عمليات التجميل في الجزائر

تسعى الجزائر في الوقت الحالي إلى احتلال مركز متقدم في عالم جراحات التجميل في العالم العربي بعد أعوام من التأخر، وتعتمد في ذلك على تقليل التكلفة الإجمالية لعمليات التجميل الجراحية والغير جراحية في مراكزها، وهو ما أصبح يشكل عامل إغراء قوي أمام أبناء الشعب الجزائري وحتى الدول المجاورة.

أصبحت نسب الإقبال على عمليات التجميل في الجزائر أعلى مما سبق بعدما تم استحداث التقنيات الجراحية التي كان الغالبية يخشونها فيما سبق، وكذلك بعد اعتراف وزارة الصحة الجزائرية بهذا النوع من العمليات بعد سنوات من الرفض والتضييق، إضافة إلى تشجُّع الرجال لإجراء عمليات متعلقة بشفط الدهون وزراعة الشعر بنسب إقبال تصل إلى 20% مقابل النساء التي تصل نسب إقبالهن على مراكز التجميل إلى 80% طلباً لعمليات شد الوجه وإزالة الشعر.

عمليات التجميل في الجزائر

 

نبذة عن الجزائر وعمليات التجميل بها

تقع جمهورية الجزائر في شمال أفريقيا بين دولتي تونس والمغرب وتطل على البحر المتوسط ولذا تتمتع بمناخ ساحلي معتدل، وتنقسم إلى 48 ولاية، العاصمة هي مدينة الجزائر والتي تقع في الشمال وتضم مختلف الجهات المركزية بما فيها المستشفيات الكبيرة، وتعتمد الجزائر على تصديرها للمواد البترولية كمصدر أول في الثروة القومية وتأتي بعدها الزراعة ثم الصناعة.

تسعى الجزائر منذ سنوات طويلة للاهتمام بنظام الرعاية الطبية شكل عام، ولكن كان هناك رفض من قبل الحكومة ووزارة الصحة على الاعتراف بشرعية عمليات التجميل لوقت طويل، حيث لم تعرف الجزائر هذا النوع من الجراحات إلا من حوالي عشر سنوات فقط، وقد خاض أطباء التجميل فترة كبيرة في محاولة لإثبات جدوى تخصصهم وأهميته، حتى بدأت الحكومة الجزائرية تعترف مؤخراً بهذا النوع من العمليات، حتى أنه تم تدشين الجمعية الجزائرية لطب أمراض الجلد والتجميل.

وقد عانت الجزائر من محاولات عدة أطباء لامتهان تخصص جراحات التجميل دون دراسة وخبرة كافية مما أوقع الكثيرين في مشاكل من قبل حتى ظهر متخصصون أكثر كفاءة ساهمت عملياتهم الناجحة في تصحيح الصورة الذهنية الخاطئة التي كانت قد انتشرت عن خطورة الخضوع لعمليات التجميل، وأخذ الأمر في التحسن التدريجي حتى أصبح هذا النوع من العمليات يجتذب مختلف الطبقات وليس الأثرياء فقط، كما امتد إلى الرجال ولم يعد قاصراً على النساء بعكس ما بدأ عليه.

 نبذة عن عمليات التجميل في الجزائر

 

أشهر عمليات التجميل في الجزائر

بدأت عمليات التجميل في الجزائر بعمليات إزالة التشوهات الجلدية مثل الحروق، ثم علاج تشوهات الأنف الناتجة عن الحوادث وأخذ الأمر يتطور بمرور السنين حتى ازدهرت تخصصات أخرى مثل عمليات شفط الدهون وإزالة الترهلات وشد الوجه بالليزر وزراعة الشعر وتجميل الأنف.

