تجارب الكبسولة المبرمجة

تجارب الكبسولة المبرمجة

تُعد تجارب الكبسولة المبرمجة من أكثر تجارب فقدان الوزن التي لاقت انتشاراً واسعاً في الآونة الأخيرة، وكذلك أُثير الكثير من الجدل حول مدى فاعليتها. نظراً للسعي المستمر نحو الكمال الخارجي والرغبة في الحصول على قوام ممشوط وخالي من العيوب، انهال الكثير من الناس على الوسائل المختلفة لفقدان الوزن، وكانت تجارب الكبسولة المبرمجة الإيجابية عاملاً فعالاً ومُشجعاً لتجربة الكبسولة الذكية. إليك كل ما تحتاج معرفته عن آلية العمل والأضرار، وكذلك نقدم لك العديد من تجارب الكبسولة المبرمجة السابقة.

ما هي الكبسولة المبرمجة Elipse؟

الكبسولة المبرمجة هي إحدى التقنيات الحديثة المستخدمة للحد من السمنة وإنقاص الوزن، ومن ثم التمتع بحياة سعيدة وصحية.

تُعد أحد الطرق غير الجراحية التي لاقت إقبالاً كبيراً؛ نظراً لعدم خطورتها الصحية وعدم الحاجة للجراحة الطبية أو التخدير.

 

كيف تُستخدم الكبسولة المبرمجة؟

تتميز الكبسولة المبرمجة بالسهولة والسلاسة، وتُستخدم كالآتي:

  1. يتناول المريض الكبسولة -متصلة بقسطرة- دون أي مجهود ودون تدخل المناظير الطبية.
  2. تذوب الطبقة الخارجية للكبسولة بمجرد ابتلاعها ووصولها للمعدة.
  3. تُنفخ الكبسولة عن طريق ضخ سائل من الماء المقطر بداخلها، ويزداد حجمها تدريجياً لتشبه البالون في المعدة. 
  4. يزيل الطبيب القسطرة المتصلة بها بسهولة عن طريق الفم.
  5. يشعر المريض بالشبع الدائم نتيجة انتفاخ البالون، ويضطر إلى تقنين حاجته من الطعام والحد من السعرات الحرارية التي يتناولها. 
  6. تفرغ الكبسولة تلقائياً بعد أربعة أشهر من وجودها داخل المعدة.
  7. يتخلص الجسم من الكبسولة بالشكل الطبيعي دون الحاجة لعمليات جراحية؛ لذلك تعد طريقة آمنة للجميع للتخلص من السمنة وتحقيق الهدف الذي طالما راودهم.

ما هي الكبسولة المبرمجة Elipse

 

مميزات الكبسولة المبرمجة

تتميز الكبسولة المبرمجة بالعديد من المميزات التي لا غنى عنها بالنسبة لمريض السمنة، ومنها: 

  1. طريقة غير جراحية ولا تحتاج منظار أو تخدير.
  2. أثبتت التجارب والدراسات مدى فعاليتها.
  3. آمنة وغير مؤلمة.
  4. يتخلص منها الجسم بشكل طبيعي فلا داعي للقلق.
  5. يستطيع أغلب المرضى العودة إلى حياتهم وأنشطتهم الطبيعية بعد يوم أو يومين من الزرع.
  6. تُصنع من مواد عالية الجودة ولا تسبب ألم أو تقرحات بالمعدة.
  7. يمكن متابعة حالة المريض عن طريق ميزان رقمي مرتبط بتطبيق على الهواتف المحمولة، ويقدم التطبيق نصائح للحفاظ على الوزن ويساعدك في المتابعه الدورية.

مميزات الكبسولة المبرمجة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أضرار الكبسولة المبرمجة

لا تخلو الكبسولة المبرمجة من الأضرار بالرغم من أنها تقنية آمنة تماما.

نستعرض معكم بعض العيوب بناءاً على تجارب الكبسولة المبرمجة:

  1. يعاني البعض من التقلصات والغثيان، خاصة في أول أسبوع أو أسبوعين بعد الزرع.
  2. تحتاج بعض الحالات النادرة التدخل الجراحي لإزالة الكبسولة أو استخدام المنظار، وقد يخرجها المريض عن طريق القئ لا عن طريق الجهاز الهضمي.
  3. لم تُعتمد بشكل نهائي من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA).

 

الاحتياطات الواجب اتباعها أثناء وجود الكبسولة في المعدة

هناك العديد من الاحتياطات التي يجب الالتزام بها لضمان الحصول على نتائج جيدة، ومنها:

  1. يمكنك البدء بشرب كميات صغيرة من السوائل بعد 6 ساعات من ابتلاع الكبسولة.
  2. البدء بتناول الطعام سهل المضغ بعد 3 أيام.
  3. يُنصح بشرب الماء ببطء بعد كل وجبة لمنع التصاق الطعام بالبالون داخل المعدة.
  4. يُفضل تجنب المجهود البدني العنيف أو غير الضروري خلال أول أسبوع حتى يتم التأقلم تدريجياً مع الكبسولة.
  5. يمكنك البدء في أكل الطعام المعتاد بعد 10 أيام من وجود الكبسولة في المعدة بمتابعة الطبيب.
  6. يجب الالتزام بالطعام الصحي والحمية الغذائية المناسبة، بعد التأكد بالتحاليل المعملية من عدم وجود نقص في الفيتامينات والمعادن التي تتطلب نظام غذائي معين.

الاحتياطات الواجب اتباعها أثناء وجود الكبسولة في المعدة

 

متى تبدأ نتائج الكبسولة المبرمجة في الظهور؟

يفقد معظم المرضى 10-15 كجم من وزنهم بعد نحو أربعة أشهر.

تتحسن حالة المريض الصحية نتيجة لذلك، وتقل أيضاً نسبة الكوليسترول وينخفض ضغط الدم، وتبدأ تأثيرات السمنة السلبية بالإندثار.

يجب أن يلتزم المريض فيما بعد بالحياة الصحية وتناول السعرات الحرارية التي يحتاجها فقط؛ للحفاظ على تأثير الكبسولة المبرمجة.

يجب أيضاً الإلتزام باستشارة الطبيب والمتابعة معه لمدة ستة أشهر على الأقل بعد تحلل الكبسولة.

متى تبدأ نتائج الكبسولة المبرمجة في الظهور

 

المرشحون لاستخدام الكبسولة المبرمجة 

لا تستخدم الكبسولة المبرمجة للقضاء على السمنة المفرطة، بل تُستخدم مع المرضى الذين يعانون من زيادة في الوزن تتراوح بين 15-20 كجم، ويكون مؤشر كتلة الجسم لديهم من 27-30.

قد يلجأ كبار السن أو الشباب لاستخدام الكبسولة المبرمجة، خاصةً من يصعب عليهم الالتزام بحمية غذائية أو اللجوء للعمليات الجراحية، على ألا يقل سنهم عن 18 عاماً.

المرشحون لاستخدام الكبسولة المبرمجة 

 

تكلفة الكبسولة المبرمجة

لا تتطلب الكبسولة المبرمجة إجراءاً جراحياً ولكنها تقنية دقيقة تحتاج للمتابعة المستمرة، ويختلف السعر حسب نوع الكبسولة واحتياجات المريض.

يبدأ سعر الكبسولة المبرمجة من 4275 دولار أمريكي، ويرتفع سعر الكبسولة المبرمجة في السعودية وقد يصل إلى 8000 دولار أمريكي.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجارب الكبسولة المبرمجة 

بعد معرفة أساسيات هذه التقنية وكيفية عملها، نستعرض تجارب الكبسولة المبرمجة مع العديد من المرضى، والتي لاقت إقبالاً كبيراً لأثرها الفعال في حياتهم. 

 

تجربة حسن الساعي 

حسن الساعي هو أحد أشهر الشخصيات الإعلامية في قطر، كان يعاني آلام الظهر المبرحة بسبب إصابة سابقة ومع زيادة وزنه عانى صعوبة في الحركة والنوم وفي حياته اليومية.

سرعان ما اتجه للطبيب المختص لإجراء تكميم المعدة، ولكن نصحه الطبيب بالكبسولة المبرمجة، وخضع لهذه التقنية بالفعل في فبراير 2017، وتكللت التجربة بالنجاح.

يقول الإعلامي حسن الساعي أنه مارس حياته الطبيعية من ثاني يوم بل وبدأ يلاحظ التغير في وزنه وملابسه من ثاني أسبوع بعد العملية، وكذلك تغير شكل حياته وبدأت آلام ظهره في الاختفاء وعاد إلى ممارسة الحياة بشكل أفضل.

وأكد كذلك على أهمية اتباع تعليمات الطبيب والالتزام بالحمية الغذائية المناسبة، وأضاف أنه فقد حوالي 25 كجم من وزنه.

أصبحت تجربته من أكثر تجارب الكبسولة المبرمجة نجاحاً وإلهاماً، إذ شجعت الكثير على خسارة وزنهم الزائد وإتاحة القوام المثالي الذي طال انتظارهم له.

تجربة حسن الساعي 

 

 تجربة ليزا برات

تُعد من أنجح تجارب الكبسولة المبرمجة وأكثرهم تحدياً، وذلك بسبب مواجهة ليزا للحظر العالمي -حظر فيروس كورونا-.

توجهت ليزا إلى الطبيب لتجربة تقنية الكبسولة المبرمجة للمرة الثانية وقد حققت نجاحاً آخر وخسرت 50 كجم من وزنها خلال عام.

تقول ليزا أنها لم تلجأ للعمليات الجراحية ولا التخدير، وأنها مارست حياتها بشكل طبيعي بعد أول يومين من ابتلاع الكبسولة، وكذلك ساعدتها الكبسولة المبرمجة في تنظيم وجباتها وتقنين حاجتها للطعام، مما ساعدها فيما بعد على خسارة الوزن والحفاظ على نظام غذائي صحي حتى بعد تحلل البالون.

تعلمت ليزا من تجربتها أنه لاشئ مستحيل، وأن الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية أمر لا غنى عنه يومياً.

 تجربة ليزا برات مع كبسولة المعدة

 

تجربة تراين هافليك “Trine Havlykke”الدنماركية

قررت فتاة دنماركية في 2020 تغيير مسار حياتها، إذ كان وزنها الزائد سبباً رئيسياً في فقدان ثقتها بنفسها وعدم قدرتها على التعامل مع المحيطين بها.

تقول تراين أنها خسرت 7 كجم من وزنها بعد مرور شهر، وأيضاً استعادت ثقتها وحيويتها.

أشارت كذلك أنها لن تعود إلى الأنظمة الغذائية السيئة أو ما شابه، وتهدف إلى خسارة 20 كجم في غضون الأربعة الأشهر التالية. 

تجربة تراين هافليك Trine Havlykkeالدنماركية

 

ما الفرق بين الكبسولة المبرمجة وبالون المعدة؟

أثبتت تجارب الكبسولة المبرمجة وجود العديد من المميزات التي جعلتها تتفوق على بالون المعدة كما يلي:

الكبسولة المبرمجة 

بالون المعدة

يبتلع المريض الكبسولة وتستقر في المعدة دون الحاجة للتدخل الجراحي أو المناظير الطبية.  تحتاج إلى منظار لتركيبها أو استخراجها.
لا تحتاج للتخدير وتتم في عيادة الطبيب. يُخدر المريض كلياً وتتم في غرفة العمليات. 
لا تؤثر على المعدة سلباً وتخرج في المسار الطبيعي عن طريق الجهاز الهضمي بعد أربعة أشهر من ابتلاعها.  تؤثر على المعدة سلباً ومن الممكن أن تسبب قرح، يستمر وجودها في المعدة من ستة أشهر لسنة.  

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أقرأ أيضاً:

تجارب عملية التكميم

الكبسولة المبرمجة في جدة

الكبسولة الذكية للتنحيف

كبسولة المعدة

كبسولات الترا سليم للتخسيس وفقدان الوزن

الصيام العكسي لإنقاص الوزن الطريقة والنتائج

مضخة ASPIREASSIST لتخفيف الوزن