تجربتي مع عملية شفط دهون الظهر

تجربتي مع عملية شفط دهون الظهر

باتت عمليات شفط الدهون تحظى بإقبال كبير من قبل العديد من السيدات، نظراً لما أثبتته من نتائج واعدة في التخلص من مشكلة السمنة وتراكم الدهون الموضعية، وهو ما دفع الكثير من الأشخاص للبحث عن تجربتي مع عملية شفط دهون الظهر، من أجل الوقوف على تجارب السيدات مع العملية، ومعرفة ما يمكن أن يترتب عليها من نتائج.

إن كنت من الراغبات في إجراء عملية دهون الظهر، فسوف نقدم لك من خلال هذا الملف عدداً من تجارب السيدات المتعلقة بهذه العملية بالإضافة إلى نبذة موجزة عنها، إلى جانب العديد من النصائح والمعلومات التي قد تهمك.

 

ما هي عمليات شفط الدهون من الظهر؟

عملية شفط دهون الظهر هي واحدة من العمليات التجميلية التي تهدف إلى التخلص من الدهون الزائدة من منطقة الظهر بأكمله، سواءً في الجزء العلوي الموازي للصدر، أو في أسفل الظهر بالتوازي مع الخصر، كما تعد عملية إزالة دهون الظهر فعالة جداً في التخلص من الثنيات الدهنية المزعجة التي تعاني منها السيدات في هذه المنطقة، مما يؤثر بشكل ملحوظ على مظهر الجسم، ويعيق المرأة عن ارتداء الملابس بحرية.

عملية شفط الدهون للظهر

 

وعادةً ما تتم العملية من خلال ثلاثة مسارات أساسية وهي:

1- المسار الجراحي: 

تعد جراحة شفط الدهون من أقدم الوسائل المستخدمة في التخلص من الدهون في منطقة الظهر، حيث يقوم الجراح برفع طبقة الجلد في هذه المنطقة، ومن ثم يعمل على إزالة الدهون، وفي النهاية يقوم بإعادة الجلد وإغلاق الشقوق. وعلى الرغم من كون الجراحة من التقنيات التقليدية القديمة ذات النتائج الجيدة، إلا أنها عادةً ما تنطوي على العديد من المخاطر، مثل انتقال العدوى وفرط تورم المنطقة.

2- شفط دهون الظهر بالليزر: 

في هذه التقنية يتم استخدام أشعة الليزر بأطوال موجية معينة في إذابة الدهون الزائدة في منطقة الظهر، عبر مجموعة من الجلسات، وهي من التقنيات الحديثة وذات الأثر الفعال في التخلص من دهون الظهر.

3- شفط دهون الظهر بالفيزر: 

باتت تستخدم تقنية الفيزر في الآونة الأخيرة بشكل كبير في التخلص من دهون الظهر، نظراً لما تمتاز به من مخاطر أقل مقارنةً بالجراحة، إلى جانب الفعالية الفائقة للموجات فوق الصوتية والاهتزازات في إذابة الدهون وإزالتها.

شفط دهون الظهر بالليزر

تكلفة عملية شفط دهون الظهر

يتراوح متوسط تكلفة عملية شفط دهون الظهر ما بين 4500 – 10000 دولار أمريكي، وتتباين هذه التكلفة بشكل كبير ما بين دولة وأخرى، فتُعد تكلفة العملية في الدول العربية مثل مصر منخفضة نسبياً مقارنة بالعديد من الدول الأوروبية، وتختلف هذه التكلفة وفقاً لنوع التقنية المستخدمة في عملية شفط دهون الظهر، وكذلك وفقاً لكمية الدهون التي سيتم التخلص منها، كما تؤثر كفاءة الطبيب وشهرته على الأسعار أيضاً.

تجربتي مع عملية شفط دهون الظهر

لاقت عملية دهون الظهر أصداءً واسعة في محيط الكثير من السيدات، وقد حرصت النساء اللواتي خضعن لهذا النوع من العمليات التجميلية على سرد تجاربهن حولها، وفي هذه الفقرة سوف نقدم لكم عدداً من تجارب المرضى مع هذه العملية.

 

1- شفط دهون الظهر أعاد لي ثقتي بنفسي:

تحكي أوليفيا، 31 عاماً، من ولاية تكساس عن تجربتها مع شفط دهون الظهر فتقول: ” لأعوام عديدة ظللت أعاني من تراكم الدهون الموضعية في منطقة الخصر والظهر، والتي ورثتها عن والدتي، في البداية كنت أحاول إخفاءها بشكل جزئي من خلال ارتداء الملابس الفضفاضة، لكن مع مرور الوقت بدأت المشكلة بالتفاقم، مما حفزني للبحث عن علاجات طبية فعالة لها”.

تضيف أوليفيا: “عند زيارتي للطبيب نصحني بإمكانية إجراء عملية شفط الدهون للظهر، خاصةً وأنني أعاني من سمنة موضعية فقط، بينما يقع وزني في نطاق الوزن المعتدل، وهو ما قال الطبيب بأنه يزيد من فرص نجاح العملية وسرعة رؤية النتائج، وبالفعل حدد الطبيب لي عدداً من جلسات الليزر على مدار شهر كامل، وخلال تلك المدة كانت النتائج تظهر بشكل تدريجي”. 

وتستكمل: “وبعد الانتهاء من كافة الجلسات كنت قد حصلت على أفضل من النتائج التي لطالما حلمت بها، فقد تخلصت من الثنيات المزعجة، وبدا ظهري مشدوداً، وبات بإمكاني ارتداء الملابس بحرية، كما أنها كانت خياراً آمناً بالنسبة لي، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع عملية شفط دهون من الظهر كانت مذهلة”.

شفط دهون الظهر أعاد لي ثقتي بنفسي

 

2- لم تكن تجربتي مع شفط دهون الظهر مرضية:

تحكي أميليا، 44 عاماً، من ولاية نيفادا عن تجربتها مع شفط دهون الظهر فتقول: “قبل 3 أعوام قررت إجراء عملية شفط دهون الظهر، نتيجة معاناتي من السمنة المفرطة وتراكم الدهون الموضعية والذي مثل لي إحراجاً شديداً، وخاصةً مع تقدمي في العمر. اتجهت إلى الطبيب ليام الذي قرر إجراء العملية لي جراحياً، بعد أن أعطاني فكرةً جيدة عن النتائج الإيجابية والفعالة التي تنطوي عليها الجراحة، وبالفعل تم تحديد موعد العملية وإجرائها في اليوم المحدد، ولكن النتائج لم تكن كما توقعنا”.

وتضيف أميليا: “ظلت التراكمات الدهنية في ظهري واضحة بشكل كبير، ولم يتم التخلص من الكثير من الدهون كما كنت أنتظر، وبعد الحديث مع الطبيب أوضح لي بأن السبب وراء هذا هو معاناتي من مشكلة السمنة، مما ساهم في تخفيض فعالية الجراحة، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع إزالة دهون الظهر جراحياً لم تكن مرضية”.

لم تكن تجربتي مع شفط دهون الظهر مرضية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

3- كيف تخلصت من ثنيات الظهر بأسهل الطرق:

تحكي شاروليت 27 عاماً من ولاية مونتانا عن تجربتها مع عملية إذابة دهون الظهر فتقول: “لطالما كنت أعاني من مظهر الدهون الموضعية في الظهر أثناء نظري إلى المرآة، وهو ما أثر كثيراً على حالتي النفسية، وخاصة وأني لازلت في مقتبل العمر، وهو ما وضع أمامي الكثير من القيود في ممارسة الأنشطة الاجتماعية وتكوين الصداقات. إلى أن نصحتني إحدى الصديقات بالذهاب إلى أحد أطباء جراحة التجميل المعروفين في مدينة ميسولا المجاورة لنا، وبالفعل قمت بالذهاب لاستشارة الطبيب الذي أشار علي بإمكانية إذابة دهون الظهر نهائياً من خلال تقنية الفيزر، بأعلى درجات الأمان والدقة”.

تضيف شاروليت: “بالفعل قمت بالخضوع للعملية التي لطالما تخوفت مما قد يترتب عليها من مخاطر ومضاعفات، لكن على العكس من خوفي فقد أعطتني تقنية الفيزر نتائج رائعة وفعالة، دون آثار جانبية ملحوظة سوى بعض التورم الذي سرعان ما زال سريعاً، وقد بدأت النتائج في الظهور بعد عملية شفط الدهون مباشرة وطوال الـ 14 يوماً الأولى من التعافي، لذا يمكنني القول بأن تجربتي كانت رائعة ولم أندم أبداُ على إجرائها”.

 

كيف تخلصت من ثنيات الظهر بأسهل الطرق

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

4- تجربتي مع مضاعفات إذابة دهون الظهر:

تحكي ستيلا 52 عاماً من ولاية إيداهو عن تجربتها مع عملية شفط دهون الظهر فتقول: “قبل 6 أشهر خضعت لعملية شفط الدهون من الظهر والخصر جراحياً، لم تكن هذه المرة الأولى التي أجري بها عملية شفط الدهون، فقد قمت قبل عدة سنوات بشفط دهون الذراعين بنجاح تام، لكن تجربتي مع شفط دهون الظهر لم تكن موفقة”.

تضيف ستيلا: “بعد خروجي من العملية أصبت بالكثير من المضاعفات السيئة، حيث تورمت المنطقة بصورة غير طبيعية، ولم يلتئم الجرح بشكل طبيعي بعد مرور أكثر من 7 أيام، مع الشعور بالألم الحاد طوال الوقت، وهو ما دفعني للعودة إلى الطبيب مجدداً، والذي لاحظ ظهور خراج في منطقة الجرح، وتم إعطائي المضاد الحيوي لمدة 21 يوماً، بالإضافة إلى مضادات الالتهاب والتورم. وحتى اليوم لازلت أعاني من مضاعفات العملية السيئة، كما أن مظهر الظهر المتورم لازال ملحوظاً حتى اليوم، ولم أحصل على النتيجة التي لطالما رغبت بها، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع إجراء شفط دهون الظهر كانت غير موفقة”.

تجربتي مع مضاعفات إذابة دهون الظهر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

5- أخيراً استعدت قوامي الممشوق مجدداً:

تحكي ناتاليا 30 عاماً من ولاية جورجيا عن تجربتها مع عملية إذابة دهون الظهر فتقول: “أعمل في مجال الإعلانات والدعاية، وهو ما كان يتطلب مني طوال الوقت أن أحافظ على قوام ممشوق ومتناسق، إلى أن أنجبت طفلي الأول، الأمر الذي ساهم في تراكم الدهون الموضعية في الجسم بصورة ملحوظة، وخاصةً في منطقة الظهر”.

تضيف ناتاليا: “أشار علي طبيبي بإمكانية إجراء عملية شفط الدهون من خلال تقنية الليزر، وبعد الكثير من النقاشات حول العملية قمت بالخضوع لها بالفعل على مدار عدد من الجلسات، وبعد الانتهاء تماماً كان الفرق بين نتيجة العملية عن مظهري السابق ملحوظاً لي ولكافة المحيطين بي، كما أنها تمت بمنتهى السهولة والراحة، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع عملية شفط دهون في منطقة الظهر كانت رائعة”.

 

أخيراً استعدت قوامي الممشوق مجدداً

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

اضرار عملية شفط دهون الظهر

تجربتي مع عملية شفط وشد البطن

نتائج شفط الدهون قبل وبعد

نصائح بعد عملية شفط الدهون

كيف تتم عملية شفط الدهون

اضرار شفط دهون البطن