عملية تنحيف الخصر

يعد الحصول على قوام مثالي من أكثر الأمور التي تشغل بال الكثير من الناس، لذلك يسعون بكل الطرق للوصول لذلك، ولعل منطقة الخصر من أهم مناطق الجسم التي تعكس تناسق القوام وجماله، وتعددت الطرق في تنحيف الخصر، إما عن طريق العمليات الجراحية كعملية تنحيف الخصر والبطن، أو باستخدام الأجهزة بدون جراحة كجهاز تنحيف الخصر.

 

عملية تنحيف الخصر

 

عملية تنحيف الخصر والبطن

تعد عملية شفط الدهون المعروفة بLiposuctionمن أشهر الجراحات التي تستهدف تنحيف منطقة الخصر والبطن، بل وتعمل على نحت الجسم في أماكن متعددة أيضاً ليبدو أكثر تناسقاً وجمالاً، عن طريق إزالة الدهون المتراكمة في هذه المناطق، كما أنها تستخدم كإجراء مساعد في عمليات تجميلية أخرى، كعملية إزالة البطن، وتصغير الثدي، وشد الوجه.

وهي إجراء جراحي خفيف التوغل، يتم على دفعة واحدة دون تكرار، لذلك يفضلها بعض الأطباء عن جلسات تنحيف الخصر الغير جراحية، حيث يتم التخلص نهائياً من الدهون في الجسم وشفطها خارجه في جلسة واحدة، لذلك فهي تضمن نتائج طويلة الأمد.

لا تعتبر عملية شفط الدهون وسيلة من وسائل إنقاص الوزن أو علاج السيلوليت، ولا ينبغي الاعتماد عليها كلياً كوسيلة وحيدة لذلك، ولكنها تساعد على شد الجسم وإبراز جماله، والتخلص من بعض الدهون المتراكمة في بعض أجزاء الجسم المختلفة وخاصة منطقة الخصر والبطن، لذلك إذا أردت إجراء هذه الجراحة فيجب أن تتوافر بك بعض الشروط التالية:

  1. يجب ألا يزيد مؤشر كتلة الجسم( BMI) الخاص بك عن 30.
  2. التخلص من الدهون في بعض أجزاء معينة من الجسم وليس كامل الجسم كإزالة الدهون من الخصر والبطن مثلاً.
  3. أن يتمتع جلدك بخواص مرنة وصحية يمكنه من التناغم مع الشكل الجديد للجسم  بعد عملية الشفط.
  4. بالطبع ينبغي ألا تكون من المدخنين لأن هذا يعرضك لكثير من المخاطر أثناء الجراحة.

 

عملية تنحيف الخصر والبطن

 

خطوات عملية تنحيف الخصر والبطن

من الممكن أن تُجرى عملية تنحيف الخصر في العيادة الخارجية لدى طبيب مختص ولديه خبرة واسعة في هذا المجال، أو داخل المشفى فهي لن تستغرق أكثر من ساعتين بحد أقصى، ويمكن إجراؤها تحت تأثير المخدر الموضعي أو العام.

يقوم الطبيب بخلط محلول ملحي مع مادة التخدير الموضعي مضافاً إليها مادة الإيبينيفرين وحقنها بأنسجة الخصر والبطن، وهذه المواد تعمل على انقباض الأوعية الدموية لتقليل النزف أثناء وبعد العملية، وبالتالي تقليل فترات النقاهة.

ثم يقوم الطبيب بإحداث شقاً واحداً أو أكثر في الجلد ومن ثم يدخل أنبوباً دقيقاً يتم من خلاله تفتيت الدهون وشفطها خارج الجسم. ستظهر نتائج العملية واضحة لديك بعد زوال التورم واحتباس السوائل الذي ينتج بعد العملية.

 

خطوات عملية تنحيف الخصر والبطن

 

التعافي بعد عملية تنحيف الخصر

تمتد فترة التعافي من عملية تنحيف الخصر لفترات طويلة قد تصل إلى ستة أشهر للتعافي منها نهائياً، إلا أنه يمكنك مباشرة عملك بعد إجرائها بثلاثة أو سبعة أيام، ويعد السبب الرئيسي في تأخر فترة التعافي إلى ظهور تورم وكدمات مكان العملية تظهر مع الأيام الأولى منها مع الإحساس بالألم لفترات طويلة، بالطبع سيصف لك الطبيب مسكنات للألم وقد تضطر لتناولها فترات طويلة.

