علاج الشامات

كانت الشامات في القدم علامة من علامات الجمال في الوجه، بل إن البعض قد يرسمها على وجهه لتضفي مزيداً من الحسن، ولكن قد تظهر هذه الشامات في مواضع تصيب بعض الناس بالضجر منها ويعتقدون أنهم بدونها أفضل، خاصةً أن هذه الشامات تظهر بألوان مختلفة، فقد تكون شامات بنية اللون أو شامات حمراء أو شامات سوداء. سنتعرف سوياً على الطرق المختلفة في علاج الشامات في الوجه سواءً كانت جراحية أو منزلية.

 

علاج الشامات

 

ما هي الشامات ولماذا تظهر  

تظهر الشامات على سطح الجلد على هيئة مجموعة من خلايا الجلد المجتمعة مع بعضها وذلك نتيجة نمو خلايا الجلد في كتلة واحدة بدلاً من انتشارها على سطح الجلد، وعادة ما تكون بلون الجلد أو بنية أو سوداء. يولد بعض الناس بهذه الشامات وتسمى الشامات الخِلقية، وقد تظهر بعد ذلك أثناء فترة المراهقة أو التعرض المتكرر لأشعة الشمس أو لبعض النساء أثناء الحمل، كما أن معظم الناس تنتشر لديهم هذه الشامات وربما تتراوح بين 10 إلى 40 شامة متفرقة في الجسم كله والوجه، وهي في العادة غير ضارة بالمرة، ونادراً ما تصبح خبيثة ويستلزم استئصالها.

 

ما هي الشامات ولماذا تظهر  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

أنواع الشامات

تختلف الشامات في أحجامها ولونها وملمسها، ويرجع ذلك إلى نشأتها بدايةً، فتنقسم في نشأتها إلى:

  1. شامات خِلقية: وهي التي تظهر مع الولادة، وتحدث في حوالي 1 من بين 100 شخص، وهي في العادة غير مضرة ولكنها تصبح خطيرة في حالة زاد قطرها عن ثماني بوصات، فتكون في هذه الحالة أكثر عرضة للتحول إلى شامات سرطانية.
  2. شامات نتيجة خلل في التنسج: وهي في أغلب الأحيان تكون وراثية، وحجمها لا يزيد عن حجم ممحاة قلم الرصاص إلا أن شكلها غير منتظم كما أن لونها غير موحد، فمركزها يميل إلى اللون البني الداكن أما أطرافها فهي أخف لوناً وغير مستوية الشكل. غالباً ما يكثر عددها إلى 100 شامة لدى الأشخاص الذين لديهم هذه الشامات الموروثة وهي أكثر ميلاً لتصبح سرطانية على المدى الطويل، لذلك يجب فحصها دورياً عند الطبيب المختص.

 

أنواع الشامات

 

علاج الشامات في الوجه

لا تحتاج معظم الشامات إلى علاج، إلا في حالة تحولها إلى خلايا سرطانية أو عدم رضا الشخص عن شكلها ويريد التخلص منها، وفي هذه الحالة يتم إزالة وعلاج الشامات في الوجه بأحد الطرق الآتية:

  1. الحلاقة الجراحية: وفيها يقوم الطبيب باستخدام شفرة حادة لتقطيع الشامات إلى شرائح صغيرة للتخلص منها، ولا تحتاج هذه العملية إلى غرز جراحية.
  2. الجراحة بالثقب: وفيها يقوم الطبيب بوضع جهاز صغير فوق الشامة الخاصة بك، ومن ثم يقوم بتحريكها، وبالتوائها حول الشامة عدة مرات يستخرجها ويتخلص منها، وعادة ما يتطلب بعدها إجراء غرزة جراحية أو غرزتين.
  3. الاستئصال الجراحي: عادة ما يتم هذا النوع من الجراحة للشامات الكبيرة في الحجم التي لا يمكن إزالتها بإحدى الطريقتين السابقتين، وتتطلب في إجرائها بضع غرز.
  4. إزالة الشامات بالليزر: وفيها يتم توجيه شعاع الليزر مباشرة على الشامة حيث يدمرها تماماً، وتحتاج إلى جلستين أو ثلاثة، إلا أن هذه الطريقة غير محبذة  في إزالة الشامات، حيث من الممكن أن تكون الشامة سرطانية ولا يتاح بذلك اختبارها للتأكد من نوعها.

