مميزات علاج الابتسامة اللثوية

مميزات علاج الابتسامة اللثوية

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الابتسامة اللثوية، والتي قد تتطلب علاجاً تجميلياً في كثير من الأحيان، وعلى الرغم من كونها من المشكلات التي لا تؤثر على الصحة بشكل مباشر، إلا أن مميزات علاج الابتسامة اللثوية كثيرة ومتنوعة وفقاً لنوع التقنية المستخدمة في علاج هذه المشكلة. وفي هذا المقال سوف نتناول معكم نبذة عن علاج الابتسامة اللثوية، وما هي المنافع التي سوف تتحصلين عليها من هذا الإجراء التجميلي، بالإضافة إلى عدد كبير من المعلومات والنصائح التي قد تهمك، كل هذا وأكثر سوف تتعرفون عليه مع تجميلي.

ما هي أشكال الإبتسامة؟

تنقسم الابتسامة إلى 3 أشكال وفقاً لطول المنطقة الظاهرة من اللثة، وهي:

  1. الابتسامة الطبيعية: تمتاز هذه الابتسامة بعدم ظهور اللثة بها نهائياً.
  2. نوع الابتسامة اللثوية البسيطة: تمتاز بظهور ما يقارب من 1 إلى 2 مليمتر تقريباً من طول اللثة.
  3. الابتسامة اللثويّة الحادة: تمتاز بظهور ما يقارب من 2 إلى 3 مليمتر تقريباً من طول اللثة.

ما هي أشكال الإبتسامة؟

ما هي الإبتسامة اللثوية؟

الابتسامة اللثوية أو الـ ( gummy smile ) هي مصطلح يطلق على حالة انحسار اللثة العلوية أو تراجعها عند الضحك أو الابتسام، وهي مخالف للوضع الطبيعي للأسنان واللثة، والذي لا يظهر فيه غالباً سوى الصف العلوي والسفلي للأسنان في حالة الابتسام، وفي حالة ظهور اللثة خلال الضحك فهي عادة ما تظهر بقدر ضئيل جداً لا يتعدى 2 مليمتر تقريباً.

تحدث الابتسامة اللثوية غالباً إما نتيجة طول الأسنان بشكل كبير وغير طبيعي، أو نتيجة تدلي أنسجة اللثة على عظام الأسنان وتغطيتها لها، بحيث تظهر بهيئة أصغر وأقصر مما هي عليه في الواقع. لا تمثل الابتسامة اللثوية أي مشاكل صحية على صحة الأشخاص الذين يعانون منها، لكنها تؤثر على مظهر الشخص وشكل ابتسامته، وهو ما يقلل كثيراً من ثقة الشخص بنفسه، وقدرته على الاندماج وسط العلاقات الاجتماعية بمختلف أشكالها.

ما هي الإبتسامة اللثوية؟

ما هي طرق علاج الابتسامة اللثوية؟

تتنوع وسائل علاج الابتسامة اللثوية، وتتراوح ما بين الطرق الجراحية وغير الجراحية، ومن أهم التقنيات المستخدمة في علاج الابتسامة اللثوية ندرج لكم ما يلي:

 

عملية الابتسامة اللثوية بالجراحة:

تعتبر الجراحة من أقدم الطرق المستخدمة في علاج الابتسامة اللثوية، وهي عادة ما تتم في حالة طول الأسنان عن طريق إنزال الشفة العليا وتثبيتها جراحيا، وهو ما يحد من مظهر الأسنان الطويلة ويجعلها تظهر في هيئة أقصر نسبياً، مما يساهم في علاج الابتسامة اللثوية بصورة فعالة وطويلة الأمد.

وفي حالات أخرى قد يعاني المرضى من قصر وصغر حجم الأسنان مقارنة بالحجم الطبيعي الذي تعارف عليه الأطباء، وفي هذه الحالة يلجأ جراح تجميل الأسنان إلى تعديل طول اللثة من خلال تقصيرها وازالة الأجزاء الزائدة منها.

عملية الابتسامة اللثوية بالجراحة

تقنية الليزر لعلاج الابتسامة اللثوية:

تعد تقنية الليزر من أشهر التقنيات المستخدمة في علاج الابتسامة اللثوية، وهي ذات فعالية كبيرة خصوصاً في حال كون الابتسامة اللثوية تحدث بشكل رئيسي نتيجة تدلي أنسجة اللثة، دون وجود أي مشاكل أخرى في العظام أو الأسنان نفسها، ويعتمد علاج الابتسامة اللثوية بالليزر على تسليط موجات الأشعة تجاه أنسجة اللثة، بغرض التخلص من الأنسجة الزائدة.

وعلى الرغم من المزايا العديدة التي توفرها تقنية الليزر، سواء من ناحية الأمان أو سرعة رؤية النتائج، لكنها تعتبر كذلك من التقنيات غير الدائمة، والتي تتطلب إعادة تجديدها من وقت لآخر من أجل الحفاظ على النتائج.

تقنية الليزر لعلاج الابتسامة اللثوية

حقن البوتيولينيوم:

شاع استخدام حقن البوتوكس المستخلصة من ( Clostridium Botulinum) في علاج الابتسامة اللثوية، حيث تعمل هذه المادة على شل الأعصاب والعضلات الموجودة في منطقة اللثة، مما يمنعها من الانحسار بصورة كبيرة عن الابتسام أو الضحك، وهو من الحلول السريعة التي توفر نتائج فورية في علاج الابتسامة اللثوية.

لكن أهم ما يعيب حقن البوتوكس في علاج الابتسامة اللثوية هو كونها من الحلول المؤقتة، والتي تستلزم إعادة تجديدها بعد فترة قصيرة تتراوح ما بين 4 إلى 6 أشهر تقريباً.

حقن البوتيولينيوم للاسنان

تقويم الأسنان:

يعد تقويم الأسنان واحداً من وسائل علاج الابتسامة اللثوية بدون جراحة، حيث يساهم في استعادة اصطفاف الأسنان وتحسين مظهرها وإعادتها إلى وضعها الصحيح، وفي علاج الأسنان اللثوية يتم اللجوء إلى تقويم الأسنان في حالة كون المشكلة الرئيسية وراء انحسار اللثة هو وضع الأسنان نفسها ونمط نموها داخل الفم.

 حيث يساعد تقويم الأسنان في إعادة الأسنان إلى وضعها الطبيعي الصحيح مما يساعد في عودة اللثة إلى وضعها الطبيعي، والتخلص من مشكلة الابتسامة اللثوية، لا ينصح الأطباء باللجوء إلى تقويم الأسنان في حالة وجود خلل ما في نسيج اللثة أو عظام الفكين والشفتين.

تقويم الأسنان

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي مميزات علاج الابتسامة اللثوية؟

يوفر علاج الابتسامة اللثوية العديد من المميزات والفوائد المتعددة، ومن أهمها:

الشعور بالراحة والثقة: 

يشعر الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الإبتسامة اللثوية من الإحراج نتيجة مظهر اللثة لديهم، والتي تبدو بارزة وواضحة أثناء الضحك والابتسام، وهو الأمر الذي قد يفقدهم ثقتهم بأنفسهم، وقد يضطر العديد من الأشخاص في كثير من الأحيان إلى الحد من الأنشطة الإجتماعية، لذا يساهم علاج الابتسامة اللثوية في استعادة ثقة المرضى بأنفسهم ومظهرهم، ويصبحون أكثر قدرة على ممارسة شؤون حياتهم بصورة طبيعية.

مميزات علاج الابتسامة اللثوية الشعور بالراحة والثقة

 

قلة المخاطر المترتبة على عملية الابتسامة اللثوية: 

عملية قص اللثه بالليزر من أشهر تقنيات علاج الابتسامة اللثوية، وتمتاز هذه التقنية بمعدلات أمانها المرتفعة نتيجة لقلة المخاطر المترتبة عليها، حيث أنه يقضي على احتمالات انتقال العدوى بسبب الأدوات المستخدمة أو حدوث نزيف أثر الجرح المفتوح في فم المريض، لذا تعتبر قلة المخاطر المترتبة على هذه العملية من أهم ما قد يشجع الأشخاص على إجرائها، خاصة في حالة العلاج بالمسارات غير الجراحية.

قلة المخاطر المترتبة على عملية الابتسامة اللثوية

قصر مدة التعافي: 

يمتاز علاج الابتسامة اللثوية سواء من خلال الإجراءات الجراحية أو الطرق غير الجراحية المتعددة بقصر مدة التعافي، مقارنة بالمدة اللازمة للتعافي في العديد من الإجراءات التجميلية الأخرى، والتي تتطلب المكوث في المستشفى لمدة طويلة نسبياً، بحيث يصبح بإمكان المريض العودة إلى ممارسة شؤون حياته اليومية بصورة طبيعية، دون الحاجة لأي احترازات أو اتباع تعليمات معينة.

 

مناسبتها لشريحة واسعة من المرضى: 

يوفر علاج الابتسامة اللثوية بمختلف أنواع وتقنياته حلاً فعالاً لهذه المشكلة بالنسبة للكثير من المرضى من مختلف الأعمار، سواء كانوا أطفالاً أم بالغين. وكذلك فإن تفاوت سعر علاج الابتسامة اللثوية من تقنية لأخرى، يتيح لكثير من المرضى الذين يرغبون في الحصول على تكلفة إقتصادية من إجراء هذه العملية.د

مميزات علاج الابتسامة اللثوية مناسبتها لشريحة واسعة من المرضى

 

الإبتعاد عن مخاطر التخدير: 

بالنسبة للعديد من الإجراءات غير الجراحية لعلاج الإبتسامة اللثوية، مثل العلاج بالبوتوكس والليزر وتقويم الأسنان، فهي لا تحتاج إلى إخضاع المريض للتخدير الكلي، وإنما يقوم الطبيب فقط بخطوة التخدير الموضعي البسيط، مما يجنب المريض الكثير من مخاطر التخدير الكلي.

 

 

سرعة رؤية النتائج بعد علاج الابتسامة اللثوية: 

في بعض الأحيان قد يطلب المريض علاج الابتسامة اللثوية بشكل سريع أو عاجل، وفي هذه الحالة لا يحتاج المريض إلى الإنتظار من أجل الوصول إلى النتائج، والفضل في ذلك يرجع إلى تنوع التقنيات المستخدمة في إجراء هذه العملية، والذي عادة ما تظهر نتائجها بشكل مباشر، عدا تقنية علاج الابتسامة اللثوية بالتقويم والتي تحتاج إلى بعض الإنتظار من أجل تصحيح وضع اللثة.

سرعة رؤية النتائج بعد علاج الابتسامة اللثوية

 

تنوع الحلول العلاجية: 

تمتاز طرق علاج الابتسامة اللثوية بتنوعها وتباينها، والتي تتنوع ما بين المسارات الجراحية والطرق غير الجراحية، والتي توفر للمريض خيارات علاجية واسعة للمفاضلة بينها بحسب ما يتناسب مع حالته الصحية، وتفضيلاته الشخصية، ومدى رغبته في دوام النتائج.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

توريد اللثة

توريد اللثة بالليزر

إرشادات بعد قص اللثة

طقم الاسنان المطاطي

انواع تركيبات الاسنان واسعارها

نتائج علاج الابتسامة اللثوية قبل وبعد