تجربتي مع فراغات الشعر

تجربتي مع فراغات الشعر

تسعى الكثير من السيدات والفتيات طوال الوقت لعلاج فراغات الشعر الناتجة عن التساقط، وهو ما يدفعهن للبحث عن “تجربتي مع فراغات الشعر” من أجل الوقوف على تجارب الأخريات مع علاج فراغات الشعر وطرق التعامل معها، والاستفادة منها والوقوف على مدى فوائدها وأضرارها.

إن كنتِ من الراغبات في معرفة المزيد حول طرق علاج فراغات الشعر، فسوف نُقدم لك في هذا الملف كافة ما يتعلق بهذا الموضوع، ما أهم الطرق الوقائية التي تتبعها السيدات لعلاج التساقط، بالإضافة إلى مجموعةٍ من تجارب السيدات والرجال مع علاج فراغات الشعر، والعديد من النصائح والمعلومات التي قد تُهمك.

 

تجربتي مع فراغات الشعر

 

ما أسباب ظهور الفراغات في الشعر؟

يتعرض العديد من الأشخاص لظهور فراغات الشعر في مراحل عُمرية مُختلفة، وتتباين أسباب ظهور فراغات الشعر وفقاً للعديد من العوامل، ومن أشهر الأسباب الشائعة لفراغات الشعر نورد لكم ما يلي:

1- العوامل النفسية: يلعب التوتر والضغط النفسي دوراً في زيادة معدل تساقط الشعر وظهور الفراغات في فروة الرأس، وفي بعض الأحيان قد تتسبب متلازمة نتف الشعر العصبية في ظهور الفراغات في مُقدمة ومُنتصف الرأس.

⁨‎⁨متلازمة نتف الشعر تسبب فراغات الشعر ⁩⁩

 

2- العوامل الجينية والوراثية: تمثل التغيرات الهرمونية واحدة من أهم الأسباب المؤثرة في ظهور فراغات الشعر، حيث تتسبب زيادة هرمون الأندروجين والتيستوستيرون في الجسم في انحسار كثافة الشعر بصورةٍ ملحوظة.

3- العوامل البيئية: من المعروف بأن التعرض للعوامل البيئية الضارة، مثل أشعة الشمس المُباشرة والغبار والأتربة، كذلك كثرة استعمال صبغات الشعر والمواد الكيميائية الضارة للشعر وغيرها من شأنه أن يُضعف بصيلة الشعر ويساهم في سقوطها.

4- سوء التغذية: عادةً ما يتعرض المرضى الذين يعانون من ضعف التغذية من تساقط الشعر وظهور الفراغات في فروة الرأس، فيعد نقص المعادن والفيتامينات مثل فيتامين ب 12 والحديد والكالسيوم وفيتامين د سبباً رئيسياً في المشكلة.

5- مشاكل الغدة الدرقية: عادةً ما يعاني مرضى الغدة الدرقية من ضعف بصيلات الشعر وميلها للتساقط والتكسر، مما يجعلهم عُرضةً طوال الوقت لاحتمالية ظهور الفراغات.

⁨‎⁨كثرة صبغ الشعر يسبب الفراغات ⁩⁩

 

مجموعة من تجارب السيدات مع علاج فراغات الشعر:

تميل الكثير من السيدات لسماع التجارب لمُحاولة استخلاص فوائدها وتطبيقها، ومن بين آلاف التجارب التي استعانت خلالها النساء بعدد لا يحصى من الوصفات المنزلية والمستحضرات الطبية والتقنيات العلاجية، نورد لكم عدداً من التجارب الناجحة وغير الناجحة في علاج فراغات الشعر:

تجربتي مع تغطية فراغات الشعر:

تحكي ريناد 24 عاماً عن تجربتها مع تغطية فراغات الشعر فتقول:” أعاني من تساقط الشعر الغزير وخاصةً في مقدمة الشعر، وعلى الرغم من عدم شكواي من أي عوارض صحية أو اختلالات هرمونية قد تكون مسؤولةً عن المُشكلة، إلا أن كافة العلاجات المنزلية والطبية لم تكن ذات جدوى في علاج فراغات الشعر.

إلى أن سمعت عن أحد مُنتجات ملأ فراغات الرأس يسمى (ديكسي هير)، وهو عبارة عن ألياف على هيئة بودرة مطحونة بلون الشعر، يتم ذرّها على فروة الرأس من أجل تعبئة الفراغات والحد من مظهرها الواضح، وبالفعل فقد ساعدتني كثيراً وزادت من ثقتي بمظهري عند الخروج من المنزل، وعلى الرغم من أنها لا تغني عن العلاج إلا أن تجربتي كانت مُرضية”.

تجربتي مع تغطية فراغات الشعر

 

تجربتي مع فراغات الشعر للرجال:

يحكي عبدلله 27 عاماً عن تجربته مع علاج فراغات الشعر فيقول:” أعاني من تساقط الشعر والصلع الوراثي الذي بدأ يظهر بوضوح على مدار العام الماضي، وقد قمت بتجربة العديد من المستحضرات الموضعية والمكملات الغذائية المخصصة لإنبات الشعر ولكن دون جدوى، إلى أن نصحني الطبيب بإجراء حقن البلازما للشعر.

بدأ الطبيب بفصل البلازما عن الدم وحقنها في فراغات الشعر، استمرت مدة العلاج 4 أشهر حصلت خلالها على 8 جلسات، لكن النتائج لم تكن مُرضيةً كما كنت أنتظر، فقد كان نمو الشعر ضعيفاً للغاية، كما بدأ الشعر الجديد في التساقط مجدداً بعد مرور 4 أسابيع فقط على توقف الجلسات، في المُجمل لم تكن تجربتي مُرضية”.

تجربتي مع فراغات الشعر للرجال

 

تجربتي غير المُجدية مع علاج فراغات الشعر:

تحكي ميز 41 عاماً عن تجربتها مع علاج فراغات الشعر فتقول:” عانيت من تساقط الشعر بشكل كبير إلى حد ظهور الفراغات في فروة الرأس، وهو ما دفعني لتناول البيوتين كمكمل غذائي تعويضي للعناصر الغذائية التي يفتقدها شعري، حدد الصيدلي الجرعة المناسب لي كبسولتين يومياً لمدة 3 أشهر.

وبالفعل فقد بدأ الشعر بالنمو بدايةً من الأسبوع السادس من الاستعمال، بدأ الشعر في النمو شيئاً فشيئاً مما شجعني على الاستمرار، وبحلول الأسبوع الثامن قمت باستخدام بخاخ موضعي مصنوع من مكونات طبيعية لإنبات الشعر، وقد ساهم العلاج المزدوج في زيادة كثافة الشعر في مناطق الفراغات بدايةً من الأسبوع الثامن للاستخدام، وحتى اليوم لازلت أقوم بتكرار استعمال المنتجات، حيث عزز العلاج المزدوج نجاح تجربتي فراغات الشعر”.

تجربتي غير المُجدية مع علاج فراغات الشعر

 

تجربتي مع علاج الفراغات بالمينوكسيديل:

تحكي ليزا 39 عاماً عن تجربتها مع علاج مشكلة التساقط وفراغات الشعر فتقول:” على مدار السنوات السبع الماضية قمت بتجربة العديد من العلاجات لمشكلة فراغات الشعر لكن دون جدوى، إلى أن قررت تجربة المينوكسديل، لفترةٍ ظللت متخوفةً من استخدام هذا المُنتج، نظراً لما تردد على لسان الكثير من المُختصين حول عودة تساقط الشعر بعد التوقف عن استخدام المينوكسديل.

قمت باستخدام بخاخ مينوكسيديل تركيز 2% بشكل موضعي على الفراغات الموجودة بالشعر، وقد بدأت نتائج مُنتج المينوكسيديل في الظهور خلال 6 إلى 12 شهر، بدأ الشعر بالنمو مجدداً وتحديداً في المناطق ذات الكثافة الضعيفة، بدأت باستخدام مينوكسديل 2% قبل 5 أشهر وحتى اليوم لازلت استخدمه بشكل منتظم خوفاً من عودة التساقط في حال التوقف عن استعماله، لا يمكنني وصف التجربة سوى أنها ناجحةُ إلى حدٍ كبير”.

