نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

يحلم كل منا دومًا أن يصل إلى ذلك الجسد المثالي الجذاب، والصورة الخارجية المتناسقة، التي تضفي إحساسًا رائعًا بالثقة، وتمنح قدرًا كبيرًا من الطاقة الإيجابية؛ لتساعدك في الإقبال على الحياة اليومية بصورة أكثر جرأةً وحيوية.
في عصرنا الحالي، وفي ظل سيطرة وانتشار صور ومقاطع الفيديو التي يتفنن فيها المشاهير والنجوم في استعراض مثالية أجسادهم؛ تحول السعي للحصول على الجسم المثالي إلى احتياج أكثر منه رغبة ورفاهية.

فهل تشبع الأساليب التقليدية من اتباع نظام غذائي قاس وتمارين رياضية ذلك الاحتياج المتزايد عند الجمهور؟ أم أنه قد حان الوقت لتجربة تقنيات جديدة أكثر سرعة؟

عملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

 

تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد (4D)

تعد تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد نقلة نوعية جديدة في عالم التجميل وتنسيق القوام. تم ابتكار هذا الفن الجديد على يد طبيب جراحة التجميل الكولومبي، د. ألفريدو هويوس، أحد رواد جراحة التجميل في العالم.

وقد ساهم الدكتور المصري حسام تحسين في نشر هذه التقنية في مصر والعالم العربي، وذلك لأنه قد أمضى فترة معايشة مع الدكتور هويوس، تشرب خلالها فنون هذه التقنية.

سميت التقنية بهذا الاسم لأنه يراعى خلالها الأبعاد الثلاثة المعروفة وهي الطول والعرض والعمق، بالإضافة إلى البعد الرابع الجديد، والذي يميز هذه الخاصية، وهو البعد الحركي.

يعرف البعد الرابع أو البعد الحركي هنا على أنه تغير شكل الجسم مع انقباض العضلات، أي أثناء حركة الجسم.

يشتمل نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد على تنسيق منحنيات الجسم وإبراز العضلات تحت الجلد وتحديدها في كافة الأوضاع التشريحية، للحصول على قوام رياضي ممشوق.

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو للحصول على مزيد من المعلومات حول تقنية نحت الجسم الديناميكي:

 

تطور عمليات تنسيق ونحت القوام

دائمًا ما كانت مشكلة السمنة وعدم تناسق القوام سببًا للكثير من الآلام النفسية والأمراض العضوية للمجتمع، ونتيجة لذلك ظهرت الكثير من العمليات والوسائل العلاجية، وشهدت السنوات الأخيرة خصوصًا تطورًا كبيرًا في هذا المجال.

فكانت البداية مع عمليات شفط الدهون التقليدية، حيث يتم إزالة الدهون من مناطق معينة من الجسم. لكن لم تخلو تلك العمليات من المخاطر، ولم تكن النتائج مرضية بالشكل المطلوب.

ثم تطورت الأساليب المتبعة لتراعي تناسق الجسم بشكل عام. ثم تطورت أكثر لتشمل إبراز الشكل التشريحي للعضلات تحت الجلد في حال السكون، فيما يعرف بنحت الدهون عالي التحديد.

ثم ظهرت أخيرًا تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد “4D”، والذي شمل البعد الحركي؛ أي أنه يظهر عضلات الجسم تحت الجلد بشكل متناسق في حال السكون والحركة على حد سواء.

يجمع نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد العديد من تقنيات التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في شفط الدهون وإزالتها، لإبراز العضلات الكامنة تحت تلك الأنسجة الدهنية.

 

مراحل نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

يشتمل نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد بشكل أساسي على مرحلتين رئيسيتين:

  • مرحلة شفط وإزالة الدهون بالفيزر (VASER) الخاصة: في هذه العملية، تستخدم الموجات فوق الصوتية لنحت الدهون المتراكمة على العضلات وإزالتها بصورة انتقائية؛ إذ لا يحدث خلالها أي إضرار بالأنسجة المحيطة. وتعد هذه التقنية مثالية في حال استخدمها لنحت عضلات البطن وإبرازها سواء بشكل انسيابي أنثوي للمرأة، أو بشكل مقسم قوي للرجل.

تتميز هذه العملية بأنها تخلو من التدخل الجراحي، فلا يصاحبها اي نزيف أو رضوض. كما أنها أسهل لأن الجراح يكون أكثر تحكم وسيطرة في خطوات العملية.

تشبه عملية إزالة الدهون بالفيزر “VASER” الخاصة مثيلتها الطبيعية، ولكن هنا تستخدم كانيولات مخصصة -معدات خاصة لإزالة الدهون- والتي تسمح بإزالة الدهون حول عضلات البطن بشكل أكثر دقة، لضمان الوصول إلى الشكل الجذاب.

