عملية تحويل المسار للتخسيس

عملية تحويل المسار للتخسيس

لا شيء يفوق أهمية الحصول على جسدٍ صحيّ بلا أمراض مع قوام ممشوق ومتناسق ، ونظراً لارتفاع معدلات الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن ازدادت في المقابل جهود الأطباء العاملين في حقل الطبّ الجراحي من أجل استحداث الوسائل والتقنيات الحديثة لمحاربة مشكلة السمنة والتي من بينها عمليات تحويل المسار للتخسيس التي لاقت رواجاً ملحوظاً خلال السنوات الماضية . ما هي عملية تحويل المسار للتخسيس ؟ دعونا نتعرف عليها مع تجميلي . 

أثبتت الدراسات والإحصائيات التي تتم بشكلٍ دوري من خلال هيئات ومنظمات الصحة العالمية تفاقم مشكلة السمنة وانتشارها بين شريحةٍ واسعة من المجتمعات حول العالم وخاصةً في الدول النامية والمتقدمة وذلك نظراً لانتشار ثقافة تناول الأطعمة السريعة غير الصحية والمشروبات الغازية الغنية بالسعرات الحرارية . الأمر الذي دفع تلك الهيئات الى رفع وتيرة التحذيرات المتكررة من مشكلة السمنة ودعاها الى وضع ميزانيات ضخمة من أجل تطوير الأبحاث والوسائل والتقنيات الطبية الحديثة المستخدمة في التغلب على هذه المشكلة ، وكنتيجةٍ لهذا السعي الحثيث ظهرت عمليات المعدة أو ما تسمى بـ ( جراحات السمنة ) وعلى رأسها عملية تحويل مسار المعدة كحلٍّ فعال وآمن لمشكلة زيادة الوزن .

 

 

 كيف تؤثر مشكلة السمنة على صحة الإنسان ؟

تعددت الأبحاث الطبية التي توضّح أضرار السمنة ودورها في الاصابة بالأمراض المختلفة على سبيل المثال : 

  1. الجلطات القلبية : تعد السمنة أحد أهم العوامل المساعدة على تكوين الجلطات في أماكن متفرقة من الجسم ، وأشهرها جلطات القلب ، والتي تنتج عن أسباب عدة منها قلة الحركة والتجمع الزائد للدهون في منطقة البطن والذي يؤثر بدوره على الدورة الدموية في الأوردة الرئيسية المسؤولة عن نقل الدم للقلب .
  2. ارتفاع ضغط الدم : أثبتت معظم الدراسات الطبية مؤخراً ارتفاع معدلات الإصابة بضغط الدم المرتفع مع ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ، وخصوصاً لدى الأشخاص الذين يزيد مؤشر كتلة أجسامهم عن 30 وذلك يرجع الى عوامل كثيرة أهمها تجمع الخلايا الدهنية حول الشرايين الرئيسية في الجسم وزيادة مقاومة هذه الشرايين لحركة الدم بها مما يؤدي في النهاية لزيادة الجهد المبذول بواسطة القلب .
  3. هشاشة العظام : تزيد السمنة من احتمالية الاصابة بهشاشة العظام حيث تقل كثافة العظام بشكل كبير وخاصة لدى النساء و يترتب على ذلك زيادة معدل الكسور في اماكن معينه من الجسم أشهرها عظام الساعد والفقرات القطنية وعظام الحوض .
  4. الاكتئاب : الاكتئاب والسمنة عاملان مترابطان ففي الغالب كلاهما قد يؤدي إلى الآخر ففي حالات الاكتئاب تزداد معدلات الإصابة بالسمنه نظراً للاختيار الخاطئ للاطعمه في هذه الحالات وتناول كميات كبيرة من الطعام وايضاً بسبب قلة الحركة والخمول المصاحب للاكتئاب ، أما في حالات السمنة فتؤدي المشاكل المرتبطة بالسمنة كمشاكل المفاصل ومشاكل الحركة وقلة الثقة بالنفس نظرا لعدم رضا الشخص عن مظهره الخارجي الأمر الذي يؤدي في النهاية للإكتئاب .
  5. الوفاة المبكرة : تحتل السمنة مركزاً عالمياً متقدماً بين أهم أسباب الوفاة المبكرة وذلك لما يمكن أن تتسبب به السمنة من مضاعفات ومشاكل صحية عديدة منها مرض السكري وأمراض القلب وتصلب الشرايين وضغط الدم وصعوبة عملية التنفس والإصابة بأنواع السرطان المختلفة مثل سرطان القولون والبروستات والكبد والمعدة وغيرها .