اقرأ أيضاً عمليات تجميل الوجه بالليزر

تتم عملية إزالة الشامة تحت تخدير موضعي بعد تنظيف مكان الشامة وما حولها تجنباً لحدوث أي عدوى، ومع ذلك قد تحدث بعض الآثار الجانبية الطفيفة لعملية علاج الشامات، وأكثرها شيوعاً هو ظهور ندبات مكان إزالة الشامات لكنها تبدو طفيفة للغاية في أغلب الحالات، وقد تعاود الظهور مرة أخرى إذا لم يتم إزالتها بشكل كامل، لكن من المطمئن أن عملية علاج الشامات نتائجها دائمة ولا تعاود الظهور مرة أخرى إذا تم استئصالها كاملةً.

ربما يعيب هذه العمليات ارتفاع تكلفتها بعض الشيء، فيبلغ تكلفتها في الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 800 دولار أمريكي، كما تختلف تكلفتها حسب حجم وشكل الشامة المراد إزالتها. غير أنه في المقابل تستطيع ممارسة حياتك العادية بعد إجراء العملية فلا تتطلب فترات نقاهة سوى بضعة أيام لإزالة الغرز من الوجه إذا كنت قد احتجت لهذه الغرز.

لا يختلف علاج الشامات البنية عن علاج الشامات السوداء أو الحمراء، فطريقة العلاج واحدة في كل من هذه الأنواع، لكن الأهم هو كونها سرطانية أم لا، لذلك سيطلب منك متابعتها باستمرار في حالة نموها بصورة غير طبيعية أو تغيير لونها.

 

علاج الشامات في الوجه

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

هل كل الشامات سرطانية ؟

بالطبع لا، ليست كل الشامات سرطانية، و بالأساس لا يتم علاج الشامات وإزالتها إلا في حالة كونها سرطانية، أو أن مكانها يزعج بعض الناس ويؤثر على مظهرهم، لذلك من المهم أن تلاحظ بعض علامات في حالة ظهورها على الشامة, ربما ينذر ذلك بتحولها إلى سرطان ومنها ما تم اختصاره بحروف ABCDE ليسهل تذكرها وهي:

  1. Asymmetry أو درجة التشابه والتماثل بين نصفي الشامة ففي حالة عدم تماثلهما ربما ينذر ذلك بالإصابة بالسرطان.
  2. Border وهي حواف وحدود الشامة، فإن أصبحت خشنة أو غير منتظمة، يحسن بك أن تذهب للطبيب لفحصها.
  3. Color وهو لون الشامة، إذا تغير لون الشامة عن لونها الطبيعي، أو تميزت بوجود أكثر من لون في نفس البقعة.
  4. Diameter وهو قطر الشامة، وفي أكثر الحالات لا يزيد قطرها عن حجم ممحاة القلم الرصاص.
  5. Elevation وهو مقدار ارتفاع الشامة وبروزها عن سطح الجلد، فإذا ارتفعت وبرزت عن سطح الجلد بعد أن كانت في السابق مسطحة، ففي هذه الحالة عليك الذهاب إلى الطبيب لفحصها.

في حال ظهرت أي من هذه العلامات، فمن المهم والضروري الذهاب للطبيب المختص لفحصها وتحديد كونها سرطانية أم لا، حيث يقوم الطبيب بأخذ عينة من الشامة وفحصها تحت المجهر، وفي حالة التأكد من كونها سرطانية فيجب إزالتها بالكامل حتى لا تعود في الظهور مرة أخرى.

