تجميل الأسنان في لبنان

تعد الأسنان واحدة من أكثر أعضاء الجسم حاجةً إلى الرعاية المستمرة للحفاظ عليها وإطالة عمرها إلى أقصى حد ممكن، ورغم تلك الحقيقة التي يعرفها الجميع تقريباً، إلا أن الإهمال في العناية بالأسنان مستشرٍ بشدة بين أعداد كبيرة من الأشخاص، مما يؤدي في النهاية إلى انتشار مشاكل تبدأ من المشاكل البسيطة مثل التسوس والنخر وقد تتطور إلى مشاكل أخطر مثل عدم انتظام نمو الأسنان وحتى فقدان بعض الأسنان أو كلها في مرحلة عمرية مبكرة.

وقد دخل الطب التجميلي بقوة إلى عالم الأسنان في السنوات الأخيرة مركزاً بشكل خاص على تحسين المظهر العام للأسنان، وتشمل مجالات طب الأسنان التجميلي:

  1. عمليات زراعة الأسنان.
  2. تركيب القشور السنية  (اللومينير والبورسلين، والفينير.)
  3. تقويم الأسنان وعلاج تشوهات نمو الأسنان.
  4. تبييض الأسنان وإزالة التبقعات اللونية والاصفرار وآثار التدخين.
  5. جراحات تقويم الفك السفلي.

تجميل الأسنان في لبنان

أصبح لبنان وجهة مفضلة في الآونة الأخيرة لإجراء جراحات التجميل وعمليات الأسنان التجميلية بسبب احتضانه لمجموعة من أفضل جراحي التجميل، ووجود الكثير من عيادات التجميل المجهزة بأفضل الأجهزة، وأيضاً بسبب الأسعار التنافسية التي تتمتع بها البلاد في مجال جراحات التجميل بشكل عام، في السطور التالية سوف نتحدث عن كل ما يخص عمليات تجميل الأسنان في لبنان.

 

 

نبذة عن لبنان وتاريخ عمليات التجميل فيه

يقع لبنان في أقصى غرب قارة آسيا، ويمتلك حدوداً مع كل من سوريا وفلسطين، بالإضافة إلى حدوده البحرية مع قبرص عبر البحر الأبيض المتوسط، ورغم أن لبنان يعد أصغر دولة ذات سيادة في قارة آسيا بكاملها، إلا أنه ذو تنوع عرقي وديني كبير مقارنة بأي دولة عربية أخرى، تبلغ مساحة لبنان 10,452 كيلومتر مربع، ويسكنه قرابة 6 ملايين نسمة بحسب تقديرات 2016.

شهد لبنان نهضة ملفتة على الصعيدين الثقافي والاقتصادي بدءً من منتصف القرن العشرين وحتى بداية الحرب الأهلية اللبنانية عام 1975 والتي استمرت خمسة عشر عاماً، وكان من المعتاد الإشارة إليه باسم “سويسرا الشرق” بسبب صغر حجمه واستقراره الاقتصادي الذي قام على قطاعات الزراعة والتجارة والمصارف والسياحة.

يعد لبنان أحد الدول العربية الرائدة في مجال جراحات التجميل، ففي وقت من الأوقات كان القبلة الأولى لكل الراغبين في إجراء جراحات التجميل عندما لم تكن عمليات التجميل متاحة بعد في الدول العربية، لهذا اكتسب جراحي التجميل اللبنانيين خبرات طويلة عبر السنوات الأخيرة في مجال الطب التجميلي، و مجال تجميل الأسنان في لبنان ليس استثناءً من هذه القاعدة.

 

نبذة عن تجميل الأسنان في لبنان

 

عمليات تجميل الأسنان في لبنان

لم يعد طب الأسنان مقتصراً على عمليات خلع الضروس والأسنان وعمليات الحشو وعلاج تسوس الأسنان، الآن هناك العديد من علاجات الأسنان التجميلية لمعالجة مختلف أنواع تشوهات الأسنان، في ما يلي سوف نتحدث بالتفصيل عن أنواع عمليات تجميل الأسنان في لبنان مع توضيح ما تتميز به، وأيضاً الحالات الملائمة لها:

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

تقويم الأسنان

تقويم الأسنان هو التقنية الأكثر شيوعاً على الإطلاق لعلاج تشوهات ومشاكل النمو الخاطئ للأسنان خصوصاً في المراحل الأولى من العمر (لا ينصح بإجراء تقويم الأسنان لمن تخطوا الثلاثين،) يستخدم شريط معدني ذو سمك قليل لربط كل صف من صفوف الأسنان معاً، بالطبع لا يؤدي تقويم الأسنان إلى علاج مشاكل تسوس ونخر الأسنان، كما لا يساعد في تغيير لونها وإزالة التبقعات، لكن النمو الصحي للأسنان يساهم في الحد من هذه المشاكل كثيراً في المستقبل.

يوجد نوعين من تقويم الأسنان، النوع الأول هو التقويم المرئي الذي يتم فيه تثبيت الشريط الضاغط في الجهة الخارجية من الأسنان، يعد تركيب هذا النوع أسهل كثيراً للجراح، لكن تأثيره السلبي على المظهر يجعله خياراً أقل تفضيلاً، النوع الثاني هو التقويم المخفي والذي يتم فيه تثبيت الشريط في الجانب الداخلي من الأسنان، ورغم أن هذا الخيار أفضل من الناحية الجمالية، إلا أنه يعد أكثر تكلفة من النوع الأول لأنه أصعب في التثبيت من النوع الأول بالنسبة لجراح التقويم، وأيضاً يحتاج إلى خبرة كبيرة للتعامل معه.

يتم تعديل القوى الضاغطة بعد مرور وقت معين للتحكم في مسار نمو الأسنان وجعلها أكثر تناسقاً، وبالتالي يحتاج المريض إلى زيارة الطبيب بصورة منتظمة (شهرياً في الغالب) لإعادة ضبط القوى الضاغطة بهدف التحكم في مسار نمو كل سن على حدة، تجري معظم عيادات تجميل الأسنان في لبنان عمليات التقويم بكفاءة كاملة.

كما تنتشر أنواع أخرى لتقويم الأسنان ولكنها أكثر كلفة، مثل التقويم الشفاف وغيره.

 

زراعة الأسنان

تعد جراحات زراعة الأسنان من عمليات تجميل الأسنان الأكثر شعبية، كما تعد أيضاً من أكثرها تكلفة، تلائم عمليات زراعة الأسنان من فقدوا أسنانهم أو أضراسهم لأسباب طبيعية مثل التقدم في العمر، كما تصلح أيضاً في حالات فقدان الأسنان لأسباب أخرى مثل الحوادث والإصابات وأمراض الفم، ينصح بإجراء عمليات زراعة الأسنان قبل مرور فترة طويلة على فقدان السن أو الضرس، ﻷن الفراغ الناتج عن فقدان الأسنان من الممكن أن يساهم في نمو الأسنان المحيطة في اتجاه خاطئ.

تختلف عملية زراعة الأسنان بشكل جذري عن تركيبات الأسنان سواءً كانت تركيبات ثابتة أو متحركة، فالتركيبات تعتمد في عملية التثبيت على الأسنان المحيطة أو الغراء، لكن في عمليات زراعة الأسنان يتم تثبيت السن بأسلوب الجذر الصناعي (المصنوع من مادة التيتانيوم في الغالب) وهو مشابه لطريقة تكوين الأسنان الطبيعية مما يمنح السن المزروع ثباتاً أكبر وعمراً أطول أيضاً.

ورغم أنه لم تخترع أسنان صناعية بنفس كفاءة وجودة الأسنان الطبيعية إلى الآن، إلا أن عمليات زراعة الأسنان تعد أفضل الحلول الموجودة الآن لمشكلة فقدان الأسنان، وإذا كانت الأسنان مصنوعة من مواد جيدة فمن الممكن أن تستمر في الفم لمدة تصل إلى عشرات السنين، وتتوفر العديد من عيادات تجميل الأسنان في لبنان التي تجري عمليات زراعة الأسنان بتقنيات وأسعار متباينة.