 

 كيف تؤثر مشكلة السمنة على صحة الإنسان ؟

 

ما هي أنواع جراحات السمنة والتخسيس ؟

تتعدد أنواع الجراحات التي تهدف الى التخلص من السمنة بحسب الآلية والتقنية المستخدمة في الجراحة وتشمل : 

  1. جراحة ربط المعدة باستخدام المنظار الجراحي .
  2. جراحة تكميم المعدة أو ما تسمى بـ ( قص المعدة ) 
  3. جراحة تحويل ( تحوير ) مسار المعدة وتنقسم الى ثلاثة أنواع : 

أنواع جراحات السمنة والتخسيس

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي عملية تحويل المسار للتخسيس؟ 

هي واحدة من أشهر جراحات علاج السمنة وانقاص الوزن الزائد وأكثرها شيوعاً والتي قد تم اجراؤها لأول مرة في عام 2006 م ، وتعتمد هذه الجراحة في الأساس على تقليص حجم المعدة بنسبة 25% وعادةً ما يتم ذلك بواسطة المنظار الجراحي عن طريق إنشاء جيب صغير في المعدة ومن ثمّ إعادة إيصاله مباشرةً بالأمعاء الدقيقة . ويكمن الهدف وراء هذه التقنية الجراحية في تحجيم كمية الطعام التي تستوعبها المعدة وضبطها وتقليلها الى جانب تقليص مساحة الامتصاص من جدران الأمعاء الدقيقة وهو الأمر الذي يساعد في خسارة الوزن بصورةٍ تدريجية خاصةً لدى الأشخاص الذين لم تجدي معهم الطرق التقليدية لخسارة الوزن مثل ممارسة التمارين الرياضية واتباع الحميات الغذائية الصارمة نفعاً أو نتيجةً مُجدية .

 

ما هي عملية تحويل المسار للتخسيس؟ 

 

ما هو المتوقّع بعد عملية تحويل المسار للتخسيس ؟ 

يتمحور الهدف الرئيسي من وراء القيام بالجراحة في فقدان الوزن الزائد وهو ما يفترض بك الحصول عليه بشكلٍ تدريجي منذ لحظة خروجك من المستشفى ، حيث تستمر خسارة الوزن بعد إجراء الجراحة لمدة تترواح ما بين 14 الى 20 شهراً يفقد المريض خلالها ما يقرب من 85% من كتلة الجسم والوزن الزائد قبل الوصول الى الوزن المثالي المطلوب والثبات عليه . بعد إجراء الجراحة ستتقلص كمية الطعام التي سوف تتناولها نتيجة تقلص مساحة المعدة بنسبة 25% تقريباً ، لذلك فمن الطبيعي أن تعاني من بعض الأعراض الجانبية التي تصاحب تناول كمية لا تحتملها المعدة من الطعام . ويجدرُ الإشارة هنا إلى أن عملية تحويل مسار المعدة ليست حلاً سحرياً لخسارة الوزن بصورةٍ سريعة وإنما هي أداة مساعدة للتخسيس مع ضرورة الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الأنشطة الرياضية والحصول على الاستشارات الطبية بشكلٍ منتظم . 

 

ما هو المتوقّع بعد عملية تحويل المسار للتخسيس ؟ 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أهم النصائح بشأن عملية تحويل مسار المعدة : 

1- الالتزام بنظام غذائي صحي : كعادة أغلب جراحات المعدة يتم عمل خطة غذائية من قبل طبيب التغذية من أجل تعويد المعدة على تناول كميات أقل من الطعام والحفاظ عليها من التمدد ، ويتدرج النظام الغذائي الخاص بعملية تحويل مسار المعدة من تناول السوائل طوال الفترة التي تلي العملية مباشرة مروراً بالأطعمة اللينة أو المهروسة بعد مضيّ فترة معينة من إجراء الجراحة وانتهاءً بامكانية تناول الأطعمة الصلبة والعودة الى النظام الغذائي المعتاد ولكن بكميات بسيطة وهو ما يحدث بعد مرور فترة كافية على إجراء الجراحة .. لذلك يمكننا أن نقسم لكم مراحل النظام الغذائي بعد عملية تحويل مسار المعدة إلى ثلاثة مراحل : 

المرحلة الأولى : وهي الفترة التي تلي إجراء الجراحة مباشرة ولمدة 3 أسابيع ، في هذه الفترة ينصح الأطباء والمختصون بالاعتماد على السوائل والعصائر والأطعمة المهروسة بشكلٍ كامل فقط حيث تكون المعدة في أقصى درجات حساسيتها خلال هذه الفترة .

المرحلة الثانية : تمتد المرحلة ثانية في الفترة ما بين الأسبوع الرابع وحتى نهاية الشهر الثاني من العملية وفي هذه المرحلة ينصح بإدخال الأطعمة المهروسة واللينة متوسطة الصلابة الى النظام الغذائي تدريجياً وبكميات ضئيلة ( 45 ملاعق لكل وجبة ) حتى تتعوّد المعدة على طبيعتها الجديدة ، على سبيل المثال ( الخضروات المطهية والمهروسة ، قطع الدجاج الصغيرة والمطهية جيداً ، الفواكه اللينة مثل الموز والبطيخ ) .

