ما هي عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر

الشعر هو تاج الرأس، فمن لا يريد أن يحظى بتاج جميل يضيف إلى مظهره؟ ولكن للشعر مشاكل كثيرة، وأكبر تلك المشاكل هي مشكلة الشعر الخفيف والصلع، فتعالوا سويًا نتعرف على أفضل علاج لتلك المشكلة المزعجة ألا وهي عملية زراعة الشعر.

في المقال التالي سوف نعرض كل المعلومات المتعلقة بتلك العملية، بدئًا من تعريفها وتقنياتها وحتى تكلفتها والنصائح بعد إجرائها.

عملية زراعة الشعر

كي نفهم بالضبط ما هي عملية زراعة الشعر، يجب أولا أن نتعرف على بعض الحقائق المتعلقة بالشعرة ذاتها، كتكوينها ومراحل نموها.

Turkey Clinic

مما يتكون الشعر؟

الشعر هو خلايا بروتينية تنبت في فروة الرأس وعلى سطح الجلد، وتختلف كثافته من مكان إلى آخر في الجسم، وتعتبر فروة الرأس أكثر مناطق الجسم في كثافة الشعر.

وتنقسم الشعرة إلى جزأين أساسيين، جزء ينبت أسفل الجلد ويسمى الجذر ويغلفه البصيلة وهي ما تمنح الشعر التغذية التي يحتاجها، والجزء الثاني هو الظاهر فوق سطح الجلد.

ويختلف لون الشعر وكثافته من شخص إلى آخر طبقًا لعدة عوامل أغلبها وراثية.

Turkey Clinic
مراحل نمو الشعر

يمر الشعر بثلاثة مراحل:

  1. المرحلة الأولي هي مرحلة النمو، وهي المرحلة التي يتم فيها تكوين شعيرات جديدة ويزداد طولها، وتعتبر المرحلة الأطول حيث تستمر لبضع سنوات.
  2. المرحلة الثانية فهي مرحلة الارتداد، وتمتد لبضعة أسابيع فقط، ويحدث فيها انكماش للجذور وثبات لطول الشعر، استعدادًا لسقوطه.
  3. المرحلة الثالثة هي مرحلة الراحة، وهي المرحلة التي يحدث فيها تساقط الشعر، ليعطي الشعر الجديد مساحة للنمو، لذلك فمن الطبيعي جدًا أن تجد بعض الشعيرات المتساقطة يوميًا من فروة رأسك. أما غير الطبيعي هو أن يكون معدل تساقط هذه الشعيرات كبير جدًا بحيث يترك فراغات في فروة الرأس، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى الصلع.

ما هي عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية تجميلية تتم تحت تأثير التخدير الموضعي، يتم فيها زراعة بصيلات شعيرات طبيعية أو شعر صناعي.

في الحالة الأولى يتم أخذ البصيلات في خطوة سابقة من منطقة في جسم الشخص نفسه وغالبًا ما تكون المنطقة الخلفية من فروة الرأس، ثم تعاد زراعتها في أماكن الصلع.

أما الحالة الثانية فيتم زراعة شعيرات صناعية في المناطق الخالية من الشعر في فروة الرأس.

وتُجرى العملية لتحسين المظهر الجمالي للإنسان وليس لأغراض طبية، ولكن ذلك لا يعني أنها من قبيل الرفاهية، فاحتياج الإنسان للشعور بأن شكله جميل ومقبول يعادل احتياجه للعلاج الطبي.

 

تكلفة عملية زراعة الشعر

 

أسباب تساقط الشعر المؤدي إلى الصلع

تساقط الشعر هو العلامة الأولية للصلع، والتي إذا ما تم اكتشافها وعلاجها في مرحلة مبكرة، يكون من السهل واليسير تفادي حدوث الصلع، وفيما يلي بعض أهم الأسباب التي تؤدي إلى الصلع:

  • أسباب وراثية وهي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر والصلع.
  • التوتر والقلق وقد أصبحا من سمات العصر الحديث، وقد أثبتت الدراسات أن لهما علاقة قوية بتساقط الشعر.
  • الحمل والولادة وما ينتج عنهما من تغير في الهرمونات التي يمكن أن تؤدي لتساقط الشعر.
  • بعض الأمراض الجلدية مثل داء الثعلبة الذي يصيب بقع متفرقة من فروة الرأس، وأيضًا بعض الأمراض المتعلقة باختلال وظائف الغدة الدرقية.
  • بعض الأدوية والعقاقير وأبرزها العلاج الكيميائي لمرض السرطان.
  • الأنيميا وسوء التغذية فعدم تناول غذاء صحي متوازن يؤثر سلبيًا على صحة الشعر.
  • التدخين وما له من تأثير سيء بفعل النيكوتين على الشعر.
  • بعض الفطريات التي تصيب فروة الرأس وقشرة الشعر.
  • تلوث الهواء والماء.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

تقنيات عملية زراعة الشعر

هناك تقنيتان لزراعة الشعر الطبيعي وتقنية واحدة لزراعة الشعر الصناعي، وفيما يأتي سوف نتعرف على هذه التقنيات بالتفصيل.

 

تقنيات زراعة الشعر الطبيعي

تقنية الشريحة FUT

وفكرتها الأساسية هي أخذ شريحة من منطقة مانحة من جسم الشخص نفسه وغالبًا ما تكون من الجهة الخلفية لفروة الرأس حيث الشعر الغزير.

ثم يتم تقسيم هذه الشريحة إلى أجزاء صغيرة، بكل منها عدد من البصيلات، ثم يتم إعادة زرعها في الأماكن المراد علاجها بالرأس.

وتتميز هذه التقنية بأن أسعارها أقل من التقنية الأخرى لزراعة الشعر الطبيعي، ولكن يعيبها أنها تترك أثر ندبة دائمة على المنطقة المانحة في مكان أخذ الشريحة، ولكنها غالبًا لا تكون ظاهرة لوجود شعر كثيف فوقها.

 

تقنية الاقتطاف FUE

في هذه التقنية يتم أخذ بصيلات كاملة باستخدام إبر دقيقة من جزء من الشخص نفسه، سواء من الجزء الخلفي من فروة الرأس أو من أجزاء أخرى من الجسم تكون ذات كثافة شعر عالية وطبيعة الشعر بها مشابه لطبيعة شعر الرأس.

ثم يتم زراعة كل بصيلة على حدة في الأجزاء المراد علاجها، مما يجعل العملية تستغرق فترة زمنية طويلة نوعًا. وتتميز هذه التقنية بأنها لا تترك أثر ندبة مثل تقنية الشريحة ولكن يعيبها أنها تتكلف الكثير.

 

ويوضح الفيديو التالي عملية زراعة الشعر بطريقة الاقتطاف

 

زراعة الشعر الصناعي

وتسمى بتقنية البيوفايبر، وفيها يغرس الطبيب شعيرات صناعية في فروة الرأس، وهذه الشعيرات تكون مصنوعة من ألياف صناعية غير مضرة بالجلد وتتقبلها فروة الرأس بشكل جيد عند زراعتها بها.

ويلجأ الطبيب لهذه التقنية مع الأشخاص الذين يعانون من صلع كامل بالرأس، أي أنهم ليس لديهم منطقة مانحة يمكن أخذ بعض الشعر منها وإعادة زراعته.

ومن مميزات هذه الطريقة أن الشعيرات الصناعية نتائجها فورية، على عكس تقنيات زراعة الشعر الطبيعي التي تستغرق عدة أشهر لنمو الشعر وظهور نتائجها. ولكن يعيبها أن الشعر المزروع لا ينمو، أي أن طوله لا يتغير، كما لا يمكن للشخص فرد الشعر أو تجعيده أو صبغه.

 

تكلفة عملية زراعة الشعر

تعتبر تكاليف أي عملية تجميل هي أول ما يشغل بال المقبل عليها، وربما هو أول سؤال يسأله الشخص لطبيب التجميل عن العملية، ذلك لأن معظم عمليات التجميل مكلفة.

وتتفاوت تكلفة عملية زراعة الشعر طبقًا للتقنية المستخدمة، بالإضافة إلى عدة عوامل أخرى، مثل المساحة المراد علاجها من فروة الرأس، وتكاليف العيادة أو المستشفى الذي سوف تُجرى العملية بها.

وتُحسب تكلفة زراعة الشعر بعدد البصيلات المراد زراعتها في تقنية الاقتطاف، والتي تتراوح في بعض البلدان ما بين 4 ل 10 دولار للبصيلة الواحدة.

أما في تقنية الشريحة، فيتم حساب تكلفة عملية زراعة الشعر بناءً على عدد الشرائح المطلوب زراعتها، وتعتبر هذه التقنية أقل تكلفة بقليل من التقنية الأولى، حيث يتراوح سعر الشريحة الواحدة ما بين 2 ل 5 دولار.

وبالنسبة لزراعة الشعر الصناعي فهو يتكلف ما بين 2,000 ل 5,000 دولار أمريكي للعملية كاملة.

مع مراعاة أن كل تلك الأسعار تقريبية يمكن أن ترتفع أو تنخفض تبعًا للبلد التي تُجري العملية بها.

 

ما قبل زراعة الشعر

  • اختيار الطبيب: هناك عدة أمور يجب أن تٌحسم قبل أن تُقبل على إجراء عملية زراعة الشعر، وأول تلك الأمور هو الطبيب الذي سوف يقوم بإجراء الجراحة.

وبالطبع يجب أن يكون هذا الطبيب على قدر عالي من الكفاءة والخبرة، وأن يكون قد أجرى العديد والعديد من عمليات زراعة الشعر الناجحة. فإذا اخترت الطبيب المناسب والذي تستطيع أن تضع ثقتك به فقد أتممت أصعب خطوة، فكل الخطوات بعد ذلك تعتمد على هذا الطبيب.

  • جلسة الاستشارة: عند ذهابك للطبيب للمرة الأولى، في زيارة تُعرف بجلسة الاستشارة، سوف يقوم بفحص فروة رأسك جيدًا، لتحديد أسباب المشكلة التي تعاني منها، كما سيلقي عليك عدة أسئلة متعلقة بوجود حالات تعاني من مشكلة الصلع في العائلة.

وبعد أن تجيبه الإجابات الشافية عنك وعن مشكلتك، أخبره برغبك في إجراء عملية زراعة الشعر، وأسأل عن إمكانية إجرائها بالنسبة لك.

فإذا أقر الطبيب بإمكانية إجراء الزراعة لك، فسوف يخبرك بالتقنية المناسبة لك سواء كانت العملية لزراعة شعر طبيعي أو صناعي. وفي حالة زراعة الشعر الطبيعي سوف يفحص الطبيب المنطقة المانحة، ويحدد عدد الشعيرات المطلوب زراعتها مبدئيًا.

  • التحاليل المطلوبة: سيطلب منك الطبيب المعالج بعض التحاليل والفحوصات البسيطة، والتي من اللازم إجراؤها بالرغم من أن معظمها لا يمت لزراعة الشعر بصلة، ومع ذلك فهي هامة للاطمئنان على صحتك والتأكد من عدم وجود أي موانع لإجراء الزراعة.

وتتضمن هذه التحاليل عمل صورة دم كاملة وتحليل الفيروسات الكبدية وسيولة الدم، كما يجب عمل تحليل السكر وقياس للضغط، وإذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة كأمراض القلب يجب إخبار طبيبك فورًا.

  • النتائج التي تتوقعها: في هذه الجلسة يجب أن تخبر الطبيب بالنتائج التي ترغب في الحصول عليها، ففي حالة زراعة الشعر الطبيعي سوف تطلعه على كثافة الشعر التي تريدها وشكله ومكان حد الشعر على مقدمة الرأس.

أما بالنسبة لزراعة الشعر الصناعي فبالإضافة إلى التفاصيل السابقة سوف تحدد لون الشعر الذي ترغب به وطوله وطبيعته إذا ما كان مفرود أو مجعد، ذلك لأن الشعر الصناعي لا يمكن التغيير في أحد خصائصه، كما أنه إذا ما فكرت بقصه فلن يطول ثانية.

  • اختبار الشعر الصناعي: عند اختيار تقنية زراعة الشعر الصناعي سيطلب منك الطبيب إجراء اختبار صغير لزراعة عدد من الشعيرات الصناعية لا يزيد عددها عن مائة شعرة، والغرض من هذا الاختبار هو التأكد من كون هذه التقنية مناسبة لك أم لا وإذا ما كانت فروة رأسك ستتقبل الشعر الصناعي أم لا.

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر

كما أشرنا من قبل فهناك تقنيتان لزراعة الشعر الطبيعي، وتقنية واحدة لزراعة الشعر الصناعي، وسوف نعرف كيف تتم عملية زراعة الشعر لكل تقنية على حدة.

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر الطبيعي

التجهيز للعملية

يبدأ تجهيز الشخص لعملية الزراعة بحلاقة شعره، ثم يرسم الطبيب بالقلم حد الشعر على مقدمة الرأس، كما يحدد أماكن الزراعة، والمنطقة المانحة سواء كانت موجودة بالجهة الخلفية للرأس أو كانت بمنطقة أخرى بالجسم.

 

التخدير

يقوم الطبيب بوضع دهان موضعي أولًا على فروة الرأس، ثم يتم حقن فروة الرأس بالمخدر القوي، ويظل الشخص واعيًا طوال مراحل العملية.

 

خطوات العملية

تنقسم العملية إلى مرحلتين أساسيتين:

  • المرحلة الأولى: وهي مرحلة أخذ الشريحة أو البصيلات وهو الجزء الجراحي في العملية، حيث يقوم الطبيب باستخدام المشرط لأخذ شريحة من المنطقة الخلفية لفروة الرأس في تقنية الشريحة، أو أخذ بصيلات كاملة باستخدام إبر طبية في تقنية الاقتطاف.

ثم يقوم الطبيب بخياطة الجزء الذي تم أخذ منه الشريحة بغرز تجميلية، ولكن ذلك لا يخفي أثر تلك الندبة نهائيًا، ولكن يعتمد الطبيب على أن الشعر سوف يغطي ذلك الجزء من الرأس بحيث لا تظهر تلك الندبة، ومع ذلك لا يفضل بعض الأشخاص تلك التقنية، ويلجئون لتقنية الاقتطاف.

بعد الانتهاء من المرحلة الأولى يتم تنظيف الشريحة جيدًا وتقسيمها إلى عدة شرائح صغيرة جدًا، كل منها يحتوي على عدد من البصيلات الجاهزة للزراعة والنمو في منطقة أخرى من الرأس.

أما بالنسبة لتقنية الاقتطاف فيتم تنظيف البصيلات جيدًا وإعدادها للغرس في المناطق المراد علاجها.

  • المرحلة الثانية: وهي مرحلة الزراعة، ويقوم فيها الطبيب بزراعة الشرائح أو البصيلات في المنطقة الأمامية من فروة الرأس بالتدريج حتى خط الشعر الأمامي. وتستغرق تلك العملية عدة ساعات حتى الانتهاء من كل البصيلات أو الشرائح المراد زراعتها.

 

كيف تتم عملية زراعة الشعر الصناعي

تعتبر هذه العملية أبسط بكثير من عملية زراعة الشعر الطبيعي كما أنها تستغرق وقتاً أقصر من زراعة الشعر الطبيعي، فليست هناك منطقة مانحة، ولا أخذ بصيلات أو شرائح من فروة الرأس.