 

زراعة الاسنان في لبنان

 

تبييض الأسنان

الأسنان البيضاء هي عنوان الصحة والابتسامة المشرقة الجميلة، ورغم أن لون الأسنان مثل لون الجلد يتحدد بالأساس بناءً على عوامل وراثية وبيئية مختلفة، إلا أن الكثير من حالات اصفرار وتبقع الأسنان تكون ناتجة عن إهمال في نظافة الأسنان أو التدخين أو تسوس الأسنان أو تناول بعض أنواع الأطعمة، ورغم أن تغير لون الأسنان غير مؤثر على صحة الأسنان، إلا أن الكثيرين يعتبرونه أمراً غير مرغوب، لهذا ظهرت العديد من حلول تبييض الأسنان في عالم طب الأسنان التجميلي.

تستخدم مادة كارباميد بيروكسيد في عمليات تبييض الأسنان على نطاق واسع حيث تعمل هذه المادة على إذابة الطبقة الكلسية فوق الأسنان عند وضعها لفترة معينة، ومن المعروف أن الطبقة الكلسية الناتجة عن عدم العناية السليمة بالأسنان والتدخين وتناول الأطعمة المبقعة هي السبب الأساسي لاصفرار الأسنان.

كما تستخدم أيضاً تقنية الليزر في بعض عمليات تبييض الأسنان، فأشعة الليزر ذات الطول الموجي المناسب من الممكن أن تستغل لتفكيك الطبقة الكلسية والتحكم في لون الأسنان بسهولة، والليزر الآن ذو شعبية كبيرة في عمليات التبييض مع التقدم المستمر لهذه التقنية يوماً بعد يوم.

 

فينيير ولومينير الأسنان (القشور السنية)

تعد القشور السنية واحدة من التقنيات الثورية في عالم طب الأسنان التجميلي، مبدأ عمل قشرة السن هو نفس مبدأ عمل عدسات العين الملونة، تضفي القشرة اللون الأبيض الناصع على الأسنان مهما كانت حالة السن سيئة ومتقدمة، وفي نفس الوقت تتميز القشور السنية بالصلابة ومقاومة الخدوش والصدمات، مع توافر قشور ذات سمك قليل جداً يمكن من لصقها على الأسنان دون الحاجة إلى تقليل سمك الأسنان.

فينيير الأسنان هو التقنية الأقدم في مجال قشور الأسنان، فقد كانت تستخدم قشور من البورسلين أو الذهب أو غير ذلك من المعادن على مدى عشرات السنين لإخفاء مشاكل الأسنان، أو حتى لمجرد إكسابها مظهراً مختلفاً، بعد ذلك قدمت إحدى الشركات الأمريكية تقنية لومينير الأحدث في هذا المجال، تتميز قشور اللومينير بأنها ذات سمك صغير جداً بشكل يسمح بتركيبها دون الحاجة لإنقاص سمك السن ومع ذلك تتميز بصلابة عالية جداً تسمح لها بالبقاء لسنوات طويلة على الأسنان دون الحاجة إلى تغييرها، وتجري بعض عيادات تجميل الأسنان في لبنان مثل عيادة فيراري للأسنان (Ferrari Dental Clinic) تركيبات اللومينير الأصلية.

 

ابتسامة هوليود

ابتسامة هوليود هي علامة تجارية مسجلة في عالم جراحات الأسنان التجميلية تتضمن مجموعة من الإجراءات المختلفة لعلاج مشاكل الأسنان بدءاً من التسوس والنخر، مروراً بتنظيف الأسنان وعلاج المكسور منها وتركيب القشور السنية، وانتهاءً باستخدام بعض التقنيات الحديثة في مجال تبييض الأسنان للوصول إلى أفضل مظهر ممكن للأسنان والفم.

ابتسامة هوليود في لبنان

 

تقويم الفك السفلي

تنشأ تشوهات الفك السفلي مع الولادة في الغالب، وتلعب العوامل الوراثية دوراً كبيراً في تشوهات الفك، ولا تعد مشكلة انحراف الفك السفلي مشكلة تجميلية فقط، فالإنحراف قد يجعل تناول الطعام شيئاً شديد الإيلام، وقد لا تتمكن الأسنان من أداء عملها في تقطيع الطعام بالشكل المطلوب مما قد يؤثر على عملية الهضم بالكامل.