  • مرحلة إعادة حقن تلك الدهون إلى مناطق مختلفة من الجسم: يمكننا هنا إعادة حقن الدهون إلى أي منطقة بحاجة إلى ذلك، مثل الثدي والأرداف والكتفين، ويرجع الفضل في ذلك إلى أنه يتم إزالة الدهون بشكل أكثر نقاءً مقارنة بتقنية إزالة الدهون التقليدية.

 

هل يستطيع أي جراح تجميل استخدام تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد ؟

تجدر الإشارة هنا بأن هذه التقنية هي تقنية متقدمة، ولذلك يجب أن تجرى فقط من قبل الجراحين المدربين بشكل خاص على استخدام هذه التقنية.

 

كيفية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

 

معايير ومواصفات خاصة للخضوع لعملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

  • القوام العضلي: نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد هو تقنية متخصصة ودقيقة جدًا، لكنها ليست سحرًا. إن لم يكن لديك قوام عضلي جيد، فربما لا تحصل على أفضل النتائج.
  • مرونة الجلد: تشكل صحة الجلد ومرونته عاملًا مهمًا لتحقيق نتائج مرضية.
  • الوزن المثالي: يجب أن لا يتخطى وزنك معدله الطبيعي بأكثر من حوالي 7 كيلوجرام.
  • تأثير التدخين: يؤثر التدخين على العملية بشكل سلبي، حيث أنه يبطئ من عملية تعافي الجلد ويزيد من المخاطر الجانبية للعملية.

 

نتائج شفط وإزالة الدهون بالفيزر (VASER)

  • سرعة قصوى: تظهر النتائج بعد نهاية العملية مباشرة ويمكنك الخروج في نفس اليوم
  • المظهر الجذاب: لا تتوقع أن خضوعك لتقنية نحت الجسم رباعي الأبعاد سيجعلك تبدو أرفع أو أقل وزنًا، لكنه حتمًا سيظهر جسدك بشكل أفضل، وسيجعل عضلاتك تبدو أكثر تحديدًا وجمالًا.
  • مهارة الجراح: تلعب مهارة الجراح دورًا بالغ الأهمية في الصورة النهائية، ولذلك يجب عليك اختيار أخصائي ماهر على قدر من الخبرة، كما ينصح أيضًا بأن تحصل على صور “قبل وبعد” لأشخاص خضعوا لنفس العملية، عند الطبيب الذي اخترته.

 

فترة النقاهة

  • العودة الآمنة: لا يُحدث نحت الجسم رباعي الأبعاد أي أضرار بالجلد أو الأوعية الدموية المحيطة أو الأعصاب. وبالتالي، لن تكون هناك فترة نقاهة طويلة. تستطيع العودة للعمل بشكل طبيعي خلال الأسبوع الأول، كما يمكنك العودة لممارسة تمارينك الرياضية على نحو تدريجي، خلال أسبوعين أو ثلاثة على الأكثر.
  • اتباع التعليمات: ينصح بارتداء الأحزمة الضاغطة “المشدات” واتباع تعليمات الطبيب المعالج قبل وبعد العملية بدقة لتقليص فترة النقاهة، وللحصول على أفضل النتائج والمحافظة عليها.

 

المحافظة على نتائج نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

  • الالتزام ثم الالتزام: يضمن التزامك بعادات التغذية الصحية وممارسة للرياضة بشكل منتظم، استمرار النتائج لسنوات عديدة.
  • دفعة معنوية قوية: تشكل النتائج المذهلة والسريعة لعملية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد دفعة معنوية هائلة، تساعدك وتشجعك بشكل كبير على المحافظة على عادات التغذية الصحية واتباع البرامج الرياضية.

في النهاية، نذكرك أخي القارئ أن تقنية نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد هي أحدث ما توصل إليه العلم في عالم جراحات التجميل وتنسيق القوام، إلَا أنها لن تكون الأخيرة في ظل التطور المستمر للعلم والرغبة الملحة عند الناس للوصول إلى صورة الجسد المثالي الذي يحلمون به؛ لذلك ينبغي أن ندرك جيدًا أن الدافع الرئيس الذي سيقودك إلى الهدف المنشود هو قوة الإرادة.

قوة الإرادة النابعة من قناعاتك بالتغيير والالتزام بما تمليه عليك الإرادة، حيث ذكرنا سابقًا أن الالتزام هو مفتاحك للحفاظ على النتائج المرضية، التي تستطيع تحقيقها بالأساليب المختلفة.

كما ينبغي أن نبقي في أذهاننا أن الهدف يجب ألَا يكون المظهر الخارجي فقط، بل هو التمتع بصحة جيدة، تمكنك من الاستمتاع بحياتك دون أن تكون السمنة أو غيرها من المشاكل الصحية عائقًا يحول دون استمتاعك بحياتك لأقصى درجة!

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية