تجربتي مع زراعة الضرس

تجربتي مع زراعة الضرس

لا يقتصر تأثير فقدان الأسنان على مظهر الأسنان فحسب، وإنما يطال كذلك وظيفة الأسنان والقدرة على تناول الطعام، وخاصة في حالة سقوط الضروس، لهذا يلجأ الكثير من الأشخاص للبحث عن ” تجربتي مع زراعة الضرس “، قبل إقدامهم على هذا الإجراء، من أجل الوقوف على كافة ما يتعلق به من مخاطر ومميزات ونصائح وتقنيات.

إن كنت من الراغبين في إجراء عملية زراعة الضروس، فسوف ننقل لك في هذا المقال تجارب الأشخاص الذين أجروا هذه الجراحة، ومدى رضاهم عنها، بالإضافة إلى نبذة جراحة زراعة الضرس، والعديد من النصائح والمعلومات المتنوعة التي قد تهمك.

 

⁨‎⁨زراعة الضرس ⁩⁩

 

ما هي جراحة زراعة الضرس؟

مع التقدم في العمر يزداد تعرض الأسنان للتآكل والتسوس والسقوط والتكسر، ومع التطور الذي يشهده مجال طب الأسنان، بات بالإمكان إجراء عملية زراعة الضرس بعد سقوطه أو فقدانه أو تلفه، وهو أحد الإجراءات التي لا تقتصر فوائدها على تجميل الأسنان فحسب، وإنما تحسن من وظيفة الأسنان، ومن قدرة الإنسان على تناول الطعام والتحدث والابتسام بصورة طبيعية.

تتم عملية زراعة الضرس من خلال تثبيت أحد المسامير المعدنية داخل عظام اللثة، واعطائها الوقت من أجل أن تقوم العظام بالنمو حول الغرسة المعدنية والالتحام معها، يختلف حجم الغرسة المعدنية مع حجم ومكان الضرس المفقود، وعدد الأسنان المجاورة التي تحتاج إلى إجراء عملية الزراعة، عادة ما يتم صناعة غرسات الأسنان من معدن التيتانيوم الآمن، نظراً لكونه من المواد سريعة الالتحام مع عظام الفك.


ما هي جراحة زراعة الضرس

 

يستغرق الجسم المعدني عدة أشهر حتى الالتحام تماماً مع عظام اللثة، والتئام الجرح الناتج عن الزراعة، وقد تصل إلى 6 أشهر في بعض الأحيان، وبعد الانتهاء من هذه الخطوة وتمام تشافي الأسنان، يبدأ الطبيب بصناعة تاج الضرس وتركيبه فوق الغرسات المعدنية، ومن ثم تركيبه وربطه مع جسم الأسنان، ومن ثم برد الزوايا البارزة، وإعطاء المريض الوقت حتى يتأقلم مع الضرس الجديد.

ما هي جراحة زراعة الضرس؟

تجربتي مع جراحة زراعة الضرس؟

كيف استعدتُ ضرسي المفقود بنجاح:

تحكي أم عبدالرحمن 44 عاماً من السعودية تجربتها مع عملية زراعة الضروس فتقول:” عانيت طويلاً من الخجل بسبب ابتسامتي ومشاكل أسناني، فقد فقدت أحد ضروس الفك السفلي، وهو ما أثر بشكل كبير على حالتي النفسية، خاصة وأنني كنت أخجل كثيراً أثناء الضحك والحديث، مما دفعني للذهاب إلى طبيب زراعة الأسنان من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة.

توجهت إلى إحدى عيادات الأسنان المعروفة بمدينة جدة، وقد قامت الطبيبة بإخضاعي لعدد من الأشعة التشخيصية، وبعدها تم أخذ قياسات فكي من أجل تركيب الضرس التعويضي، في البداية بدأت طبيبتي بتثبيت الغرسة المعدنية في الفك السفلي، استغرقت هذه العملية 3 جلسات بعد التأكد من ملائمة قياساتها لفكي، ثم اعطتني طبيبة الأسنان مهلة استغرقت 4 أشهر حتى التئام الجرح، والتحام الغرسة المعدنية بعظام اللثة.
تجربتي مع جراحة زراعة الضرس

 

وخلال الـ 4 أشهر كنت أقوم لمتابعة شهرية لعيادة الأسنان من أجل التأكد من سلامة الإجراءات، بعدها قامت الطبيبة بأخذ قياسات تاج الضرس وتصميمه وفقاً لقياسات الضرس الأصلي، وفي خلال جلستين قامت الطبيبة بتثبيت تاج الأسنان وبرد الأسنان لإزالة النتوءات البارزة به، ثم عدت للعيادة مرة أخيرة بعد أسبوع من أجل الاطلاع على حالة الضرس الجديد، كانت تجربتي مع زراعة ضرس ناجحة، وبات بإمكاني التحدث والابتسام بكل حرية”.

ما هي جراحة زراعة الضرس؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع  فشل جراحة زراعة الضرس:

تحكي هدير 29 عاماً من مصر عن تجربتها مع زراعة الضرس فتقول:” كانت تجربتي مع زراعة الضرس غير موفقة، حيث عانيت منذ الصغر من مشاكل أسناني، وعلى الرغم خضوعي للعديد من علاجات الأسنان مثل حشوات الأسنان وحشو العصب، إلا أن آلام أسناني ظلت قائمة، مما اضطر الطبيب للجوء إلى عملية زراعة الضروس.

