أضرار زراعة الشعر

اضرار زراعة الشعر

تعد زراعة الشعر من الحلول الجذرية لحل مشكلة الصلع، وهي كأي تدخل جراحي لا بد أن يكون لها آثار وأضرار. فما هي اثار زراعة الشعر؟ وهل أضرار زراعة الشعر خطيرة؟ وما هي؟

في هذه السطور سنستعرض الإجابة عن هذه التساؤلات بشيء من التفصيل، علماً بأن المقال لا يغني عن طلب النصيحة الطبية المتخصصة.

ماذا بعد زراعة الشعر

يمكننا تقسيم الآثار الناتجة عن زراعة الشعر حسب الفترة الزمنية التي تتبع العملية نفسها، إذ أن اثار زراعة الشعر فور الانتهاء من الزراعة تختلف عما بعدها، فقد يحتاج الشخص حينها بعض مضادات الالتهاب بسبب التورم الذي يجده في فروة الرأس.

كما ستتأثر حياته اليومية بعض الشيء حيث يتعين عليه الامتناع عن استخدام أي زيت أو شامبو قويين أثناء الاستحمام، وقد يستخدم شامبو مخصص وبالطريقة التي يصفها الطبيب، كما يتجنب ارتداء الملابس التي تحتك مباشرة بفروة الرأس، ويجب عليه بالطبع أن يتجنب استخدام الفرشاة.

وقد ذكر أحد المختصين أنه قد تتكون قشرة بعد الأسبوع الثاني، كما أن الشعر الجديد يبدأ في الظهور منذ الشهر الثاني إلى الرابع، وبعد الشهر التاسع – وكأنما هو الوليد الجديد! – يكتمل نمو الشعر بكثافته المقبولة.

لا يرتبط الشعر المزروع بالصفات الوراثية ولذا فمن المتوقع أن تمتد اثار زراعة الشعر مدى الحياة، إلا أنه من الضروري ألا نتعجل آثار زراعة الشعر لأن الشكل النهائي المعبر عن النجاح في الزراعة يتضح بعد عامين رغم الكثافة المبدئية المقبولة بعد الشهر التاسع.

مخاطر زراعة الشعر

من الأهمية بمكان تكوين فريق عمل من المتخصصين لتجنب مخاطر زراعة الشعر قدر المستطاع، فكلما كان العمل جماعياً مبنياً على التخصص، استطاع تخفيف المخاطر وتجاوزها.

برغم أن مخاطر زراعة الشعر قليلة ونادرة الحدوث بالمقارنة بالكثير من الإجراءات الجراحية إلا أنه لا يمكن التجاهل التام لوجود بعض المضاعفات التي من أهمها وأشهرها على الإطلاق:

  • العدوى البكتيرية حول منطقة الخياطة في المنطقة المانحة، كما تحدث أحيانا في المنطقة المزروعة.
  • أحياناً ما تتكون حويصلات جلدية كأحد مخاطر زراعة الشعر وبالتالي لابد من تصريفها بالشكل الصحيح ودون التسبب في حدوث عدوى جديدة.
  • يشير الدكتور مارك داور المدير لطبي لمركز مارك داور في لوس أنجلوس إلى أن من المخاطر التي قد تترتب على العملية  سوء الاقتطاف. فالجراح يقوم بقطف بصيلات شعر من المنطقة المانحة لتتم زراعتها في المنطقة الجديدة، فقد يخطئ الجراح في عملية الاقتطاف مضراً بمكانه وكذلك بالبصيلات نفسها فلا يتمكن من زراعتها.
  • كثرة الاقتطاف، إذ أن سبب المشكلة ليس سوء عملية الاقتطاف نفسها بل الكم، حيث يركز الجراح على منطقة واحدة لأخذ عدد كبير من البصيلات مسبباً بقعاً صلعاء في نفس المنطقة! ويعد من أحد السبل المهمة لتقليل مخاطر زراعة الشعر ألا تتم الزراعة من منطقة مانحة كبيرة لأن الضغط المتركز على خط الخياطة قد يؤدي إلى ندبة كبيرة.

مخاطر زراعة الشعر

اضرار زراعة الشعر

بعد أن استعرضنا اثار زراعة الشعر، وبعد أن ألقينا الضوء على بعض مخاطر زراعة الشعر أو المضاعفات التي قد تنجم عنها وأوضحنا أهمية عمل الفريق والاستعداد القبلي لتجنب المضاعفات وتقليل مخاطر زراعة الشعر يصبح لزاماً علينا أن نتساءل هل زراعة الشعر لها اضرار ؟

الحقيقة أن إجابة هذا السؤال محورية للغاية، فبناء على المقارنة بين النفع والضرر يستطيع كل من المريض والطبيب اتخاذ القرارات العلاجية النهائية، لاسيما القرارات الجراحية.

