روتين يومي للحصول على بشرة نضرة

روتين يومي للحصول على بشرة نضرة

يرغب الجميع دون استثناء –نساءً ورجالاً- في بشرة نضرة وصافية توفر لهم مظهراً أكثر شباباً وإطلالة أكثر جاذبية، إلا أن البشرة تعد من أجزاء الجسم الحساسية سريعة التأثر بالعوامل المحيطة مثل الملوثات وتقلبات درجات الحرارة وغير ذلك، ولهذا فإن الطريقة الوحيدة لبلوغ تلك الغاية هي الالتزام في روتين يومي للحصول على بشرة نضرة .

تتوفر في الأسواق أعداد هائلة وأنواع متعددة من منتجات العناية بالوجه جميعها صيغت في الأساس لدعم صحة الجلد والحصول على بشرة نضرة بدون مكياج لكن العبرة ليست بعدد منتجات العناية، إنما تحقيق النتائج المرغوبة يرتبط بمعرفة الترتيب الصحيح لاستعمالها للاستفادة منها على الوجه الأكمل، كما يجب أن يكون روتين العناية بالبشرة سريعاً وبسيطاً ليسهل الالتزام به.

 

أهمية اتباع روتين يومي للحصول على بشرة نضرة

اتباع روتين العناية اليومي هو أمر بالغ الضرورة والأهمية -حسبما أكد خبراء التجميل- للتمكن من الوصول إلى النتائج المرجوة وهي الحصول على بشرة نضرة بدون مكياج أكثر توهجاً وإشراقاً، تكمن أهمية روتين العناية بالبشرة في أنه يضمن تنظيف الجلد بشكل دوري وإزالة كافة الرواسب والأوساخ والخلايا الميتة يومياً، بالتالي فإنه يساعد على تفادي عدد كبير من المشاكل المحتملة مثل ظهور علامات الشيخوخة المبكرة ويجعل الجلد أكثر مرونة مما يمنح بشرة نضرة وصافية لإطلالة أكثر جاذبية.

يساعد روتين العناية اليومية في الحصول على بشرة نضرة ومشرقة ليس فقط بفضل التنظيف الدوري والعميق لخلايا الجلد، إنما لأنه يضمن لك تحقيق أقصى استفادة ممكنة من منتجات العناية بالبشرة عن طريق استعمالها بالترتيب الصحيح، نظراً لأن بعض المستحضرات الطبية تؤثر سلباً على معدلات امتصاص الجلد للمستحضرات الأخرى ولهذا يجب أن يتم تطبيقها بترتيب محدد لتحقيق الاستفادة القصوى والحصول على بشرة نضرة ومتوهجة خلال أقصر وقت ممكن.

أهمية اتباع روتين العناية بالبشرة

 

أفضل روتين يومي للحصول على بشرة نضرة وصافية

يحافظ روتين العناية اليومي على الرونق الجمالي ويمنحك بشرة نضرة بدون مكياج في حالة الالتزام به، وهو ينقسم إلى مرحلتين تختلفان باختلاف التوقيت -نهار أو ليل- واحتياجات البشرة بكل منهما وذلك على النحو الآتي:

خطوات الروتين الصباحي

نتعرض يومياً للعديد من العوامل الطبيعية التي تعيق الحصول على بشره نضره ومشرقه مثل البرد الشديد والغبار وأشعة الشمس وغيرها، هنا تأتي أهمية روتين النهار الذي يوفر الحماية اللازمة للبشرة ويدعمها لمقاومة تلك العوامل وذلك باتباع الخطوات التالية:

1- تنظيف البشرة

يعد تنظيف الوجه بالصباح الخطوة الأولى والأهم نحو بشرة نضرة ومشرقة حيث يتم بتلك الخطوة إزالة أي رواسب ضارة عالقة بالإضافة لإزالة الزهم الذي تنتجه خلايا الجلد خلال ساعات النوم، ينصح خبراء التجميل بضرورة الحرص على اختيار غسول الوجه الملائم لنوع البشرة بالإضافة إلى استعمال فرشاة التنظيف المناسبة لضمان الحصول على تنظيف لطيف وعميق في آن واحد هو بمثابة تمهيد هام للخطوات التالية من روتين العناية بالبشرة الصباحي.

2- استعمال التونر

تتمثل ثاني خطوات روتين العناية بالبشرة في تطبيق التونر المناسب وذلك لأن منتجات التونر ذات قوام مائي سهل الامتصاص وبالتالي فإنها لا تعيق تغلغل المستحضرات التي تليه إلى أعماق الجلد، ويحقق التونر عدة فوائد للبشرة فهو يساعد على إنعاشها واستعادة درجة حموضتها بالإضافة إلى مساهمته الفعالة في توحيد لون البشرة الطبيعي.

3- الترطيب

يشكل الجفاف خطراً جسيماً على صحة الجلد وبناء عليه فإن الحصول على بشرة نضرة لن يتحقق إلا بتضمين الكريم المرطب إلى روتين العناية الصباحي،  مع ضرورة الحرص على انتقاء النوع المناسب من مرطبات البشرة الذي لا يحتوي تركيبه على أي مواد كيميائية قاسية قد تؤدي لنتائج عكسية على المدى البعيد، كما يجب أن يترك المرطب لمدة كافية لا تقل عن خمس دقائق ليتم امتصاصه بالكامل ومن ثم يمكن استعمال الكريم النهاري المغذي للبشرة وأخيراً يتم تطبيق واقي الشمس على الوجه والرقبة لتوفير الحماية.

أفضل روتين يومي للحصول على بشرة نضرة وصافية

 

خطوات الروتين المسائي

يتكامل الروتين الليلي مع نظيره النهاري من أجل بشرة نضرة وصافية وبالتالي فإنه لا يقل عنه أهمية؛ إذ يلعب دوراً محورياً في دعم صحة البشرة وتجديد خلايا الجلد وتخليصها من آثار الإجهاد والعوامل الضارة التي تعرضت لها على مدار اليوم، وذلك من خلال الخطوات التالية:

1- إزالة المكياج

أولى خطوات روتين العناية بالبشرة الليلي هي إزالة أي أثر لمستحضرات التجميل وذلك إما باستعمال المناديل الورقية أو بواسطة أحد المستحضرات المخصصة لهذا الغرض، ثم يتم غسل البشرة بالماء مع مراعاة تركها رطبة قبل الانتقال للخطوات التالية.

2- تنظيف البشرة

يتم تنظيف البشرة -بنفس الطريقة المتبعة بالروتين النهاري- عن طريق استعمال رغوة التنظيف أو غسول الوجه الملائم لنوع البشرة والفرشاة المخصصة للتنظيف، الهدف من تلك الخطوة التأكد من إزالة بقايا المكياج بالإضافة إلى التخلص من الأتربة والأوساخ وكافة الملوثات التي تعرضت لها البشرة خلال فترة النهار.

3- استعمال التونر

يعاد تطبيق تونر البشرة مرة أخرى ليلاً لتعزيز النتائج المراد تحقيقها من خلاله وإغلاق مسام الجلد المفتوحة، مع الإشارة إلى إمكانية الاستعاضة عنه بماء الورد البارد الذي يعتبره خبراء التجميل بمثابة بديلاً طبيعياً للتونر.

4- المرطبات الليلية

تعرف منتجات المرطبات الليلية بعدة مسميات مثل الكريم المرطب أو الكريم الليلي أو الزيت الليلي، أي منهم يساهم في الحصول على بشرة نضرة ومشرقة حيث يحافظ عليها رطبة ويجعلها أكثر مرونة ويعمل على إمدادها بالمغذيات والعناصر الهامة، لهذا يجب تضمينه إلى روتين العناية بالبشرة الليلي ويفضل تطبيقه على كامل الوجه قبل الخلود إلى النوم.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج مشاكل البشرة

الحصول على بشرة نضرة وصحية قد يتطلب استعمال بعض منتجات العناية بالبشرة الاستثنائية بجانب خطوات روتين العناية الرئيسية السابق ذكرها، يتم اللجوء إلى هذا النوع من المنتجات عادة إذا كنت تعاني من أي من مشاكل البشرة أو إذا كانت بشرتك حساسة وتحتاج إلى عناية فائقة للحفاظ على نضارتها.

ينصح الأطباء في تلك الحالة بإضافة هذه العلاجات والمستحضرات إلى الروتين الليلي حيث أن ذلك يضمن امتصاص الجلد لها بصورة أفضل بعيداً عن أشعة الشمس ومن أبرزها ما يلي:

1- علاجات البشرة

سواء كنت تعاني من بثور الوجه أو حب الشباب أو غير ذلك من مشاكل البشرة الصحية التي تستخدم علاجات خاصة بها، فإن ساعات الليل هي الوقت الملائم لتطبيق هذه العلاجات الموضعية كي يمتصها الجلد بصورة أفضل وبالتالي تحقق أقصى استفادة من خلالها وتحصل على بشرة نضرة ونقية بأسرع وقت.

2- سيروم العناية بالبشرة

يعد السيروم أحد المنتجات الفعالة في الحصول على بشرة نضرة بدون مكياج نظراً لاحتواء تركيبه على تركيزات عالية من الفيتامينات والمواد المغذية مما يحافظ على نضارة البشرة ويحد من احتمالات ظهور علامات الشيخوخة المبكرة وغير ذلك من الآثار الإيجابية، لذلك من الجيد تضمينه إلى الروتين الليلي للعناية بالبشرة مع ضرورة تطبيقه بالشكل الملائم وتركه فترة كافية للتأكد من امتصاص البشرة له بصورة كاملة.

3- العناية بالبشرة حول العينين

تعد البشرة في محيط العينين بالغة الرقة والحساسية مقارنة بمناطق الوجه الأخرى مما يجعلها عرضة للعديد من المشاكل التي تؤثر سلباً على المظهر العام، مثل ظهور الانكماشات والتجاعيد أو الهالات السوداء أو تهدل الجفون وغير ذلك، و للسبب نفسه فإنها تحتاج إلى عناية فائقة لحمايتها.

