ما هي مشاكل سقف الحلق للكبار وأهم طرق علاجها؟

مشاكل سقف الحلق للكبار

تتخذ مشاكل سقف الحلق أشكالاً متباينة وتتفاوت من حيث مستوى الشدة والمضاعفات المُحتمل أن تترتب عليها، لكن يظل القاسم المشترك بينهم جميعاً هو ضرورة الاهتمام بها وعدم التعامل معها بإهمال، نظراً لأن صحة الفم ترتبط ارتباطاً وثيقاً ومباشراً بالصحة العامة للإنسان، إذ إن مخاطر مشاكل الحلق للبالغين لا تقتصر فقط على الشعور بحالة من عدم الراحة، إنما تؤثر سلباً على عملية مضغ الطعام وبالتبعية يمتد تأثيرها إلى عملية الهضم، كما أن بعض مشاكل أو تشوهات الحلق قد تحمل تأثيراً سلبياً على عملية التنفس، هذا بخلاف احتمالية تطور المشكلة الصحية -حال عدم التدخل لعلاجها بالوقت المناسب- ومن ثم تطورها مما يهدد صحة الفم والأسنان بمخاطر جسيمة.

 

أبرز مشاكل سقف الحلق لدى البالغين

يأتي تشكل الكتل أو النتوءات داخل الفم في صدارة مشاكل الحلق الشائعة بين الكبار، تنتج تلك الكتل عن أسباب مختلفة وتتخذ أشكال متعددة أبرزها ما يلي:

1- النتوء العظمي 

يعد النتوء العظمي Torus Palatinus الأشد خطورة بين تكتلات سقف الحلق، وهو يأتي متمثلاً في نمو عظمي -إما أملس أو متكتل- في منطقة وسط سقف الحلق، كما أن هذا النتوء قد يكون ثابتاً أو ينمو ببطء وبصورة متدرجة على المدى الطويل.

مشاكل سقف الحلق النتوء العظمي 

 

2- كيس القناة الأنفية 

أكياس القناة الأنفية عبارة عن أكياس -غير مؤلمة غالباً- خلف الأسنان الأمامية وهي تعرف أيضاً بمسمى كيس الحليمة الحنكية، يمكن أن تمر تلك الحالة دون أن يشعر بها المُصاب وهي في الغالب لا تحمل أي خطورة صحية، لكن في حالة حدوث تهيج أو إصابتها بالعدوى يصبح إزالتها جراحياً أمراً بالغ الضرورة.

3- تقرحات كانكر 

يُشار إليها أيضاً باسم التهاب الفم القلاعي الناكس، وتأتي متمثلة في هيئة بثور حمراء أو بيضاء صغيرة في سقف الحلق أو بأي منطقة أخرى من الفم مثل الشفتين أو اللسان، تزول تلك القرح في المعتاد من تلقاء نفسها في غضون أسبوع واحد، لكن تصبح استشارة الطبيب ضرورية إذا واجه المُصاب صعوبة في البلع أو آلام بالفم.

مشاكل سقف الحلق تقرحات كانكر 

 

4- الورم الحليمي الحرشفي 

تحدث الإصابة بهذا النوع من الأورام بفعل فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، إلا أن تلك الأورام -التي قد تتشكل في سقف الفم أو أي موضع آخر منه- ليست خبيثة ولا تدعو للقلق في المعتاد، لكن إذا تفاقمت لأي سبب وصارت تمثل إعاقة لبلع الطعام يمكن التخلص منها بالتدخل الجراحي.

مشاكل سقف الحلق  الورم الحليمي الحرشفي 

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

أسباب ارتفاع سقف الحلق 

تعد مشاكل ارتفاع سقف الحلق أو نتوء الحلق إحدى المشاكل الصحية الشائعة؛ إذ أشارت بعض الإحصائيات إلى أن نحو 20% من سكان الولايات المتحدة الأمريكية قد تعرضوا لها، لكن رغم ذلك لم تتوصل الأبحاث العلمية حتى الآن إلى الأسباب القاطعة التي تؤدي إلى حدوث تلك الحالة.

كشفت الدراسات المُجراة في هذا الشأن عن مجموعة من العوامل التي تزداد معها احتمالات التعرض لمشكلة ارتفاع سقف الحلق وهي كالآتي:

  1. الجنس: حيث تبيّن من الدراسات أن النساء أكثر عرضة لنتوءات الحلق من الرجال.
  2. العرق: تلاحظ أيضاً أن بعض الأعراض تزداد لديهم احتمالات التعرض لتلك المشكلة الصحية وفي المقدمة الأشخاص المُندرجين من أصول الإنويت أو الأصول الآسيوية.
  3. الفئة العمرية: أفادت نتائج الدراسات أن احتمالات نمو العظام وظهور النتوء يزداد لدى الأشخاص أكبر من 30 عاماً.
  4. معدل كثافة المعادن: رجحت بعض الدراسات وجود رابط بين تغيرات نسب المعادن في العظام وبين مشكلة ارتفاع الحلق خاصة لدى كبار السن.
  5. صرير الأسنان: أرجعت إحدى الدراسات مشكلة سقف الحلق المرتفع إلى سلوك الشخص نفسه، بمعنى أن الأشخاص ممن يعتادون طحن أسنانهم بقوة هم الأكثر عرضة لظهور تلك النتوءات العظمية.

جدير بالذكر أن الأشخاص الذين أجروا عمليات تجميل الأسنان كانوا أقل عرضة لهذا النمط من المشاكل الصحية، يُستدل من ذلك على أن بنية وشكل الفكين إحدى العوامل المُسببة لها، أي أن إعوجاج الأسنان الأمامية أو وجود أي خلل في البنية العظمية يزيد من احتمالات ظهور النتوءات العظمية بالحلق على المدى الطويل.

أسباب ارتفاع سقف الحلق 

 

متى تصبح زيارة الطبيب ضرورية؟

تكون مشكلة سقف الحلق الصحية في المعتاد ولدى أغلب الحالات بسيطة ومؤقتة، ولا تمثل خطراً جسيماً، إلا أن هذا لا يعني إهمالها والتهاون في التعامل معها وذلك لتفادي تطورها لما هو أسوأ، في حالة ملاحظة وجود ارتفاع أو نتوء سقف الحلق فلابد من مراقبة الأعراض المصاحبة له ومدى استمراريتها؛ إذ أنها المعيار الرئيسي لتقييم الوضع ومعرفة مدى خطورته.

حدد الأطباء مجموعة الأعراض التي تصبح زيارة طبيب الأسنان وتوقيع الفحص اللازم أمراً بالغ الضرورة، يمكن إيجاز تلك الأعراض في النقاط التالية:

  • إذا لاحظت تغيراً في حجم أو شكل النتوء.
  • استمرار الألم لمدة تزيد عن يومين.
  • القرح المستعصية أي التي لا تلتئم.
  • الألم المستمر عند مضغ أو بلع الطعام.
  • انبثاق روائح كريهة -غير معتادة- من الفم.
  • إذا استمر الورم لعدة أسابيع متصلة وإن لم يكن مؤلماً.
  • في حالة مواجهة صعوبات في عملية التنفس.
  • إذا أصبحت أقواس تقويم الأسنان غير مناسبة أو ضاغطة بشكل غير مريح.
  • ملاحظة أن أطقم الأسنان أو تركيبات الأسنان لم تعد ملاءمة مع وجود نتوء بالحلق.

يُشارهنا إلى أن مشاكل سقف الحلق في بعض الأحيان يمكن الاستدلال عليها من خلال بعض المشاكل الصحية الأخرى، مثل ظهور تورمات في مناطق أخرى من الجسم أو الحمى، بالإضافة إلى مشاكل الأسنان والفم الصحية مثل التسوس أو فقدان الأسنان أو تورم اللثة.

زيارة الطبيب

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

طريقة علاج سقف الحلق المرتفع

تكون نتوءات الحلق العظمية في الغالب غير ضارة وبالتالي يمكن التعايش والتأقلم معها مع الالتزام بتوقيع الفحص الطبي الدوري على الفم والأسنان، لكن في بعض الحالات يتسبب ذلك البروز بالجزء العلوي من الحلق في إزعاج شديد للمصاب به وقد يعيقه عن ممارسة حياته اليومية، مثل أن يُسبب له ألماً عند بلع الطعام أو أن يؤثر على نطقه للكلام بصورة صحيحة.

يصبح التدخل الجراحي هو الحل الأمثل لإزالة ارتفاع سقف الحلق والتخلص من السلبيات المترتبة عليه، يتم هذا النوع من جراحات الوجه والفكين تحت التخدير الكلي مما قد يوحي بأنه من العمليات المعقدة، إلا أن الحقيقة على النقيض من ذلك ويُصنف هذا الإجراء ضمن الجراحات البسيطة التي تحقق نسب نجاح بالغة الارتفاع ولا يتطلب التعافي منها فترات طويلة، إنما يرجع السبب في التخدير الكلي إلى فرض السيطرة على حركة المريض وحساسية المنطقة الخاضعة للعلاج.

نصائح لحل مشاكل سقف الحلق

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

هل يعيق ارتفاع سقف الحلق عمليات تجميل الأسنان؟

الإجابة القاطعة على هذا السؤال الشائع هي “نعم” حيث أكد أطباء الأسنان مراراً على أن مشاكل الحلق بصفة عامة وبالأخص نتوءات سقف الفم تُمثل عائقاً أمام أغلب إجراءات التجميل، بالأخص مجموعة عمليات التعويضات السنية مثل عملية زراعة الأسنان أو تركيب أطقم الأسنان، كذلك تتنافى هذه الحالة المرضية مع إجراء تقويم الأسنان للبالغين.

يتوقف القرار النهائي للطبيب على حجم التورم أو النتوء في سقف الحلق، حيث يمكن في بعض الحالات القليلة تغيير شكل جهاز التقويم كي يصبح متوافقاً مع النمو العظمي، لكن في أغلب الحالات يوصي الأطباء بضرورة التخلص من مشاكل ارتفاع سقف الحلق جراحياً كخطوة استباقية لضمان نجاح الإجراء التجميلي وتحقيق النتائج المرجوة من خلاله.

مشاكل سقف الحلق وحلها جراحيا

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إقرأ أيضاً

تجربتي مع جراحة الفك التقويمية

عملية تجميل سقف الحلق

جراحة تجميل عظام الوجه

التينيا الحلقية

مقارنة بين تكلفة دعامات الأسنان المختلفة

كم تكلفة جراحة الفك التقويمية؟

تكلفة عملية الفك السفلي