في البداية أخذ الطبيب قياسات اللثة لدي بعدما أخضعني لعدد من التحاليل والأشعة التشخيصية، وبعدها بدأ بتثبيت الغرسات المعدنية في لثتي العلوية والسفلية في نفس مكان الأسنان المفقودة، بعد تثبيت الغرسات المعدنية شعرت بألم لا يوصف، وقد وصف لي الطبيب عدداً من المسكنات، والتي كانت تخفف الألم لمدة قصيرة ثم سرعان ما يعود من جديد.

نصحني الطبيب بالانتظار لمدة 4 أشهر قبل القيام بتثبيت تاج الأسنان، ولم يكد يمر شهر واحد حتى اصبت بالتهاب حاد في اللثة، وبعد ذلك حاول الطبيب العودة إلى العمل على أسناني من جديد، لكن أسناني عادت إلى الالتهاب مجدداً مما دفعه لازالة الغرسة المعدنية وتأجيل زراعة الأسنان حتى تشفى لثتي تماماً.

وحتى اليوم لازلت أعاني من التهاب اللثة الحاد، كما تضررت الأسنان المجاورة بشكل كبير، ويمكنني القول بأن تجربتي مع زراعة الضرس كانت مؤلمة وغير ناجحة على الإطلاق، ولا أفكر في تكرارها مجدداً”.

تجربتي مع  فشل جراحة زراعة الضرس

أخيراً تمكنت من مضغ الطعام دون ألم:

تحكي إخلاص 37 عاماً من الأردن عن تجربتها مع زراعة الضروس فتقول:” بعد فقداني لأحد ضروسي العلوية بالإضافة إلى أحد الأسنان الأمامية، قررت التوجه إلى الطبيب من أجل إجراء زراعة الأسنان، وقد حظيت باهتمام بالغ من قبل جراح الأسنان وفريقه الطبي المتميز، حيث وجهني إلى الأشعة الضرورية للأسنان والفكين، ثم أسدى لي طبيبي عدداً من النصائح الضرورية من أجل الوصول إلى فضل نتائج هذه العملية.


أخيراً تمكنت من مضغ الطعام دون ألم

 

استغرقت عملية زراعة الأسنان 5 أشهر، مررت خلالها بعدد من المراحل حتى وصولي إلى النتائج النهائية، قام الطبيب بتثبيت الضرس العلوي والسن الأمامي بنجاح، وعلى عكس ما كنت أتوقع فلم أعاني من أي ألم أثناء هذه العملية.

 كانت نتائج عملية زراعة الضرس ممتازة وأنا أتمتع بأسنان مزروعة تشبه الأسنان الحقيقية في الشكل والوظيفة إلى حد كبير، إلى جانب تخلصي من آلام الأسنان التي لطالما مثلت لي ازعاجاً كبيراً، وقد تراوحت تكلفة زراعة ضرس واحدة ما بين 600 إلى 850 دينار أردني تقريباً”..

أخيراً تمكنت من مضغ الطعام دون ألم

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع مضاعفات جراحة الضروس:

يحكي مارتن 33 عاماً من ولاية أريزونا عن تجربته مع عملية زراعة الضروس فيقول: “ لم أكن أهتم كثيراً بتنظيف أسناني وخاصة في مرحلة الطفولة، وهو ما أثر بشكل سلبي على أسناني وأصاب معظمها بالتسوس، وقد أضعف التسوس ضروس الفكين مما أفقدني القدرة على تناول الطعام بصورة طبيعية، وأضر بوظيفة الأسنان وسبب لي الكثير من الألم.

نصحني طبيبي بضرورة إجراء زراعة للضروس المفقودة، وبالفعل بدأت بعملية الزراعة لكن الأمور لم تسر على ما يرام، حيث بدأت مضاعفات الزراعة بالظهور، بداية من تورم الأسنان والعدوى والنزيف، وحتى الشعور بالألم الحاد في لثتي وأسناني طوال الوقت، مما اضطرني لتناول المضادات الحيوية الموصوفة لمدة 14 يوماً تقريباً، إلى جانب مضادات الالتهاب والتورم، وبعد معاناةً استغرقت 4 أشهر بدأت أسناني بالتعافي تدريجياً، لكنها كانت تجربة مؤلمة ولم يكن الأمر سهلاً”.

 

حصلت على ضرس جديد بمنتهى الأمان:

تحكي خديجة 41 عاماً من الكويت عن تجربتها مع عملية زراعة الضرس فتقول:” خضعت لعملية زراعة الضرس قبل عامين من اليوم، كنت أحمل الكثير من المخاوف تجاه هذه العملية، لكن طبيبي قد طمأنني إلى مدى أمانها وبساطتها، وبالفعل تمت عملية زراعة الضرس في خطوات بسيطة، في خلال مدة لم تتجاوز الـ 3 أشهر تقريباً، وكانت نتائج العملية رائعة.

وخلال العامين السابقين لم أعاني من أي أعراض جانبية مزعجة، بل على العكس، تمتعت بأسنان صحية ونتائج مرضية مع الكثير من الأمان”.

حصلت على ضرس جديد بمنتهى الأمان

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

ابتسامة هوليوود

تبييض الأسنان بالليزر

افضل منتجات تبييض الاسنان للمدخنين

الابتسامة اللثوية