تجربتي مع عملية زراعة الحواجب

تجربتي مع عملية زراعة الحواجب

بالطبع لا يكتمل شكل العيون ومظهرها الجذاب بدون حواجب، فلا يمكن تصور مظهر الوجه بدونها، وخلال هذه المدونة سنتحدث عن تجربتي مع عملية زراعة الحواجب.

ظهرت العديد من أدوات التجميل لتكثيف الحواجب مثل أقلام رسم الحواجب، ولكنها بالتأكيد لا تعطي المظهر الطبيعي الجذاب، لذا ظهرت عمليات زراعة الحواجب. وسوف نستعرض بعض التجارب الحقيقية التي توضح الجوانب المختلفة للعملية، كي تكون الصورة مكتملة لديك عند أخذ القرار بزراعة الحواجب.

 

أسباب اللجوء لعملية زراعة شعر الحواجب

منذ عدة أعوام أصبحت الحواجب الكثيفة هي إحدى علامات الجمال، لم تعد تلك الحواجب الرفيعة تنم عن الأنوثة والجمال، وفي حال فقدان كثافة حواجبك نتيجة النتف المُفرط لها خلال فترة المراهقة والشباب، أو نتيجة التعرض لأحد الأمراض مثل الثعلبة أو استخدام الكيماوي، والتي أدت لفقدان الكثير من كثافة الحواجب، فلا داعٍ للقلق، فمع التقدم الطبي ظهر العديد من الطرق لتكثيف الحواجب مثل استخدام السيروم والميكروبليدنج.

لكن نظراً لعدم كفاءة الطرق المستخدمة في تكثيف الحواجب؛ ظهرت عمليات زراعة الحواجب، وعلى الرغم من وجود عمليات زراعة الحواجب منذ أكثر من عشرين عاماً، إلا أنها أصبحت أكثر انتشاراً خلال السنوات الأخيرة فقط.

أسباب اللجوء لعملية زراعة الحواجب

 

ما هي عملية زراعة الحواجب؟ وما أشهر التقنيات المستخدمة بها؟

عملية زراعة الحواجب هي عملية تجميلية من الطراز الأول، حيث تستخدم في تحسين مظهر الحاجبين وتكثيف الشعر بهما، وتتم عن طريق نقل كمية من الشعر من فروة الرأس (المُعطي) من المنطقة خلف الأذن أو أسفل الرأس، إلى الحاجبين (المُستقبل)، ولا يتم نقل الشعر فقط بل يتم نقل بصيلات الشعر أيضاً، وتحتاج العملية للتخدير الجزئي  كما قد تحتاج وقت للتعافي أيضاً.

تستخدم في زراعة الحواجب وتكثيفها نفس التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، ومن أشهر تلك التقنيات:

  • زراعة الحواجب بالاقتطاف FUE.
  • زراعة الحواجب بتقنية الشريحة FUT.
  • زراعة الحواجب بأقلام تشوي DHI.

عملية زراعة الحواجب وأشهر التقنيات

 

تجربتي مع عملية زرع الحواجب قبل وبعد  

تحكي إيرين باريسون وتقول تجربتي مع زراعة الحواجب غيرت مجرى حياتي بالكامل، ففي فترة تسعينات القرن الماضي كانت الحواجب الرفيعة هي الموضة الأكثر انتشاراً، ومع النتف المتكرر لشعر الحواجب، أصبحت مع الوقت أقل كثافة، فقد أصبحت في سمك الخيط الرفيع.

ولكن مع بداية الألفينات أصبحت الحواجب الكثيفة تريند، لقد كانت حواجبها الرفيعة تسبب لها العديد من المشاكل، فإضافةً إلى أنها غير جذابة فقد كانت تعطيها مظهراًَ أكبر سناً أيضاً، مما اضطرها إلى تجربة تقنية الميكروبليدنج للحواجب، لكنها لم تشعر بالفرق، فلم تزيد كثافة حواجبها، ولأنها كانت تشعر بالحرج الشديد من رفع حواجبها كانت تضطر لرسمها بقلم الحواجب، وللحصول على شكل جيد كان الأمر يستغرق 20 دقيقة للحاجب الواحد.

وبعد سماعها بتقنية زراعة الحواجب وجدت أنها الحل الأمثل بالنسبة لها، لكنها اضطرت للانتظار لمدة عام لتوفير تكلفة العملية، فالحصول على حواجب كثيفة بالنسبة لها لا يُقدر بثمن، وبعد البحث طويلاً عن أفضل أطباء التجميل في زراعة الحواجب، توصلت إلى أحد الأطباء وبالرجوع إلى ألبوم الصور الخاص بعملية زراعة الحواجب قبل وبعد، تبين مهارة الطبيب في هذه العمليات.

استغرقت العملية خمس ساعات، كانت واعية تماماً ولم تشعر بأي ألم، حتى بعد الانتهاء من العملية، فقط بعض التورم في المنطقة حول العين والذي استمر لمدة أسبوع، كانت حواجبها تبدو مثل التاتو، وبعد نمو الشعر لاحظت تساقط شعر الحواجب مرة أخرى، مما أصابها بخيبة الأمل، ولكن بعد ثلاثة شهور ظهرت نتيجة العملية، فقد حصلت على الحواجب الكثيفة التي لطالما أرقها الحصول عليه.

والآن بعد مرور عام على عملية زراعة شعر الحواجب كل ما تحتاج إليه هو تمشيط حواجبها وقص الزائد من طولها، وتوقفت تماماً عن نتف الحواجب، وتقول تجربتي مع عملية زرع الحواجب لا تُقدر بثمن، وتنصح بضرورة حسن اختيار طبيب التجميل الذي سيُجري العملية، فيقع على عاتقه جزء كبير من نجاحها.

تجربتي مع عملية زرع الحواجب قبل وبعد

 

تجربة وفاء مع عملية زراعة الحواجب 

تحكي وفاء.ع وتقول أن تجربتها مع عملية زراعة شعر الحواجب كانت رائعة، لقد عانت طويلاً من الحواجب الرفيعة، والتي كانت مُلفتة للغاية إذا تركتها على طبيعتها دون استخدام قلم رسم الحواجب، وفي حال استخدامه لا تبدو حواجبها طبيعية في أغلب الأحيان، حتى مع استخدام الوصفات الطبيعية مثل زيت الخروع وزيت الجوجوبا لم تحصل على كثافة الحواجب التي ترغب بها.

فقررت إجراء زراعة لشعر الحواجب، وبعد البحث وقراءة الكثير عنها كانت تخشى ترك ندوب بعد العملية سواء في رأسها أو حواجبها، ولكن الطبيب طمأنها بأنها عملية بسيطة ولا داعي للقلق، ولكنها لم تستطع أخذ إجازة من العمل وبمراجعة الطبيب وجدت أنها لا تحتاج إلى فترة طويلة للنقاهة فقط يومين، وبعد العملية استطاعت العودة لنشاطها الطبيعي وعملها الذي كان يحتاج مجهود بدني، ولم يؤثر ذلك على نتائج العملية التي كانت مُبهرة لها.

تجربة وفاء مع عملية زراعة الحواجب

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربة علا مع عملية زراعة شعر الحواجب

تقول علا.أ من مصر أن تجربة زراعة شعر الحواجب لم تكن جيدة بالمرة،  ففي البداية لم تختار طبيب التجميل بعناية والذي كان له دور كبير على سعر العملية ونتائجها، فبعد العملية استمر التورم والشعور بالوخز في منطقة الحواجب وحول العينين لمدة أسبوعين، لم تستطع فتح عينيها بشكل طبيعي، وعند التوجه للطبيب أخبرها بوجود عدوى جلدية بعد عملية زراعة الحواجب، واستمرت على استخدام كريمات المضادات الحيوية لمدة أسبوع.

