كيف تكسب ثقة مرضاك لينصحوا غيرهم بالاعتماد عليك؟

من الممكن أن تجتذب عيادتك أو مركزك الطبي عدداً لا بأس به من المرضى في حالة قيامك باتباع أساليب الدعاية التقليدية المتعارف عليها بالوسط الطبي، ولكن يجب أن تعلم أن أضعافاً مضاعفة لهذا العدد من الممكن أن يكونوا مرضاك فقط عن طريق أحد أكثر أساليب الدعاية تأثيراً وهي الدعاية الشفهية.

إتمام علاج أحد مرضاك بنجاح ومساعدته في الوصول إلى النتيجة التي كان يرجوها عن طريقك لا يعني فقط نجاحك مع حالة واحدة وإنما مع عشرات الحالات التي سينقل لها هذا المريض تجربته، ومن ثََم سيرشح عيادتك او مركزك الطبي لهم كي يبدؤوا هم أيضاً في التعامل معك.

فيما يلي سنقدم لك بعض النصائح التي ستساعدك في الحصول على عدد أكبر من ترشيحات المرضى من دون أن تكلفك مجهوداً كبيراً ولا أعباء مالية تذكر.

كيف تكسب ثقة مرضاك لينصحوا غيرهم بالاعتماد عليك

 

1. اطلب من مرضاك أن يرشحوك للآخرين

نعم، لا داعي للاندهاش، فليس هناك ما يعيب أو يحرج في أن يقوم الطبيب بطلب ذلك من مرضاه الحاليين طالما أنه واثق في مهارته وفي درجة رضاهم عن نتائج علاجهم معه، وتأكد أن المريض إن كان راضياً عن طريقة تعاملك وعلاجك له سيكون مرحباً بشدة بفكرة أن يقوم بنفسه بالدعاية لك وترشيح عيادتك لغيره من المرضى الباحثين عن طبيب بنفس التخصص.

عند إتمام مهمتك في علاج أحد المرضى، لا تفقد الفرصة وتودعه دون أن تسأله عن مدى رضاه عن العلاج الذي تلقاه معك وإن وجدت أنه حقاً ممتن، تكون تلك الفرصة مواتية جداً لتذكيره بأن يرسل غيره من المرضى ويروي لهم تجربة علاجه في عيادتك أو مركزك، تأكد أنه سيكون على أتم استعدادٍ لفعل ذلك.

كل ما عليك هو اختيار التوقيت المناسب الذي تسأل فيها المريض عن رأيه في طريقة ونتيجة العلاج، فبمجرد أن تجد المريض سعيداً وراضياً عن الحالة التي وصل لها يمكنك مطالبته بترشيح عيادتك للآخرين بأسلوب مهذب وغير متكلف، وبالطبع تجنب أن تطلب منه هذا الأمر بمجرد خروجه من عملية جراحية أو عند إجراء الفحص له، أو في أي وقت يشعر بأي درجة من الألم.

بتكرار التجربة، لن تشعر أن عبارة الطلب تلك ستشكل لك أمراً مزعجاً ولا محرجاً، فقط احرص على تكرارها يومياً وخاصة عند توديع مرضاك أو إنهاء فترة علاجهم، كما يمكنك أن تطلب من الممرضين ومساعديك في المركز الطبي أن يقوموا بنفس المهمة بدلاً منك عند حديثهم مع المرضى في نهاية رحلة علاجهم.

اطلب من مرضاك أن يرشحوك للآخرين

 

2. قدم للمرضى نبذة عن خدماتك

على عكس ما قد تظنه، فإن المريض غالباً لا يعلم شيئاً عن الخدمات التي تقدمها في عيادتك أو مركزك الطبي إلا تلك التي خضع لها خلال علاجه، وإن لم تقم بتعريفه على مختلف خدماتك فربما تفوت الفرصة على أن يقوم بترشيحك لعشرات من المرضى الآخرين.

انتهِز الفرصة في أي مرة لتروي للمريض عن تجربة علاجية أخرى تقوم بتقديمها في المركز الطبي، فعن طريق تلك الرواية سيعرف معلومة غالباً لم يكن على دراية بها بأن المركز يعالج حالات أو أمراض أخرى، فقط اجعل رسالتك غير رسمية ومقتصرة على شيء ترغب في الترويج له.

