نحت الخصر والبطن

الحصول على جسم متناسق غاية يسعى إليها أغلب الناس وخاصة السيدات، فمنذ فجر التاريخ وتناسق الجسم هو الشغل الشاغل لأي سيدة أو فتاة تبحث عن الجمال، خاصة إذا ما مرت بتغيرات طبيعية أفقدتها هذا التناسق، ولن يكتمل أبدا تناسق القوام دون الحصول على خصر وبطن مثاليين.

كما أن اهتمام الرجال بالحصول على قوام رياضي وعضلات بارزة قد ازداد كثيرًا في الآونة الأخيرة، لذلك فلم تعد الرغبة في الحصول على بطن منحوت حكرًا على النساء، بل امتدت إلى الرجال الذين يبحثون على الأجسام الرياضية المثالية. لكن كيف يمكن الوصول إلى خصر وبطن مثاليين دون ممارسة الرياضة يوميًا واتباع حميات قاسية، وقد تفعل كل ذلك ولا تحصل على ما تريد.

ظهرت طرق تجميلية كثيرة لحل هذه المشكلة، تنوعت ما بين إجراءات بسيطة وما بين عمليات جراحية، وفي المقال التالي سوف نتعرف على عملية نحت الخصر والبطن بالتفصيل من خلال الإجابة على التساؤلات التالية.

ما هي عملية نحت الخصر والبطن؟ وما هي تقنياتها ؟ وما هو نحت الخصر والبطن بالليزر؟ وكم تكلف العملية؟ ؟ وما هي التعليمات الواجب اتباعها قبل العملية؟ وما هي مميزات نحت البطن والخصر؟ وما هل الأعراض الجانبية ومضاعفات العملية؟ كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء هذه العملية؟

نحت الخصر

 

ما هي عملية نحت الخصر والبطن

نحت الخصر والبطن هي عملية تجميلية ليس لها أي أغراض طبية، تستهدف الحصول على خصر جميل ونحيف والقضاء على الدهون في منطقة البطن والأجناب، وإعادة التناسق والجمال لقوام الجسم.

غالبا النساء هن من يطلبن إجراء هذه العملية للحصول على قوام مثالي كالفنانات والرغبة في ارتداء ملابس بمقاسات أقل مما يرتدين، ولكن في الفترة الأخيرة أقبل الكثير من الرجال على عمليات نحت البطن للحصول على قوام رياضي وعضلات بارزة في منطقة البطن.

Vera Clinic

هناك العديد والعديد من التقنيات المستخدمة لنحت الخصر والبطن، منها التقنيات البسيطة الغير جراحية والتي تتم من خلال أجهزة على مدار جلسات عديدة للحصول على النتائج المطلوبة،  ومنها التقنيات المستخدِمة لأشعة الليزر، وفيما يلي سوف نتعرف على أشهر التقنيات المستخدمة في نحت البطن والخصر.

 

نحت البطن باستخدام الموجات الصوتية

تعتبر الموجات الصوتية من أقدم الطرق المستخدمة لتفتيت الدهون ونحت البطن والخصر، وتعتمد على أجهزة خاصة تبث موجات صوتية بترددات عالية تعمل على تكسير الدهون في مناطق عميقة تحت الجلد.

تتم هذه العملية موضعيًا، أي من فوق سطح الجلد، لا تحتاج إلى مخدر نصفي أو حتى موضعي لإجرائها، وتتم على مدار عدة جلسات، يقوم فيها الطبيب بتمرير الجهاز المستخدم على منطقة البطن والخصر لتفتيت الدهون. تعتبر من التقنيات الأقل سعرًا ولكنها تحتاج إلى عدد ليس قليل من الجلسات للحصول على النتائج المرغوبة.