وفيما يلي قائمة بأبرز عمليات التجميل في الجزائر بالنسبة للنساء:

  1. إزالة التجاعيد وشد الوجه (بمختلف التقنيات الحديثة)
  2. شفط الدهون
  3. شد  جلد الرقبة واليدين
  4. عمليات تقشير وتجديد البشرة وإزالة الشعر
  5. تجميل الأنف
  6. عمليات تكبير أو تصغير الثدي

 

أما أبرز عمليات التجميل في الجزائر بالنسبة للرجال، فهي:

  1. شفط الدهون (خاصة البطن)
  2. عملية زراعة الشعر
  3. عملية إزالة تجاعيد الوجه وشد الترهلات

 اشهر عمليات التجميل في الجزائر

 

أهم مدن إجراء عمليات التجميل في الجزائر

تتواجد عيادات التجميل الشهيرة في عدد قليل من المدن الجزائرية، حيث لم يتسع هذا المجال ليشمل عدد كبير من المتخصصين بعد ولذا نلاحظ أن جميع مراكز التجميل الجزائرية تحمل اسم طبيبها المؤسس الذي بدأ المركز بتخصص واحد ثم قام بزيادة عيادات التجميل التي يشتمل عليها المركز بالتدريج.

تعتبر من أبرز المدن التي تتواجد بها مراكز التجميل في الجزائر هي (الجزائر العاصمة، وهران، قسنطينة).

 

أسعار عمليات التجميل في الجزائر

تمتاز أسعار عمليات التجميل في الجزائر بكونها أقل بكثير من أسعار نفس العمليات بالدول المجاورة فعلى سبيل المثال تساوي تكلفة عمليات التجميل في الجزائر نصف تكلفة نفس العمليات في تونس وثُلث تكلفة نفس العمليات في دولة فرنسا، مع العلم أن العملة الرسمية للجزائر هي الدينار الجزائري، ويساوي الدولار الأمريكي الواحد 109 دينار جزائري.

فيما يلي قائمة بمتوسط أسعار عمليات التجميل في الجزائر:

  • شفط الدهون: 1000 دولار
  • تجميل الأنف: 2000 دولار
  • شد ترهلات الوجه والذقن: 2000 دولار
  • عملية تكبير الثدي: 3000 دولار

 اسعار عمليات التجميل في الجزائر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مميزات إجراء عمليات التجميل في الجزائر

تتلخص مميزات إجراء عمليات التجميل في الجزائر في عاملين اساسيين، هما:

  •  التكاليف المنخفضة التي تقدمها مراكز التجميل في الجزائر في حالة مقارنتها بالدول المحيطة، سواء العربية أو الأوروبية، وكان لهذا أثراً واضحاً في جذب أبناء الطبقة الوسطى لخوض هذا النوع من العمليات الذي كان قاصراً من قبل على الأثرياء فقط.
  • اعتدال المناخ داخل الجزائر بشكل عام سواء الجانب الشمالي أو الجنوبي مما يشجع أبناء الدول العربية على إجراء العمليات بها، مقارنة بالطقس الحار في دول الخليج.

عمليات التجميل

 

عيوب إجراء عمليات التجميل في الجزائر

من أبرز عيوب عمليات التجميل في الجزائر:

  • حداثة عهد الجزائر بهذا النوع من العمليات
  • قلة أعداد المتخصصين والأكفاء من الأطباء في هذا التخصص مقارنة بباقي التخصصات الطبية المتعارف عليها في الجزائر
  • قلة عيادات التجميل في الجزائر الشاملة التي تعتمد على أحدث الأجهزة الطبية في عمليات التجميل المختلفة

 

أبرز عيادات التجميل في الجزائر

لا يوجد عدد كبير من مراكز التجميل في الجزائر وإنما انتشرت خلال السنوات الماضية بدلاً منها عيادات التجميل في الجزائر المتخصصة والتي تحمل جميعها أسماء أطبائها المؤسسين، وأبرزها:

  • عيادة الدكتور محمد أوغانم رئيس الجمعية الجزائرية للطب التجميلي، والذي يعتبر متخصصاُ في عمليات شد الوجه وشد الترهلات وعلاج تجاعيد الوجه بالليزر، وتتوافر في عيادته عدد آخر من عمليات التجميل، وعنوان عيادته: ديار السعادة -المدنية –الجزائر.
  • عيادات الدكتور طيب الصدوق والتي تعتبر أكبر مراكز تجميل في الجزائر لتمتعها بمختلف التخصصات الطبية وعلى رأسها شد الوجه وشفط الدهون وزراعة الشعر، وتقع في 384 سعيد مدينة – الطابق الأول، بهيدرا.
  • عيادة الدكتور كريم بوزيد تعد من أبرز عيادات التجميل في الجزائر المتخصصة في تجميل الأنف وجراحات الوجه وعنوانها هو: 14 شارع قصر المرادية-  كيدرس شرم الجزائر.