ينصح بعض الأطباء بارتداء أربطة ضاغطة على مكان الجرح، وهذا من شانه أن يقلل من التورم، بالإضافة إلى أنه يضغط على الجلد ليتناسب مع شكل خصرك الجديد.

أما في حالة ما إن تفاقم التورم أو زادت كمية السوائل تحت الجلد، فيقوم الأطباء في هذه الحالة بوضع مصارف صغيرة مؤقتة تحت الجلد مكان الجرح للتخلص من أي دماء أو سوائل زائدة.

يبدأ التورم في التعافي والتحسن بشكل كبير بعد ستة أسابيع، ويستمر في التحسن خلال الأشهر الستة المقبلة. أما إذا كنت تريد إجراء المزيد من تنحيف الخصر فعليك الانتظار لمدة ستة أشهر من إجراء العملية الأولى بعد أن تتماثل للشفاء تماماً.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إلى متى تستمر نتائج عملية تنحيف الخصر

كثير من الناس يساوره القلق من أن يعود شكله سريعاً إلى ما كان عليه في الماضي بعد التعرض للجراحة ومخاطرها وبالطبع تكلفتها الباهظة، ولكن لحسن الحظ أن البالغين لا تتجدد لديهم الخلايا الدهنية ولا تنتج أجسامهم خلايا دهنية جديدة، لذلك من المتوقع أن تستمر نتائج عملية تنحيف الخصر لفترات زمنية طويلة.  

ولكن قد يشتكي البعض من عدم شعور فارق كبير بعد الجراحة، ولكن ذلك بسبب طبيعة الجراحة نفسها والمحاذير التي يضعها الأطباء من الإقلال من الحركة لعدم الشعور المستمر بالألم، أما إذا تخطيت هذه المرحلة وتعافيت من التورم والألم يجب عليك إتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بشكل دوري، مع التخلص من العادات الغذائية الضارة، لتحصل على النتائج المطلوبة وإلى فترات زمنية طويلة.

 

نتائج عملية تنحيف الخصر

 

مخاطر عملية تنحيف الخصر

في العادة فإن عملية تنحيف الخصر لا يصاحبها مضاعفات خطيرة إذا أجريت على يد طبيب لديه من الخبرة والمهارة ما يجعلك تتجنبها، ولا يصاحبها سوى بعض الأعراض الجانبية البسيطة من إحساس بالألم بعد زوال تأثير التخدير، أو بعض التنميل والتخدر، لكن ربما يتضاعف الأمر إلى بعض الأعراض الخطيرة التي يجب أن تناقشها مع طبيبك قبل البدء بالجراحة ومنها:

  1. المخاطر الناتجة عن التخدير، وهي خاصة بكل العمليات الجراحية وليس عملية تنحيف الخصر فقط.
  2. وجود آثار لكدمات بجسمك.
  3. تغيير في الإحساس بالجلد والذي قد يستمر.
  4. تلف ببعض الأعضاء الداخلية، مثل أعضاء البطن، والرئتين،والعضلات، والأوعية الدموية، والأعصاب.
  5. تجلط الأوعية الدموية العميقة( DVT) وحدوث بعض المضاعفات بالقلب والرئتين.
  6. تراكم السوائل بالجسم.
  7. حدوث عدوى بكتيرية نتيجة تلوث مكان الجرح.
  8. عدم تناسق بالشكل النهائي بعد الجراحة، ووجود معالم غير منتظمة بمنطقة الخصر والبطن.
  9. ظهور تصبغات على الجلد بشكل غير منتظم.
  10. تورم مستمر بمنطقة الجراحة.
  11. عدم التئام الجرح جيداً.
  12. تفاقم مشكلة السيلوليت في بعض الأحيان.
  13. الإصابة بحروق في الجلد نتيجة استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية مع عملية شفط الدهون بالخصر.
  14. قد تظهر الحاجة إلى عملية جراحية أخرى لشد الجسم والتخلص من الجلد الزائد الناتج عن شفط الدهون.