نحت الخصر والبطن بالليزر

 

الميزوثيرابي لنحت البطن والخصر

من التقنيات التي كثُر استخدامها مؤخرًا لسهولة إجرائها، وانخفاض تكاليفها مقارنة بتقنيات أخرى، وتعتمد على حقن بعض المواد التي تعمل على تفتيت الدهون في منطقة البطن والخصر ، كما أنه يعمل على إخفاء السيلوليت تمامًا مما يعطي مظهرًا متناسق للبطن والخصر.

يتم وضع كريم تخدير موضعي على الجزء المراد حقنه بالميزوثيرابي قبل بدء الحقن ببضع دقائق لتقليل الألم، ثم يستخدم الطبيب إبر رفيعة جدًا مخصصة للاستخدام للحقن في منطقة الخصر والبطن، فتعمل المواد المستخدمة على تكسير الخلايا الدهنية وإبراز العضلات والمنحنيات بالجسم بشكل جميل وجذاب. لكن هناك بعض الأطباء لا ينصحون باستخدام الميزوثيرابي حيث أنه لم يُعتمد من منظمة الغذاء والدواء العالمية.

 

نحت البطن والخصر باستخدام تقنية التبريد

ظهرت تقنية التبريد في عالم التجميل وأثبتت نجاحها في وقت قصير في مجال القضاء على الدهون الموضعية، وتعتمد هذه التقنية على تبريد الخلايا الدهنية لدرجة معينة تموت عندها الخلايا وتفنى. في هذه التقنية يستخدم الطبيب جهاز لشفط جلد المنطقة المراد نحتها ومن ثم تبريدها لدرجة حرارة تصل إلى 8 تحت الصفر، حتى تتكسر الخلايا الدهنية.

يتم نحت الجسم بالتبريد على مدار جلسات لا يزيد عددها عن ثلاثة، يفصل ما بين كل جلسة وأخرى شهر أو شهر ونصف، وتظهر النتائج الأولية غالبًا بعض الجلسة الأولى. من مميزات نحت الخصر بالتبريد أنه آمن إلى حد كبير ولا يحتاج للتخدير، كما أنه لا يؤثر على  أي الخلايا غير الدهنية، ولكنه لا يناسب من لديهم علامات تمدد بالجلد ( stretch marks).

 

نحت الخصر والبطن بالليزر

يجب التفريق بين التقنية التي تستخدم أجهزة على سطح الجلد من الخارج أو بما يسمى الليزر البارد، والتقنية التي يجب عمل شق جراحي لإدخال جهاز الليزر تحت سطح الجلد، فالأولى لا تحتاج إلى تخدير وتتم على عدة جلسات، أما الثانية فهي ما تسمى عملية نحت البطن باستخدام الليزر رباعي الأبعاد أو “الفيزر”، وفيما يلي سوف نتعرف على كل تقنية على حدة.

نحت الخصر بالليزر

 

الليزر البارد لنحت الخصر والبطن

يتم نحت الخصر والبطن بالليزر البارد عن طريق جهاز مخصص لإطلاق أشعة الليزر على السطح الخارجي للجلد، يستخدم الطبيب هذا الجهاز لتفتيت الدهون الموضعية دون الحاجة إلى عمل شقوق جراحية أو غرز طبية، لذلك فهو المفضل لدى الكثير ممن يريدون الحصول على خصر منحوت وبطن متناسق.

ناك الكثير من أجهزة الليزر المستخدمة في نحت البطن، أشهرها جهاز كوول ليبو، وجهاز سوفت ليبو، وجهاز سمارت ليبو، وتعمل هذه الأجهزة بنفس الطريقة تقريبًا إلا أنها تختلف في تردد شعاع الليزر والذي يؤثر على قلة عدد الجلسات وبالتالي يؤثر على سرعة ظهور النتائج.

يتم نحت الخصر بالليزر البارد على عدة جلسات يحدد الطبيب عددها على حسب كمية الدهون المراد تفتيتها والنتائج التي يطمح في الحصول عليها، وتلك الجلسات لا يتم استخدام المخدر بها، حيث أنها لا تسبب إلا ألم بسيط يمكن احتماله.

 

الفيزر لنحت البطن

وهو الطفرة التي حدثت في مجال نحت البطن في الوقت الحالي، ويتميز بأن نسبة حدوث المضاعفات بعد إجرائه ضئيلة، كما أنه غالبًا لا يتم به استخدام تخدير كلي ويكتفي الطبيب بالتخدير النصفي.

يتم إجراء نحت الخصر والبطن بالليزر رباعي الأبعاد بعمل عدة شقوق جراحية صغيرة باستخدام مشرط طبي، قًطر كل فتحة لا يزيد عن نصف سنتيمتر، وذلك لإدخال جهاز دقيق يطلق أشعة الليزر، فتعمل الأشعة على إذابة الدهون وتحويلها للحالة السائلة لتسهيل شفطها باستخدام أنبوب رفيع. يتميز الفيزر بأن نتائجه مستمرة وبأنه لا يحتاج إلا لجلسة واحدة للحصول على النتائج المرجوة.

 

تكاليف عملية نحت الخصر والبطن

تتفاوت الأسعار على حسب التقنية المستخدمة، حيث أن تقنيتي الليزر التقليدي والموجات الفوق صوتية هما الأقل في التكاليف، يليهما الميزوثيرابي، أما الفيزر هو الأعلى تكلفة في مجال نحت الخصر.

يتم حساب تكلفة الليزر البارد والموجات الصوتية بالجلسة، وتتراوح جلسة الليزر البارد ما بين 30 ل 200 دولار أمريكي، في حين أن جلسة الموجات الصوتية تتراوح ما بين 50 و 100 دولار أمريكي. أما تقنية الميزوثيربي  فتبدأ تكاليفه من 600 دولار أمريكي ويمكن أن تصل حتى 5000 دولار أمريكي على حسب المادة المستخدمة والدولة التي يتم إجراء العملية بها.

إذا قررت استخدام الفيزر لنحت الخصر والبطن فأنت مقبل على دفع مبلغ كبير، يتراوح ما بين 3000 دولار وحتى 20000 دولار أمريكي.

نحت البطن

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

أفضل الأماكن لنحت الخصر والبطن

  • مركز تحسين لطب التجميل بمصر: وهو من المراكز المتميزة في مجال الإجراءات التجميلية، ويعمل به نخبة من الأطباء المهرة وأطقم تمريض متميزة، ويتم به إجراء عملية نحت البطن والخصر بالفيزر بالإضافة إلى إجراءات تجميلية أخرى مثل شد الوجه وحقن الفيلر.
  • مستشفى يانهي بتايلاند: وهي مستشفى رائدة في مجال جراحات التجميل على مستوى العالم، حيث أنها معتمدة من اللجنة المشتركة الدولية لاعتماد مؤسسات الرعاية الصحية JCI ، ويتم بها العديد والعديد من جراحات التجميل مثل تكبير الثدي وعلاج الدوالي.
  • مركز تركيانا لزراعة الشعر وجراحات التجميل بتركيا: وهو صرح طبي كبير يعمل به أطباء معتمدين من وزارة الصحة التركية، وبه قسم خاص لزراعة الشعر بالإضافة إلى قسم لتجميل الأسنان.
  • عيادات أدمة بالسعودية: ولها عدة فروع بالمملكة، وهي عيادات متخصصة بتجميل البشرة والجلد، وبها قسم خاص للعلاج بالليزر.

 

المرشحون لنحت الخصر والبطن

يجب أولا أن تعرف أن عملية تحت الخصر والبطن لا تُجرى لعلاج السمنة، وأنها لا تصلح لمن يعانون من زيادة مفرطة في الوزن، بل هي عملية يتم إجراؤها للذين يريدون الحصول على قوام متناسق وخصر نحيف وعضلات بطن بارزة. لذلك فهذه العملية مثالية لمن لديهم دهون موضعية بهذه المناطق، وليس لمن لديهم دهون مخزنة بالجسم بالكامل، أو من كان مؤشر كتلة أجسامهم عالية.

