هل يمكن تفتيح المناطق الحساسة في 3 أيام؟

هل يمكن تفتيح المناطق الحساسة في 3 أيام؟

تحلم كل عروس أن تظهر بأبهى صورة ممكنة في عيون شريك حياتها، ومع اقتراب موعد الزفاف يزداد بحثها عن وصفات للتخلص من أي عيوب. ويعد تفتيح المناطق الحساسة من الأمور الهامة للعروس. فهل يمكن تفتيح المناطق الحساسة في 3 أيام أو في فترة أقل من 3 شهور؟ هذا ما سنعرف إجابته في المقال التالي بالإضافة إلى الأسباب التي تؤدي إلى غمقان تلك المناطق بالجسم، وكيفية تجنبها أيضاً، فتابعوا معنا. 

تفتيح المناطق الحساسة قبل وبعد

 

هل يعد غمقان المناطق الحساسة أمراً طبيعياً؟

 ربما يكون خبراً ساراً لكل فتاة أن تعلم أن اسمرار المناطق الحساسة وغمقان درجة لون الجلد بها عن باقي مناطق الجسم هو أمر طبيعي لدى كل الناس؛ ويرجع ذلك إلى التغيرات التي تحدث في مرحلة البلوغ لكلا الجنسين.

لكن قد يكون الاختلاف بين شخص وآخر هو درجة اسمرار الجلد التي تتباين حسب درجة لون الجلد الأصلي؛ فكلما كان الشخص أسمر اللون كانت درجة اسمرار المناطق الحساسة أكبر والعكس صحيح أيضاً. 

بالرغم أن اسمرار المناطق الحساسة هو أمر طبيعي كما ذكرنا آنفاً، إلا أن هناك أسباباً أخرى تزيد الأمر سوءاً.

هل يعد غمقان المناطق الحساسة أمراً طبيعياً؟        

 

أسباب اسوداد المناطق الحساسة

هناك عدة عوامل تتحكم في اسوداد المناطق الحساسة ومن أشهر تلك العوامل ما يلي:

1- الهرمونات:

يحتوي الجلد على خلايا مسؤولة عن إعطاء الجلد لونه من خلال إفراز صبغة الميلانين وتسمى  بخلايا الميلانين “Melanocytes”.

تعد خلايا الميلانين الموجودة بالمناطق الخاصة حساسة جداً للتغيرات الهرمونية؛ لذلك نجد أنها تفرز المزيد من صبغة الميلانين في مراحل التغيرات الهرمونية الشديدة التي يزداد  فيها مستوى إفراز هرمون الأستروجين كمرحلة البلوغ ومرحلة الحمل وكذلك التقدم في العمر مما يجعل درجة لون الجلد في المناطق الحساسة أغمق.           

 غالباً بعد مرور مرحلة البلوغ أو الحمل يبقى لون المناطق الحساسة كما هو أو يزداد اسمرارها.

2- الاحتكاك والالتهابات:

كثرة الاحتكاك في المناطق الحساسة أثناء الحركة مثلاً تزيد من نشاط خلايا الميلانين مما يجعلها تفرز المزيد من صبغة الميلانين ومن ثَم زيادة الاسمرار.

يعد استخدام بعض وسائل إزالة الشعر أيضاً من أسباب حدوث الالتهابات التي تنتهي بزيادة إفراز الميلانين واسمرار المناطق الحساسة. كما قد تؤدي العدوى الفطرية والتهاب بصيلات الشعر ونمو الشعر تحت الجلد إلى نفس النتيجة .

3- التقدم في العمر:

يتعرض الجلد في المناطق الحساسة إلى العديد من العوامل المتكررة على مدار العمر مما يجعله يزداد اسمراراً كلما تقدم السن. 