 

تكلفة عملية تنحيف الخصر

بالطبع تختلف تكلفة عملية تنحيف الخصر والبطن من بلد لآخر، بالإضافة إلى كمية الدهون التي سيتم شفطها من هذه المنطقة، وخبرة الطبيب في هذا المجال، ففي الولايات المتحدة الأمريكية تبلغ تكلفة عملية تنحيف الخصر والبطن حوالي 6,000دولار أمريكي.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

جهاز تنحيف الخصر والبطن

ظهرت كبديل لجراحة شفط الدهون، عدة أجهزة وتقنيات حديثة لتنحيف الخصر والبطن دون جراحة أو حدوث ندبات أو الخضوع لفترات نقاهة طويلة، واختلف كل منها في كيفية عملها، إلا أن نتائجها مقاربة لحد كبير من نتائج الجراحة في تفتيت الدهون أسفل الجلد والتخلص منها، كما وافقت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية العالمية FDA على استخدام بعض هذه التقنيات في التخلص من الدهون الزائدة، لكن من هم الذين سيستفيدون بشكل كبير من هذه التقنيات

كما ذكرنا سابقاً في عملية شفط الدهون فإن أجهزة تنحيف الخصر أيضاً لا تستخدم كوسيلة من وسائل فقدان الوزن، ولكن هي وسيلة مساعدة للتخلص من الدهون الزائدة بمنطقة الخصر والبطن لدى الأشخاص الذين لا يعانون من السمنة، وإنما للدهون المتراكمة التي لا تتأثر بالأنظمة الغذائية أو التمارين الرياضة، فهي وسيلة لتحسين الشكل أكثر من كونها وسيلة لإنقاص الوزن.

ومن فوائد جهاز تنحيف الخصر:  

  • لا تتطلب فترات نقاهة طويلة، وتستطيع مباشرة عملك بعدها.
  • يمكن إجراؤها دون الحاجة إلى تخدير موضعي أو عام.
  • لا تظهر بعدها أي أعراض جانبية خطيرة.
  • يمكن أن تدوم نتائجها طويلاً، إذا التزم المريض بالحفاظ على وزنه.

لكن هذه الأجهزة قدرتها على التخلص من الدهون بكميات كبيرة محدودة بالمقارنة مع عملية شفط الدهون، فهي بالتالي غير مناسبة لمن يريدون شفط كميات كبيرة من الدهون، بالإضافة إلى الحاجة إلى الخضوع لعدة جلسات متتالية للحصول على أفضل النتائج.

 

جهاز تنحيف الخصر والبطن

 

أنواع أجهزة تنحيف الخصر

تختلف أجهزة تنحيف البطن والخصر باختلاف التقنية المستخدمة بها، والأجهزة التي سنذكرها الآن هي التي صرحت منظمة الغذاء والدواء(FDA  ) باستخدامها وهي:

جهازCoolsculpting®

هذا الجهاز يعتمد في عمله على تقنية Cryolipolysis وهي تقنية غير جراحية تعتمد في عملها على التبريد الشديد للخلايا الدهنية للتخلص منها، فهو جهاز مقعر الشكل يتم وضعه على منطقة الخصر والبطن، حيث ينقل دراجات حرارة منخفضة بما يكفي لتبريد الخلايا الدهنية وتفكيكها والتخلص منها، إلا أن هذه الحرارة المنخفضة لا تؤثر بالسلب على باقي أنسجة وخلايا الجسم، نظراً لأن الجلد والعضلات والأنسجة العصبية تتجمد عند دراجات حرارة أقل من الخلايا الدهنية.

تؤثر الجلسة الواحدة من التعرض لهذا الجهاز على 25% من الدهون المراد التخلص منها، وغالباً ما سيحتاج المريض إلى جلستين على الأكثر للوصول للشكل المرغوب به، وتستمر مدة كل جلسة من 35 إلى 60 دقيقة على الأكثر. قد يعاني المريض من بعض الآثار الجانبية الطفيفة بعد الجلسة من احمرار وتورم بسيط أو تخدر، وقد يصاحبه إحساس بعدم الراحة نتيجة البرودة الشديدة التي يتعرض لها.

رغم ان مدة الجلسة لا تستمر طويلاً إلا أن نتائجها النهائية تظهر بعد حوالي شهر إلى شهرين من بدء العلاج، فلا تحكم على النتيجة مباشرة بعد الجلسات، وينصح الأطباء بالحفاظ على الوزن لضمان استمرار النتائج لمدد أطول.

 

جهازCoolsculpting®

 

جهازSculpsure®

يستخدم هذا الجهاز تقنية الليزر لتفتيت الدهون بمنطقة الخصر والبطن والتخلص منها عن طريق الحرارة التي تنبعث من شعاع الليزر، التي يتم التحكم بها عن طريق اختيار طول موجي معين لشعاع الليزر دون أن تُحدِث هذه الحرارة أي ضرر بالجلد، بالإضافة لوجود آلية تبريد مستمر تضمن عدم تعرض الجلد للحرق، تخترق هذه الأشعة الجلد وتتسبب في انهيار الخلايا الدهنية.

تتميز جلسات الليزر هذه في تنحيف الخصر والبطن بأنها غير مؤلمة أبداً، قد يشعر المريض فقط ببعض الدفء مكان استخدام الجهاز. تستغرق الجلسة الواحدة مدة 25 دقيقة فقط، ويمكن بعدها ملاحظة النتائج بعد 6 أسابيع، وأيضاً لابد من الحفاظ على الوزن لضمان استمرار النتائج طويلاً.

 

جهازSculpsure®

 

أجهزة الموجات فوق الصوتية  

تستخدم أجهزة الموجات فوق الصوتية لتنحيف الخصر والبطن عن طريق استخدام موجات صوتية شديدة التركيز لكسر جدران الخلايا الدهنية، ومن ثم تنطلق الدهون في الدم ليتم التخلص منها في الجسم، وتنطلق هذه الموجات عبر الجلد دون التسبب بأضرار تلحقه نتيجة هذه الموجات العالية التركيز التي تتسبب في إحداث ضغط كبير على الخلايا الدهنية يؤدي إلى انهيارها دون التأثير بالسلب على باقي أنسجة الجسم المحيطة.

عادة ما يحتاج المريض من جلسة إلى ثلاث جلسات من الموجات فوق الصوتية، تفصل بين كل جلسة والأخرى مدة أسبوعين، كما تظهر نتائج التعرض لهذه الموجات على الخصر والبطن تدريجياً، إلى أن يتم ملاحظة النتائج النهائية بعد 6إلى 12 أسبوع.

جهاز Ultraslim®

يستخدم هذا الجهاز واحدة من أحدث التقنيات التي صرحت باستخدامها منظمة الغذاء والدواء( FDA ) في تنحيف الخصر، التي تعتمد في عملها على استخدام الأشعة الحمراء لتقليل حجم الخلايا الدهنية تحت الجلد بدلاً من تدميرها والتخلص منها، ويتم في ذلك استخدام أطوال موجية معينة تنبعث من مصباح متخصص، حيث يعمل هذا الضوء الأحمر على تحفيز الخلايا الدهنية على إحداث فتحات صغيرة بها وإطلاق بعض محتوياتها مما يقلل حجمها.

من مزايا هذه التقنية الحديثة أن نتائجها تظهر مباشرة بعد الانتهاء من الجلسة بعدة ساعات و التي تستغرق مدتها 30 دقيقة على الأكثر، غير أن المريض ربما سيحتاج إلى أكثر من جلسة للوصول للنتائج المرغوبة.

على الرغم من مدى فاعلية هذه التقنية ونتائجها الجيدة، وعدم ذكر أي أعراض جانبية اشتملت عليها، إلا أن هناك بعض الاحتياطات من استخدامها للمرأة الحامل أو مرضى الكبد.

وبالطبع لاستمرار هذه النتائج لمدة أطول لابد من الحفاظ على الوزن وإتباع حمية غذائية معتدلة.

 

جهاز Ultraslim®

 

تكلفة جهاز تنحيف الخصر

تختلف تكلفة استخدام أجهزة تنحيف الخصر، حسب كل نوع يتم استخدامه، وحسب كمية الدهون المتراكمة المراد التخلص منها، فنجد أن تكلفة تنحيف الخصر باستخدام تقنية التبريد تتراوح سعرها من 500 إلى 2,400 دولار أمريكي، أما متوسط تكلفة تنحيف الخصر بالليزر فهو 2,200 دولار أمريكي، وبالنسبة لتنحيف الخصر بالموجات فوق الصوتية فنجد أ ن تكلفتها تتراوح من 750 إلى 3,750 دولار أمريكي.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تنحيف الرقبة والوجه

تنحيف الساقين بالليزر

حرق الدهون المخزنة في الجسم

تنحيف الوجه

التخلص من الكرش

ابر التنحيف

تخسيس البطن

تنحيف الجسم