يجب على المرشحين أيضًا أن يتمتعوا بصحة جيدة وألا يكون لديهم أمراض مزمنة مثل أمراض القلب والضغط المرتفع أو ضيق الشرايين أو بعض الفيروسات الكبدية، كما أن هذه العملية لا تناسب الحوامل والمرضعات.

 

تجارب نحت البطن بالليزر

يتحدث أحد الذين أجروا نحت البطن بالليزر الرباعي (الفيزر) ويقول أنه سئم مظهر بطنه الغير مستو وكان يطمح بالحصول على مظهر رياضي وجميل لبطنه، وكان يريد إبراز العضلات الست للبطن.

على الفور توجه لطبيب التجميل ليعرض مشكلته، وقد اقترح عليه الطبيب إجراء نحت البطن باستخدام تقنية من التقنيات المعروفة مع ذكر مميزات كل منها، ولكنه فضل تقنية الفيزر لأن نتائجها سريعة الظهور، ولأنها لا تحتاج سوى جلسة واحدة لإجرائها على عكس معظم التقنيات الأخرى التي تحتاج لجلسات عديدة.  وقد أعرب أنه على استعداد لتحمل نفقات هذه التقنية حيث أنها الأعلى تكلفة بين كل التقنيات.

بالفعل أجرى العملية والتي استغرقت أكثر من ساعتين، وقد احتاج إلى الراحة لمدة يومين بعد إجرائها، وقد ظهرت النتائج بعد ذلك وكانت رائعة فقد حصل أخيرا على مظهر جميل للبطن وبروز للعضلات الست دون الحاجة إلى التمرينات اليومية الشاقة.

نحت البطن بالليزر

 

أعراض جانبية ومضاعفات نحت البطن والخصر

تعتبر تقنيات نحت الخصر والبطن من التقنيات الآمنة إلى حد كبير وخاصة تقنية الموجات الصوتية وتقنية نحت الخصر بالليزر، حيث أنهما لا يسببان أي أعراض جانبية بعد الجلسات ولا يؤديان إلى أية مضاعفات. هناك بعض الأعراض الجانبية البسيطة والتي يمكن أن تنتج بعد أي تقنية من تقنيات نحت البطن والخصر مثل الشعور بالألم والكدمات وبعض التورم، وكل تلك الأعراض طبيعية ويمكن القضاء عليها ببعض المسكنات والعقاقير التي يصفها الطبيب.

يمكن أن يؤدي نحت البطن بالليزر إلى بعض الحروق بالجلد إذا ما كان الطبيب المعالج على قدر ضئيل من الخبرة. أما بالنسبة لتقنية الميزوثيربي فيمكن أن تؤدي إلى بعض المضاعفات مثل تحسس الشخص تجاه إحدى المواد المستخدمة للحقن، كما يمكن حدوث عدوى في مناطق الحقن، وفي حالات نادرة يمكن أن تحدث أضرار بالكبد.

 

مميزات نحت الخصر والبطن

  • كل الطرق المستخدمة غير جراحية باستثناء نحت الخصر بالليزر رباعي الأبعاد “الفيزر” الذي يتم به عمل فتحات صغيرة بالجلد.
  • معظم الطرق لا تحتاج سوى استخدام بعض الكريم المخدر، إلا الفيزر قد يحتاج إلى تخدير نصفي أو كلي.
  • الأماكن التي يتم نحتها لا تعود الدهون تتراكم بها مرة أخرى.
  • فترة النقاهة قصيرة ويمكن ممارسة الحياة الطبيعية بعدها مباشرة باستثناء الفيزر الذي قد يحتاج إلى بضعة أيام حتى التعافي التام.
  • كل التقنيات المستخدمة لنحت الجسم آمنة إلى حد كبير ولا تسبب المضاعفات إلا نادرًا.
  • النتائج رائعة وسريعة، حيث يقل محيط الخصر وتظهر عضلات البطن.

