عملية نحت الخصر قبل وبعد

نحت البطن

يقال “خصر مثل عود البان” دلالة على الخصر النحيل، حيث يعد الخصر الممشوق علامة من علامات جمال المرأة، ومع تنوع وسائل نحت الخصر الجراحية وغير الجراحية، حرصت الكثير من السيدات للبحث عن نتائج عملية نحت الخصر قبل وبعد، من أجل الوقوف على نتائج هذه العملية ومعرفة كافة ما يتعلق بها.

يعد معرفة نتائج عمليات نحت الجسم قبل وبعد من الأمور الهامة لكافة الراغبين في إجراء هذه العملية، حيث تعطي النتائج انطباعاً واضحاً عن كافة ما تنطوي عليه العملية، في هذا المقال سوف نتناول معكم كافة ما يتعلق بعملية نحت الخصر، ما هي أنواعها وفوائدها؟ و هل عملية نحت الجسم مؤلمة، إلى جانب العديد من المعلومات التي قد تهمك.

 

اسباب السمنة وعملية نحت الخصر

 

ما هي عملية نحت الخصر؟

نحت الخصر هو إجراء تجميلي يهدف إلى إزالة التراكمات الدهنية في منطقة الخصر، وإعطائه مظهراً أكثر نحافة وتناسقاً، كما يعمل شد الخصر على التخلص من التراكمات الدهنية في منطقة البطن والجنبين، بغرض إعادة التناسق إلى قوام المرأة، وجعلها أكثر جمالاً .

تساعد عملية نحت الخصر السيدات اللواتي يعانين من مشكلة زيادة حجم الخصر وراثياً في تعديل مظهرهن، والحصول على قوام مثالي وممشوق كالعارضات بالنسبة للسيدات، وقوام رياضي وعضلات منحوته بالنسبة للرجال، كما تتيح عملية نحت الجسم بالنسبة للسيدات ارتداء الملابس التي يرغبن بها دون قيود.

 

دهون البطن

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

تجارب لأشخاص خضعوا لإجراء عملية نحت الخصر قبل وبعد 

 

بالصور نتائج عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

بطن مشدودة عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

نتائج إجراء عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

مزايا عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

نتائج مرضية لاجراء عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

صور عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

مميزات عملية نحت الخصر قبل وبعد

 

ما هي وسائل وتقنيات نحت الخصر؟

شهد مجال الطب التجميلي تطوراً هائلاً خلال الآونة الأخيرة، مما أتاح أمام الأطباء خيارات واسعة من الحلول الطبية والتجميلية لنحت منطقة الخصر، ولم تعد عمليات نحت الخصر مقتصرةً على المسار الجراحي فحسب، وإنما بات بالإمكان القيام بها عبر العديد من التقنيات غير الجراحية الأخرى، وفيما يلي نستعرض معكم بعض هذه التقنيات وأهم مميزاتها:

1- نحت الجسم بالمسار الجراحي:

وهو واحد من الطرق التقليدية والقديمة نسبياً في مجال عمليات نحت الخصر، وهو يعتمد على القيام بإجرائين تجميليين ضمن جراحة واحدة، وهما عملية شفط الدهون وعملية شد الجلد، في كثير من الأحيان قد لا يفضل المرضى إجراء عملية نحت الخصر جراحياً، نظراً لما تنطوي عليه من مخاطر عديدة، مثل مخاطر التخدير والتّندب وما إلى ذلك.

 

المسار الجراحي لنحت الخصر

 

2- نحت الخصر بالموجات فوق الصوتية:

تمتاز الموجات الصوتية بتردداتها المرتفعة، والتي تعمل على إذابة الخلايا الدهنية بصورة فعالة، بأمان تام وبصورة تدريجية، وعادةً ما يفضل الأطباء استخدام تقنية الموجات فوق الصوتية بدلاً من الموجات الصوتية في عملية نحت الخصر، نظراً لكونها من التقنيات المصرح باستخدامها من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

 

نحت الخصر وشفط الدهون

 

3- نحت الخصر بالليزر:

بات استخدام الليزر في مجال الطب التجميلي رائجاً خصوصاً في الآونة الأخيرة، وبفضل موجاته عالية الطاقة، أصبح بالإمكان التخلص من التراكمات الدهنية في منطقة البطن والخصر، يعمل الأطباء على تسليط موجات الليزر ذات الأطوال الموجية المعينة لإذابة الدهون حرارياً، تتم عملية نحت الخصر بالليزر عبر مجموعة من الجلسات التي تتراوح فترتها الزمنية ما بين 25 إلى 45 دقيقة تقريباً.

 

⁨⁨‎⁨تنحيف البطن بالليزر⁩⁩⁩

 

ما هي فوائد عملية تنحيف نحت الخصر؟

تتيح لك عمليات نحت الخصر بالطرق غير الجراحية التمتع بالعديد من الفوائد، ومن أهمها نورد لكِ ما يلي:

  1. استعادة قوام الجسم الممشوق والخصر النحيل.
  2. الابتعاد عن مخاطر الجراحة مثل الندوب وتورم الجسم.
  3. عدم الحاجة للخضوع للتخدير الكلي لكونها تقنية غير مؤلمة.
  4. الحصول على نتائج دائمة نسبياً خاصة مع اتباع نصائح ما بعد العملية.
  5. استعادة القدرة على ممارسة أنشطة الحياة العادية مباشرةً.

 

نحت الجنبين والخصر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نتائج عمليات نحت الجسم قبل وبعد:

لا يتعلق محيط الخصر المثالي فقط بمظهر الجسم، وإنما ينعكس بشكل أساسي على صحة السيدات، حيث يرتبط قياس الخصر في عدد من الأحيان بإصابة الإنسان بالأمراض المختلفة، وتبعاً للمقاييس العالمية، فيجب أن لا يزيد قياس الخصر المثالي بالنسبة للسيدات عن 89 سم ، وبالنسبة للرجال 102 سم، وعند تجاوز قياسات خصرك للأرقام السابقة، فمن الضروري التوجه للطبيب من أجل وضع نظام واضح لخسارة الدهون في هذه المنطقة.

في بعض الأحيان يمكن التخلص من دهون الخصر دون تدخل طبي، وذلك من خلال الحميات الغذائية، والتمارين الرياضية، وفي أحيان أخرى قد يكون التدخل الطبي ضرورياً، لكن من لا تعد خياراً لفقدان الوزن، وإنما يوصى بها للأشخاص الذين تتراوح كتلة أجسامهم ما بين 18.5 إلى 24.9، أما الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة فيتوجب عليهم خسارة أوزانهم الزائدة أولاً.

بعد خضوعك لعملية نحت الخصر بالتقنيات غير الجراحية، فسوف تلاحظين ظهور نتائج العملية في الفترة التالية لها، وخاصة بعد الجلسة الخامسة والسادسة بعد العملية، كما تبدأ النتائج النهائية في الظهور بوضوح في فترة تتراوح ما بين 12 إلى 14 أسبوعاً، تعتبر نتائج عمليات نحت الخصر نتائج دائمة، حيث أنك سوف تتمكنين من التخلص من الدهون الزائدة بشكل تام، خاصة في ظل التزامك بالنظام الغذائي الصحي والتمارين الرياضية بعد العملية.

بينما سوف يساعدك المسار الجراحي لنحت الخصر على الحصول على نتائج فورية، كما أن هذه النتائج التدريجية تزداد مع مرور الوقت، وخاصة في ظل استمرار الدهون في الذوبان والتصريف تدريجياً خارج الجسم.

 

تجربتي مع نحت الخصر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي في نحت الخصر:

تتحدث الكثير من السيدات عن سعادتهن بعد تجربة نحت الخصر، وخاصة بعد فشل تجاربهن السابقة مع التخلص من دهون الخصر والجنبين والأرداف بالطرق التقليدية، تحكي إحدى السيدات اللواتي خضعن لعملية نحت الخصر بالليزر عن تجربتها فتقول:” سئمت من مظهر البطن المنتفخ والخصر السمين، وأصبحت أبتعد عن ارتداء الملابس والفساتين التي أرغب بها.

مما دفعني للبحث عن تفاصيل عملية نحت الجسم بالتقنيات غير الجراحية، وعلى الفور توجهت إلى طبيب التجميل الذي نصحني بإجراء نحت الخصر والبطن باستخدام تقنية الليزر مع ذكر مميزاتها ونتائجها الدائمة، وبالفعل  خضعت للعديد من جلسات نحت الخصر بالليزر، والتي بدأت نتائجها تؤتي ثمارها من الأسبوع الرابع تقريباً.

بدأ قياس خصري في الانحسار تدريجياً، وأصبح بإمكاني النظر للمرآة بكل ثقة وحماس للوصول إلى النتائج النهائية للعملية، وفي نهاية الجلسة الـ 12 كنت قد وصلت إلى قياس خصري المثالي، بسهولة تامة، ودون الحاجة لتكبد عناء التمارين الرياضية الشاقة، والحميات الغذائية القاسية”.

 

تجربتي مع نحت البطن والخصر

 

 هل بالإمكان نحت الخصر منزلياً؟

توجد العديد من الوصفات المنزلية التي تلجأ لها السيدات منذ القدم لتنحيف الخصر ونحته، ومن أبرزها نورد لكم ما يلي:

  1.  الزنجبيل والليمون: كل ما سوف تحتاجين إليه لتحضير هذه الوصفة هو مزج كمية بسيطة من الزنجبيل مع القليل من عصير الليمون، اصنعي عجينة يسهل فردها وضعيها على المنطقة المراد نحتها يومياً قبل النوم وحتى الصباح، كما يمكنك استبدال الوصفة الموضعية بمشروب الزنجبيل الذي يلعب دوراً فعالاً في نحت دهون الخصر.
  2.  البابونج: كل ما عليك القيام به هو خلط كمية من مسحوق البابونج والزعتر بالماء وغليها جيداً، ومن ثم احرصي على تصفية المزيج واشربي المزيج يومياً على الريق أو قبل الخلود للنوم، وسوف تلاحظين انحسار محيط الخصر بضع سنتيمترات في خلال عدة أيام.
  3.  النعناع والليمون: قومي بغلي قبضة من النعناع الطازج مع عصير ليمونة كبيرة، واغليها جيداً في القليل من الماء، صفي المزيج جيداً ثم قومي بتحليته بالسكر منخفض السعرات أو بملعقة من العسل، كما يمكنك اضافة القليل من مسحوق الزنجبيل لتحسين النتائج، تناولي هذا المزيج 3 مرات يومياً من أجل الحصول على أفضل النتائج.

 

وصفات منزلية لنحت الخصر

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

إقرأ أيضاً

نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

نحت الخصر والبطن

عمليات البدانة

النحت البارد

نحت الجسم بالليزر

متى تصبح عملية شفط الدهون ضرورة؟

عملية شفط الدهون بالفيزر