المرحلة الثالثة : بعد شهرين من الجراحة يسمح للمريض بالعودة الى تناول كافة أنواع الأطعمة الصلبة ولكن تظل كمياتها محدودة ( حوالي 1015 ملاعق لكل وجبة ) مع ضرورة تقسيم الوجبات الرئيسية الى وجبات صغيرة يتم تناولها على مدار اليوم .

 2- تناول المكملات الغذائية : يوصي الأطباء دائما باتباع نظام غذائي معين عقب إجراء عمليات السمنة وانقاص الوزن عموما فمثلا يحدث في الغالب نقص كبير في الفيتامينات والعناصر الضرورية عقب إجراء عملية تحويل المسار وذلك لانخفاض كمية الغذاء الممتصة بشكل كبير ، فيوصي الأطباء بإضافة بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية الى النظام الغذائي اليومي لمدة معينة من الزمن ، والتي قد تصل الى مدى الحياة في حالة تحويل مسار المعدة .

3- تناول كميات كافية من الماء : يعتبر الماء من العناصر المهمة في جسم الإنسان فهو عامل مهم جداً في كافة العمليات الحيوية التي تحدث داخل الجسم و يعتبر حماية الجسم من الجفاف من الأمور الضرورية عقب إجراء عملية تحويل المسار وفيما يلي بعض الأمور التي تساعد على ذلك :

  1. احرص على تناول 2 لتر الى 3 لترات يومياً من الماء .
  2. حاول بقدر المستطاع تقليل كمية السكر أو الملح المستهلكة في المشروبات والاطعمة .
  3. تجنب شرب الماء على لمدة 15 دقيقة على الأقل قبل تناول الطعام .
  4. تجنب شرب الماء أثناء تناول الطعام .
  5. حاول بقدر المستطاع تجنب شرب الماء بعد الأكل لمدة تتراوح بين 30 الى 60 دقيقة على الاقل لأن ذلك من شأنه أن يؤذي معدتك .

4- الالتزام بالأنشطة الرياضية : يعتبر النظام الرياضي قبل وبعد عملية تحويل مسار المعدة من الأشياء الضرورية للغاية والتي تؤثر على نتائج العملية بشكل كبير ففي الغالب يصف الطبيب نظاما معيناً لكل حالة طبقاً لعوامل عديدة ولكن في الغالب يتكون النظام الرياضي الموصى به من انشطة خفيفة تركز على زيادة التحمل وحرق السعرات ومن هذه الانشطة المشي حيث يوصي معظم الأطباء بالمشي نصف ساعة يوميا قبل وبعد إجراء عملية تحويل مسار المعدة .

5- المتابعة مع الطبيب : لا تقتصر عملية تحويل مسار المعدة فقط على المتابعة قبل العملية وإجراء العملية فقط ، لكن تعتبر زيارة الطبيب والمتابعة معه عقب إجراء العملية من الأمور الضرورية التي تلعب دوراً هاماً في اكمال نجاح العملية حيث يقوم الطبيب خلالها بمتابعة الحالة وملاحظة التغيرات الطارئة عليها وتقديم النصائح وتعديل جرعات الأدوية أذا تطلب الأمر .

 

أهم النصائح بشأن عملية تحويل مسار المعدة  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل تؤثر عملية تحويل مسار المعدة على سلامة الحمل ؟

أثبتت الدراسات الطبية الحديثة التي قام بها الأطباء مؤخراً بأن احتمالية حدوث الحمل بعد إجراء عملية تحويل المسار تزيد بنسبة تفوق الـ 60% ، حيثُ أن التخلص من السمنة والوزن الزائد يساهم بصورةٍ ملحوظة في زيادة معدلات الخصوبة وعلاج تكيسات المبيضين التي تنشأ في الأساس كنتيجة أساسية للسمنة . كما أكد الأطباء أيضاً على قدرة جراحة تحويل المسار على التقليل من تعرّض الطفل والأم لمخاطر السمنة ومضاعفاتها المحتملة أثناء فترة الحمل مثل سكر الحمل وتسمم الحمل . كذلك نبهوا على أنه من الضروري في حالة التخطيط للحمل بعد إجراء جراحة تحويل مسار المعدة الاهتمام بالحصول على الاستشارة الطبية بشأن النظام الغذائي الصحي الذي يفترض بهنّ اتباعه أثناء فترة الحمل وضرورة الحصول أيضاً على قائمة بكافة المكملات الغذائية التعويضية المطلوبة طوال تلك الفترة مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين B12 من أجل تجنّب الاصابة بسوء التغذية .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

التحويل المصغر للمعدة

التخلص من السيلوليت

تحويل مسار المعدة

تحويل مسار المعدة المصغر

تخسيس الافخاذ

تخسيس الذراعين

عمليات التنحيف