فكل ما عليك فعله هو أن تروي قصة عن كيفية مساعدة أحد مرضاك مؤخراً، أو كيفية نجاح طريقة العلاج التي تستخدمها، أو أن مركز أصبح يقدم مؤخراً طريقة علاج إضافية طلبها العديد من المرضى، فهذه الطريقة ستوصل المعلومة الترويجية بشكل سلس ومؤثر من دون أن تظهر بشكل تجاري.

 

3- اشكر المرضى على ترشيحاتهم

في حالة إن ذكر لك أحد مرضاك أن توصل إليك عن طريق مريض آخر يتلقى العلاج بمركزك، فيجب أن تحفظ تلك المعلومة جيداً وتذكّر أن تشكر هذا المريض في أول فرصة تجمعكما، فمجرد شعوره بتقدير ما فعله من أجلك سيجعله ممتناً لتقديرك وحريصاً على أن يعيد الكرة مع مرضى آخرين كلما سمحت له الفرصة.

هذه البادرة تقطع شوطاً طويلاً في طريق ضمان أن يكون لديك علاقات قوية ودائمة مع مرضاك، كما تجعلهم يشعرون بأن لهم مكانة خاصة.

 

4- تشجيع نشر شهادات المرضى عبر الانترنت

بعدما أصبحت شبكة الانترنت هي الدليل الأول أمام أغلب الباحثين عن أفضل الأطباء وأشهر المراكز العلاجية، فإنه بالتأكيد لا غنى عن الاهتمام بموقعك الالكتروني والصفحات الخاصة بك على مواقع التواصل الاجتماعي، فنشر أخبار ومنشورات متجددة على تلك المواقع لم يعد أمراً كافياً وإنما ستظل دائماً في حاجة إلى نشر البعض من شهادات وآراء مرضاك في مركزك عن طريق نفس المواقع، لذا لا تتردد في أن تطلب من مرضاك في نهاية رحلة علاجهم بأن يقوموا بزيارة موقعك أو صفحتك وترك تعليق أو رأي أو حتى مقترح.

تأكد أن أي رأي أو إشادة سيقوم أحد مرضاك بتوثيقها عبر شبكة الانترنت سواء على موقعك أو في أي موقع أو منتدى سيكون لها تأثير قوي جداً مستقبلاً، حيث عادة ما يثق المرضى في آراء وتجارب بعضهم البعض ويستقون منها معلومات تشجعهم على اتخاذ القرار بعد ذلك، وسيحسن ذلك من سمعتك لدى أي شخص يحاول البحث عن اسمك أو اسم مركزك الطبي.

تشجيع نشر شهادات المرضى عبر الانترنت

 

5- الاعتماد على طاقم طبي مناسب لنفس المهمة

من أفضل الطرق المساعدة على الحصول على المزيد من ترشيحات المرضى هي اعتمادك على فريق طبي يعاونك على إتمام نفس المهمة، فإن وجدت حرجاً في مطالبة المرضى بترشيحك لآخرين أو كتابة رأيهم في أسلوب العلاج عبر موقعك الرسمي، يمكنك أن توكل تلك المهمة لأحد أعضاء فريق التمريض أو المتابعة الإدارية.

كما يجب كذلك أن يكون هذا الفريق متعاوناً ومريحاً في طريقة تعامله مع المرضى بشكل عام من أول زيارة لهم وحتى إتمام علاجهم بالكامل، لأن ذلك الأمر يشجع المرضى على ترشيح عيادتك أو مركزك للآخرين عن رضا تام، لذا تأكد من قدرة موظفي الاستقبال والممرضات على ولتعاطف مع المرضى وتفهُّمهم لضمان حصولهم على أفضل تجربة عند زيارة المستشفى أو العيادة.

كما يفضل أن تعمل على تقليل فترات الانتظار الطويلة، وتبسيط حجز المواعيد، وجدولة متابعة الرعاية وتحسين الوصول إلى السجلات الصحية، والتي تعتبر جميعها بعض الجوانب الرئيسية لإدارة العيادة أو المركز التي يمكن أن تزيد من رضا المرضى وبالتالي زيادة احتمالية ترشيحهم لنفس المكان لمرضى آخرين.