7 مشاهير تحلم كل امرأة أن تصبح مثلهن

غادة عادل جميلة

القوام الرشيق والبشرة الصافية والملامح المتناسقة، تلك هي الأحلام التي تراود كل إمرأة ليلاً ونهاراً، خاصة بعد التطور الكبير الذي حدث في عالم التجميل، حيث أصبح بإمكان كل إمرأة تحويل حلمها إلى واقع، فهذه العمليات ستخلصك من الدهون الزائدة والملامح الكبيرة الغير متناسقة وجميع مشكلات البشرة.

نسبة كبيرة من الفنانات لجأن إلى عمليات التجميل، من أجل التخلص من المشكلات التي يعانون منها، وتؤثر على جمالهن ورشاقتهن، وذلك لأن العالم كله يلتفت لهم، ويتحدث عن إطلالاتهن، لذا يسعون بشتى الطرق إلى الظهور بشكل مثالي وجميل وجذاب.

بعد عملية تكبير الشفايف - Copy

المرأة بطبيعتها تحب أن تبدو جميلة وأنيقة وجذابة، حتى لو لم تكن مشهورة، فالجمال مرتبط إرتباط وثيقة بالمرأة، لذا تقضي المرأة ساعات طويلة أمام المرآة قبل أن تخرج من بيتها، وإذا كان هناك مناسبة إجتماعية سيحضرها أشخاص كثيرون، ربما تقضي أيام وأسابيع تستعد لهذه الحفلة، لذا تتابع المرأة كل النجمات والمشاهير، للتعرف على الأزياء الحديثة وخطوط الموضة هذا العام، كما يوجد نجمة تحلم دوماً أن تصير مثلها في يوم من الأيام، ومن أشهر هؤلاء النجمات:

 

هيفاء وهبي

تمتلك النجمة اللبنانية هيفاء وهبي أنوثة طاغية، حيث إنها تعد مثال حي وقوي للمرأة الناعمة والرقيقة، فهي من أشهر النجمات اللاتي يهتمن بالموضة العالمية، ودائماً ما تفاجئنا بأزياء عصرية وجريئة، تبرز قوامها الرشيق وأنوثتها، كما أنها تمتلك ملامح شرقية جميلة ومتناسقة.

ومن المعروف أن هيفاء تهتم بالتفاصيل الصغيرة مثل الإكسسوارات الفريدة التي تبرز جمال الفساتين، وكذلك الأحذية الغريبة التي لم نراها من قبل، هذا بالإضافة إلى لون شعرها الجرئ.

هيفاء وهبي بعد التجميل

كل هذه الأمور جعلت كل إمرأة عربية تحلم بأن تصبح مثل هيفاء وهبي، بالرغم من عملها أن جزء كبير من مظهرها الحالي، يرجع إلى عمليات التجميل التي قامت بها، والدليل على ذلك الصور المنتشرة لها على مواقع التواصل الإجتماعي قبل إجراء هذه العمليات، وهذا يعني أن عمليات التجميل ستمكنك من تحقيق حلمك.

 

مايا دياب

ممثلة ومقدمة برامج وعارضة أزياء لبنانية جريئة، اثارت الكثير من الجدل منذ ظهورها عضوة في فريق الـ”فور كاتس” وذلك بسبب ملابسها المثيرة وتسريحات شعرها الغريبة، وكذلك مكياجها الصارخ، ورغم كل هذا الجدل، تمكنت مايا في وقت قصير من أن تصير إمرأة جميلة جذابة تحلم الكثير من النساء بأن يمتلكون جزء من جمالها. مايا دياب صاحبة الجسد الرشيق والقوام الممشوق، والعيون الجذابة، تمتلك ملامح شرقية جميلة وأنوثة كبيرة ولهجة عذبة جعلتها ملكة، حيث أصبحت مايا من أشهر النجمات المعروف عنهن حب الموضة والأزياء العالمية. خلال السنوات الماضية، أطلت مايا في الكثير من البرامج التليفزيونية، بإطلالات غريبة ومثيرة، فعلى الرغم من غرابة الأزياء إلا أنها تبدو جميلة عليها، هذا بالإضافة إلى الإكسسوارات العجيبة التي ترتديها.

مايا دياب

 

مريام فارس

مغنية لبنانية، حققت شهرة واسعة منذ كليبها الأول، وجذبت الأنظار إليها وخطفت قلوب الجميع، وذلك بسبب إطلالتها المثيرة، تمتلك مريام قوام ممشوق وظل كذلك خلال فترة حملها، الأمر الذي أصاب الجمهور بدهشة غريبة، وصارت حديث مواقع التواصل الإجتماعي كله، فالجميع يتسأل”كيف حافظت على رشاقتها خلال فترة الحمل؟”، وحتى الآن لم نصل إلى إجابة واحدة.

