كونتور الوجه

كونتور الوجه

تحرص المرأة العصرية على الظهور في أبهى حلة وأجمل طلة. ولتحقيق ذلك، يجب عليك سيدتي أن تكوني على دراية كاملة بأحدث التقنيات المستخدمة في عالم التجميل والمكياج.

سنتعرف معاً اليوم على تقنية متميزة لإبراز جمال وجه المرأة وتحديد قسماته؛ لتبدين أكثر بهاءً وجمالاًا.

ما هو كونتور الوجه؟

كونتور الوجه، أو كما يعرف بنحت الوجه هو تقنية في عالم التجميل تستخدم فيها بعض المستحضرات التجميلية الخاصة لتحديد هيكل الوجه وإبرازه.

يمكن استخدام الكونتور لمناطق أخرى من الجسم، ولكن سنتناول اليوم في حديثنا كونتور الوجه بصفة خاصة، لنتطرق أكثر إلى تفاصيل هذه التقنية، وفهم مبادئها، ومعرفة كيفية استخدامها ببساطة واحترافية.

الكونتور للوجه

بداية ظهور كونتور الوجه

إذا كنت تظنين أن فكرة استخدام الكونتور لتسمين الوجه أو تنحيفه ليبدو أكثر تحديداً فكرة جديدة، ولكن ذلك غير صحيح، فبداية استخدام الكونتور ظهرت من منتصف الألفية الماضية!

ففي بدايات عام 1500م، كان ممثلو المسرح في إنجلترا القديمة يستخدمون الطباشير؛ ليستطيع الجمهور رؤية تعابير وجوههم وتذكرها بشكل أوضح.

وفي عام 1800م، ومع ظهور الأضواء وتطورها، كان من السهل على الجمهور رؤية ذلك الطباشير، ولذلك، ظهر نوع جديد يسمى مكياج “البان كيك”!

ومع بدايات القرن الماضي، سلك الكونتور طريقه إلى نجوم الأفلام والسينما، وساهم في ذلك العديد من أساطير التمثيل في ذلك الوقت مثل النجمة الألمانية مارلين ديتريش، التي استخدمته كجزء أساسي من برنامج المكياج الخاص بها.

وبالتزامن مع بزوغ سحر هوليوود القديمة في الخمسينيات، كانت النجمات مثل أودري هيبورن و ماريلين مونرو وغيرهن، يملأن شاشات السينما تألقاً، وتقريباً، كان جميعهن يستخدمن الكونتور. ويرجع عدم معرفتنا قديماً بذلك إلى أنه لم يكن من المحبذ انتشار أسرار المكياج والموضة للعامة في ذلك الوقت!

واليوم، وبعد التوسع الهائل في مواقع التواصل الاجتماعي عموماً واليوتيوب خاصة، اتجه الكثير من صانعي المحتوى لنشر كم كبير من الفيديوهات التي توضح للناس أحدث الأنواع وآخر صيحات المكياج والموضة، وأصبح من الضروري على كل سيدة عصرية معرفة هذه المعلومات، وهذا ما سنقدمه في هذا المقال.

هل يوجد كونتور جراحي؟

نعم! يوجد نوعين من الكونتور، جراحي وغير جراحي، كلاهما لنفس الأهداف، إصلاح أبعاد الوجه وإبراز ملامحه وحدوده وجعلها أكثر حدة واتزاناً.

كونتور الوجه الجراحي

يُجري الطبيب على الشخص المرشح هنا الأشعة المقطعية؛ ليحصل على صور توضح عظام الوجه، فتكون بمثابة الدليل، ويتشكل لديه هدف محدد يسهل الوصول إليه.

تستغرق عملية الكونتور الجراحي مدة زمنية ليست قصيرة،إذ تشتمل هذه العملية على العديد من عمليات التجميل الأخرى، كالترقيع ونقل الأنسجة، وتحديد العظام وصقلها، وشفط الدهون، و عمليات تحديد الذقن، وغيرها الكثير من الإجراءات التي تختلف وفقاً لحاجة المريض والشكل الذي يرغب في الحصول عليه.

تجرى هذه العملية تحت التخدير الكلي، وفي معظم هذه العمليات، يكون التدخل الجراحي من ناحية الفم والخدين من الداخل؛ وذلك لإعطاء الجراح مساحة كافية للوصول إلى مناطق الوجه المختلفة، ولإخفاء أية آثار جراحية قد تحدث.

ويمكننا اعتبار عمليتا الفيلر والبوتوكس أحد أشكال الكونتور، وذلك لاشتراكهما في تحقيق نفس هدف الكونتور.

تستمر العملية مدة تتراوح بين 2- 5 ساعات، حسب الإجراءات المتبعة لكل حالة والهدف المرغوب، وسوف يحتاج الشخص إلى البقاء في المستشفى نحو يوم واحد إلى ثلاثة أيام على الأغلب.

تظهر النتائج بشكل كامل خلال شهر في معظم الحالات، وقد تزيد أو تقل المدة باختلاف الحالات وحسب الجراحات المجراة.

الآن، نتجه إلى النوع المحبب والأسهل لكل سيدة، وهو كونتور الوجه غير الجراحي، سنتناول كيفية تنفيذه، والنوع الأنسب لكل طبيعة وجه، للحصول على وجه مثالي الأبعاد، شديد التناسق.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

فكرة كونتور الوجه وكيفية استخدامه

يعتمد مبدأ الكونتور الأساسي على فكرة التضاد أو التباين بين المناطق البارزة والغائرة في البشرة، فالهدف الأساسي هو إعطاء المناطق البارزة درجة لون أفتح من اللون الطبيعي للبشرة بدرجة أو درجتين، وإعطاء المناطق الغائرة لون أغمق من لون البشرة بدرجة أو درجتين.

يسمى المستحضر المستخدم لتفتيح المناطق البارزة هايلايتر (highlighter)، بينما يسمى المستحضر المستخدم في التغميق كونتور (contour).

يكتفي البعض باستعمال الكونتور، ويستبدلون الهايلايتر بالكونسيلر (concealer)، وذلك لتشابههما في الوظيفة (يستخدم الكونسيلر في تفتيح منطقة تحت العين). وفي أحيان أخرى قد يكتفون بالهايلايتر فقط. وعلى كل حال، طالما ستحققين درجة التباين المطلوبة والمناسبة للون بشرتك وملامح وجهك، فإنه يمكنك الاستغناء عن إحدى المرحلتين بدون مشاكل.

المنتجات المتاحة في السوق

يمكنك الاختيارات بين الأنواع التالية من الكونتور، ويرجع ذلك إلى ذوقك الشخصي ومدى تناسب المنتج معك ومع بشرتك.

  • البودرة POWDER CONTOUR: توفر لك البودرة ملمساً مخملياً بدون لمعان.
  • الكونتور السائل LIQUID CONTOUR: يوفر لك الكونتور السائل مظهراً ندياً ورطباً.
  • الكريم CREAM CONTOUR: يعطي مظهر طبيعي للبشرة.

وتتوفر نفس الاختيارات للهايلاتر.

أنواع الكونتور

طريقة استخدام الكونتور

هناك خطوتان أساسيتان في عملية الكونتور، أولاً تطبيق الكونتور وإحداث ذلك التباين في الألوان، وثانياً الدمج لإعطاء المظهر الطبيعي المتناسق.

الخطوة الأولى: تطبيق الكونتور

1- كونتور الوجه

بعد اختيار المنتج المناسب، الآن يجب عليك سيدتي تحديد شكل وجهك، فلكل شكل طريقة تناسبه وتختلف عن الأشكال الأخرى.

سنناقش هنا أشكال الوجوه الأساسية والأكثر انتشاراً، مع طريقة استعمال الكونتور لكل شكل.

  • الوجه الدائري والبيضاوي Rounded and Oval shaped face: يوضع الكونتور على شكل خط مستقيم من منتصف الأذن إلى طرف الفم من الجهتين، مع رسم خط مستقيم من أسفل الأذن إلى الذقن وذلك للزيادة من حدة الوجه. وفي حال كنت من أصحاب الوجه البيضاوي ذو الجبهة العريضة، يفضل رسم خط مواز لخط بداية نمو الشعر، وذلك للتخفيف من المظهر العريض.
  • الوجه المربع والمستطيل Square and Rectangular face   : في هذه الحالة نود التخفيف من حدة الوجه بشكل بسيط، وتسمينه بعض الشيء، وذلك يكون عن طريق رسم نصف دائرة أو حرف C يبدأ من أعلى الجبهة وينتهي عند طرف الفم، وآخر يبدأ من نهاية الخط السابق وينتهي عند الذقن. وتكرر الرسمة في الجهة الأخرى من الوجه.
  • الوجه ذو شكل القلب Heart Shaped face: الهدف الأساسي هو تصغير الجبهة لإبراز ملامح الوجه بشكل أقوى. يوضع الكونتور على طرفي الجبهة لتصغيرها ولإعطائها مظهراً حاداً، مع رسم خط مستقيم قصير من منتصف الأذن إلى منتصف الخد تقريبا، دون الحاجة لتحديد الذقن وذلك لصغر حجمه.

 

كونتور الوجه

2- كونتور الأنف

يختلف شكل الأنف من شخص إلى آخر، وبالتالي فإن لكل شكل طريقة معينة لتطبيق الكونتور، وفي نهاية الأمر، من من النساء لا تتطلع لأنف رفيع ومشدود؟

يتمحور كونتور الأنف بمختلف أشكالها إلى تحديد جانبي الأنف، وأسفلها بلون غامق ورسم خط بلون فاتح بطول الأنف في الوسط مباشرةً مما يبرز الجزء الأفتح فيظهر الأنف بشكل رفيع.

3-  كونتور الرقبة

لحسن الحظ، لا يوجد الكثير من أشكال الرقبة للحديث عنها! لكن فقط يكون اختلافها في الطول. وفي جميع الأحوال، تتشابه الطريقة المتبعة لكونتور الرقبة إلى حد كبير، إذ يتم تظليل جانبي الرقبة، وعظمتي الترقوة من الأعلى ومن الأسفل لإبرازهما.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

الخطوة الثانية: الدمج

تعد هذه الخطوة اللمسة الأخيرة والخطوة الأهم في عملية الكونتور، إذ تدمج تلك الخطوط الواضحة باستخدام الفرشاة بشكل فني دقيق لتحقيق الهدف المرجو من العملية بأكملها، فتبرز مفاتن الوجه وتتضح معالمه وحدوده بشكل فائق الجمال.

كونتور

من الداخل إلى الخارج

في النهاية سيدتي، تجدر الإشارة إلى أن جمال الوجه والبشرة ينبع من الاهتمام بصحة البشرة من الأساس.

يعرضك عدم العناية بالبشرة إلى الكثير من المشاكل والتي ستظهر عاجلاً أو آجلاً على وجهك وبشرتك مهما استخدمت من مساحيق التجميل وتقنيات إخفاء العيوب.

من الداخل إلى الخارج.. إن ما يظهر على الوجه والبشرة هو نتاج ما يدخل الجسم، فتناولك للأحماض الأمينية – كالأرجنين والكولاجين – اللازمة لصحة الجلد ومرونته، والدهون الصحية – كالأوميجا 3- ، ومضادات الأكسدة، يؤمن لك التمتع بجلد صحي وبشرة نضرة وأكثر إشراقًا.

 

اقرأ أيضاً

ديرما كول

ترميم البشرة

تفتيح البشرة الدهنية