 

هل كل الشامات سرطانية

 

علاج الشامات منزلياً

ربما يخاف بعض الناس من اللجوء للجراحة لعلاج الشامات، ويفضلون البحث عن وصفات طبيعية منزلية لعلاجها، فانتشرت بعض الطرق والوصفات الطبيعية غير أن الأطباء لا يحبذونها في علاج الشامات، ولا يوجد دليل علمي على فاعليتها بالإضافة إلى آثارها الجانبية التي قد تحدث والتي ربما تستمر لفترات طويلة ومن أشهر هذه الوصفات:

  1. استخدام خل التفاح على الشامة لحرقها والتخلص منها مع الوقت، غير أن بعض الأطباء قد لاحظ أعراضاً جانبيةً خطيرة جراء استخدام خل التفاح منزلياً، حيث عانى بعض المرضى من حدوث عدوى بكتيرية وندوب عميقة استمرت لفترات طويلة في علاجها.
  2. وضع فصوص الثوم الطازج وتكسيره على الشامة، مما يؤدي إلى سقوطها.
  3. وضع مادة اليود لقتل الخلايا المكونة للشامة من الداخل.
  4. قد يتعجل البعض النتيجة فيقوم بقطع الشامة بنفسه بواسطة مقص أو شفرة حادة.

أما بعض الوصفات الغير ضارة للجلد والتي قد تؤدي إلى نتائج مرغوبة فهي:

  • استخدام خليط من صودا الخبز مع زيت الخروع.
  • قشر ثمرة الموز.
  • زيت اللبان.
  • مادة بيروكسيد الهيدروجين.
  • جيل الصبار.
  • زيت بذور الكتان.

تتوافر بعض المنتجات والكريمات التي تعرضها بعض الصيدليات أو مواقع الشراء عبر الانترنت، تزعم قدرتها على علاج الشامات وإزالتها، غير أن أفضل الوسائل المنزلية وأكثرها أماناً هو إخفاء هذه الشامات عند طريق مستحضرات التجميل المختلفة التي لها القدرة على إخفاء تصبغات البشرة عن طريق تغطيتها العالية.

 

علاج الشامات منزلياً

 

مخاطر علاج الشامات منزلياً

على الرغم من سهولة تطبيق هذه الوصفات المنزلية لعلاج الشامات، إلا أنها تحمل كثير من المخاطر التي رصدتها بعض الدراسات التي أجريت على بعض الكريمات المتاح بيعها عبر الانترنت، فوجدت أن هذه الكريمات تسبب ندبات كبيرة وسميكة مكان إزالة الشامات، كما أن إزالة الشامات عن طريق المقص أو أي آلة حادة منزلياً يعرضك للإصابة بالعدوى البكتيرية وتلوث مكان القطع، خاصة إذا كانت هذه الأدوات غير معقمة، كما تتسبب في حدوث ندبات دائمة مكان القطع.

ولعل أهم مخاطر علاج الشامات منزلياً هو احتمالية أن تكون هذه الشامات سرطانية وأنت لا تعلم، فتتسبب في انتشارها في سائر الجسم وتصبح مشكلة خطيرة تهدد حياتك، لذلك من الأفضل أن تقوم بعلاج هذه الشامات عند الطبيب المختص ليتمكن من إزالتها طبياً واختبارها لتحديد نوعها أكانت من النوع الحميد أم الخبيث.

مخاطر علاج الشامات منزلياً

 

إرشادات عامة للوقاية من الإصابة بسرطان الجلد

إليك بعض النصائح لتجنب الإصابة بسرطان الجلد الناتج عن تطور هذه الشامات والحد من مخاطر الإصابة به:

  1. راقب أي تغيير قد يطرأ على الشامة من تغيير في اللون أو الحجم.
  2. استخدم واقي الشمس الخاص بك عند التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة، ويفضل وضعه على البشرة قبل التعرض المباشر للشمس بثلاثين دقيقة، كما يُعاد تطبيقه على البشرة كل ساعتين.
  3. من الأفضل أن تهتم بتغطية أجزاء بشرتك المعرضة لأشعة الشمس، كأن ترتدي النظارات الشمسية، والقبعات عريضة الحواف، والملابس ذات الأكمام الطويلة، فمن شأنها أن تحمي الجلد من أشعة الشمس الضارة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

علاج السيلوليت

شد الجلد المترهل

تبييض البشرة الدهنية

علاج حب الشباب

حب الشباب وعلاجه

العناية بالبشرة الدهنية