيادة الوزن لها أثرٌ سلبي على الصحة النفسية وعلى ثقة الفرد بذاته وإعجابه بمظهره. ولكن لا مزيد من القلق فمع التقدم الطبي أصبحت عمليات المعدة من العمليات الرائجة لخسارة الوزن والوقاية من الأمراض ومن خطر الوفاة، فضلاً عن مساهمتها في تعزيز ثقتك بذاتك.

 

عمليات المعدة

 

ما المقصود بعمليات المعدة

تهدف عمليات المعدة لإنقاص الوزن وتقليل خطر إصابتك بالمشاكل الصحية المرتبطة بالسمنة، ولكن عليك أن تفهم جيداً أن اختيار الجراحة تخضع لتقدير الجراح وفقاً لوزنك وعمرك وحالتك الصحية وكذلك الأمراض التي تشكو منها والقدر المرغوب لنزول الوزن، فلا توجد جراحة واحدة مناسبة للجميع.

تنقسم لنوعين رئيسيين، يختلفان في طريقتهما لخسارة الوزن وهما:

1 – الجراحات المُقيّدة Restrictive Surgeries

وتهدف لتقليص حجم المعدة وبالتالي تقل كمية الطعام التي تتناولها، وقد تتعجب إذا علمت أن المعدة الطبيعية قد تحمل قرابة الثلاث ليترات من الطعام، لكن بالطبع بعد ذلك النوع من العمليات تقل سعة المعدة للربع.

تشمل عمليات المعدة المُقيّدة تكميم المعدة (تصغير المعدة) وسنتحدث عنها لاحقاً

2 – جراحات سوء الامتصاص Malabsorptive Surgeries

وهي جراحةٌ أكثر تعقيداً من الجراحات المُقيّدة، وتعمل على تغيير كيفية امتصاص الطعام في الجهاز الهضمي، فيقص الجراح جزءاً من الأمعاء ويصنع طريقاً جديداً لمرور الطعام، وكلما قل امتصاص الطعام قلت السعرات الحرارية الناتجة عنه، مما يعني مزيداً من التحكم في الوزن، ومن أمثلته عملية تحويل مسار المعدة، وجديراً بالذكر أن معظم عمليات المعدة تستعمل كلتا الطريقتين سوياً ما عدا عملية تصغير المعدة Sleeve gastrectomy التي تعد جراحة مُقيّدة فقط.

ومن أشهر عمليات المعدة:

  • عملية تحويل مسار المعدة Roux-en-Y gastric bypass
  • عملية تكميم المعدة (تصغير المعدة) Sleeve gastrectom
  • عملية ربط المعدة بالمنظار Laparoscopic adjustable gastric bandin
  • عملية تحويل مسار الاثني عشر وتحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية Duodenal switch with biliopancreatic diversion (BPD/DS)   

 

ما المقصود بعمليات المعدة

 

عمليات المعدة

أولاً عملية تغيير مسار المعدة:

وهي جراحة مُقيّدة وجراحة معدلة للامتصاص في آنٍ واحد، حيث يُصنَع جيباً بالمعدة ومنه توصَل المعدة بالأمعاء الدقيقة، فيعبر الطعام من خلال ذلك الجيب إلى الأمعاء الدقيقة متجنباً المعدة والجزء الأول من الأمعاء، ويتشابه ذلك المسار المُخلَّق بحرف ال Y بالإنجليزية، ومن هنا جاء الاسم بالإنجليزية Roux-en-Y

وهناك خطوتان لعمليات تحويل مسار المعدة.

  • الخطوة الأولى باستعمال المشابك: حيث يقسم الجراح المعدة لجزئين أحدهما علوي صغير وآخر سفلي.
  • الخطوة الثانية: وفيها يصنع الطبيب فتحة في الجزء العلوي من المعدة ويوصلها بالجزء الصائم من الأمعاء الدقيقة، وبالتالي لن يمر الطعام عبر كل المعدة والأمعاء وستكون السعرات الحرارية الناتجة أقل.

ثانياً عملية تكميم المعدة (تصغير أو قص المعدة):

وهي إحدى عمليات المعدة المُقيّدة، فيها يصغر الطبيب حجم المعدة ويحول شكلها التشريحي لشكل ثمرة الموز، مما يعني تقليص حجم المعدة والشعور بالشبع أسرع مع تناول كمياتٍ أقل من الطعام.

تُجرى عملية تصغير المعدة باستخدام المنظار الداخلي ESG أو المنظار المعدي LSG ، والأشهر استعمال المنظار المعدي حيث يفتح الطبيب 5 شقوق بالمعدة لإدخال الكاميرا والأدوات الجراحية الدقيقة، ويستأصل 80% من جسم المعدة المحتوي على هرمون الغرلين ghrelin المسئول عن الشعور بالجوع مما يساعد على خسارة الوزن، ثم يدبس الطبيب المعدة مكوناً شكلاً أسطوانياً على غرار شكل الموزة، وتستغرق العملية قرابة الساعتين وبعدها يلبث المريض في المستشفى يومين قبل السماح له بالمغادرة.

ثالثاً عملية ربط المعدة:

حيث يقسم الطبيب المعدة لجزئين أحدهما سفلي والآخر علوي، بينهما ممر ضيق باستخدام رباط من السيليكون، ذلك الممر يسمح بوصول كمية بسيطة من الطعام ببطء مما يساعدك على الشعور بالشبع سريعاً، ويتحكم الطبيب في توسيع وتضييق الممر بإبرة مخصصة يدخل منها محلول ملحي مالئاً الرباط السيليكوني فيضيق، أو يسحب المحلول منه فيتسع، وبالتالي يمكننا التحكم في سرعة وصول الطعام للجزء السفلي من المعدة.

ويخضع المريض فيها للتخدير الكلي، لكنها تتميز بإمكانية إجرائها في المراكز الطبية وليس المستشفيات الكبرى فحسب، وفيها يصنع الطبيب 5 شقوق بالبطن لا يتعدى قطرها السنتيمتر الواحد، ومنه يُدخل المنظار الذي يقسم المعدة لجزئين علوي وسفلي برباطٍ من السيليكون، صانعاً ممراً بين الجزئين يسمح بمرور الطعام خلالهما، وتستغرق تلك العملية من 30 ل 60 دقيقة.

رابعاً عملية تحويل مسار الاثني عشر وتحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية:

وهي عملية معقدة لكن أقل شيوعاً، وتشمل كلتا الجراحتين السابقتين سوياً عملية تصغير المعدة وإزالة 80% من حجمها وأيضاً تحويل مسار المعدة، بالإضافة لإجراء جراحي آخر وهو تحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية، مما يؤدي لتقليل كمية الطعام وسرعة الشعور بالشبع وتقليل السعرات الحرارية الناتجة عن الامتصاص.

وهي الأكثر تعقيداً والأغلى ثمناً وتشمل تكميم المعدة وتحويل المسار مع صنع قناة جديدة للعصارة البنكرياسية والعصارة الصفراوية وتوصيلها بالمسار المعدي الجديد.

عملية تكميم المعدة

 

التكلفة المتوقعة لعمليات المعدة

تختلف التكلفة المحتملة وتتأثر بعدة عوامل:

وتختلف التكلفة حسب نوع العملية المُجراة فمثلاً يتكلف تغيير مسار المعدة في المتوسط 15000 ل 25000 دولاراً وفقا للمعهد الوطني للسكر وأمراض الكُلى والجهاز الهضمي NIDDK، وتتكلف تكميم المعدة في أمريكا 19000 دولاراً في المتوسط، وتتكلف عملية ربط المعدة 8800 ل 22500 دولاراً، وتعد عملية تحويل مسار الاثني عشر وتحويل مسار البنكرياس والقنوات الصفراوية الأغلى على الإطلاق فتتراوح تكلفتها بين 20000 ل 30000 دولاراً.

وهناك عواملٌ أخرى تساهم في تحديد تكلفة عمليات المعدة:

  1. الولاية المقيم بها المريض حيث تقل التكلفة المتوسطة في الولاية ذات معدلٍ عالٍ للسمنة كولاية أوكلاهوما وتكساس ونبراسكا والعكس صحيح فتبلغ في ولاية مينيسوتا الأعلى على الإطلاق لانخفاض نسبة السمنة بها.
  2. السمات المختلفة لمريض السمنة.
  3. اختيار المستشفى والطبيب المعالج، فإجراء العملية في مركز جراحي أقل بالطبع من المستشفى.
  4. خطة التأمين الصحي التابع لها المريض.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أفضل الأماكن لإجراء عمليات المعدة:

 أصبح من الضروري وجود تقييم لجودة المستشفيات والمنشآت الصحية الخاصة بإجراء عمليات  قص وتكميم المعدة لما تحمله من مضاعفاتٍ بعد العملية، ووُجد أن المنشآت ذات تقييم الخمسة نجوم يُصاحبها 70% أقل في المضاعفات الجراحية، مما ينعكس على التكلفة الكلية للعملية الجراحية.

