فوائد واضرار عملية قص المعدة 

فوائد واضرار عملية قص المعدة 

 تتضمن الجراحات المتعلقة بعلاج السمنة المفرطة، والبدانة أنواعاً مختلفة من الجراحات والتي أخذت تتطور بشكلٍ ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، ومن ضمن هذه الجراحات عملية قص المعدة (GASTRIC SLEEVE WEIGHT LOSS SURGERY). لذلك سنسرد لك عزيزي القارئ خلال السطور التالية الكثير من الأجوبة على تلك التساؤلات، والتي يُعد أهمها هو فوائد واضرار عملية قص المعدة وما هي الفئة من مرضى السمنة المرشحون بنسبة أكبر عن غيرهم لإجراء عملية قص المعدة.

تُعد عملية قص المعدة بالصورة التي تُجرى بها في الوقت الحالي هي أكثر أنواع جراحات علاج السمنة شيوعاً، والتي تشهد إقبالاً متزايداً من قِبل المرضى الذين يعانون من السمنة أو الوزن الزائد، وكذلك استحساناً لدى الأطباء.

لكن ينتاب المرضى المقبلون على إجراء العملية حالة من القلق حول اضرار عملية قص المعدة وكيفية التأقلم على أسلوب الحياة الجديد بعد إجرائها.

.

أولاً ما هي عملية قص المعدة ؟

إحدى الجراحات الأكثر شيوعاً لعلاج السمنة والبدانة وتُعرف أحياناً بعملية تكميم المعدة، والتي من خلالها يتخلص الطبيب الجراح من حوالي ٨٠ بالمائة من الحجم الكلي للمعدة.

كيفية إجراء عملية قص المعدة:

  1. اصبحت عملية قص المعدة في الآونة الأخيرة من الجراحات الدقيقة الغير تداخلية، والتي تجرى من خلال إدخال المنظار الجراحي المزود بأداة جراحية وكاميرا إلى داخل محيط البطن، وذلك من خلال شقوق دقيقة يحدثها الجراح على سطح الجلد نافذة إلى داخل البطن، وبالتالي نجد أن اضرارعملية قص المعدة قليلة جدا مقارنة بغيرها من جراحات السمنة. 
  2. تستلزم هذه العملية تقسيم المعدة إلى جزئين غير متساويين يزال حوالي ٨٠بالمئة من الحجم الكلي للمعدة متضمناً الجزء المنحني الخارجي.
  3. تُخيّط حواف ال ٢٠ بالمئة المتبقية من المعدة تاركة المعدة وقد أخذت شكل ثمرة الموز.
  4. يستغرق إجراء العملية حوالي ساعة تقريبا بعدها يخرج المريض لغرفة الإفاقة مستغرقاً ساعة أخرى.
  5. تلتئم الفتحات الدقيقة التي أحدثها الجراح لإدخال المنظار سريعاً وهو ما يميز الجراحة بالمنظار الجراحي عن غيرها من الجراحات التي تحدث جروحا كبيرة بالبطن والتي تستغرق وقتا أطول للتعافي.
  6. يستطيع المريض العودة للمنزل في الفترة من يومان الى ثلاثة أيام.

ما هي عملية قص المعدة

 

 من هو المرشح الجيد لعملية قص المعدة؟

تأتي جراحات السمنة والبدانة والتي من ضمنها عملية قص المعدة كأحد الخيارات المتاحة أمام المريض بعد المحاولات القوية، و الغير موفقة لإنقاص الوزن وعلاج السمنة عن طريق اتباع انظمة الحمية المختلفة واستخدام الأدوية التي تساعد على انقاص الوزن دون جدوى وذلك أيضا بعد مقارنة اضرار عملية قص المعدة بأضرار غيرها من جراحات السمنة.