تهتم مريام بشكل كبير بالأزياء، وهذا واضح جداً في الفساتين التي تطل بها في الحفلات والبرامج والكليبات الخاصة بها، ليس ذلك فحسب بل إنها تفاجأ الجمهور في كل كليب بموضة جديدة، سواء في الشعر أو الأظافر أو الإكسسورات أو الأحذية المختلفة، وكذلك رسمات التاتو. تمتلك مريام ملامح جميلة ومتناسقة، فهي إمرأة مثيرة قادرة على جذب الأنظار ولفت إنتباه الجميع لها، لذا صارت حلم يراود كل إمرأة، فالمرأة تحب أن تكون البطلة، لا أحد ينافسها في جمالها ورشاقتها وأنوثتها.

مريام فارس

 

غادة عبد الرازق

ممثلة مصرية تمتلك جمال من نوع خاص، فهي لا تشبه أحد ولا يمكن لأحد أن يكون مثلها، وذلك لأنها تجمع بين الملامح الشرقية الجذابة والبشرة الخمرية الساحرة، والقوام المشدود، والبشرة الصافية الجميلة، وفي نفس الوقت تهتم بالموضة والأزياء، ولها إطلالات ملفتة وجذابة، عندما لا تراها لا يمكنك أن تلتفت يميناً ويساراً.

أصبحت غادة هي المرأة النموذجية التي تحلم كل إمرأة مصرية وعربية بأن تمتلك جسم رشيق مثلها وقوام ممشوق وإطلالة جذابة ومكياج دافئ مثل الذي تطل به علينا، وتسريحات شعر مختلفة وفي نفس الوقت جميلة وتناسب ملامح وجهها، فهي تمتلك الجمال” السهل الممتنع” كما يقولون.

غادة عبد الرزاق

 

غادة عادل

ممثلة مصرية ذات ملامح بريئة، تمتلك قدر كبير من الجمال منذ بداية ظهورها، لم نسمع أنها خضعت إلى عمليات تجميل من قبل، فهي تمتلك جمال طبيعي، تحطت عامها الأربعين، إلا أننا لم نصدق ذلك، فهي بالطبع مازالت في العشرينات من عمرها، فملامح وجهها وجسدها الرشيق يعطيك هذا الإنطباع.

في بداية ظهورها، كانت غادة الشخصية الهادئة صاحبة الأزياء الجميلة والمكياج الهادئ، وبالرغم من ذلك كان الجميع يراها أنثى بمعنى الكلمة، وبمرور الوقت حدث تطور غريب في شخصيتها، حيث بدأت تهتم بالأزياء العصرية والألوان الخلابة المثيرة والملفتة للإنتباه، كما بدأت ترتدي الأحذية المختلفة والشنط والإكسسوارات الغريبة وتسريحات الشعر الجريئة، فزاد التفات الجمهور لها. ظهرت غادة في أكثر من جلسة تصوير في الفترة الأخيرة، جميعها أحدثت ضجة كبيرة وصارت حديث السوشيال ميديا، فالجميع شعر بذهول ودهشة، حيث إن هذه الجلسات أبرزت جمالها وأنوثتها، ومنذ هذا الوقت، أصبحت كل إمرأة في عمر الاربعين تحلم بأن تصير مثل غادة عادل.

غادة عادل

 

سيرين عبد النور

المرأة المثيرة، هكذا لقبها البعض، واشتهرت بهذا اللقب في الوسط الفني، وذلك لأنها تتمتع بجمال براق يخطف نظرك ويجعلك تنظر إليها لوقت طويل، فهي تتمتع بعيون ساحرة وإبتسامة جذابة، وملامح جميلة وجذابة ومتناسقة.

تهتم سيرين بالأزياء العصرية التي تناسبها، فهي لا تلتفت للموضة بشكل كبير، تختار ما يناسبها منها فقط، لذا فهي صاحبة إطلالة مميزة، لا يمكن أن تراها ترتدي فستان غير لائق عليها، أو لا يتماشى مع جسمها، هذا بالإضافة إلى أنها تمتلك جسم ممشوق، لذا صارت النساء يحلمون بأن يصيروا مثلها.

سيرين عبد النور جميلة

 

كنده علوش

ممثلة سورية، أسرت قلوب الجميع منذ إطلالتها الأولى على الشاشة، فجمالها ساحر ولهجتها جميلة، وملامحها بريئة، تمتلك عيون جذابة تجعلك تشعر أنك أمام طفلة صغيرة ذات أنوثة كبيرة، وبالرغم من أن هناك الكثير من النجمات يمتلكن جمال أكثر منها، إلا أنها إمرأة لا تقاوم.

في بداية ظهورها، لم تهتم كنده كثيراً بالموضة والأزياء، ربما لطبيعة الأدوار التي جسدتها، ولعدم ظهورها كثيراً في اللقاءات التليفزيونية، ومع ذلك كان الجميع يحكي ويتحاكى عن جمالها، وبعد ذلك ظهرت كنده في بعض الحفلات، وهنا ازدادت جمالاً وأنوثة، حيث كانت ترتدي فساتين سهرة بسيطة وجميلة وجذابة، وتضع مكياج هادئ جداً ولكنه جميل، ولم نسمع حتى الآن عن قيامها بإجراء أي عمليات تجميل، لتحسين مظهرها.

 

 

كنده علوش

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية