كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن ؟

كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن

لا شك أن تراكم الدهون في منطقة البطن من المشاكل المؤرقة والتي يعاني منها النساء والرجال على حد سواء، ومع تطور طب التجميل في السنوات الأخيرة أصبح هناك العديد من الحلول التي تعيد إلى البطن شكلها الجميل وربما تعمل على إبراز العضلات للرجال، وفيما يلي سوف نتعرف بالتفصيل على أسباب اللجوء إلى شفط الدهون من البطن ، وعلى طريقة شفط الدهون، وكيف تتم عملية شفط الدهون من البطن ، كما يمكنك التعرف على أفضل الدول لإجراء شفط الدهون من هنا.

 

أسباب اللجوء إلى عملية شفط الدهون من البطن

ربما تكون النساء أكثر تعرضاً لمشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن، ولكن لا يعني ذلك أن الرجال لا يعانون منها، فالإحصائيات على مستوى العالم أثبتت أن هذه المشكلة يعاني منها الرجال والنساء في العالم بنسب متقاربة، ولكن الأسباب التي تؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة البطن تزداد عند النساء عنها في الرجال، ومن هذه الأسباب :

  • الحمل: حيث يتسبب الحمل في تمدد البطن بشكل كبير، مما يساعد على تراكم الدهون في هذه المنطقة بعد الولادة.
  • الولادة القيصرية: فمن المعروف أن جروح العمليات عامة تؤدي إلى تكون الدهون حول منطقة الجرح لتساعد على التئامها، وتسبب الولادة القيصرية تراكم الدهون في منطقة البطن.
  • تغير الهرمونات: فكلما ازداد عمر المرأة تغيرت هرموناتها مما يساعد على تغيير شكل الجسم عامة، وتراكم الدهون في مناطق العضلات الضعيفة، ومنها منطقة البطن.
  • عدم ممارسة الرياضة بانتظام: وهي مشكلة تعاني منها المرأة لانشغالها الدائم، وعدم توافر الوقت لممارسة الرياضة أو الذهاب إلى الصالات الرياضية.
  • العادات الغذائية الخاطئة: قد تنسى المرأة أحيانا أن قدرة جسمها على حرق السعرات الحرارية يقل كلما تقدمت بالعمر، فكمية الطعام التي كانت تتناولها في العشرين من عمرها لا تناسبها عندما تتم الثلاثين من العمر، وذلك يؤدي حتما إلى تراكم الدهون في الجسم وخاصة في منطقة البطن.
  • الجلوس والقيادة لفترات طويلة: فوضعية الجلوس الدائمة تؤدي إلى ترهل البطن وتراكم الدهون بها.

اسباب شفط الدهون من البطن

 

ما هو الحل؟

يجب أولا أن نفرق بين السمنة وبين مشكلة تراكم الدهون في مكان معين بالجسم، فالسمنة تعبر عن زيادة الوزن بشكل كبير وتراكم الدهون على مستوى الجسم كاملاً، أما بالنسبة لتراكم الدهون في منطقة البطن فالأمر مختلف، فيمكن أن يحظى الشخص بوزن مثالي ومع ذلك يعاني من مشكلة الكرش وتراكم الدهون في منطقة البطن.

لذلك فإن الحميات الغذائية لن تكون مجدية في هذه الحالة، كذلك الرياضة لن تعطي نتائج سريعة بالإضافة إلى صعوبة أداء تمارين البطن، كما أن التوقف المفاجئ عن ممارسة الرياضة يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية تماماً، أما بالنسبة للأعشاب والوصفات الطبيعية فلا يمكن الاعتماد عليها بشكل أساسي، حيث أن أكثر هذه الأعشاب غير فعالة ولا تعطي نتائج جيدة.

لذلك اهتم أطباء التجميل بإيجاد حلول متطورة لهذه المشكلة المؤرقة، فظهرت العمليات الجراحية لشفط الدهون من البطن، ثم ظهرت تقنيات الليزر، وأخيرا ظهرت أجهزة تفتيت الدهون من الخارج، ولكن هذه الأجهزة لا تعبر عن عملية شفط الدهون من البطن، وفيما يلي سوف نشرح كيفية شفط الدهون من البطن بالتقنية الجراحية وتقنية الليزر.

ما هو حل تراكم الدهون في البطن

 

كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن(جراحة شفط الدهون من البطن)

ربما تسبب كلمة جراحة القلق للبعض، حيث أن فكرة دخول غرفة العمليات يمكن أن يرفضها البعض إذا كانت لغرض تجميلي، ولكن يجب أن تطمئن فالجراحة هي طريقة شفط الدهون من البطن بطريقة آمنة وبسيطة ، فبالرغم من كونها تحتاج إلى تخدير كلي أو نصفي وتستلزم عمل شق جراحي، إلا أن تطور الطب بصفة مستمرة جعل هذه الخطوات يسيرة وآمنة، وكي لا تشعر بأي قلق تجاه هذه الجراحة، سوف نعرض فيما يلي كيفية شفط الدهون من البطن جراحياً.

 

ماذا قبل عملية شفط الدهون من البطن بالتقنية الجراحية

قبل شرح كيف تتم عملية شفط الدهون من البطن بالطريقة الجراحية، يجب التأكيد على أمر بالغ الأهمية بالنسبة للمقبلين على إجراء الجراحة، ألا وهو مناقشة جراح التجميل في كل ما يخص العملية، فيجب أن يتأكد الشخص من طبيبه المعالج إذا كانت الجراحة مناسبة له ولحالته الصحية أم لا، حيث أن هناك بعض المشاكل الصحية التي يمكن أن تجعل هذه الجراحة غير مناسبة له على الإطلاق، مثل الحساسية ضد البنج، أو وجود مشاكل بالقلب، أو أنه يعاني من ارتفاع ضغط الدم أو غيرها من المشاكل التي على أساسها يحدد الجراح إمكانية إجراء الجراحة لهذا الشخص من عدمها.

وبعدما يحدد الطبيب إمكانية إجراء الجراحة للشخص يتم مناقشة التفاصيل الأخرى، مثل مدة الجراحة، وتكاليفها، ومدة فترة النقاهة بعد العملية، ووقت ظهور النتائج، وإذا ما كانت النتائج دائمة أم أنه يحتاج لتكرار الجراحة، ومميزات الجراحة ومخاطرها المحتملة، وكيف يتم شفط الدهون، وغيرها من التفاصيل الهامة المتعلقة بعملية شفط الدهون من البطن، وأهم ما سوف يناقشه الشخص من الطبيب هو النتائج التي يتوقعها بعد إجراء الجراحة.

وسوف يطلب منك طبيب التجميل بعض الفحوصات والتحاليل الطبية للاطمئنان على صحتك والتأكد من عدم وجود موانع للعملية، ثم يقوم بتحديد موعد للعملية وسوف يطلب منك الصيام مدة لا تقل عن 12 ساعة قبل الإجراء لاستخدام التخدير في العملية.

جسم ممتلئ بالدهون

خطوات جراحة شفط الدهون من البطن

الخطوة الأولى: التحضير للعملية

عند وصولك للمستشفى أو المركز الطبي، سوف يطلب منك الممرض أن تغتسل بمطهر ما، وأن ترتدي ملابس المستشفى، وهذه إجراءات طبيعية لا تستدعي القلق، فالتعقيم هو خطوة أساسية في الجراحة لتجنب حدوث أي عدوى، ثم بعد ذلك يتم قياس مؤشراتك الحيوية للإطمئنان أنك على ما يرام وأنه لا يوجد ما يمنع من إجراء الجراحة في هذا الوقت.

التحضير لعملية شفط الدهون من البطن

 

الخطوة الثانية: التخدير

يمكن أن تتم عملية شفط الدهون من البطن تحت تأثير تخدير إما نصفي أو كلي، و يحدد الطبيب نوع التخدير المناسب لك في استشارة ما قبل العملية، ثم يقوم طبيب التخدير بإعطائك المخدر طبقاً لعمرك وحالتك الصحية.

التخدير قبل شفط الدهون من البطن

 

الخطوة الثالثة: تحديد أماكن شفط الدهون

إن عملية شفط الدهون من البطن تستدعي أن يقوم الجراح المعالج بعمل تخطيط للبطن لتحديد بدقة الأماكن التي سوف يقوم بشفط الدهون منها، ويقوم باستخدام القلم لعمل خطوط على البطن لهذا الغرض.

الخطوة الرابعة: إجراء الشق الجراحي وشفط الدهون

يقوم الجراح بعمل شق جراحي في البطن، ثم يقوم بضخ بعض السوائل داخل الجسم، وذلك لتقليل نسبة الدماء المفقودة ولمنع النزيف المحتمل أثناء العملية، ثم باستخدام أنبوب رفيع متصل بماكينة شفط، يقوم بشفط الدهون المتجمعة في منطقة البطن عن طريق تحريك الأنبوب في كل الاتجاهات، وتجميع هذه الدهون في إناء مخصص لذلك.

الخطوة الخامسة: إغلاق الشق الجراحي

يستخدم الجراح المعالج الخيوط الطبية الدقيقة لإغلاق الشق الجراحي، وهي خيوط تذوب في الجلد ولا تحتاج لإعادة فكها.

اجراء الشق الجراحي وشفط الدهون

 

بعد إجراء الجراحة سوف تحتاج إلى المبيت في المستشفى لليلة واحدة لمتابعة الحالة والاطمئنان على صحتك، وسوف يطلب منك الطبيب ارتداء حزام ضاغط لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع بعد الجراحة ليساعدك على شد عضلات البطن وإزالة الترهلات الناتجة عن العملية.

ويحتاج الشخص الذي أجرى العملية إلى الإلتزام بتعليمات الطبيب بعد العملية حتى لا تعود الدهون تتراكم في منطقة البطن مرة أخرى، وهذه التعليمات تتلخص في الإلتزام بنظام غذائي معين، وممارسة تمرينات البطن بصفة مستمرة.

وغالباً ما يحتاج الشخص إلى عملية لشد البطن بعد عملية شفط الدهون حيث أن شفط الدهون ليس كافي للحصول على جلد مشدود بلا ترهلات، ويمكن التعرف على الفروق بين شد البطن وشفط الدهون من هنا.

عملية شفط الدهون من البطن باستخدام الليزر

إن لليزر استخدامات عديدة في مجال طب التجميل، فقد اجتهد العلماء كثيراً في تطوير استخدامه ليشمل كل التخصصات التجميلية بداية من إزالة الشعر وإزالة الندبات وتصغير الأنف وغيرها من العمليات التجميلية، ذلك بالإضافة إلى كونه بديلاً رائعاً في عمل شقوق العمليات الجراحية وإغلاقها دون الحاجة إلى استخدام المباضع أو الخيوط  الطبية في هذه المهمات.

ومن العمليات التي قد تم استخدام الليزر بها ونجحت نجاحاً باهراً، هي طريقة شفط الدهون من البطن، وتقنية الليزر في شفط دهون البطن تختلف قليلاً عن التقنية الجراحية، وقد تتساءل عن كيفية شفط الدهون من البطن باستخدام الليزر،  وهذا ما سوف نتحدث عنه بالتفصيل فيما يلي.

شفط الدهون من البطن بالليزر

 

كيف يتم شفط الدهون من البطن باستخدام الليزر

الخطوة الأولى: التحضير للعملية

ويشمل التحضير للعملية تعقيم المريض وقياس مؤشراته الحيوية مثلما في التقنية الجراحية تماماً

الخطوة الثانية: التخدير

لا تحتاج تقنية الليزر لشفط دهون البطن إلى تخدير كلي أو جزئي، ولكن يقوم الطبيب بتخدير مكان العملية موضعياً باستخدام حقنة بنج موضعي، أو في بعض الأحيان باستخدام المراهم المخدرة، كما يحتاج الشخص أن يتناول مهدئاً حتى لا يشعر بأي ألم قد ينتج عن العملية

الخطوة الثالثة: تحديد مواضع الشفط

كالتقنية الجراحية تماماً يقوم الطبيب بعمل مخططاً للبطن باستخدام القلم حتى يحدد تماما المناطق التي سوف يتم إزالة الدهون بالليزر منها

شفط الدهون من البطن بالليزر

 

الخطوة الرابعة: عمل ثقب بالجلد، وشفط الدهون بالليزر

على عكس العملية الجراحية فإن تقنية الليزر لا تحتاج لشق جراحي بل يقوم الطبيب بعمل ثقباً صغيراً جداً بالجلد لا يتعدى قطره مليمترات قليلة، ويقوم عن طريقه بإدخال جهاز الليزر الدقيق والذي يقوم بإطلاق شعاع الليزر.

يعمل شعاع الليزر على تفتيت الدهون الصلبة وتفتيتها وتحويلها إلى سائل مما يجعلها سهلة في عملية الشفط، ثم يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع في الثقب الصغير لشفط الدهون السائلة.

الخطوة الخامسة: إنهاء العملية

بعد الانتهاء من إذابة الدهون وشفطها باستخدام جهاز الليزر يقوم الطبيب بكي الثقب الصغير في الجلد باستخدام شعاع الليزر فلا يحتاج خيوط طبية أو غيرها وبالتالي لا يترك أي أثار ندبات.

لن يحتاج الشخص إلى المبيت في المستشفى بعد العملية، ولكن يتم تحديد موعد للمتابعة مع الطبيب المعالج خلال أسبوع بعد العملية.

عملية شفط الدهون

وتتميز عملية شفط الدهون من البطن بالليزر بالعديد من المميزات مما يجعلها من الخيارات الأكثر استخداماً، ومن هذه المميزات:

  • لا تحتاج لعمل شق جراحي مثل التقنية الجراحية
  • لا يتم استخدام مخدر كلي أو نصفي بها
  • لا تتسبب في فقدان كمية كبيرة من الدماء أو سوائل الجسم
  • لا يمكن عودة تراكم الدهون في البطن مرة أخرى بعد إزالتها بالليزر
  • لن يحتاج الشخص إلى الإلتزام بحمية غذائية أو نظام غذائي ورياضي معين بعد العملية
  • يقوم الليزر بتحفيز إفراز الكولاجين الطبيعي تحت الجلد مما يجعله مشدوداً، ولكن لن يحدث ذلك بعد العملية مباشرة، فربما يلاحظ الشخص وجود بعض الترهل بعد العملية إلا أنه يزول بعد مدة قصيرة ويصبح الجلد مشدوداً بطريقة طبيعية.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية