قبل إجراء العملية، أربعة فروق بين شفط الدهون وشد البطن تعرف عليها

الفروق بين عملية شفط الدهون وشد البطن

من أكبر المشاكل التي نعاني منها جميعاً هي مشكلة الوزن الزائد، بعض الناس تكون حياتهم كلها عبارةً عن محاولاتٍ لتنظيم طعامهم والابتعاد عن الطعام المليء بالزيوت والسكريات وممارسة الرياضة واتباع الحمية الغذائية والأنظمة المختلفة بهدف فقدان الوزن والحصول على الجسد المثالي.

لكن النتيجة لا تكون مرضيةً أحياناً وفي أحيانٍ أخرى كل ما نحصل عليه هو فقدان بضع كيلوجراماتٍ نعود لاكتسابها ثانيةً، قصةٌ حزينةٌ لا تنتهي للأسف لكن الأزمة الأكبر التي تواجه البعض هو العجز عن فقدان وزن بعض المناطق.

فالجسد طالما كان متناسقاً مع بعضه البعض ستجد أن أهمية الوزن تتضاءل لأن الجسد استطاع أن يحقق الجمال في التناسق والنسبية ويستغني بها عن الوزن المثالي، لكن أحياناً نعاني من وجود أماكن نحيلة أو رشيقة في أجسادنا بمقابل أجزاءٍ أخرى لا تفقد الوزن ولا نستطيع التخلص منها مسببةً لنا عدم تناسقٍ في مظهرنا.

وفي حالاتٍ أخرى تكون المعاناة سببها ترهل الجلد وفقدانه لمرونته وقدرته على الإحاطة بما أسفله بشكلٍ جيد مسبباً مظهراً مشوشاً لا يشعرك بالسعادة، فلست سميناً ولكنك لست رشيقاً فما الحل؟ تمثل لنا الحل في عمليتي شفط الدهون و شد  البطن، سنخبرك عن الفرق بينهما وأيهما ستحتاج هنا.

صورة للمقارنة بين ماقبل وبعد عملية شفط الدهون وشد البطن

 

معلومات عن شفط الدهون

الهدف من عملية شفط الدهون إزالة دهونٍ زائدة من أماكن في الجسم تتجمع فيها الخلايا الدهنية المزمنة والتي لا تستطيع التخلص منها بالطرق العادية لفقدان الوزن، تسبب السمنة مع مرور الوقت زيادة حجم تلك الخلايا الدهنية وشغلها مساحةً أكبر من الجسم ما جعل تقليص حجمها مرةً أخرى شديد الصعوبة.

Turkey Clinic

بعض الأماكن في الجسم معرضة لحدوث ذلك أكثر من غيرها مثل منطقة البطن والردفين وأعلى الذراعين، فيصبح الحل في ذلك الوقت هو اللجوء لعملية الشفط، بعض الحالات تكون عملية شفط الدهون ضرورية ويكون من المستحيل فقدان ذلك الوزن الزائد بدون اللجوء إليها.

التحضير لعملية شفط الدهون

 

كيفية إجراء عملية شفط الدهون

توجد عدة طرقٍ مختلفة يقوم الطبيب عن طريقها بإجراء عملية شفط الدهون، بعد مناقشة الطبيب والاتفاق على كل تفاصيل العملية ووضع فكرة تصورية عن النتائج في الأماكن المقصودة يخضع المريض لتخديرٍ عامٍ أو نصفي، تختلف أساليب الشفط لكنها تعتمد على فكرةٍ واحدة وهي التخلص من الخلايا الدهنية المترسبة تحت الجلد.

فكرة اختلاف الوسائل تهدف إلى تسهيل عملية شفط الدهون، وتحويل الدهون الصعبة أو عسيرة الإزالة إلى صورةٍ أكثر بساطة وأسهل في الإزالة مثل إسالتها، تستخدم معداتٌ خاصةٌ لذلك تحتوي في الغالب على أنبوب يتم إدخاله من شقٍ جراحيٍ صغيرٍ أحدثه الطبيب في المكان المحدد.

عملية شفط الدهون

تكون نتيجة العملية هي التخلص من تلك الكتل الدهنية الجامدة واستعادة الجسد لتناسقه ورشاقته مرةً أخرى، لكن ذلك سيعتمد على حالة جسدك وجلدك وكمية الدهون التي فقدتها خلال العملية فقد تجد نفسك بعد أن عانيت من بدانة تلك المناطق صرت تعاني من ترهلها لأن جلدك ليس بالمرونة الكافية للعودة لشكله الطبيعي أو لأنك فقدت الكثير من الدهون.

إقرأ أيضاً: أفضل 10 دول لإجراء عملية شفط الدهون

 

معلومات عن شد البطن

عملية الشد هنا تختص بمنطقةٍ محددة تعاني من إحدى أكبر المشاكل لدينا وهي ترهلات البطن التي تسبب الضيق والانزعاج للكثيرين، تظهر مشكلة الترهل لأسبابٍ مختلفة مثل التقدم في العمر وفقدان الجلد مرونته أو فقدان الوزن بشكلٍ كبيرٍ في فترةٍ قصيرة أو حتى عملية شفط الدهون في بعض الأحيان.

وتعاني الكثير من الأمهات من تلك المشكلة بعد تكرار الحمل والولادة، ما يؤدي لترهل الجلد والعضلات تماماً في تلك المنطقة، وجدت عملية شد البطن الحل لتلك المشاكل وأعطت الكثيرين القدرة على الحلم مرةً أخرى بجسدٍ مثاليٍ ممشوقٍ وبطنٍ مسطح بدون ترهلٍ أو تجعد.

تقوم فكرة العملية على إزالة الزائد المترهل من الجلد والعضلات ثم شدهم بشكلٍ يشغل أقل مساحةٍ ممكنة، وهي المساحة الطبيعية التي يكون عليها الجلد وتتشكل تحته العضلات في الجسد الرشيق ممشوق القوام.

عملية شد البطن

 

عملية شد البطن

تعتبر هذه العملية تدخلٌ جراحيٌ كبيرٌ في الجسم ومحاولة كاملة لتغيير شكله والتخلص من أجزاء زائدة من جلده وعضلاته وشد المتبقي منها ليناسب التوقعات، هي عمليةٌ تجميلية أكثر منها صحية تعود بالجسم إلى سابق عهده أو أفضل صورة له، بالتالي فلا تتوقع أبداً أن تكون عمليةً سهلة.

يوجد نوعان من عملية شد البطن إحجاهما عملية كاملة تشمل كل الجلد والعضلات المترهلة، أما الثانية تكون عمليةً جزئية عندما يكون المريض ذو عضلات بطنٍ قوية ومشدودة لكن المترهل هو الجلد الخارجي، عندها يتم التخلص من الزائد منه وشده بدون الاقتراب من العضلات.

 

عمليتا الشد والشفط معاً

في أحيانٍ كثيرة تجد أن الطبيب قام بجمع عمليتي شفط الدهون وشد البطن معاً، خاصةً عند اللذين يقصدونه لأغراض عملية شفط الدهون وذلك بسبب أن نتائج الشفط قد لا تكون كما هي مرجوة عند المريض أو كما يتوقعها هو بسبب ظهور الترهلات.

بعض الناس يظنون أنهم بمجرد الخضوع لشفط الدهون سيخرجون من غرفة العمليات بأجساد عارضي أزياءٍ كأن الأمر معجزة! ثم يتفاجؤون بأنهم تخلصوا من الدهون لكن البطن ما زال كما هو أو على أقل تقدير أصبح شديد الترهل في شكلٍ أسوأ مما كانت عليه أثناء وجود الدهون.

يلجأ الطبيب في تلك الحالة للقيام بالعمليتين معاً للوصول بالمريض إلى النتيجة التي يحتاجها، رغم أن بعض الحالات تكون قادرةً على الوصول للنتيجة بالشفط وحده دون الحاجة للشد.

أما في عملية الشد فغالباً ما يبدأ الطبيب العملية بالشفط البسيط في محاولةٍ للتخلص من أي زياداتٍ دهنية موجودة في البطن أو جوانب البطن قد تعيق عملية الشد وتتسبب في جعل النتيجة أقل من التوقعات، إزالة تلك الدهون مع الشد قد يصل بك إلى ذلك الجسد المثالي ذو البطن المسطح الذي حلمت به.

بطن مترهل

 

أربع فروق بين عملية شفط الدهون وشد البطن

بالطبع هناك الكثير من الفروق بين عملية شفط الدهون وشد البطن فكونهما تأتيان متلازمتين دوماً لا يعني أنهما عمليةٌ واحدة أو عمليتان متشابهتان كما يظن الكثيرون، فلكل عمليةٍ منهما معداتها وأدواتها ووسائلها ونتائجها ونخبرك عن الفروق الجوهرية هنا:

1.وقت العملية والتعافي

ستجد أن عملية شفط الدهون تأخذ وقتاً أقلاً في تنفيذ العملية الذي سيستغرق ما يقارب الساعتين وقد يقل عنهما بينما شد البطن سيحتاج ما قد يصل إلى خمس ساعاتٍ متواصلة للوصول للنتيجة المرجوة.

عملية شفط الدهون ستتعافى منها تماماً خلال أسبوعين لكنك ستكون قادراً على الحركة وممارسة نشاطاتك وحياتك الطبيعية خلال يومين أو ثلاثة مع الحذر.

أما عملية شد البطن قد تأخذ منك شهراً ونصف الشهر للتعافي كما أنك ستكون طريح الفراش نصف تلك المدة على الأقل مع الحذر الشديد أثناء الحركة وأثناء أي مجهودٍ بدنيٍ بسيط.

2.آثار العملية

بالنظر إلى آلية تنفيذ العمليتين فعملية شفط الدهون ستتطلب من الجراح إحداث عدة شقوقٍ صغيرة لإدخال أنبوب الشفط منها وجذب الدهون للخارج، وتلك الشقوق صغيرة قد لا تترك ندوباً في بعض الأحيان إن تصرف معها الطبيب جيداً بعد انتهاء العملية، ستحتاج منك عنايةً عادية كأي جرحٍ عادي ولن تعيق حياتك أو حركتك وستتعافى في فترةٍ بسيطة.