 افضل اطباء وعيادات التجميل في الجزائر

 

أفضل أطباء التجميل في الجزائر

لا تُوفر كليات الطب في الجامعات الجزائرية حتى الآن قسم متخصص في جراحات التجميل، إنما عادة ما يدرس الطلبة المهتمين بهذا المجال في قسم الأمراض الجلدية والتناسلية ثم يسعون لاستكمال دراستهم في إحدى الجامعات العربية الأخرى في المغرب أو في مصر وبعضهم يفضل الحصول على رسالة الماجستير من إحدى الجامعات الفرنسية في تخصص عمليات التجمبل قبل معاودة ممارسة المهنة في الجزائر وهذا هو الخيار الأفضل، ويُفضل أن يكون عضواً بالجمعية الدولية لجراحات التجميل ISAPS.

يٌفضل عند اختيار طبيبك مراجعة شهاداته العلمية والتأكد من أنه حاصل على شهادة معترف بها في تخصص طب التجميل وليس الأمراض الجلدية فقط، كما يجب مراجعة سجل عملياته والتأكد من نتائجها حيث أن الجزائر كانت سبق وعانت من عدد من الأطباء الذين زاولوا المهنة من دون تصريح ومن دون خبرة وتسببوا في إحداث عدة مشاكل لمرضاهم، وهؤلاء يجب تجنُب التعامل معهم فوراً.

 

أماكن الإقامة في الجزائر

تتنوع سبل الإقامة في الجزائر بين الفنادق مرتفعة التكاليف وبين المنخفضة، ولكن بشكل عام تعتبر أسعار الإقامة والمعيشة في الجزائر غير مغالى فيها حتى في الفنادق ذات الخمس نجوم.

الفنادق ذات التكلفة المرتفعة

تتراوح أسعار الإقامة في الفنادق ذات الأربع والخمس نجوم بين 200 إلى 350 دولار في الليلة، ومن بينها فنادق:

اماكن الاقامة في الجزائر

 

الفنادق ذات التكلفة المنخفضة

تتوافر في مختلف المدن الجزائرية فنادق ذات تكلفة قليلة بخدمات أقل تناسب كل من لا يرغب في تكبد مصاريف باهظة خلال رحلتهم ويتراوح سعر قضاء ليلة بها من 60 إلى 120 دولار، ومنها:

  • Hotel Grand Adghir
  • Hotel d’Hydra
  • Hotel Samir
  • Hotel Dar El Ikram

 

وسائل المواصلات

تعتبر شبكة الطرق الجزائرية هي الأكثر كثافة في قارة أفريقيا، حيث يقدر طولها بـ 113.665  كم، وتحتوي هذه الشبكة على بنية تحتية من الطرق السريعة، أبرزها الطريق السيار شرق-غرب الذي يعمل على تسهيل التنقلات على المحور المفتوح الذي يربط بين حدود المغرب وحدود تونس مروراً بالجزائر.

كما تربط شبكة السكك الحديدية الجزائرية أهم المدن الشمالية ويبلغ طولها 4200 كم، كما قامت باستحداث مشروع (التروماي) منذ بضعة سنوات لتسهيل عمليات التنقل بعدة مدن منها (الجزائر العاصمة، وهران، عنابة، قسطنطينة، باتنة، سيدي بلعباس، رقلة، سعيدة) مما أدى إلى سهولة التنقل بين الأحياء بشكل سريع وبتكلفة تذكرة قليلة.

لذا لن تجد مشكلة في التنقل بين مدن الجزائر المختلفة معتمداً على السكك الحديدية أو على التروماي للتنقل بين الأحياء المختلفة داخل نفس المدينة بتكلفة بسيطة، أما في حالة الرغبة في التنقل بين شمال وجنوب الجزائر، فستجد أيضاً أن الرحلات الجوية متوافرة معظم الوقت، حيث تقوم شركات الخطوط الجوية الجزائرية بنقل 3.6 مليون مسافر سنوياً، كما يوجد بالجزائر 157 مطاراً، منها  12 مطار دولي والباقي إما داخلي أو خاص.

 وسائل المواصلات في الجزائر

 

مستوى الرعاية الصحية في الجزائر

تولي وزارة الصحة في الجزائر اهتماماً بالغاً بالتفتيش المستمر على المستشفيات الخاصة وخاصة عيادات التجميل في محاولة لتحجيم الخارجين عن القانون، ورغم أن المستشفيات الخاصة بمختلف مدن الجزائر تتمتع بمستوى عالي من الخدمة والإمكانات أكثر من المستشفيات الحكومية، إلا أن الحكومة الجزائرية تحرص على إجراء جولات تفتيش مستمرة على تلك المستشفيات والمراكز الخاصة للتأكد من عدم مخالفتها القانون في أي من لوائح العمل.

تتمتع أغلب المراكز الطبية في الجزائر بأجهزة طبية متطورة – وإن لم تكن الأحدث على الإطلاق- كما تخضع العقاقير والمواد الطبية المستخدمة فيها للتفتيش المستمر للتأكد من سلامتها وعدم إحداثها أي أضرار على صحة المرضى.

خدمات الترجمة

يجد أغلب أبناء الدول العربية صعوبة في فهم اللهجة الجزائرية رغم أنها في الأساس لغة عربية ولكن لهجة الجزائريين اختلفت كثيراً عن باقي اللهجات العربية بحكم تأثرها كباقي اللهجات المغاربية باللغة الأمازيغية، كما أدى الاستعمار الفرنسي الطويل للجزائر إلى الاعتماد على اللغة الفرنسية بدرجة كبيرة حتى في الحديث الدارج بين أبناء البلد.

وهو ما تسبب في صعوبة في فهمها لدى أبناء الدول العربية الأخرى، ولكن هذه المشكلة لا تعتبر عائقاً في حالة اضطرارك للسفر للجزائر، فإن كنت متقناً للغة الفرنسية لن تجد أي مشكلة في التواصل مع أغلب الجزائريين وأولهم أعضاء الفريق الطبي.

أما إن كنت التحدث باللغة العربية الفصحى فستجد قطاع كبير من الشعب الجزائري يجيدها، وحتى إن اضطرت للبحث عن مترجم فإن عاصمة الجزائر تتمتع بعدد من مكاتب الترجمة التي يمكنك الاستعانة بأي من العاملين بها لمرافقتك في رحلتك للترجمة إلى العربية الفصحى أو إلى الإنجليزية.

 الاماكن السياحية في الجزائر

 

كيف تستغل رحلتك إلى الجزائر؟

تتمتع الجزائر بالعديد من المزارات السياحية الأثرية وكذلك الحديثة، حيث تتميز كل مدينة من مدنها بروح مختلفة تجذبك إليها، فبعضها يتمتع بمساحات خضراء شاسعة وبعضها يعتبر جاذباً لمحبي الصحاري ورحلات السفاري إلا أن الجزائر العاصمة تعتبر الأكثر من حيث الجذب السياحي لما تتمتع به من مزارات وشواطئ ساحرة مطلة على البحر المتوسط، كما يمكنك التمتع بزيارة الآثار الرومانية في مدينة تيمقاد، أو الحمامات القديمة والرسوم الصخرية في تاسيلي ناجر .

وتتميز كذلك مدينة تيبازة بكم هائل من المعالم التاريخية التي تشمل الآثار الفينيقية وأيضًا الرومانية، ولا يخفى على أحد تميز مدينة وهران بكونها تجمع بين طرازين للمعمار أولهما الفرنسي والثاني الأندلسي ومن أبرز معالم المدينة حي الدرب وحي المدينة الحديثة وساحة الأول من نوفمبر وجامع الباشا المبني الأثري.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضا:

عمليات التجميل في ليبيا