رُغم ذلك يجب أن يكون المريض ضمن الفئات المرشحة لإجراء العملية، و يعتمد الترشيح على حساب كتلة الجسم (BMI)، وما إن كان المريض يعاني من أيٍ من الأمراض المرتبطة بالسمنة أم لا، وهناك فئتان مرشحتان لإجراء العملية هما:

  1. من يعاني السمنة المرضية والتي يكون معدل كتلة الجسم هو٤٠ أو أعلى من ذلك. 
  2. السمنة الغير مرضية معدل كتلة الجسم يتراوح بين ٣٥ و٣٩ ولكن يعاني المريض على الأقل أحد الأمراض المرتبطة بالسمنة.

 من هو المرشح الجيد لعملية قص المعدة؟

 

ماهي الأمراض المرتبطة بالسمنة والبدانة ؟

كشخصٍ تعاني من الوزن الزائد أو السمنة فإنك أكثر عُرضة للإصابة بأمراض القلب، وضغط الدم، وتقلبات النوم إلى جانب احتمالية إصابتك بنسبة كبيرة بداء الُسكري، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

لذلك قبل الحديث عن سلبيات عملية قص المعدة فإنه من الهام مناقشة فوائد عملية قص المعدة أولاً.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

فوائد عملية قص المعدة:

  1. يصبح حجم المعدة أصغر بشكل كبير وبالتالي تقل كميات الطعام التي يتناولها المريض بصورة كبيرة، وذلك يعني حتماً الحصول على سعرات حرارية أقل كثيراً.
  2.  التخلص أثناء العملية من الجزء المنحني الخارجي من المعدة وهو المكان الذي يفرز من خلاله هرمون الغريلين (Ghrelin) وهو الهرمون المرتبط بالشعور بالجوع لذلك بطبيعة الحال سيقل الشعور بالجوع بدرجة كبيرة جداً.
  3. وفقا لما أعلنته الجمعية الامريكية لجراحات السمنة والبدانة فإنه من المتوقع أن يتخلص المريض من حوالي ٥٠% من الوزن الزائد في الفترة بين ١٨ الى ٢٤ شهراً بعد إجراء العملية بل أن هناك البعض يصل نسبة تخلصهم من الوزن الزائد خلال نفس المدة الى ٦٠%.
  4. التخلص من الوزن الزائد، والتمتع بالوزن المثالي يُحسّن من نوعية الحياة ويجعلك أكثر نشاطاً وقدرة على ممارسة الأعمال اليومية بسهولة.
  5. التخلص من الوزن الزائد يجنبك أيضاً خطر الاصابة بأمراض السمنة والبدانة التي ذكرناها سابقا مثل الإصابة بداء السكري، وأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأمراض المتعلقة بالاصابة بالسمنة.
  6. زيادة الثقة بالنفس. 
  7. التخلص من ضيق التنفس، وتقلبات النوم المصاحبة لزيادة الوزن.
  8. من الناحية التقنية تُعد عملية قص المعدة أسرع، وأسهل من الجراحات الأخرى مثل عملية تحويل المسار على سبيل المثال. 
  9. اضرار عملية قص المعدة أقل من الجراحات الأخرى.
  10. فقدان الوزن بنسبة كبيرة مقارنة بالجراحات الأخرى.

من الهام أن نذكر أن هذه النسبة من فقدان الوزن تتحقق في حالة التزام المريض بالنظام الغذائي الموصى به من قبل الطبيب بجانب النظام الرياضي أيضا وهو مايجعلك بالطبع تحافظ على نتيجة العملية فترة طويلة متمتعا بالوزن المثالي وتُجنبك التعرض لأضرار عملية قص المعدة بنسبة كبيرة

فوائد عملية قص المعدة

 

اضرار عملية قص المعدة:

كغيرها من الجراحات الكبيرة فإن اضرار عملية قص المعدة تتشابه مع غيرها من العمليات الجراحية في معظم المضاعفات مثل:

  1. التعرض للنزف إما من الفتحات الجراحية، أو داخل المعدة والتي من الممكن أن تسبب صدمة إذا ازداد الأمر سوءاً.
  2. العمليات الجراحية والوقت المستغرق للتعافي منها يُزيد من احتمالية تكون جلطات، والتي عادةً ما تتكون في الأطراف كالرجل أو الذراع وتظهر على شكل احمرار أو تنميل.
  3. احتمالية حدوث انسداد رئوي نتيجة لتكسر أحد الجلطات الدموية، وانتقالها إلى الرئة. 
  4. عدم انتظام ضربات القلب.
  5. التهاب رئوي نتيجة صعوبة التنفس الناتج عن الشعور بالألم.

لكن إذا تحدثنا عن اضرار عملية قص المعدة بصفةٍ خاصة فإنه من المحتمل أن تحدث هذه المضاعفات التالية خلال المراحل المختلفة من الخضوع لإجراء العملية أي أثناء أو بعد إجراء العملية ومنها :

1 – تسريب بالمعدة:

خلال الأسبوع الأول من المحتمل أن يحدث تسريب بالمعدة كأحد مضاعفات العملية حيث تتسرب سوائل المعدة إلى خارجها عبر موضع الخياطة مما يتسبب في حدوث 

حمى، وزيادة معدل ضربات القلب، وصعوبة التنفس لذلك إذا شعرت بأيٍ من هذه الأعراض عليك مراجعة الطبيب على الفور. 

2 – حدوث انسداد المعدة:

 من المحتمل أن يحدث التهاب فُتحة المعدة، والذي يمنع دخول الطعام إلى المعدة، أو وصوله إلى الأمعاء مماينتج عنه 

    • شعور بالغثيان والقيء.
    • صعوبة البلع وعدم تحمل تناول الطعام.

اضرار عملية قص المعدة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

3 – التعرض لنقص الفيتامينات:

الجزء من المعدة الذي أُزيل أثناء العملية مسؤول بشكلٍ جُزئي عن امتصاص الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لذلك ينصح الطبيب بتناول مكملات الفيتامينات لتجنب التعرض لنقص الفيتامينات.

4 – الشعور بحُرقة المعدة: 

 لأن حجم المعدة أصبح أصغر كثيراً من ذي قبل، وهو أحد اضرار عملية قص المعدة الذي يمكن التخلص منه بسهولة عن طريق تناول العلاجات الخاصة بحُرقة المعدة.

5 – ترهلات الجلد: 

نتيجة الفقدان الكبير في الوزن الذي يلي العملية يحدث ترهلات كبيرة للجلد ولكن جدير بالذكر هنا أن الجسم يحتاج تقريبا ١٨ شهرا لاستعادة استقراره بعد إجراء العملية لذلك لا داعي إلى اللجوء لجراحات شد الجلد إلا بعد مرور هذه الفترة و أثناء هذه الفترة يمكن الاستعانة بأي من التقنيات المختلفة لشد الجلد المترهل

قبل أن تقرر إجراء عملية قص المعدة نود أن نُذكّرك بأن عملية قص المعدة من العمليات التي لا رجعة فيها على خلاف بعض جراحات السمنة، لأنه لا يمكن إرجاع حجم المعدة إلى ماكانت عليه قبل العملية في حالة عدم رضاك عن نتيجة العملية. 

أخيراً عزيزي القارئ نذكرك بأهمية الموازنة بين الفوائد الصحية التي سوف تعود عليك بعد إجراء العملية وبين اضرار عملية قص المعدة وإمكانية معالجة هذه الأضرار وذلك بالطبع من خلال مناقشة كل تفاصيل العملية مع الطبيب المختص.

ترهلات الجلد

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

أقرأ أيضاً:

تجارب عمليات التكميم

ايجابيات وسلبيات عملية قص المعدة

فوائد وأضرار عملية تكميم المعدة

ما بعد عملية شفط الدهون

متى تظهر نتائج عملية شفط الدهون