أما في عملية شد البطن ستعتمد تلك العملية في الأساس على إزالة جزءٍ كبيرٍ من الجلد ما يستدعي إحداث شقٍ جراحيٍ أفقيٍ طويل من جانب البطن إلى جانبه الآخر، يعمد الأطباء غالباً إلى الحرص على خفض الشق الجراحي لأسفل البطن حتى لا يكون ظاهراً بشكلٍ ملفت، لكن حقيقة وجود شقٍ كهذا سيعني أنك ستعاني من ندبٍة كبيرة ظاهرة أسفل بطنك ستلازمك بقية العمر، وستحتاج لوقتٍ طويل ليلتئم الجرح ويتعافى.

3.علاقة العملية بفقدان الوزن

يحسب الكثيرون أن عملية شفط الدهون هي حلٌ سحري سيدخلون فيه الغرفة يعانون من السمنة الكاملة ويخرجوا في منتهى الرشاقة، لكن الواقع يخبرك أن شفط الدهون لا يغني عن الوسائل الطبيعية لفقدان الوزن سواءً قبل الخضوع للعميلة أو بعدها.

شفط الدهون سيستهدف منطقةً محددةً في جسدك ويخلصها من دهونها لكن إن كنت تعاني من البدانة في كل جسدك فإما أنك ستحتاج لشفط كل جسدك وإما أنك ستخرج من الغرفة بجسدٍ بدينٍ وعضوٍ واحدٍ رشيق!

مقارنة قبل وبعد عملية شفط الدهون وشد البطن

في عملية شد البطن فأنت لن تفقد الوزن من الأساس! وإن فقدته في هذه العملية وحدها دون الشفط فسيكون وزناً بسيطاً لا أكثر، لذلك يجب عليك فقدان الوزن قبل الخضوع لعملية شد البطن لأنك لو أجريتها ثم فقدت الوزن بعد ذلك سيترهل بطنك وتعود المشكلة الأولى، ينطبق ذلك أيضاً على النساء اللاتي تنوي الحمل والإنجاب فيفضل تأجيل العملية لما بعد ذلك.

4.تكلفة العملية

تأتي تكلفة العملية بفرقٍ شاسعٍ بين الاثنتين فبينما ستكلفك عملية شفط الدهون ما بين 2500 و 3000 دولار أمريكي، ستجد أن عملية شد البطن تتكلف 5500 دولار بشكلٍ مبدئيٍ وتزيد.

أقرأ أيضاً: مقارنة بين أسعار عملية شفط الدهون حول العالم

الفرق بين شفط الدهون وشد البطن

 

قبل إجراء العملية يجب عليك أن تعرف

  • سواءً كانت العملية شفط دهون أو شد بطن لن تغنيك عن فقدان الوزن مهما حدث، فهي عملياتٌ تجميلية غرضها نحت الجسم لا إفقاده الوزن كلياً
  • عليك أن تتخذ قرار اتباع نظام حياةٍ صحيٍ ومفيدٍ بعد العملية ما بين الطعام الصحي والابتعاد عن المأكولات الضارة والمشروبات الغازية وعادات الأكل الخاطئة مع ممارسة الرياضة بشكلٍ دوري وجعلها جزءاً من حياتك، فتلك العمليات ليست حلولاً جذريةً أبدية وإنما هي مجرد وسيلة إن لم تحافظ على نتائجها ستعود للزيادة في الوزن مرةً أخرى وسيذهب كل ما فعلته هباءً.
  • اجعل تلك العمليات في نهاية قائمة خياراتك ولا تلجأ إليها إلا عندما تنفد كل خياراتك الأخرى وتثبت أنها بلا أثرٍ أو قيمة على مشكلتك، عندها فكر باللجوء إلى العملية
  • لست مضطراً دائماً للخضوع لعملية شد البطن أو الجلد بعد عملية شفط الدهون ففي بعض الحالات يكون جسدك وحده بدون عملية قادراً على التعامل مع حالته الجديدة بشكلٍ رائع وإكسابك الشكل الذي تريده خلال الوقت ومع الرياضة
  • اختر طبيباً ترتاح إليه وتثق فيه وتعرف عملياته ونجاحاته السابقة، بعض الأطباء عديموا الخبرة أو الأغرار في المجال قد يردون بك لمشاكل خطيرة أو على أقل تقدير لعمليةٍ فاشلة وندوبٍ بشعة كنت في غنى عنها ستلازمك بقية العمر
  • بعض الأمراض قد تؤدي بك إلى حل شفط الدهون لعلاجها مثل العقم وأمراض القلب ومشاكل الهرمونات والذين يعانون من مرض السكري، فإن كنت واحداً من هؤلاء ولا تستطيع فقدان الوزن وحدك فالجأ لشفط الدهون لمساعدتك على الوصول لذلك الهدف

اقرأ أيضًا:

شد البطن بالليزر

Change Me Clinic
[ssba]