تخسيس البطن

تخسيس البطن

كلنا نتمنى الظهور دائماً بأحسن مظهر وأن نملك أجساداً رشيقة ممشوقة كالموديلات ولاعبي كمال الأجسام الذين نراهم في كل مكان. وواحدة من أكبر الأحلام التي تراودنا هي البطن المسطحة الرياضية بعضلاتها الطولية والمربعة المرسومة والأجناب المنحوتة والأرداف الرشيقة.

لكن عند النظر في المرآة نشعر أن أحلامنا بعيدة المنال وأن الكرش المتدلي والأجناب المترهلة تجعل من المستحيل الحصول على وسطٍ نحيل وبطنٍ مسطحة،  وواحدٌ من أسباب تكاسلنا عن البدء في تحقيق ما نريد لأجسادنا هو أننا نظن الطريق صعباً ويحتاج منا مجهوداً خرافياً، وتكريس اهتمامنا ووقتنا كله للوصول لهدفنا.

لا ننكر أن ذلك واحداً من أكثر الطرق فعالية في تخسيس البطن بسرعة والوصول للقوام المثالي في زمن قياسي إلا أننا لسنا بحاجة لتحقيق أية أرقام قياسية وبإمكاننا دوما تحقيق ما نريد بالتأني و تخسيس البطن بدون رجيم قاسي يعكر علينا صفو حياتنا، وللدهشة والعجب فإن النتائج التي نحصل عليها بالطريقة المتأنية دائمًا ما تكون أكثر دوامًا وثباتًا من غيرها.

 

دهون البطن

ليست كل الدهون ضارة وهنالك العديد من أنواع الدهون الموجودة في أجسادنا، منها نوعان رئيسيان مختلفان أحدهما نافع ومهم والآخر ليس أكثر من مراكز تراكمية تحت الجلد لما يزيد عن حاجة الجسم فيستطيع تحويله لدهون.

النوع المهم هو الدهون المحيطة بالأحشاء والأعضاء الداخلية وهي نسبة مهمة ومرغوبة من الدهون في الجسم لأنها تحيط بالأعضاء وتحميها في مكانها.

المشكلة الوحيدة في هذه الدهون هو عندما تزيد عن حدها المطلوب فتتحول من أنسجة نافعة وذات فائدة في الجسم إلى أنسجة ضارة ومتعبة، ودائماً ما تظهر هذه الدهون على هيئة البطن أو الكرش والأجناب لذلك دائماً ما نجد لهذه المنطقة الأولوية في اكتساب الوزن الزائد عن بقية أعضاء الجسم.

ولهذا تبعاته وأضراره، إذ أشارت الدراسات إلى أن زيادة دهون البطن وتراكمها واحد من أكبر العوامل المساهمة في الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل داء السكري وأمراض القلب والسكتات القلبية والدماغية وارتفاع ضغط الدم، كذلك يمكن أن يخل وجود هذه الدهون بتوازن الجسم ويحثه على البدء بتخزين الدهون تحت الجلد في أماكن أخرى كالأرداف والأذرع ليصبح الشخص في النهاية ضحية السمنة.

قبل أن نساعدك على تخسيس البطن نهائيا فيجب عليك أن تدرك أن هنالك العديد من العوامل التي تتدخل في جسمك لتؤدي في النهاية إلى زيادة حجم بطنك ووسطك منها العوامل الجينية المتوارثة في العائلة التي قد تجعل جسدك أكثر ميلاً لتخزين الدهون، أو نسب الهرمونات أو عاداتك الغذائية الخاطئة.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تخسيس البطن بدون رجيم

ليس معنى التخسيس بدون رجيم أن تكون قادرا على أكل كل أنواع الطعام الضار وغير الصحي واتباع العادات غير الصحية في الأكل والنوم والخمول ثم انتظار نتائج سحرية بعد كل ذلك عندما تقف على الميزان، فهذا واحد من أكبر المفاهيم الخاطئة في عالم التخسيس وعلاج السمنة والوزن الزائد.

وإنما يكمن المعنى الحقيقي في اتباع أسلوب حياة صحي والتغلب على العديد من العادات السيئة التي تؤدي بشكل أو بآخر لزيادة الوزن من ضمن قائمة المشاكل الناتجة عنها، ولذا فإن تغيير نظام حياتك سيعود عليك بفوائد عظيمة أكبر من مجرد تخسيس الكرش وحسب.

ولو أنك لاحظت أن أغلب مختصي التغذية ومدربي اللياقة البدنية ولاعبي الرياضة وكمال الأجسام وكل من يهمهم أمر خسارة الوزن الزائد والتغلب على السمنة، ستجد أنهم جميعاً يدعمون نظام التخسيس بدون رجيم لأنه ببساطة لا يوجد سبب ترهق جسدك لأجله في فترة قصيرة، بينما يمكنك مساعدته على المدى الطويل. هنا بعض الخطوات التي ستساعدك.

التخسيس بدون رجيم

  • النوم الكافي: أول خطوةٍ في تحسين نظام حياتك هي إعطاء جسدك قسطا وافرا من الراحة لأن فترة النوم هي الفترة التي يعيد الجسد فيها تنظيم نفسه وتحقيق التوازن الأمثل بين نسب الهرمونات وتنظيم الوظائف الحيوية للجسد كلها، وكلما قلت ساعات النوم كلما حرمت جسدك من النوم كلما زاد توتره واضطرب نظمه وكان أكثر ميلًا للخمول وتخزين الدهون.

 

  • وجبة الإفطار: هل سمعت المثل القائل افطر كالملوك وتغذى كالأمراء وتعشّ كالفقراء من قبل؟ بالرغم من كونه مثلاً قديماً إلا أنك لا تدرك كم هو صحيح وصحي لأقصى درجة، للأسف في الحياة المعاصرة يغفل الكثيرون عن وجبة الإفطار التي من المفترض أن تكون دفعة الطاقة للجسد في بدء يوم جديد، وبدلاً من ذلك نجد وجبة العشاء هي الأكبر والأضخم والأكثر تنوعاً بالرغم من أنها الوجبة السابقة للنوم مباشرة، حاول إقناع جسدك بالعكس وابدأ يومك بوجبة متنوعة فيها كل العناصر الغذائية من بروتينات وألبان وكربوهيدرات وخضروات، لأن ذلك ينظم شهيتك جدًا ويجعل جسدك قادراً على تنظيم عملية الحرق والتخزين.

 

  • الماء: لا تغفل عن شرب المياه سواء بالصيف أو بالشتاء، لأن حاجة الجسم من الماء أكبر من تخيلنا وكلما نقص المنسوب الذي تقدمه إليه تراجعت كفاءة وظائف أعضاء الجسم، في بعض الأحيان يخلط البعض بين شعور الجوع البسيط والعطش ويلجأون لتناول الوجبات الخفيفة بوفرة في حين أن شرب المياه والعصائر الطبيعية غير المحلاة في غير أوقات الوجبات سيكون له تأثير سحري على شهيتك ومن ثم وزنك.

 

  • تناول البروتينات: البروتينات من أهم العناصر الغذائية على الإطلاق لأنها تدخل في بناء العضلات والأنسجة في الجسم وكلما زادت النسبة العضلية في الجسم قلت نسبة الدهون وزادت قدرة الجسم على التخلص منها تخلصاً أكبر، لأن العضلات تستهلك طاقةً كبيرة سواء في أوقات الراحة أو الحركة فتذيب الدهون المحيطة بها، يمكنك الاعتماد على البروتينات الحيوانية والنباتية أيضاً بشكل كبير في غذائك.

 

  • تقليل الكربوهيدرات: واحدة من أسوأ العادات الغذائية لدى البعض هي تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات لأنها تسبب إحساساً كبيراً بالامتلاء والشبع، لكن إحدى الخطوات الأساسية في تخسيس الكرش هي تجنب الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات وتناول عينات منها لا تتجاوز 100 جم يوميًا لتعطي الجسد فائدتها وتقيه عيوبها.

 

  • الشاي الأخضر: من المؤكد أنك ستود إضافة الشاي الأخضر إلى قائمتك اليومية إذا عرفت تأثيره ومميزاته وما يفعله داخل جسدك على الأمد الطويل، يخطئ البعض في الاعتقاد بأن الشاي الأخضر يذيب الدهون المتراكمة بالفعل وبإمكانك تناول كل ما لذ وطاب من الأطعمة الضارة والغنية بالسكريات المصنعة ثم شرب كأس من الشاي الأخضر فتنتهي كل مشاكلك وكأنك لم تأكل، ولكن ذلك غير صحيح على الإطلاق.

تعتمد فعالية الشاي الأخضر على أنه يمنع امتصاص الدهون الحديثة وتخزينها في الجسم من البداية لكنه لا يتعامل مع الدهون المخزنة في الأساس أو السكريات الغزيرة.

 

  • تناول الكثير من الألياف: الألياف من أهم العناصر الغذائية في تخسيس البطن لأنها معقدة وصعبة الهضم ولا تستطيع معدة الإنسان هضمها وامتصاصها لذلك تظل في الجهاز الهضمي وتمتص الماء وتنتفخ بحيث تشغل مساحة كبيرة في البطن وتعطي إحساسًا بالشبع وتستنزف طاقة كبيرة في محاولة الجسم لهضمها، وتجدها في الكثير من الخضروات والفواكه مثل البروكلي والتفاح والكمثرى.

تخسيس البطن بسرعة

  • السيطرة على التوتر: التوتر واحد من أكبر أعدائك لأنه يضع جسدك تحت جهدٍ وتوتر غير طبيعي كذلك يسبب اضطراب التوازن الهرموني في الجسم وتحفيز التنبيه العصبي وإفراز كميةٍ كبيرة من هرمون الكورتيزون الذي يساهم في تخزين الدهون في الجسم، إذا كنت تحاول اتباع نظام التخسيس بدون رجيم فحاول الابتعاد عن كل ما يسبب لك القلق أو التوتر وجرب لعب اليوجا والاسترخاء والتأمل لتهدئة أعصابك والسيطرة على توترك.

 

  • ثلاث وجبات رئيسية: قد يدهشك ذلك لكن أحد أشهر أسباب الزيادة في الوزن هو التكاسل عن الأكل أو أكل كميةٍ أقل من حاجة الجسد أو وجبة واحدة فحسب في اليوم، يضع ذلك الجسد في حالة مقاومة تجعله يخزن كل صغيرة وكبيرة وبالتالي يسبب زيادة الوزن وظهور الكرش.

واظب على تناول ثلاث وجبات متوازنة في اليوم ووجبتين خفيفتين صحيتين بين الوجبات من الفواكه أو المكسرات أو الشوكولاتة الداكنة ومشروبات الأعشاب.

 

  • مارس الرياضة بانتظام: لا تعني ممارسة الرياضة أن تقصد الجيم أربع أو خمس مرات في الأسبوع لتحمل أوزاناً ثقيلة، إذا كان ذلك شغفك وهدفك من البداية فبالطبع يمكنك القيام بذلك وهو أفضل بالتأكيد؛ لكن إن لم تكن من محبي الرياضة فيمكنك اللجوء إلى الرياضات الهوائية مثل المشي والهرولة والركض على الأقل نصف ساعة يومياً وهو ما ستحصد نتائجه في النهاية بالتأكيد وستجده فعالًا جدًا في تخسيس الكرش والقضاء على الوزن الزائد.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما يجب عليك تجنبه عند تخسيس البطن

للأسف يتبع البعض أنظمة وخطوات وعادات خاطئة وربما قد تكون خطيرة على صحة أجسادهم أيضًا بهدف تخسيس البطن بسرعة أو في زمن قياسي، لذلك يجب أن تكون مقتنعاً بحقيقة أن فقدان وزن كبير في فترة قصيرة جداً أمر غير منطقي وغير صحي، وإن حدث فإنه يشكل خطورةً على صحتك بالإضافة إلى أن الجسد يستعيد الوزن الذي فقده بمجرد العودة إلى عاداته السابقة، لذلك فالحل الأمثل دائمًا هو التخسيس بدون رجيم وإنما بعادات صحية صحيحة.

هاك بعض الأشياء التي يجب عليك تجنبها في التخسيس:

  • الرجيم الكيميائي: واحد من أكبر أعدائك ويجب عليك تجنبه قدر الإمكان، فلا يوجد أي سبب أو مبرر يسمح لك بإيذاء جسدك بهذه الطريقة، تقوم فكرة الرجيم الكيميائي على الحرمان بشكل رئيسي وتقديم نوع واحد فحسب من الطعام للجسم لفترة من الزمن، بعض الأنواع تعتمد على التفاح وحسب وبعضها يجبرك على قضاء أيام كاملة بدون لقمة واحدة وإنما بشرب العصائر فقط، هذه الأنظمة خطيرة على توازن الجسم وعلى صحتك العامة وتدفع بجسدك إلى الإحساس بالخطر وكأنه يواجه مجاعة وبالتالي ما إن تعود لتناول الأطعمة المعتادة يمتص الجسم كل ما تأكله ويزيد وزنك أكثر من الوزن الذي خسرته.

تخسيس الكرش

  • منع الكربوهيدرات والدهون: خطأ آخر في تخسيس الكرش هو حرمان جسدك بشكل كامل من أحد أنواع المغذيات الرئيسية مثل الكربوهيدرات أو الدهون بقصد منعه من تخزينها إلا أن ذلك أمرٌ غير منطقي ويصيب الجسد بالضعف لأنك تحرمه من أحد المغذيات الرئيسية له فبالرغم من أن كثرة الكربوهيدرات والدهون ضارة إلا أن الكميات المعتدلة والصحية منها مفيدة جدًا و ضرورية لتوازن الجسم.

 

  • العقاقير الهرمونية: تشعر باليأس والإحباط وأنك لم تحقق النتائج التي كنت تتخيلها خلال شهر أو شهرين لذلك تبدأ بالبحث عن أدوية وعقاقير تسبب اضطراب التركيزات الهرمونية وتؤثر على غددك ووظائفها بغرض زيادة نسبة الحرق في جسمك وفقدان وزن أكبر، هذه واحدةٌ من الممنوعات بدون إشراف طبيب مختص، كذلك لا تصلح إلا لحالات معينة في ظروف محددة مثل السمنة الشديدة المؤثرة على الصحة الضارة بالقلب مثلًا، لكن لا تحاول العبث بهرموناتك وحدك دون استشارة الطبيب لتتخلص من 5 كيلوغرامات تؤرقك.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

شد البطن

شفط دهون البطن

ترهلات البطن