NeoGraft لزراعة الشعر

الشعر تاج الجمال، عبارة رنانة لطالما سمعناها ممن حولنا، تحولت في مجتمعنا الحاضر إلى حقيقة. الشعر وجماله والرونق الذي يضيفه على الشخص أصبح مؤثرًا في حياته بصورة تتجاوز أي وقت مضى. انتشرت الأبحاث التي تفيد بأن الصلع مشكلة تؤثر أحيانا على الثقة بالنفس بدرجة تؤدي إلى مشاكل في التحصيل الدراسي أو مشاكل في الاستقرار في العمل، وبأن الأشخاص الذين يتمتعون بشعر جميل يتميزون بثقة بالنفس ومستويات أعلى من التقدير الذاتي مما يجعلهم أقل عرضة للمعاناة من التقلبات والمحن على المستويات العاطفية والاجتماعية والمهنية أيضاً.

لم يترك عالم التجميل باباً لم يطرقه، وخاصة في مجال تجميل الشعر وعلاج الصلع، ففتح آفاقاً متعددة للجميع، ومنح من يعاني من مشكلة الصلع حلولاً عدة للاختيار من بينها. ولعل أهم هذه الحلول هي الطرق المختلفة لزراعة الشعر.

نيوجرافت

ومن بين هذه الطرق تبرز تقنية NeoGraft كأحد أحدث التقنيات وأبرزها في مجال زراعة الشعر. فما هي هذه الطريقة؟ وكيف يمكن أن تشكل فارقًا، ولماذا قد ترغب في اللجوء إليها؟ ما هي تكلفة النيوغرافت؟ وما الفارق بينها وبين طرق زراعة الشعر الأخرى مثل زراعة الشعر بالاقتطاف، وزراعة شريط الشعر، وزراعة الشعر الإيطالي؟ كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال.

 

ما هي تقنية نيوجرافت لزراعة الشعر ؟

نيوجرافت ببساطة شديدة هو جهاز آلي يستعمل لاستخراج حويصلات الشعر من فروة الرأس وإعادة زراعتها في الأماكن المصابة بالصلع. يمكنك أن تفكر فيه باعتباره إنسان آلي يساعد طبيبك في حصاد الشعر من رأسك وإعادة زراعته، بحيث تتم هذه العملية بنظام ويسر وسلاسة، وتستغرق وقتا أقل، وتحقق نسبة نجاح أعلى.

نيوغرافت تقنية تعتمد على التدخل البسيط ولا تسبب ندوب، وهي أحد أفضل الخيارات للرجال والنساء. تعتمد هذه الطريقة بالأساس على تقنية الاقتطاف Follicular unit extraction (FUE)، والتي تحصد الشعر بلطف من مؤخرة الرأس أو الذراعين أو الساقين، في مجموعات تتراوح بين بصيلة واحدة وحتى أربع بصيلات في المرة الواحدة. ويعقبها زراعة الشعر بصيلة ببصيلة في الأماكن المصابة بالصلع بحيث يبدو مظهرها طبيعياً وجذاباً، مع توفير كبير في وقت الجراح وجهده.

 

Vera Clinic

مميزات تقنية نيوغرافت Neograft

  • توفر الوقت والجهد.
  • تعطي مظهراً طبيعياً أكثر للشعر المزروع.
  • لا تحتاج إلى تدخل جراحي بالمشرط (non invasive).
  • لا تخلف ندوب.
  • لا تحتاج إلى فترة نقاهة ولا إلى غرز ولا خياطة.
  • توفر الفرصة لاستخلاص وزراعة عدد أكبر من البصيلات.

تقنية نيوغرافت

 

تكلفة زراعة الشعر بتقنية نيوجرافت

تتراوح تكلفة زراعة الشعر بتقنية نيوجرافت بين 9.000 دولار أمريكي و 15.000 دولار أمريكي، وهذا يتوقف على حالة الشخص المصاب بالصلع، وعلى مهارة وشهرة الجراح، وعلى المركز الطبي الذي تتم فيه عملية زراعة الشعر والعديد غيرها من العوامل.