تجربتي مع علاج الفراغات بالمينوكسيديل

 

لم تكن تجربتي مع علاج الفراغات مُوفقة:

تحكي سارة 31 عاماً عن تجربتها مع علاج الفراغات فتقول:” بدأ شعري في الانحسار منذ إنجابي لطفلتي الأولى، وهو ما أصابني بالضغط النفسي الشديد الذي دفعني لتجربة الوصفات المنزلية المصنوعة من مكونات طبيعية، بدأت وصفة الثوم والعسل التي سمعت عن فوائدها العديدة للشعر، لكن رائحة الثوم المزعجة منعتني من المداومة على تطبيقها.

في وقتٍ لاحق سمعت عن فوائد جل الصبار للشعر، وعلى الفور قمت بتجربة الوصفة والمواظبة على تطبيقها لمدة 6 أسابيع، وعلى الرغم من توقعاتي الكبيرة إلا أنني لم أحظى بالنتائج التي أرغب بها، لذا يمكنني القول أن تجربتي في علاج فراغات الشعر بالوصفات المنزلية لم تكن ذات جدوى”.

تجربتي مع علاج الفراغات

 

كيف أعاد الفيناسترايد كثافة شعري من جديد:

تحكي زهرة 29 عاماً عن تجربتها مع علاج الفراغات فتقول:” منذ حوالي 3 سنوات بدأت أعاني من مشكلة الفراغات في مقدمة الرأس، وخلال تلك الفترة حصلت على استشارة العديد من الأطباء من أجل معرفة الأسباب الكامنة وراء هذه الأعراض، وقد أرجع طبيبي السبب وراء هذه الحالة إلى الاضطرابات الهرمونية، حيث أعاني من زيادة هرمون التيستوستيرون.

وصف لي طبيبي دواء الفيناستيرايد بمعدل قرص واحد عن طريق الفم يومياً، حيث يعمل الدواء على خفض نسبة هرمون التيستوستيرون الذي يتسبب في زيادة تساقط الشعر، ومع الاستعمال المُستمر لمدة 90 يوماً لاحظت عودة نمو الشعر مرةً أخرى في مقدمة الرأس التي تظهر بها الفراغات، وعلى الرغم من نصيحة طبيبي بعدم التوقف عن تناول الدواء من أجل تفادي عودة التساقط من جديد، إلا أن تجربتي مع الفيناسترايد بشكلٍ عام كانت ممتازة”.

كيف أعاد الفيناسترايد كثافة شعري من جديد

 

تجربتي مع علاج الفراغات بالسبيرونولاكتون:

تحكي نانسي 34 عاماً عن تجربتها في علاج فراغات الشعر فتقول:” كانت لي العديد من التجارب غير الموفقة مع علاج فراغات الشعر، حيث استمرت معاناتي مع هذه المشكلة لمدة سنة كاملة دون أن تجدي العلاجات الدوائية معها نفعاً، وهو ما دفعني لاتباع طرق الوقاية من تساقط الشعر فقط من أجل المحافظة على كثافة شعري الحالية وقتها.

إلى أن سمعت عن عقار السبيرونولاكتون لعلاج فراغات الشعر وقررت تجربته بعد استشارة الطبيب، وهو في الأساس دواءٌ مدرٌ للبول، في البداية عانيت من بعض الأعراض الجانبية مثل التعب والإعياء واضطرابات الدورة الشهرية، لكن مع تناوله بصورةٍ يومية بتُّ ألاحظ انبات الشعر في الأماكن الفارغة من جديد، كما ساعدني السبيرونولاكتون على وقاية الشعر من التساقط، لذا يمكنني القول أن تجربتي مع علاج الفراغات بالسبيرونولاكتون كانت جيدة”.

تجربتي مع علاج الفراغات بالسبيرونولاكتون

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

إقرأ أيضاً

خلطات لتساقط الشعر سهلة التحضير في المنزل

علاج تساقط الشعر

أحدث قصات الشعر الطويل والقصير

أفضل 9 أنواع من كريمات تصفيف الشعر للرجال والنساء

اسباب قشرة الشعر وأهم طرق العلاج