علاج جحوظ العينين

علاج جحوظ العينين

يمثل علاج جحوظ العينين أحد المواضيع الطبية التي ازداد البحث فيها مؤخراً من قبل الكثير من المتخصصين، وذلك لكونها عرضاً واضحاً للعديد من الحالات المرضية الأخرى، والتي قد تؤثر بشكل سلبي على مظهر العديد من الأشخاص وعلى ثقتهم بأنفسهم وتقلل من اندماجهم المجتمعي، وفيما يلي نوضح لكم أهم النقاط المتعلقة بجحوظ العينين ونذكر لكم أهم طرق العلاج ومدى فعاليتها.

ما هو جحوظ العينين؟

جحوظ العين أو ما يعرف باسم (exophthalmos) حالة مرضية قد تؤثر على عين واحدة أو كلتا العينين معاً، وتكون هذه الحالة في الغالب عرض لمرض آخر، أي أن وجودها يرتبط في الغالب بحالة طبية أخرى وتنشأ حالة جحوظ العينين استجابةً لتراكم الدهون أو حدوث خلل في العضلات أو الأنسجة الموجودة خلف العين، مما يقلل من مقدار الفراغ في محجر العين ليتسبب ذلك في دفع مقلة العين إلى الأمام.

ما هو جحوظ العينين

ما هي أهم أسباب جحوظ العينين؟

1- مرض جريفز – Graves Disease

من أسباب جحوظ العين مرض جريفز المعروف أيضاً بمرض العين الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية هو حالة ناتجة عن زيادة إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، وعادةً ما يحتاج هذا المرض إلى تشخيصه من قبل طبيب الأنف والأذن والحنجرة، ويظهر على المريض العديد من الأعراض التي من أهمها جحوظ ملحوظ في العينين، وذلك بسبب انتفاخ الأنسجة المحيطة بالعين، و يمكن أن يساعد الدواء في مثل هذه الحالات في السيطرة على نشاط الغدة الدرقية، أما في الحالات الأكثر شدة فقد يستلزم الأمر تدخلاً جراحياً. 

2- النزيف الداخلي للعين

قد تتسبب بعض الصدمات الخارجية للوجه في حدوث نزيف داخلي في منطقة العين؛ وينتج عن ذلك امتلاء تجويف العين بالدم مؤدياً في النهاية إلى دفع العين إلى الأمام والتسبب في جحوظها، وقد يؤثر ذلك أيضاً على العصب البصري مسبباً مشاكل النظر أو ربما فقدانه تماماً؛ لذا فإنه من الضروري مراجعة الطبيب فور حدوث مثل هذه الإصابات. 

ما هي أهم أسباب جحوظ العينين

3- التهاب أنسجة العين

يتسبب التهاب الأنسجة الداخلية للعين والأنسجة المحيطة بها في دفع مُقلة العين إلى الأمام وبروز العين  بشكل ملحوظ، وتنتج مثل هذه الالتهابات غالباً عن الصدمات المباشرة أو عن ردود فعل الجهاز المناعي لبعض أنواع العدوى، وفي مثل هذه الحالات يتم اللجوء إلى بعض البرامج العلاجية الدوائية للسيطرة  على الأعراض.

4- العوامل الوراثية

من أسباب جحوظ العين أيضاً العوامل الوراثية عاملاً مهماً من عوامل ظهور جحوظ العينين على الشخص، فجحوظ العينين -بدرجة معينة – يعتبر من العوامل الوراثية التي قد تتناقلها العائلات بين أجيالها المختلفة.

5- الأورام النشطة في منطقة العين

يمكن أن تسبب بعض الأورام التي تنمو خلف منطقة العينين في جحوظهما، وعادةً ما يتطلب ذلك اللجوء للعلاج الإشعاعي والكيميائي، أو ربما الجراحي للسيطرة على الورم والحد من تفاقم الأعراض.

أسباب جحوظ العينين

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

التحضير لعلاج جحوظ العينين

يبدأ التحضير لعلاج جحوظ العينين باختيار الطبيب المناسب وحجز جلسة الاستشارة الأولية، والتي يقوم فيها الطبيب بطلب جميع التحاليل الطبية وإجراء الفحوصات السريرية اللازمة للوقوف على السبب الرئيسي للمشكلة، ثم يقوم الطبيب بعد ذلك بمناقشة الحلول المتاحة مع المريض وإبداء بعض التوصيات الطبية لاختيار طريقة العلاج المناسبة، ويقوم الطبيب بعد ذلك بإعطاء بعض النصائح المهمة التي يجب على المريض اتباعها بجانب العلاج الجراحي أو الدوائي للحصول على نتائج جيدة، ومنها ما يلي:

  1. يوصي الأطباء بالتوقف عن التدخين في حالات جحوظ العينين، وذلك لأن التدخين يزيد بشكل كبير من تفاقم مشاكل العينين بشكل عام .
  2. يوصي الأطباء بضرورة ارتداء النظارات الشمسية إذا كان لديك حساسية من الضوء، للمساعدة في التقليل من آثار أشعة الشمس فوق البنفسجية على أنسجة العين. 
  3. احرص على استخدام وسائد مريحة وحاول إضافة بعض الوسائد، لإبقاء مستوى الرأس مرتفعاً قليلاً عن باقي أجزاء الجسد أثناء النوم ليلاً، للمساعدة في تقليل الانتفاخ الموجود حول عينيك.
  4. يصف الأطباء في بعض الحالات أنواع معينة من قطرات العين للمساعدة في تخفيف الألم وترطيب عينيك إذا كنت تعاني من جفاف العين؛ لذا فعليك الالتزام باستخدامها.
  5. حاول بقدر الإمكان تجنب تعريض عينيك للغازات والغبار الذي يعمل على تهيج أنسجة العينين، والتسبب في بعض الالتهابات التي تزيد من تفاقم مشكلة جحوظ العين.

التحضير لعلاج جحوظ العينين

ما هي طرق علاج جحوظ العينين؟

أولاً: علاج جحوظ العينين جراحياً

يتم اللجوء إلى الحلول الجراحية غالباً في حالة وجود أعراض شديدة ومستمرة، أو إذا كان هناك خطر يهدد صحة الرؤية بوجه عام نتيجة جحوظ العين. يوجد ثلاث أنواع من العمليات الجراحية، وفيما يلي نذكر لكم أهم تفاصيلها:

1 – تخفيف ضغط محجر العين

تعتمد هذه العملية على إزالة جزء صغير من عظام محجر العين بالإضافة إلى جزء آخر من الدهون والأنسجة المحيطة بها، للتخفيف من الضغط الكلي في هذه المنطقة، والمساعدة في تخفيف الضغط عن العصب البصري لتجنب الأعراض البصرية الناتجة عن ذلك.

تُجرى هذه العملية تحت تأثير التخدير الكلي وعادةً ما تتضمن عمل شقوق بالقرب من مكان التقاء جفونك في الزاوية الداخلية لعينيك، وقد تحتاج إلى البقاء في المستشفى لمدة يوم إلى يومين بعد ذلك حتى يمكن مراقبة تعافيك عن كثب.

ينتج عن تخفيف الضغط والتخلص من الأنسجة المتضخمة عودة العين إلى وضعها الطبيعي والتقليل من درجة جحوظ العين مباشرةً عقب إتمام العملية، وتعتبر هذه العملية حلاً يلجأ إليه العديد من الأطباء في علاج جحوظ العينين بسبب الغدة الدرقية أو علاج جحوظ العين الوراثي.

قد ينتج عن مثل هذا النوع من العمليات بعض الأعراض الجانبية كغيرها من الجراحات المختلفة، ومن هذه الأعراض خطر حدوث عدوى أو تلوث للشقوق الجراحية المستخدمة في العملية، بالإضافة إلى إمكانية معاناة المريض من الرؤية المزدوجة عقب إجراء الجراحة.