ولإجابة التساؤل هل زراعة الشعر لها أضرار ؟ علينا تتبع المنشورات العلمية والمقالات المتخصصة، بالإضافة لمراكز جراحة زراعة الشعر نفسها.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تتفاوت خطورة العمليات الجراحية في درجاتها وتظل عملية زراعة الشعر من أقل العمليات الجراحية خطورة ما دامت على يد متخصصين، إلا أن هذا لا ينفي بالطبع وجود أضرار أو آثار جانبية. فما اضرار زراعة الشعر ؟

حسب موقع المستشفى التركي الدولي لزراعة الشعر والتجميل وغيرها فإن أضرار زراعة الشعر يمكن تلخيصها في عشرة أضرار أساسية:

  • نزف فروة الرأس: في حالة ما إذا لم يتوقف النزيف بعد الجراحة، يقوم الطبيب بوصف أدوية لوقفه وفي حالات نادرة قد يتدخل بغرز في مكان النزف الغزير أو بالجل اللاصق للجروح.
  • العدوى: يرتبط دائماً النزيف في عالم الطب بالخوف من العدوى البكتيرية، ولذلك يفترض الحفاظ على أي جرح من التلوث ويصف الطبيب مضاداً حيوياً للحفاظ على الجرح من العدوى، ومن الأهمية بمكان أن نؤكد أن الاستمرار في تعاطي جرعة المضاد الحيوي كاملة عنصر مهم لتفادي المشكلات المتعلقة بالمقاومة البكتيرية.
  • رقة الشعر (فقدان قوة الشعر): هل تتذكر شعورك إذا انتقلت من مكان عمل إلى آخر جديد؟ أو من سكن اعتدته وارتحت فيه لموقع غريب لا تألفه؟ هذا الشعور بعدم التأقلم والاكتمال؟
  • الشعرة التي تمت زراعتها في منطقة جديدة من فروة الرأس تحتاج أيضاً إلى فترة لتتأقلم مع بيئتها الجديدة، ولذلك قد تجدها أقل سمكاً حيث إنه من الطبيعي أنها قد لا تنمو بنفس القدر من السمك الذي كانت عليه في منطقتها الأصلية المانحة.

هل زراعة الشعر لها اضرار

  • الألم: يظل الألم هو القاسم المشترك في كل الجراحات تقريباً، وبخاصة بعد زوال أثر التخدير الموضعي في حالة زراعة الشعر. بالطبع الألم المصاحب لحالات زراعة الشعر ألم خفيف، يحتمله نصف المرضى بلا مسكنات على الإطلاق، إلا أن النصف الآخر قد توصف له بعض المسكنات الخفيفة كالبارسيتامول (الأسيتامينوفين) أو الإيبوبروفين. وحتى مع الاحتياج إلى مسكنات، يظل الاحتياج لأيام قليلة وهو ما لا يستدعي القلق على الإطلاق.
  • الحكة: إذا وجد الشعور بالحكة (Itching) في مكان زراعة الشعر، فإنه لا داع للقلق. غالباً ما يزول هذا الشعور بعد أيام قليلة. على المريض تجنب الحك العنيف في مكان الزراعة وإلا فإنه يعرض نفسه لفقد البصيلات المزروعة حديثاً.
  • التورم: ليس معتاداً، إلا أنه وارد الحدوث. على أية حال يزول التورم إن وجد خلال أيام قليلة. إذا لم يزل التورم يقوم الطبيب بوصف أدوية مضادة للتورم ولا تؤثر على نجاح العملية.
  • الخدر (الشعور بفقدان الإحساس): وهو شائع الحدوث ولا ينبغي على المريض الشعور بالقلق إزاء هذا العرض العابر. يزول الخدر غالباً بعد أول ثلاثة أيام، وحتى إذا تجاوز الأمر أسبوعاً يظل في إطار الأثر الجانبي المؤقت.
  • التكيس: قد تظهر بعض التكيسات الصغيرة عندما تنغرس البصيلة تحت الجلد، تكون التكيسات صغيرة الحجم كبثور صغيرة جداً إلا أنه على المريض الرجوع للطبيب (للاطمئنان) إذا وجد هذا العرض الجانبي زاد عن أسابيع قليلة بعد العملية.

 

اثار زراعة الشعر

  • الفواق (الزغطة): يدور التساؤل عن فواق ما بعد زراعة الشعر وهل هو مجرد أسطورة أم حقيقية. إلا أنه وبحسب بعض الأطباء وجدت هذه الملاحظة العجيبة من ارتباط الفواق بزراعة الشعر عند نسبة قليلة من المرضى (2-5%)، حيث يعتقد أن بعض تهييج بعض النهايات العصبية في مؤخرة فروة الرأس تثير أحد الأعصاب المؤدية للفواق. يعتقد أيضا أن امتلاء المعدة بالهواء أثناء الجراحة وبعض الأدوية المستخدمة من الأسباب المثيرة للفواق.
  • الندوب: تختلف الندوب حسب طبيعة الجلد، وقد ذكرت إحدى المنشورات البحثية أن السود والشرقيين أكثر عرضة للندبة الجدرية “Keloid” من غيرهم.

 

وختاماً، فإنه على من يعاني من أية أمراض مزمنة أن يخبر الطبيب والفريق الطبي المتعاون بحالته وبالأدوية التي يتعاطاها قبل أي عملية جراحية.

جدير بالذكر أنه من الضروري على مرضى الدم السكري أن يخطروا الجراح بحالتهم لتفادي مشكلة عامة في أية جراحة وهي ازدياد النزيف إذا كانت نسبة السكر مرتفعة بالدم.

كما يتعين عليهم قبل زراعة الشعر تحديداً أن يتأكدوا أن الجراح والفريق الطبي على دراية بحالتهم لأن جراحة زراعة الشعر تحديداً من أسباب ارتفاع نسبة السكر في الدم كما ذكر ذلك أحد مراكز زراعة الشعر.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضا:

تجارب زراعة الشعر

زراعة الشعر بتقنية DHI

زراعة الشعر بالاقتطاف

متى تظهر نتيجة عملية زراعة الشعر ؟