ومن أمثلة تلك المنشآت ذات الخمس نجوم:

  • المركز الطبي الباسيفيكي بسان فرانسيسكو
  • مستشفى لويل العام ببوسطن
  • المركز الطبي لألبرت أينشتاين بفيلادلفيا
  • مركز سانت جوزيف الطبي بلوس أنجلوس
  • مستشفى سانت لوك بنيويورك
  • المركز الطبي بايشور بهوستن.

 

أفضل الأماكن لإجراء عمليات المعدة

 

متى تكون مرشحاً مثالياً لعمليات المعدة؟

وضع المعهد الوطني للسكر وأمراض الكُلى والجهاز الهضمي المعايير الآتية:

  1. إذا كان مؤشر كتلة الجسم BMI لديك >= 40 
  2. إذا كان مؤشر كتلة الجسم >= 35 مع وجود إحدى الأمراض المرتبطة بالسمنة كتوقف التنفس أثناء النوم، الضغط العالي وأمراض القلب، داء السكري النوع الثاني، التهابات العظم والمفاصل، اضطرابات الجهاز الهضمي، ودهون الكبد غير الكحولية.
  3. إذا كان مؤشر كتلة الجسم > 30 مع مشكلة صحية خطيرة تابعة للسمنة، وذلك في حالة عملية ربط المعدة فقط.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

من المرشح الأمثل لعمليات المعدة من المراهقين؟

أثبتت الدراسات مدى سلامة العملية على المراهقين الذين يعانون من السمنة، ومدى فعاليتها في تحسين المشاكل المرتبطة بالسمنة، فإذا كنتم مراهقاً يمكنك الخضوع لذلك النوع من العمليات، وعليك أن تدرب نفسك على الالتزام بنمطٍ صحي للحياة مشتملاً الرياضة والطعام الصحي.

يلجأ الأطباء عادة لجراحات المعدة للمراهقين ذوي الأمراض الصحية الخطيرة المرتبطة بالسمنة، فتُعد الجراحة خياراً مناسباً إذا تجاوزت مرحلة البلوغ ووصلت لطولٍ مناسب مقارب لطول الراشدين مع معاناتك من:

  1. مؤشر كتلة الجسم >= 35 مع مشكلة صحية مرتبطة بالسمنة كداء السكري النوع الثاني أو توقف التنفس أثناء النوم.
  2. مؤشر كتلة الجسم > 40 مع مشكلة صحية أقل خطورة كارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.

 

المرشح الأمثل لعمليات المعدة

 

الاستشفاء من عمليات المعدة

يتعافى معظم الناس سريعاً بعد إجراء عمليات المعدة، وقد يعاودون استئناف أنشطتهم اليومية والعمل في خلال أيامٍ قليلة، لكن يجب عليك دائماً أن تتذكر أنك خضعت لعملية جراحية وعليك الالتزام ببعض الاحتياطات في الأسابيع القليلة التالية للعملية لضمان التعافي التام من أثر العملية:

1 – الاهتمام بالجرح:

قد يكون الجرح الصغير على جدار بطنك مُغطى بضمادة عازلة للماء بعد العملية، يجب عليك أن تتركها لمدة 7 أيام (يمكنك فقط تغييرها إذا لاحظت تسرباً للسوائل الداخلية، أو أن الضمادة لم تعد لاصقة أو مقاومة للماء) بعد مرور تلك الأيام السبع سيكون الجرح قد التأم ويمكن عدم تغطيته، وكذلك الخيوط الجراحية ستكون قد ذابت، ويمكنك الاستحمام بطريقة طبيعية.

2 – إذا لاحظت أي علامات للعدوى الجراحية مكان العملية كالاحمرار والتورم أو الصديد، يجب عليك استشارة طبيبك في الحال أو الذهاب للممرضة لتنظيف الجرح.

3 – التمارين الرياضية:

تمتع بقسطٍ كافٍ من النوم وتناول سوائل عديدة بقدر الإمكان، يمكنك زيادة الوقت المخصص للتمارين الرياضية تدريجياً حتى يمكنك السير لنصف ساعة يومياً، احرص أثناء مشيك على تنظيم تنفسك، وينصح دائماً بتجنب رفع الأشياء أو المعدات الثقيلة بعد العملية بشهرين على الأقل.

4 – قيادة السيارة:

يمكنك معاودة القيادة حالما تستطيع ارتداء حزام أمان السيارة بشكلٍ مريح وحين استطاعتك

5 – الحمل:

ترتبط السمنة ارتباطاً عكسياً بالخصوبة، فكلما ازدادت خسارة الوزن زادت الخصوبة وازدادت فرص الحمل، لكن ينصح دائماً بتجنب الحمل لمدة عام أو عامين بعد العملية لما تسببه عملية فقدان الوزن من مضاعفات على الجنين، لذا يجب عليك مراجعة طبيبك واستعمال إحدى وسائل تنظيم الحمل.

6 – تأثير عاطفي:

فقد تشعر بالحساسية الزائدة والانفعال في الأسابيع القليلة التالية للعملية، وهذا شعورٌ طبيعي مؤقت سرعان ما يزول حين استعادتك قدرتك على تناول الأطعمة الصلبة واستئناف الروتين الطبيعي لحياتك، ولا تتردد عند الشعور بحاجتك لأي مساعدة طبية.

7 – المتابعة الدورية:

يجب عليك المتابعة بعد إجراء العملية لتجنب أي مضاعفات، ويمكنك زيارة الطبيب بعد العملية بشهر ونصف أو شهرين، بعد ذلك ستتباعد فترة المتابعة الدورية، ويجب عليك أيضاً المتابعة مع اختصاصي للتغذية الصحية.

تتضح أهمية جلسات المتابعة في الاطمئنان على وزنك ومضاعفات العملية وعلى مشاكلك الصحية، وستخضع لبعض فحوصات الدم بصورة منتظمة طوال حياتك للاطمئنان المستمر على صحتك.

 

التمارين الرياضية

 

المخاطر المصاحبة لعمليات المعدة:

قد تعاني من بعض المضاعفات الجراحية  كالآتي:

  • ارتجاع حمض المعدة
  • المخاطر المتعلقة بالتخدير
  • القيء أو الغثيان المزمن
  • تمدد المريء
  • العدوى
  • انسداد الأمعاء
  • قد لا تخسر الوزن المنشود

مضاعفات طويلة المدى لعملية المعدة:

  • القرح المعدية Ulcers
  • القيء Vomiting
  • سوء التغذية Malnutrition
  • انخفاض سكر الدم Low blood sugar
  • متلازمة الإغراق Dumping syndrome
  • الإصابة بالفتق المعدي Hernia

 

المخاطر المصاحبة لعمليات المعدة

 

التحضير النفسي قبل الخضوع لعمليات المعدة

سنمدك بخمس نصائح قد تساعدك على التحضير النفسي قبل العملية، فكما تستعد بالفحوصات والاختبارات المعملية، يجب عليك أيضاً الاهتمام بصحتك النفسية:

1 – اجعل توقعاتك دائماً واقعية وقابلة للتحقيق

فلن تنهض بعد العملية رشيقاً، لكن قد تتفاجأ بوزنك زائداً عن ذي قبل بسبب تجمع السوائل بعد العملية، فليست عملية المعدة الحل السحري لخسارة الوزن، لكنها وسيلة ستساعدك على تقليص حجم المعدة والتحكم في كمية الطعام المتناول.

وقد تستغرق قرابة الستة أشهر حتى يقل وزنك بنسبة 50%، ثم سيثبت وزنك لفترة من الزمن وقد تستغرق عاماً آخر للوصول للوزن الذي تطمح إليه، ويجب عليك أن تعي جيداً أنك يجب أن تبذل المزيد من الجهد والتمارين الرياضية والالتزام بالنظام الغذائي الصحي كي تحقق هدفك.

2 – لا تذهب للعملية منفرداً

إذا قررت الخضوع للعملية فيجب ألا تذهب منفرداً واطلب الدعم المعنوي من أسرتك وأصدقائك، وضع أهدافاً لتحققها لتغيير عاداتك الغذائية والتزم بتحقيقها حتى لو بدأت بخطواتٍ صغيرة.

3 – الإدراك الجيد لما تدمنه من أصناف الطعام

فحصولك على معدة صغيرة بعد عمليات المعدة قد يحرمك من استمتاعك بما تدمنه من أصناف، فربما قد حان الوقت أن توجه إدمانك لبدائل من أصناف الطعام الصحية.