يلجأ الكثيرون إلى بدائل عمليات التجميل غير الجراحية -مثل حقن الفيلر تحت العين- للتغلب على مشاكل هذه المنطقة البارزة من الوجه، لكن يمكن تفادي الاضطرار لهذا من خلال تضمين الكريمات المصممة خصيصاً للعناية بالبشرة حول العينين إلى الروتين اليومي للحصول على بشرة نضرة مع مراعاة أن يتم تطبيق تلك المستحضرات بلطف وبالقدر المناسب.

علاج مشاكل البشرة

 

احم بشرتك من أشعة الشمس الضارة

يتطلب الحصول على بشرة نضرة ومشرقة توفير الحماية اللازمة إلى جانب طرق العناية المعتادة، بمعنى الانتظام في استعمال المستحضرات الخاصة بحماية الجلد من الملوثات والعوامل البيئية التي يتم التعرض لها بصفة يومية والتي قد تلحق ضرراً جسيماً بصحة ورونق البشرة وعلى رأسها أشعة الشمس.

يوصي أطباء الأمراض الجلدية وخبراء التجميل بضرورة تضمين مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس إلى روتين العناية بالبشرة، ذلك لأن التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة -خاصة في فترات الظهيرة- يهدد حلم الحصول على بشرة نضرة وصحية وهذا لتعدد الآثار السلبية المحتمل أن تترتب على ذلك والتي تشمل ما يلي:

  • ظهور التجاعيد المبكرة
  • اختلاف لون الجلد
  • حروق الشمس
  •  زيادة احتمالات تكون النمش
  • تقشر البشرة

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف يتم اختيار واقي الشمس المناسب

السبيل الوحيد للحصول على بشرة نضرة والتمتع بإطلالة جذابة ومشرقة على الدوام هو اختيار واقي الشمس المناسب، عند شراء هذا النوع من منتجات العناية بالبشرة لابد من الالتفات إلى درجة عامل الوقاية من الشمس (SPF) المدونة على العبوة، وهو مقياس لجودة وفعالية الكريم ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية، يوصي الخبراء دوماً باستعمال المنتجات الوقاية التي لا تقل عن (SPF 30) خاصة خلال فصل الصيف.

توجد عوامل أخرى يجب الانتباه لها عند الاختيار من أجل بشرة نضرة وصحية مثل أن منتجات الوقاية من الشمس غير العضوية هي الخيار الأفضل تسبب هياجاً أقل للبشرة مقارنة بالمنتجات العضوية، كما أن بعض مستحضرات التجميل وكذا منتجات العناية باللحية للرجال -مثل كريمات بعد الحلاقة- يحتوي تركيبها على واقيات الشمس ويمكن استخدامها لهذا الغرض بعد التأكد من درجة (SPF).

يضاف لما سبق بعض الأمور التي يجب وضعها بالاعتبار عند اختيار منتج الحماية من الشمس المناسب للحفاظ على بشرة نضرة وصحية وهي:

  • لون البشرة حيث أن أصحاب البشرة الفاتحة أكثر حساسية لأشعة الشمس (UV).
  •  فصول السنة حيث يحتاج الجلد لمستوى أعلى من الحماية خلال الفترات الحارة.
  •  مشاكل البشرة التي تعاني منها.
  • المدة الزمنية المتوقع التعرض خلالها لأشعة الشمس يومياً.

كيف يتم اختيار واقي الشمس المناسب

 

نصائح لاختيار مستحضرات العناية بالبشرة

يُتبع الروتين اليومي من أجل بشرة نضرة وصحية ذات مظهر صحي متألق، إلا أن هذا كله منوط بأمر واحد وهو اختيار الأنواع المناسبة من منتجات العناية بالبشرة، إليك مجموعة من النصائح لضمان تحقيق ذلك:

  1. غسول الوجه: يجب اختيار منتجات غسول الوجه اللطيفة على البشرة والخالية من المواد القاسية وكذلك الامتناع عن استعمال الصابون العادي بشكل متكرر، ذلك لتفادي تغير درجة حموضة البشرة الطبيعية مما يحد من قدرتها على مكافحة البكتيريا الضارة، كما أنها قد تصبح حساسة بدرجة أكبر نتيجة إزالة الدهون الواقية.
  2. التونر: ينصح دوماً باختيار منتجات التونر الخالية من الكحول والتي تناسب مختلف أنواع البشرة، حيث أن المنتجات المحتوية على الكحول قد تتسبب في جعل جفاف البشرة أكثر حدة، كما قد تؤدي إلى حدوث خلل في معدلات إنتاج الزهم الجلدي بالنسبة لأصحاب البشرة الدهنية أو المختلطة.

نصائح لاختيار مستحضرات العناية بالبشرة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

راديو فراكونسي للوجه

العناية بالبشرة المختلطة

كيفية التخلص من حب الشباب

5 منتجات لمكافحة الشيخوخة والعناية بالبشرة للرجال

5 منتجات لعلاج لإعادة تجديد ونضارة بشرتك

أفضل مراكز التجميل في كوريا