من الملاحظ أن تقنية زراعة الشعر بالنيوغرافت أغلى كثيراً من باقي عمليات زراعة الشعر، فزراعة نفس عدد البصيلات يتطلب دفع ضعف التكلفة المعتادة تقريباً، وهذا لأن فرص النجاح أعلى كثيراً في هذه العملية، والتعافي منها أفضل وأقل إرهاقاً، وهي لا تتطلب استقطاع المريض لفترة طويلة من وقته يجري فيها العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

طريقة زراعة الشعر بتقنية نيوغرافت

يشبه الأمر خرامة كبيرة تقوم بثقب فروة الرأس في أماكن تواجد البصيلات وسحب البصيلات وتجريدها من الأنسجة المحيطة بها (تنظيفها) والاحتفاظ بها في محلول فيسيولوجي في نهاية الأنبوب حتى تتم عملية الحصاد.

بعدها يبدأ الجهاز في ثقب فروة الرأس ثقوب دقيقة يعمل الجراح على ضبطها حسب الحالة، ويتم غرس بصيلات الشعر في هذه الثقوب، وتكرر هذه العملية حتى يتم تغطية المناطق المراد تغطيتها، وفي كل مرة يضبط الجراح المساحة والعمق وعدد البصيلات. وقد يحتاج الجراح لإضافة لمسة نهائية بيديه لضبط خط الشعر بصورة طبيعية سواء في هذه الجلسة أو في جلسات تالية.

تقنية neograft

 

عيوب تقنية neograft لزراعة الشعر

أهم عيوب تقنية النيوجرافت هي ارتفاع تكلفتها مقابل كمية الشعر التي يتم زراعتها، كما أنه يعيبها أيضاً ارتفاع التكلفة الأساسية لاستخدام الجهاز (ترتفع التكلفة النسبية مقارنة بعدد البصيلات في حالة حاجتك إلى زراعة عدد قليل من البصيلات –حوالي 1000 بصيلة مقابل 8800 دولار أمريكي، مما يعني أن تكلفة البصيلة حوالي 8.8 دولار أمريكي-).

يعارض بعض الأطباء استخدام جهاز نيوجرافت لأنهم يعتقدون أنه يتلف بصيلات الشعر في أثناء حصادها. بصيلات الشعر حساسة للغاية للظروف المحيطة بها وينبغي ألا تجف تماماً خلال عملية حصادها وزراعتها وإلا فإنها تموت. يحصد الجهاز بصيلات الشعر من خلال جهاز شفط هواء، وهذا الجهاز يمكن أن يدمر البصيلة تماما خلال عملية الزراعة إذا لم يستخدم بحرص وحذر شديدين. ولهذا فإن هذه العملية تحتاج إلى طبيب خبير للغاية ومدرب على استخدام الجهاز بالطريقة المناسبة بحيث يمكنه استخراج بصيلات الشعر بغير أن يؤذيها وزراعتها على العمق المناسب. 

 

المرشح المناسب لزراعة الشعر بتقنية نيوجرافت

عملية نيوغرافت مناسبة للغاية لأي شخص مصاب بالصلع، يرغب في إجراء عملية زراعة الشعر والعودة لممارسة حياته الطبيعية بأقصى سرعة ممكنة، ومنهم مثلا الرياضين الذين لا يرغبون في تحديد أنشطتهم البدنية بعد العملية.

ومثل كل عمليات التجميل ينبغي عليك التأكد من الحفاظ على واقعية أهدافك حتى تتحقق لك النتائج المرجوة. وينبغي عليك أن تخبر طبيبك بكافة الأمراض التي تعاني منها أو الأدوية التي تتناولها، حتى تتجنب التعرض لمخاطر النزف والكدمات وغيرها من المخاطر خلال العملية أو بعدها.

 

النيوجرافت مقارنة بطرق زراعة الشعر التقليدية

تعد طريقة نيوجرافت تطوير لطريقة زراعة الشعر بتقنية الاقتطاف، مع ميزة مهمة للغاية وهي توفير الجهد والوقت، وزيادة الدقة وزيادة نسب نجاح العملية. طريقة زراعة الشعر بالاقتطاف الكلي التقليدية (FUE) طريقة مرهقة للغاية للجراح في حالة زراعة عدد كبير من البصيلات، لأن الجراح يضطر لاستخلاص حوالي 2500 بصيلة يدويا، وبعدها تنظف هذه البصيلات ويعاد زراعتها.