4 – احذر من شبح الاكتئاب

على الرغم من أن عملية المعدة فعالة بنسبة 80%، لكنها تستغرق بعض الوقت للوصول للنتائج المُرجوة، فلا تفقد عزيمتك وحماسك، فبعد العملية يحتاج جسدك للاستشفاء بينما تُمنع من العديد من أصناف الطعام التي تشتهيها وتُحرم منها، فاستعن بالمساعدة الطبية إذا دعت الحاجة لذلك.

5 – الوعي بمخاطر الكحوليات والتبغ

فالكحوليات تزيد من شراهتك للطعام بينما يزيد التبغ من مخاطر المضاعفات الجراحية والقرح المعدية.

 

التحضير النفسي قبل الخضوع لعمليات المعدة

 

بعض المصطلحات الخاصة بعمليات المعدة

  1. مؤشر كتلة الجسم Body mass index (BMI): هو نسبة بين الوزن ومربع الطول، ويستخدم لتقسيم الوزن إلى: مثالي، وزن زائد، سمنة، سمنة مفرطة.
  2. عمليات المعدة Bariatric surgery: وتعرف أيضاً بعمليات الجهاز الهضمي وقد تشمل المعدة أو الأمعاء أو كلاهما بهدف خسارة الوزن الزائد والتخسيس وتشمل العديد من التقنيات منها عملية تغيير مسار المعدة وتكميم المعدة 
  3. السعرات الحرارية Calories: وحدة قياس الطاقة المستمدة من الطعام

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

بعض الأسئلة الواجب مناقشتها مع طبيبك قبل إجراء العملية وأثناء جلسة استشارتك معه

يمكنك مناقشة تلك الأسئلة خلال جلسة الاستشارة الأولى مع طبيبك المعالج:

  • هل أنت مرشح مثالي لعمليات جراحة المعدة أم يمكن الوصول لنتائج جيدة بطرق أخرى؟
  • أنواع الجراحات المختلفة لفقدان الوزن وأيهم يناسبك.
  • كيفية التحضير للعملية.
  • علاقة العملية باضطراب الهرمونات والاستعداد للحمل.
  • كيفية الحفاظ على نمط غذائي صحي؟
  • ما هي الطريقة المثلى لإجراء العملية سواء بالشق الجراحي أو المنظار؟
  • ما هي طبيعة الاختبارات الطبية قبل إجراء العملية؟
  • ما المخاطر المحتملة للعملية؟
  • نمط الحياة الواجب اتباعه بعد عملية المعدة.
  • هل العملية وقتية وما احتمالية العودة للوزن السابق؟
  • أنواع الأدوية المزمنة التي قد تتعارض مع العملية.
  • كم من الوزن يُتوقَّع فقدانه بعد إجراء العملية بالمنظار.
  • متى يمكنك التوقع ببدء فقدان الوزن؟
  • إمكانية تكفل التأمين الصحي بتكلفة العملية؟

 

قبل إجراء العملية وأثناء جلسة استشارتك معه

 

كيفية اختيار طبيب التجميل لعمليات المعدة بالمنظار

يُعد اختيار جراح التجميل الأمثل أمراً حيوياً لكنه شديد التعقيد، لذا لابد أن تطمئن أنه الأنسب لحالتك، وأن تسعى للحصول على إجابات مطمئنة للتساؤلات الآتية:

  •  ما هي الشهادات الحاصل عليها الطبيب؟
  • مدى مهارة الجراح وعدد العمليات التي أجراها من قبل.
  • شعورك بالقبول والراحة أثناء جلسة استشارتك.
  • هل يجاوبك ويقنعك بإجابات منطقية لكل ما يجول بخاطرك ويطمئن مخاوفك؟
  • توصيات المرضى السابقين وترشيحاتهم.
  • تقديم الطبيب للدعم بعد إجراء عمليات المعدة.

ولمزيد من المعلومات عن كيفية اختيار الجراح المناسب يمكنك الضغط على رابط هذا المقال الذي سيساعدك بالطبع في التغلب على مخاوفك.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

عملية حلقة المعدة

عملية حلقة المعدة بالكويت

عملية ربط المعدة

عملية ربط المعدة في دبي

كبسولة المعدة

كبسولة المعدة في الأردن