زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

لا شك أن مشكلة تساقط الشعر مشكلة تؤرق ذهن كثير من الرجال والنساء على حد سواء، وتؤثر بالسلب على نفسية المرء، خاصة إذا قام بتجريب كل الوسائل الممكنة ولم تجدي نفعاً معه، لذلك سنتعرض اليوم إلى آخر ما توصل إليه العلم الحديث في مجال زراعة الشعر، وهو زرع الشعر بتقنية الخلايا الجذعية، وكيفية الاستفادة من هذه التقنية الحديثة في مجال زراعة الشعر.

 

زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

 

زرع الشعر بتقنية الخلايا الجذعية

 تعددت وتنوعت وسائل علاج تساقط الشعر ما بين العلاجات بالأدوية التي تستلزم فترات زمنية طويلة أقلها 6 أشهر لكي تحصل على نتيجة مرضية إلى حد ما، أو طرق الحقن بفروة الرأس التي تحفز نمو الشعر مرة أخرى، وتعمل على تغذية بصيلات الشعر وتقويتها وهي الحقن المعروفة بعلاج البلازما أو PRP، كما انتشرت أيضاً عمليات زرع الشعر كنوع من أنواع الحل السريع والدائم لإنبات الشعر مرة أخرى والتغلب على مشكلة تساقطه للأبد، وبالإضافة إلى ذلك ظهرت في الآونة الأخيرة تقنية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية، كأحد أهم تطبيقات الثورة العلمية المتعلقة بالخلايا الجذعية، ومدى قدرتها في التغلب على المشاكل الصحية المستعصية عموماً في مجال الطب، وخاصة في مجال زراعة الشعر.

وبالحديث عن الخلايا الجذعية التي تُستخدم في مثل هذا النوع من عمليات زرع الشعر، فهي مجموعة من الخلايا غير المتخصصة الموجودة بالجسم التي لا تقوم بأي عمل محدد ومع ذلك فهي قادرة على الانقسام والتجدد، إما لتجديد نفسها، أو التحول لأنواع أخرى من الخلايا، فهي تساعد في إصلاح بعض أنسجة الجسم عن طريق تقسيم واستبدال الأنسجة التالفة بأخرى جديدة قادرة على أداء وظائف الجسم المختلفة بصورة جيدة وكأنها العضو الأصلي.

 

زرع الشعر بتقنية الخلايا الجذعية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيفية زراعة الشعر بتقنية الخلايا الجذعية  

تم إجراء أول تجربة زرع شعر بتقنية الخلايا الجذعية بواسطة علماء إيطاليين عام 2017م، عن طريق استئصال جزء من خلايا الجلد، وفصل الخلايا الجذعية من هذه العينة عن طريق جهاز الطرد المركزي، ومن ثم حقنها بفروة الرأس مرة أخرى لتنقسم وتنمو على هيئة بصيلات شعر جديدة في مناطق تساقط الشعر.

ويمكن إجراء عملية زرع الشعر بالخلايا الجذعية بطرق أخرى مختلفة، فيمكن إجراؤها عن طريق استخراج الخلايا الجذعية من مجموعة من الخلايا الدهنية الموجودة بمنطقة البطن أو الأرداف عن طريق عملية شفط الدهون في هذه المنطقة، ومن ثم فصل الخلايا الجذعية من هذه الدهون وحقنها بفروة الرأس مرة أخرى، وتجرى هذه العملية تحت تأثير البنج الموضعي بالعيادات الطبية الخاصة دون الحاجة للذهاب للمشفى، ولا تستغرق أكثر من ثلاث ساعات تقريباً.

 وقد أثبتت الأبحاث فاعلية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية في حالات تساقط الشعر المستعصية مثل الصلع الوراثي لدى الرجال (Male pattern baldness )، والصلع المتعلق بزيادة هرمونات الذكورة لدى النساء (Female pattern baldness)، وأيضاً حالات الإصابة بمرض الثعلبة (Cicatricial alopecia  ) الذي يدمر بصيلات الشعر ويصيب بالصلع.

 

كيفية زراعة الشعر بتقنية الخلايا الجذعية  

 

هل تبدو تقنية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية آمنة

كما ذكرنا سابقاً أن هذه التقنية الحديثة ظهرت مؤخراً، وهي مازالت قيد الدراسة والتجربة من قبل الباحثين، ومن المنتظر أن يتم تعميم وتطبيق زراعة الشعر بالخلايا الجذعية في مجال زراعة الشعر بحلول عام 2020، فحتى الآن لم تعتمد منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA  سوى بعض العلاجات المدعومة بالخلايا الجذعية وليست كلها، لذلك أصدرت المنظمة تحذيراً عام 2017م بشأن عدم اللجوء إلى خيار العلاجات بالخلايا الجذعية سوى التي تم اعتمادها من قبل المنظمة.

أظهرت الأبحاث العلمية المتوفرة حتى الآن عن مدى كفاءة ونجاح هذه التقنية نتائج مبهرة، حيث أظهرت نتائج الأبحاث الإيطالية زيادةً بنسبة 29% في كثافة الشعر بعد مرور 23 أسبوع من آخر جلسة علاج، كما بينت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية FDA  أن العلاجات غير المصرح بها من قبل المنظمة والتي قد  تستخدمها بعض العيادات لا تضمن الوصول إلى معدلات النجاح والكفاءة المطلوبة والمعلن عنها حتى الآن.

تقنية زراعة الشعر بالخلايا الجذعية آمنة

 

مزايا وعيوب زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

لا شك أن التوصل إلى علاج تساقط الشعر بهذه التقنية الحديثة سيشكل ثورة في مجال زراعة الشعر، وأملاً لكثير ممن يعانون من هذه المشكلة المستعصية، والتي تلازمهم طيلة حياتهم في بعض الأحيان، وتعتبر بذلك حلاً نهائياً لهذه المشكلة، غير أن كونها حديثة العهد ومازالت قيد البحث والتجربة فإن الضرر الذي يمكن أن تُحدثه غير معلوم، لذلك لا تتوافر معلومات كافية عن الأعراض الجانبية التي من المحتمل أن تتسبب فيها هذه التقنية على المدى القصير أو الطويل.

قد ينتج عنها بعض الأعراض الجانبية المصاحبة لأي عملية جراحية أخرى مثل التعرض للعدوى أو النزف أو حدوث بعض الندوب بمكان الحقن وأخذ العينة، ولكن من النادر جداً حدوث أيٍ من المضاعفات أو الأعراض الجانبية الخطيرة مثل تأثر الأعصاب والأوردة أسفل منطقة الحقن وهي نادرة الحدوث.

 

مزايا وعيوب زراعة الشعر بالخلايا الجذعية

 

تكلفة زرع الشعر بالخلايا الجذعية

تعد هذه التقنية من الوسائل الحديثة التي مازالت قيد الدراسة والبحث، ولا يلجأ إليها كثير من الأطباء إلا بعد اعتمادها رسمياً بحلول عام 2020م، لذلك فإن تكلفتها غير محددة بدقة، ولكن بالطبع ترتفع تكلفتها عن عمليات زرع الشعر العادية، إلا أن بعض العيادات الخاصة تقدم علاجات زرع الشعر بالخلايا الجذعية بتكلفة تتراوح ما بين 3000 إلى 10,000 دولار أمريكي، وتختلف هذه التكلفة على حسب نوع الشعر والمنطقة المراد علاج تساقط الشعر بها.

وأخيراً لا تتطلب هذه العملية فترة نقاهة كبيرة، فيمكنك مزاولة عملك بسهولة بعدها، ولكن قبل أن تلجأ لهذه التقنية في علاج تساقط الشعر، عليك أن تعلم جيداً أن العلاجات المتوفرة في الأسواق الآن والتي تستخدمها بعض العيادات لم يتم الموافقة النهائية عليها من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، وهي علاجات مازالت قيد الدراسة والبحث حتى الآن.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

الخلايا الجذعية في السعودية

الخلايا الجذعية للشعر

الخلايا الجذعية للشعر في جدة

زراعة الشعر بتقنية الخلايا الجذعية

زراعة شعر الحواجب

حقن الخلايا الجذعية في مصر

حقن الخلايا الجذعية للوجه

6 منتجات لمكافحة الشيخوخة بالخلايا الجذعية