ظهرت العديد من الحلول الجراحية وغير الجراحية لعلاج تشوهات الفك السفلي، ففي حالة الجراحة يمكن تعديل أوضاع الفك المشوه وتصحيح الانحراف بسهولة حتى في الحالات المتقدمة من التشوه، ويمكن استعمال تقويم الفك في الحالات البسيطة أو عند عدم الرغبة في إجراء الجراحات التي قد تكون لها بعض المضاعفات غير المرغوبة.

 

عيادات تجميل الأسنان في لبنان

يضم لبنان العديد من عيادات تجميل الأسنان المتخصصة التي يشرف عليها مجموعة من أفضل أطباء الأسنان في البلاد، وتتركز غالبية العيادات الكبرى والمتخصصة في العاصمة بيروت، لكن بعضها يقع أيضاً في المدن الكبرى مثل طرابلس وصيدا وصور، في ما يلي مجموعة من أفضل عيادات تجميل الأسنان في لبنان:

افضل عيادات تجميل الأسنان في لبنان

 

عيادة خوري للأسنان (Khoury Dental Clinic)

تعد عيادة خوري للأسنان من أقدم عيادات الأسنان في لبنان، حيث تعمل منذ عام 1977، وتجري فيها مختلف جراحات الأسنان مثل التركيبات، وزراعة الأسنان، وتقويم الأسنان، بالإضافة إلى جراحات الأسنان التقليدية كالخلع والحشو، ويشرف عليها البروفيسور هاني خوري وابنه جيف خوري، بالإضافة إلى طاقم معاون من جراحي الأسنان المتخصصين، تقع العيادة في في: الطابق الثاني، بناية عبد الله الخوري، شارع طالب حبيش، بدارو، بيروت، لبنان.

 

عيادة فيراري للأسنان (Ferrari Dental Clinic)

تدعي عيادة فيراري الحاصلة على شهادة إدارة الجودة ISO 9001-2008 أنها المزود الرسمي الحصري لقشرة لومينير (Lumineers) الشهيرة في لبنان والشرق الأوسط، وتجري العيادة مختلف أنواع جراحات تجميل الأسنان تحت إشراف الدكتور حبيب ظريفة الذي يعد واحداً من أشهر جراحي الأسنان في الوطن العربي، عنوان العيادة: الطابق 11 بناية Marc-I، شارع ديمتري هايك، حرش تابت، سن الفيل، بيروت، لبنان.

 

عيادة دكتور جوي كرم

يجري دكتور جوي كرم مختلف عمليات علاج وتجميل الأسنان في عيادته بمعاونة طاقم من جراحي الأسنان الأكفاء، تجري العيادة عمليات زراعة الأسنان، وتقويم الأسنان، كما تجري عمليات المعالجة والتجميل المتكاملة المعروفة باسم ابتسامة هوليود، عنوان العيادة هو: الطابق الخامس، بناية الرفاعي، الطريق الرئيسي لمركز SAR، حرش تابت، سن الفيل، بيروت، لبنان.

 

تكلفة عمليات تجميل الأسنان في لبنان

تتميز لبنان بوجه عام بالتكلفة المعتدلة في عمليات تجميل الأسنان، حيث تعد خياراً اقتصادياً جداً مقارنة بدول مثل السعودية والإمارات والكويت، ودول أوروبا، وأمريكا، لكن الأسعار متقاربة مع أسعار عمليات تجميل الأسنان في مصر، والعراق، والأردن، وتركيا، ولا تعني الأسعار الاقتصادية أن جراحات تجميل الأسنان في لبنان أقل في المستوى من غيرها، فالعوامل التي تتحكم في الأسعار هي مستويات المعيشة والضرائب ومستويات الأجور وغيرها، وهي عوامل غير مؤثرة إطلاقاً على جودة ومستوى عمليات التجميل.

تعتمد التكلفة بشكل كبير على نوع عملية التجميل، والتقنية المستخدمة، وحالة المريض، وأيضاً تسهم شهرة طبيب الأسنان وسمعة العيادة كثيراً في تحديد التكلفة، في ما يلي التكلفة المتوسطة لمجموعة من عمليات تجميل الأسنان في لبنان، لا تشمل الأسعار تكلفة السفر والإقامة وكذلك الفحوصات المبدئية والأدوية:

  • تقويم الأسنان: من 500 إلى 2000 دولار للأسنان بالكامل.
  • فينير الأسنان: بين 500 و 1000 دولار للسن الواحد.
  • ابتسامة هوليود: بين 100 و 250 دولار للسن الواحد.
  • زراعة الأسنان: من 750 دولار إلى 1200 دولار للسن الواحد اعتماداً على جودة السن الصناعي.
  • تقويم الفك السفلي: من 1000 إلى 1500 دولار.
  • تنظيف الأسنان: من 50 إلى 200 دولار للجلسة الواحدة.
  • أشعة إكس للأسنان: من 25 إلى 50 دولار.

 

تكلفة عملات تجميل الوجه في لبنان

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

خيارات السفر والإقامة والمواصلات في لبنان

لبنان بلد سياحي في المقام الأول، لذلك لن تجد صعوبات كبيرة في كل ما يخص الحصول على تأشيرة الزيارة والمواصلات والإقامة إن كنت مقيماً في أي بلد عربي، مطار بيروت رفيق الحريري الدولي هو المطار التجاري الأول في لبنان، وتوجد خطوط طيران منتظمة منه وإليه من معظم المدن العربية الرئيسية.

بالنظر إلى مساحة لبنان الصغيرة، يسهل التنقل بين المدن الرئيسية وداخلها باستقلال سيارات الأجرة والحافلات العمومية بالأخذ في الإعتبار أن معظم الأماكن الحيوية في البلاد متركزة في أماكن بعينها.

يضم لبنان كلاً من خيارات الإقامة الفاخرة والاقتصادية، فعلى الصعيد الفاخر هناك فنادق مثل Le Commodore Hotel و Eddésands Hotel & wellness resort و Chtaura Park Hotel تصل أسعار الغرف فيها إلى 250 دولار لليلة الواحدة، وهناك العديد من الفنادق الاقتصادية التي يمكن الإقامة فيها بتكلفة تحت 50 دولاراً لليلة الواحدة.

 

اماكن الاقامة في لبنان

 

الترجمة في لبنان

اللغة الرسمية للبنان هي العربية الفصحى، وتستخدم العربية باللهجة اللبنانية كلغة التواصل اليومية بين اللبنانيين والمقيمين في البلاد، أيضاً ينتشر استخدام اللغة الفرنسية في بعض الوثائق الرسمية ولوحات الطرق الإرشادية ووسائل الإعلام وبين قطاعات كبيرة من اللبنانيين أيضاً، وبدأت اللغة الإنجليزية في الانتشار في السنوات الأخيرة.

يمكن التواصل مع أغلب جراحي تجميل الأسنان باللغة العربية البسيطة، كما أن أغلبهم يتقنون الإنجليزية بحكم دراستهم بها أو سفرهم للخارج، لذلك إذا كنت متحدثاً بالعربية أو الإنجليزية فلن تجد أي صعوبات تذكر في التواصل داخل لبنان.

 

السياحة في لبنان

جعل جو لبنان المتنوع وتاريخه القديم البلاد وجهة سياحية مهمة جداً منذ القدم، حيث تضم لبنان العديد من الآثار الرومانية القديمة، وبعض القلاع والكنائس والمساجد الأثرية، بالإضافة إلى السياحة الطبيعية التي تعتمد على شواطئ البحر المتوسط الخلابة، وكهوف الحجر الجيري، ومنتجعات التزلج على الجليد، وهناك أيضاً المطبخ اللبناني الشهير عالمياً وحياة الليل الصاخبة في العاصمة بيروت والمدن الرئيسية للبلاد.

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

عمليات تجميل أخرى يمكنك إجراؤها في لبنان

زراعة الشعر في بيروت

تجميل الوجه في لبنان

شفط الدهون بالليزر في لبنان

تكميم المعدة في لبنان

علاج البهاق في لبنان