بالإضافة إلى الأسباب السابقة فإن هناك عدة عوامل أخرى يمكن أن تؤدي إلى اسمرار المناطق الحساسة، ومنها ما يلي:

  1. بعض الأدوية كتلك التي تستخدم في منع الحمل والعلاج الكيماوي أيضاً. 
  2. جفاف الجلد وقلة ترطيبه. 
  3. اضطراب فرط إفراز صبغة الميلانين. 
  4. داء السكري. 

أسباب اسوداد المناطق الحساسة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

كيف يمكن تفتيح المناطق الحساسة؟

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي يُنصح بها علها تساعد في تفتيح المناطق الحساسة بجانب الالتزام ببعض العادات الصحيحة، ومن تلك الوصفات ما يلي:

1- مقشر السكر

يساعد السكر على تقشير طبقة الجلد السطحية ومن ثَم تفتيح الجلد؛ فإذا كان سبب الاسمرار هو تراكم خلايا الجلد الميت فهي تزول بمجرد تحريك حبيبات السكر بلطف على سطح الجلد، ويمكن صنع مقشر السكر كما يلي:

  1. اخلطي القليل من عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من السكر وملعقة كبيرة من العسل. 
  2. ضعي الخليط على المنطقة الحساسة ثم حركيه بلطف مدة دقائق ثم اشطفي المنطقة بالماء جيداً. 

مقشر السكر لتفتيح المناطق الحساسة

 

2- زيت جوز الهند وعصير الليمون

يحتوي الليمون على فيتامين ج المشهور بقدرته على إزالة تصبغات الجلد، ويعد زيت جوز الهند من مرطبات الجلد القوية؛ لذلك ربما يساهم استخدامهما معاً كما يلي في تفتيح المناطق الحساسة:

  1. اخلطي ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند مع عصير نصف ليمونة. 
  2. ضعي الخليط على سطح الجلد ثم افركيه مدة 10 دقائق ثم اشطفي جيداً. 

زيت جوز الهند وعصير الليمون لتفتيح المناطق الحساسة

 

3- البطاطس

تحتوي البطاطس على إنزيم طبيعي يساعد في تفتيح لون الجلد، ويمكن الاستفادة منها في تفتيح المناطق الحساسة كما يلي:

  1. خذي شريحة صغيرة من البطاطس بعد تقشيرها. 
  2. افركي بها سطح الجلد في المنطقة الحساسة مدة 15 دقيقة ثم اغسلي المنطقة جيداً. 

وصفة البطاطس لتفتيح المناطق الحساسة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

نصائح للوقاية من اسوداد المناطق الحساسة 

بالرغم من أن هناك بعض العوامل التي تؤدي إلى اسمرار المناطق الحساسة يصعب التحكم فيها أو تجنبها كالتغيرات الهرمونية، إلا إن هناك أمور أخرى تساعد في الوقاية من اسمرار تلك المناطق، ومنها ما يلي:

  1. تجنب ارتداء الملابس الضيقة التي تسبب احتكاك في تلك المناطق ومن ثَم اسمرارها. 
  2. الحفاظ على ترطيب المناطق الحساسة بمرطبات مناسبة. 
  3. البعد عن استخدام وسائل إزالة الشعر التي تسبب التهاب البصيلات والتهاب الجلد ثم اسمراره.
  4. الحرص على تهوية تلك المناطق من خلال ارتداء ملابس قطنية فضفاضة. 

لذلك يمكننا القول أن تبييض المناطق الحساسة في 3 أيام هو أمر غير ممكن؛ إذ إن تحقيق ذلك لا يحدث بين ليلة وضحاها ولكنه يتطلب تغيير بعض العادات وأحياناً اللجوء للعلاج الطبي الذي يستغرق وقتاً طويلاً. 

نصائح للوقاية من اسوداد المناطق الحساسة

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

تفتيح المناطق الحساسة بالليزر

منتجات لتفتيح المناطق الحساسة

تفتيح المناطق الحساسة بالليزر في مصر

مقترحات أفضل كريم لتفتيح المناطق الحساسة في الصيدلية

تفتيح الجسم والمناطق الحساسة

فوائد سودو كريم للمنطقه الحساسة