 

تعليمات قبل نحت الخصر والبطن

  • اختيار الطبيب المناسب والتحدث معه بكل تفاصيل التقنية المستخدمة، والنتائج التي تريد الحصول عليها
  • إخبار الطبيب عن حالتك الصحية بكل دقة، ويُفضل عمل بعض التحاليل قبل الإجراء خاصة وإن كنت مقبل على استخدام الميزوثيرابي أو الفيزر
  • الامتناع عن التدخين قبل العملية بمدة كافية وطوال فترة العلاج والنقاهة
  • اذا كان وزنك غير مستقر، يجب اتباع حمية غذائية لتثبيت وزنك قبل الإقبال على نحت البطن

عملية نحت الخصر

 

أسئلة يجب الاستفسار عنها من طبيبك قبل إجراء العملية

قبل إجراء العملية يجب أن تكون مطمئنًا تمامًا وواثقًا أن ما أنت مقبل عليه هو الأفضل بالنسبة لك، وبالتأكيد هناك العديد والعديد من الأسئلة التي تدور برأسك عن العملية وعن تفاصيلها.

لذلك يفضل أن تدون كل تلك الأسئلة في ورقة قبل الذهاب إلى استشارة الطبيب قبل العملية، حتى لا تغفل أيًا منها، وفيما يلي بعض الأسئلة الهامة التي يجب أن تحصل على إجاباتها بكل شفافية ووضوح قبل العملية.

  • ما هي التقنية الأفضل بالنسبة لي؟
  • كم يكلف العلاج؟
  • ما هو عدد الجلسات التي احتاجها؟ وكم تبلغ المدة بين الجلسات؟
  • ما هو الجهاز المستخدم في الجلسات؟ وهل هو الأفضل بالنسبة لتلك التقنية؟
  • هل تحتاج العملية إلى تخدير؟
  • ما هي النتائج التي سأحصل عليها بعد العملية؟ ومتى تبدأ بالظهور؟
  • متى يمكنني العودة للعمل وممارسة حياتي الطبيعية؟
  • ما هي التعليمات التي يجب اتباعها قبل العملية؟
  • ما هي الأعراض الجانبية المتوقعة بعد العملية؟ وما هي الأعراض التي يجب استشارتك مباشرة عند ظهورها؟
  • هل ستعود الدهون للمناطق التي تم نحتها؟ أم أن نتائج العملية دائمة؟

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

كيف تختار الطبيب المناسب لإجراء العملية

هناك عدة شروط يجب أن تتوافر في الطبيب الذي سيقوم بعلاجك، ويجب ألا تتنازل وتقبل أن تجرى العملية على يد طبيب غير محترف لمجرد أن تكاليف العملية أقل، فلا تنسى أن صحتك في المقام الأول ولا يجب أن تغامر بها.

من الشروط التي يجب توافرها في الطبيب:

  • أن يكون متخصصًا في مجال نحت البطن والخصر وأن يكون قد أجرى عدد لا بأس به من العمليات الناجحة.
  • كما يجب أن يكون لديه ترخيص مزاولة المهنة في بلد العمل، حيث أن بعض الأطباء الوافدين يمكن أن يكونوا حاصلين على الرخصة من بلد المنشأ ولم يحصلوا عليها من بلد الإقامة.
  • يفضل من حضر رسالتي الماجستير والدكتوراه في مجال طب التجميل، ومن لديه زمالة من جامعة دولية معترف بها.

ربما تجد أن من سيقوم بعمل جلسات الليزر البارد أو الموجات الصوتية ليس بطبيب، فلا يجب أن تتردد حينها في طلب الطبيب الذي استشرته في البداية ليقوم بالجلسات أو على الأقل للإشراف عليها.

 

اقرأ أيضاً:

نحت البطن

عمليات البدانة

Change Me Clinic