كانت تنتظر رؤية نتائج العملية بفارغ الصبر، وحسب كلام الطبيب كان عليها الانتظار لمدة ثلاثة أشهر لرؤية النتائج كاملة، في البداية زادت كثافة الحواجب ولكن لم يدوم الأمر طويلاً، فسرعان ما فقدت عدد كبير من الشعر الذي تم زراعته دون عودته مرة أخرى، وعادت حواجبها لشكلها السابق قبل العملية.

تجربة علا مع عملية زراعة شعر الحواجب

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي مع عملية زراعة شعر الحواجب بعد الكيماوي

تحكي جينفر أديسون من المملكة المتحدة عن تجربتها مع زراعة شعر الحاجبين بعد التعرض لمدة سنة ونصف للعلاج بالكيماوي، نتيجة لإصابتها بسرطان الثدي والذي تعافت منه بالكامل، ولكن من المعروف أن العلاج الكيماوي يؤثر على الجسم بالكامل ولا سيما الشعر، وبعد الانتهاء من العلاج والتعافي لاحظت عودة شعر رأسها لحالته الطبيعية بعد مرور عدة أشهر من العلاج، فلم تحتاج لزراعة الشعر، لكن حواجبها لم تعد بالكامل لطبيعتها.

أثر هذا الأمر في شكلها فأصبحت تبدو متعبة معظم الوقت، حتى مع رسم الحواجب لم تشعر بطبيعتها، فقررت إجراء عملية زراعة الحواجب، وتقول أن العملية كانت رائعة، لم تشعر سوى بحقنة البنج في مؤخرة رأسها لاستخلاص بعض بصيلات الشعر منها، ولم تستغرق العملية سوى ثلاث ساعات، وكانت النتائج مُبهرة بها، فقد عاد شكل حواجبها لسابق عهده.

تجربتي مع عملية زراعة شعر الحواجب بعد الكيماوي

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تجربتي السيئة مع زراعة الحواجب

تحكي صفية يونس من تونس عن تجربتها مع عملية زراعة الحواجب، وتقول لم تكن العملية جيدة بالمرة، فقد حصلت على نتائج مختلفة تماماً عن تلك التي ترغب فيها، والتي حددتها مع طبيب التجميل منذ البداية، فبعد مرور عدة شهور على العملية لاحظت ظهور الشعر في مناطق متفرقة حول الحاجبين، لم تكن أماكن زراعة شعر الحواجب متناسقة تماماً فقط عدد من الشعرات هنا وهناك.

 علاوة على ذلك فقد استمر وجود ندوب حول العين لمدة طويلة، والبعض لازال موجود حتى الآن وتحاول إخفاءه بمساحيق التجميل، والآن إذا تركت حواجبها دون تهذيب تبدو بشكل غريب للغاية، وتنصح المقبلين على هذه العملية بضرورة اختيار الطبيب ومركز التجميل بعناية، ورؤية سجل العمليات التي أجراها، والبحث عن كفاءته في هذا المجال، فقد يتسبب في خسارة الكثير.

تحدثنا خلال هذه المدونة من تجميلي عن عملية زراعة الحواجب، كما تعرضنا لعدد من التجارب الحقيقية لسيدات خضعن لهذه التجربة، بعض هذه التجارب جيد والآخر سيء، الأمر كله يعتمد على حسن اختيار الطبيب، وتخير التقنية المناسبة لك لتجنب الكثير من مشكلات هذه العملية.

تجربتي السيئة مع زراعة الحواجب

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

رفع الحواجب بالفيلر قبل وبعد

تشقير الحواجب بالليزر

5 تقنيات شائعة لرفع الحواجب غالبيتها بدون جراحة

تكثيف الحواجب

زراعة الشعر قبل وبعد للنساء

نتائج زراعة الشعر بعد 6 أشهر