فالعملية تبدأ بعد التخدير الموضعي تمامًا مثل زراعة الشعر الطبيعي، كما يمكن إعطاء الشخص بعض المهدئات لمساعدته على الاسترخاء. ثم يقوم الطبيب بغرس الشعيرات الصناعية بفروة الرأس، وتلك الشعيرات هي عبارة عن ألياف صناعية تشبه الشعر الطبيعي، يوجد بنهايتها عقد صغيرة للتثبيت بفروة الرأس.

 

بعد عملية زراعة الشعر

قد تتساءل عن الأعراض الجانبية للعملية وموعد ظهور النتائج وعن طريقة العناية بالشعر بعد زراعته، وعن عدة أشياء أخرى، وفيما يلي سوف تجد معلومات عن كل ما قد تفكر به بعد عملية زراعة الشعر.

ومن الأعراض الجانبية غير المقلقة:

  • الشعور بالألم وهو عرض طبيعي فهي جراحة أولًا وأخيرًا.
  • وجود تورم والتهاب بفروة الرأس وسيزول مع استخدام العقاقير التي يصفها الطبيب في غضون أيام.
  • تساقط الشعر الطبيعي المزروع وهو أمر طبيعي لا يدعو للقلق، وسوف يخبرك الطبيب بذلك.
  • وجود قشرة بالشعر وتزول باستخدام الشامبو الطبي.

 

مرحلة ظهور النتائج بعد عملية زراعة الشعر الطبيعي

قد تجد الأمر غريبًا عندما تعرف أنه بعد إجراء عملية زراعة الشعر الطبيعي سوف يسقط كل الشعر المزروع، ولكن لا تقلق فهذا الأمر طبيعي، وبعد عدة أسابيع يبدأ الشعر الجديد بالنمو.

وتستغرق النتائج النهائية للظهور ما بين شهرين إلى ستة أشهر، حتى ينمو الشعر الجديد بالكامل. وتتميز هذه النتائج أنها دائمة، وغالبًا لا يحتاج الشخص لإعادة الزراعة، ولكن هذا لا يمنع تساقط بعض الشعيرات بمعدلات طبيعية.

 

بعد عملية زراعة الشعر

 

بعد عملية زراعة الشعر الصناعي

تظهر النتائج حال الانتهاء من زراعة الشعر الصناعي، الأمر الذي يحبه الكثير من الناس الذين يجدون انتظار عدة أشهر لظهور النتائج أمراً مزعجاً.

وتستمر النتائج حوالي خمس سنوات، وفي بعض الحالات لا تستمر أكثر من عام، ثم يفقد الشخص الشعر الذي زرعه من قبل، وفي هذه الحالة سوف يضطر إلى إعادة الزراعة.

 

تعليمات ما بعد عملية زراعة الشعر

  1. سوف يصف لك الطبيب بعض العقاقير الطبية مثل مضاد حيوي لسرعة التئام الجروح وحتى لا تحدث عدوى، كما سيصف لك مسكناً للتغلب على الآلام الناتجة عن العملية، ويجب أن تهتم بتناول هذه العقاقير بموعدها لكي تتفادى حدوث أية مضاعفات.
  2. كما سيخبرك الطبيب بالطريقة المثلى للعناية بالشعر بعد العملية والتي تتضمن عدم ملامسة الماء لفروة الرأس لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام بعد العملية، واستخدام الشامبو والبلسم الطبي المناسب لشعرك.
  3. يجب الامتناع تمامًا عن حك فروة الرأس أو تعريضها للشمس أو استخدام كريمات لم يصفها الطبيب.
  4. يفضل الابتعاد عن التدخين والكحوليات واتباع نظام صحي سليم لتجعل شعرك يتمتع بمظهر صحي.
  5. إذا كنت قد أجريت زراعة الشعر الصناعي فلا يجب قصه أو صبغة أو فرده أو تجعيده.

 

 

اقرأ أيضًا:

زراعة الحواجب

زراعة الشعر للرجال

زراعة الشعر للنساء

Turkey Clinic
[ssba]