الجراح الآلي الذي يعمل بسرعة ودقة شديدتين يختصر وقت إجراء هذه العملية إلى الثلث أو أقل (4 ساعات بدلا من 12 ساعة). وهذا يعني المزيد من الراحة للجراح والمريض، والمزيد من الدقة وزيادة فرص نجاح العملية.

أما بالنسبة لمقارنة تقنية neograft بتقنية زراعة الشعر بالشريحة (أو شريط الشعر)، فحدث ولا حرج. أنت هنا تلغي تماماً فكرة الندبة التي تحتاج إلى تغطية في مؤخرة الرأس، ولا تحتاج إلى التعرض إلى تخدير جزئي أو كلي. وتتجنب الحاجة إلى استعمال الغرز في فروة رأسك أو إلى وضع ضمادة لفترة من الوقت.

تقنية نيوغرافت أكثر فعالية وأقل اختراقا (less invasive) ولن تسبب لك الألم. وهذا يعني أنك لن تحتاج إلى فترة تعافي. كما أن الجهاز دقيق للغاية ولهذا لن تحتاج إلى حلاقة جزء كبير من شعرك بعكس طرق زراعة الشعر التقليدية الأخرى والتي تتطلب حلاقة جزء كبير من الشعر.

neograft لزرعة الشعر

النيوجرافت مقارنة بزراعة الشعر الإيطالي

عند مقارنة تقنية neograft بزراعة الشعر الصناعي أو الشعر الإيطالي نجد أنها تتميز عن الشعر الصناعي بأن الشعر المزروع يكون طبيعي، ينمو ويمكن قصه وصباغته والتعامل معه بصورة طبيعية، في حين أن الشعر الصناعي لا يعود للنمو إذا قصصته ولا يستعيد لونه الطبيعي إذا صبغته.

هذا العامل يشكل عيب وميزة في نفس الوقت، لأن الشعر الطبيعي المزروع بتقنية نيوجرافت يمكن أن يتساقط أيضًا بعد مرور فترة من الزمن، ولنفس الأسباب التي أدت لتساقط الشعر في المرة الأولى. ولهذا يمكن أن تحتاج إلى إعادة زراعة الشعر ثانية (وقد يكون هذا لسبب خارج عن إرادتك مثل تساقط الشعر الوراثي أو الهرموني).

لا تختلف التكلفة كثيراً فيما بين زراعة الشعر بتقنية النيوجرافت وبين زراعة الشعر الإيطالي Biofiber. ومع هذا فقد تفضل زراعة الشعر الإيطالي للمصابين بحالات غير قابلة للعلاج تؤدي إلى تساقط الشعر، أو لمن لا يملكون ما يكفي من الشعر ليمكن استخدامه كمناطق واهبة. أو لمن يعانون من مساحات كبيرة من الصلع وتساقط الشعر بحيث لا يمكن تغطيتها بطرق الزراعة الطبيعية.

neograft

 

النيوجرافت مقارنة بطريقة الاقتطاف الجزئي

طريقة الاقتطاف الجزئي هي أحد أكثر طرق زراعة الشعر تطورًا، لأنها تعتمد على تكثيف الشعر من خلال البصيلات التي تنتج أكثر من شعرة في نفس فجوة خروج الشعر. وتختلف هذه العملية في أنها تضيف شعرا جديدا إلى الرأس فعلا ولا تعيد توزيع الشعر الموجود بحيث يغطي مساحة أكبر.

ما تزال هذه العملية دقيقة للغاية ولا يمكن للجراح الآلي أن يقوم بها وتحتاج لجهد جراح دقيق خبير يتمتع بمهارة وخبرة كبيرتين. وهذا ما يجعل عملية الاقتطاف الجزئي أغلى كثيراً من عملية نيوجرافت، ونتائجها أفضل كثيراً لأنها تزيد من كثافة الشعر لكنها تعاني من عيوب صعوبتها وحاجتها إلى دقة شديدة، وإلى ارتفاع نسب التلف للبصيلات في حالة إجرائها على يد جراح غير خبير.

اقرأ أيضًا

زراعة الشعر بالاقتطاف

زراعة الشعر الإيطالي بتقنية بيوفيبر

زراعة الشعر بالشريحة

Change Me Clinic