2 – جراحة العضلات المحيطة بالعين

قد يتسبب عدم التوازن الحاصل بين قوة شد العضلات المحيطة بالعين في اختلالها عن الوضع الطبيعي وبروز العين وربما قد تؤدي أيضاً إلى حدوث الرؤية المزدوجة، وهذا النوع من العمليات يمكن إجراؤه منفرداً أو عقب إجراء عمليات تخفيف ضغط محجر العين لعلاج الرؤية المزدوجة الناتجة عنه.

يتم الاعتماد على التخدير الكلي في هذه التقنية أيضاً كما هو الحال في عملية تخفيف ضغط محجر العين، حيث يعمل الطبيب بعد ذلك على إحداث شقوق جراحية في أماكن معينة حول العين ليقوم من خلالها بتعديل وضع عضلات العين وإعادتها إلى الوضع الطبيعي.

3 – عملية جفون العين

تُعتبر هذه العملية من العمليات المكملة التي قد يقوم بها الطبيب بعد إجراء العمليات السابقة لتعديل توازن الجفون والتحسين من مظهرها العام وتسهيل عملية إغلاقها بشكل تام لتفادي حدوث أي إصابات أو ضرر لمنطقة العين.

تشمل هذه العملية الخضوع للتخدير الكلي أو الموضعي، ثم قيام الطبيب بعمل بعض الشقوق الجراحية في أماكن معينة من جفون العين ليقوم بعدها بإجراء بعض التعديلات على أنسجة الجفن الدهنية وربما أيضا إزالة جزء بسيط من الجلد، وذلك لتحقيق أقصى الدرجات الممكنة من كفاءة عمل الجفون.

علاج جحوظ العينين جراحياً

ثانياً: علاج جحوظ العينين بسبب الغدة الدرقية

تمر حالة جحوظ العينين بسبب الغدة الدرقية في الغالب  بمرحلتين رئيسيتين، ويختلف خلالهما طرق الأطباء في التعامل مع الحالة وطرق علاجها، وهما:

1 – المرحلة النشطة

في المرحلة النشطة من جحوظ العين بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية يكون فيها الجفاف والاحمرار واضحين ويكون الشخص في هذه المرحلة أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الرؤية، وتستمر هذه المرحلة فترة قد تتراوح ما بين عدة أشهر إلى سنتين.

2 – المرحلة غير النشطة

في هذه الحالة تميل الأعراض إلى الاستقرار النسبي، ولكن تستمر بعض المشاكل طويلة المدى بما فيها جحوظ العينين الملحوظ.

يعتبر العلاج الهرموني هو الحل الأنسب في المرحلة النشطة، وذلك عن طريق استخدام بعض الأدوية لتثبيط الزيادة الكبيرة في إفراز هرمونات الغدة الدرقية، ولكن ليس بالضرورة أن يعمل العلاج الهرموني وحده على علاج أعراض جحوظ العين بسبب الغدة. الدرقية  بشكل كامل.

يتم اللجوء إلى الحلول الجراحية لعلاج جحوظ العينين بسبب الغدة الدرقية غالباً في المرحلة غير النشطة وبعد استقرار الأعراض لضمان عدم حدوث أعراض جانبية خطيرة نتيجة لذلك، ولكنه من الممكن أيضاً اللجوء إلى العلاج الجراحي أثناء المرحلة النشطة في حالة وجود أعراض قد تؤثر على صحة النظر أو تتسبب في فقدانه.

علاج جحوظ العينين بسبب الغدة الدرقية

ثالثاً: علاج جحوظ العين بالكورتيزون

يعتبر الكورتيزون من الأدوية القوية التي تساعد في السيطرة على الالتهابات، ويمكن اللجوء إليه للمساعدة في تخفيف أعراض حالات جحوظ العين قبل التفكير في إجراء أي نوع من أنواع الجراحة، وتعتبر المرحلة النشطة من جحوظ العين بسبب الغدة الدرقية هي الفترة المناسبة لاستخدامه، وذلك لأن أنسجة العين غالباً ما تكون مؤلمة وملتهبة خلال هذه الفترة.

تتضمن خطة العلاج في الغالب حقن الكورتيزون أسبوعياً لمدة لا تقل عن(10) أو (12) أسبوعاً، على أن تبدأ الأعراض في التحسن التدريجي في الأسبوع الأول أو الثاني من بدء العلاج، وفي كثير من الحالات يوصى بحقن الكورتيزون التي تعطى مباشرة في الوريد؛ لتجنب آثاره الجانبية قدر الإمكان في حالة استخدامه كأقراص عبر الفم.

على الرغم من فعالية العلاج بالكورتيزون إلا أن له العديد من الآثار الجانبية الشديدة، التي قد تستمر لفترة معينة بعد العلاج ، مثل:

  • التهاب واحمرار الوجه والرقبة.   
  • الشعور بالغضب بصفة مستمرة.
  • الأرق وصعوبة في النوم.
  • الشعور بالصداع.

  احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

رابعاً: علاج جحوظ العين بالليزر

يمكن استخدام أشعة الليزر المتطورة في علاج بعض حالات جحوظ العينين دون اللجوء لاستخدام الوسائل الجراحية، لكن هذا القرار يرجع في النهاية للطبيب المعالج بعد قيامه بإجراء الفحص الطبي لعين الشخص وتحديد مدى فاعلية هذه التقنية طبقاً لكل حالة.

تُعتبر تقنيات الليزر من الوسائل الطبية الحديثة نسبياً والتي يفضل معظم الأطباء اللجوء لاستخدامها نظراً لقلة خطورة أعراضها الجانبية إذا ما قورنت بالوسائل الجراحية، لكن في المقابل فإن تكلفة العلاج الكلية ترتفع بشكل ملحوظ نظراً لارتفاع أسعار الأجهزة والمعدات المستخدمة.

علاج جحوظ العين بالليزر

ما هي المخاطر المحتملة لعلاج جحوظ العينين؟

  1. يُعتبر تلوث الشقوق الجراحية وخطر الإصابة بالعدوى أحد أكبر المخاطر التي قد تنتج عن علاج جحوظ العين بواسطة الوسائل الجراحية، هذا بالإضافة إلى الأعراض الجانبية التي قد تنتج عن التخدير الكلي المستخدم.
  2. قد تظهر بعض الأعراض البصرية غير المرغوبة عقب إتمام علاج جحوظ العينين، ومنها ازدواجية الرؤية أو تأثر مجال الرؤية بشكل عام.
  3. قد تؤثر بعض العلاجات الدوائية المستخدمة في علاج جحوظ العين على توازن الهرمونات في الجسم، وربما قد ينتج عنها بعض الأعراض الملحوظة التي تؤثر على حياة الشخص كالأرق مثلاً.

ما هي التكلفة التقريبية لعلاج جحوظ العينين؟ 

تختلف التكلفة اختلافاً كبيراً وفقاً لكل حالة، فتحديد التكلفة النهائية لعلاج جحوظ العينين لا يتم إلا عقب جلسة الاستشارة، التي يتم خلالها تحديد السبب لجحوظ العين والخطة العلاجية المتبعة بالإضافة إلى ذلك فإن التكلفة النهائية تتأثر أيضاً بنفس العوامل التي تتحكم في تكلفة غيرها من العمليات والتقنيات الجراحية وغير الجراحية، وتتراوح تكلفة علاج جحوظ العين تقريباً ما بين 5000 إلى 7000 دولار أمريكي في معظم الحالات.

التكلفة التقريبية لعلاج جحوظ العينين

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

علاج العيون الجاحظة

لاخفاء الهالات السوداء 9 من أفضل أنواع الكونسيلر

علاج الهالات السوداء

سيروم العين 10 منتجات للتخلص من الهالات السوداء

خلطات منزلية للهالات السوداء