12 طبيب شفط الدهون يبدون آرائهم حول كيفية اختيار الطبيب المناسب لإجراء العملية

قام موقع تجميلي بإجراء مقابلة مع العديد من أطباء شفط الدهون المشهورين في الوطن العربي وكان سؤال  المقابلة هو: ما هي مواصفات طبيب شفط الدهون التي يجب أن يبحث عنها من يرغب في الخضوع للعملية؟

سوف نتعرف معا في هذا المقال الشيق على إجابات أطباء من عدة دول ممن يقومون بإجراء عملية شفط الدهون في المنطقة العربية والتي تنوعت بين معرفة مؤهلات الجراح وخبراته السابقة بالإضافة إلى معرفة آراء مرضاه السابقين ومحاولة مقابلتهم للتعرف على إمكانيات الجراح.

ترتيب الأسماء بناءً على أسبقية المشاركة في سؤال المقابلة وليس بناءً على الأفضلية

دكتور رافي هوفسبيان – طبيب شفط الدهون

دكتور رافي هوفسبيان

المعيار الأساسي الذي يجب أن يبحث عنه المريض الذي يرغب في عملية شفط الدهون في الطبيب الذي سيجري العملية هو أن يكون الطبيب مؤهل بشكل كاف. في هذه الأيام نرى حتى بعض غير المهنيين الطبيين يجرون عمليات شفط الدهون وهو شيء نراه ونسمع عنه كل يوم.

الحقيقة هي أن هذا الجراح يجب أن يكون جراح تجميل مؤهلا ومدربًا بشكل جيد؛ حيث يعد شفط الدهون تدريبا أساسيا في مجال الجراحات التجميلية خلافا لغيرها من المجالات الطبية، ومن ثم فيجب على المريض التأكد من كون جراح شفط الدهون هو جراح تجميل في الأساس.

ثانيا، من مسؤولية المريض التأكد أن الطبيب الذي يعالجه حاصل على الاعتمادات المناسبة من المجالس الطبية -وتعد شهادة المجلس الأمريكي للجراحات التجميلية هي الشهادة الذهبية في هذا الصدد-. لن تضمن شهادة المجلس بالضرورة الحصول على نتائج رائعة للمريض، ولكنها تضمن أن الطبيب قد حصل على التدريب الأساسي وأنه أتم جميع الاختبارات الخاصة بالجراحات التجميلية وشفط الدهون

ثالثا، على المريض الاطلاع على ملفات مراجعات وتقييمات الأطباء في مجال شفط الدهون والتي تحتوي على مقارنات الصور قبل وبعد العملية وعليه أن يتحدث مع المرضى الذي خضعوا للعلاج من قبل هذا الطبيب. يجب العلم أنه ليس معنى أن الطبيب قد ذكر أنه يجري عمليات شفط الدهون أن هذا يعني أنها تخصصه الأساسي، فهي مسؤولية المريض للقيام بهذا الواجب للتأكد أنهم اختاروا الطبيب المناسب لإجراء عملية شفط الدهون؛ طبيب يتمتع بالمزايا الثلاث السابقة. مرة أخرى نذكر أن هذا لا يضمن بالضرورة الحصول على نتائج رائعة ولكنه سيمنح المريض الراحة فيما يتعلق بالأساسيات.

في عالم عمليات شفط الدهون، أقوم بتقسيم الأطباء الذين يعملون فيه إلى ثلاث فئات، ومعظم المرضى سوف يتفقون مع هذا التقسيم، حيث ينقسم الأطباء بهذا الصدد لثلاث فئات؛ مستأصل الدهون والنحات ومحول الهيئة الجسدية (الذي يغير الحياة بالكامل) وأغلبية الأطباء ينتمون إلى الصنف الأول حيث يقومون فقط بإزالة الدهون.

القسم الثاني هم النحاتون، حيث لا يقوم الطبيب بإزالة الدهون فقط ولكن يقوم بتشكيل الجسم أيضا. أما القسم الثالث فهم خبراء يعدون على الأصابع على مستوى العالم ويكون باستطاعتهم تحويل هيئة الجسم وتغيير حياة المريض. لا نقوم فقط بإزالة الدهون أو نحت الجسم ولكننا نحول جسم المريض إلى هيئة تتغير معها نظرته الشاملة في الحياة.

تحت هذه الفئة يندرج اختصاصي. نقوم يوميا بتحويل أجسام المرضى بشكل يغير حياتهم للأفضل. وهو مبدأ ومستوى مختلف تماما في مجال عمليات شفط الدهون حيث يستطيع إنجازه عدد محدود جدا من الأطباء.

لذلك عند التصدي لسؤال” ما الذي يجب أن يبحث عنه المريض في طبيب شفط الدهون؟” يجب أن تكون الإجابة الأساسية هي: التدريب والمؤهلات والتاريخ الطبي في إجراء عمليات شفط الدهون. ومع ذلك، ففي هذه الأيام يجب على المريض البحث أيضا عن تصنيف طبيب شفط الدهون الذي يناسب احتياجاتهم سواء كان هذا المريض سيقوم بإزالة الدهون أو نحت الجسم أو تحويل الجسم (التحويل المغير للحياة).

 

دكتور محمد الناصر – طبيب شفط الدهون

دكتور محمد الناصر

إذا كانت لديك دهون متراكمة يصعب تصحيحها عن طريق النظام الصحي والرياضة وترغب في استئصالها فيجب عليك التفكير في عملية شفط الدهون. يمكن إجراء هذه العملية بشكل منفرد أو مع عمليات أخرى مثل نحت وتشكيل الجسم حيث يتم شد الجلد وإضافة دهون في أماكن مرغوبة مثل الجسم والأرداف واليدين.

أفضل طبيب متخصص لشفط الدهون هو جراح التجميل المتمرس والذي تكون له الخبرة في التعامل مع تشريح الجسم البشري وبنيته ومن ثم يستطيع تحقيق مضاعفات أقل ونتائج أفضل. أعتقد أنني فنان أكثر من كوني طبيب لهذا السبب أطمح لتحقيق أفضل النتائج.

اذهب إلى جراح التجميل الذي تأمنه على حياتك؛ أولا لأنه طبيب جيد قبل أن يكون جراح تجميل رائع وثانيا لأنك تشعر بالراحة معه ولأنه متابع وعلى دراية بجميع التقنيات المتطورة مثل الليزر ونحت الجسم بالاهتزاز (فيبرو) والترددات الراديوية وتقنية نحت الجسم بالفايزر.

 

دكتور حسن على – طبيب شفط الدهون

دكتور حسن علي

شفط الدهون هي العملية التجميلية الأكثر شيوعاً. هناك العديد من الجراحين الذين يقومون بشكل روتيني بشفط الدهون باستخدام أدوات وتقنيات مختلفة. يجري العديد من الجراحين جراحات شفط الدهون بشكل نظامي ولذلك فاختيار الطبيب المناسب هو أمر حاسم، فخلافا لعمليات التجميل الأخرى؛ تعتمد عملية شفط الدهون على عوامل أخرى مثل أسلوب حياة المريض، والطبيب الجيد هو من يناقش مع المريض كل هذه المسائل ويسير تبعا لذلك.

الأمر الهام هو استخدام أدوات جيدة حتى يمكن تجنب أي مضاعفات أو مخاطر. يجب أن يبحث المريض عن جراح تجميلي متمرس ومعتمد من المجلس الطبي وتكون لديه خبرة واسعة في إجراء هذه العمليات. يجب على الطبيب أن يناقش المخاطر والمزايا والمضاعفات والمخرجات مع المريض من وجهة نظر واقعية. في عالم اليوم، أصبحت عمليات شفط الدهون متقدمة للغاية حيث أصبحت عملية نحت للجسم تستخدم مزيج من أسلوب شفط وحقن الدهون معا.

اسأل هذه الأسئلة قبل اتخاذ قرار بشأن اختيار طبيب شفط الدهون:

  1. هل تعتقد أن الطبيب لديه المهارة والمعرفة والشغف لتحقيق تشكيل وتحديد مثالي للجسم؟
  2. هل يؤدي هذه العملية بانتظام؟
  3. هل يناقش الاحتمالات السلبية أم يناقش النقاط الإيجابية فقط؟
  4. هل ينسجم معك على مستوى الفكر؟
  5. هل يقضي الوقت الكافي معك للمناقشة عن العملية؟
  6. وأخيرا وليس آخرا، هل هو صادق ويهتم بالسلامة والرعاية؟

ما سبق بعض الإرشادات لمن يرغب في اختيار جراح شفط الدهون.

 

دكتور رالف بيرغر – طبيب شفط الدهون

دكتور رالف بيرغر

اختيارك لجراح التجميل سيكون اختيارا تتعايش معه لبقية حياتك. اختر جراح التجميل الذي يمتلك الخبرة الدولية في المجال الذي يهمك ثم ابحث عن مراجعات جيدة عنه. في هذا الصدد، يعد جراحي التجميل البرازيليين هم الأفضل في مجال تحديد الجسم، حيث تثري ثقافتنا جسد الأنثى.  لدينا الشواطئ الأكثر ازدحاما على مستوى العالم ولذلك فامتلاك جسم مثالي يعد أولوية. تحدث مع الجراح، واستعلم عن كل ما يشغل بالك واختر الجراح الذي تشعر بالارتياح معه.

 

دكتور فيصل أمير – طبيب شفط الدهون

دكتور فيصل أمير

من وجهة نظري، من الأهمية بمكان اختيار طبيب تشعر معه بالارتياح عند التفكير في إجراء شفط الدهون. إذا كان الطبيب يخبرك فقط عن المميزات ويعدك بآمال عريضة ولا يذكر المخاطر والمضاعفات المحتملة، فهو يتصرف كرجل مبيعات أكثر من كونه طبيب. الأمر كله ينعقد على بناء علاقة ثقة قبل اتخاذ القرار الذي سيجعلك تحت مشرط الجراح.

سيحرص الجراح الجيد عن معرفة كل شيء عن تاريخك المرضي وسيخبرك عن المخاطر والمضاعفات المحتملة وسيحاول منحك توقعات واقعية. تذكر، إذا لم تكن مرشحا لإجراء شفط الدهون أو كان لديك حالات صحية قد تسبب في مخاطر لك، فسوف يرفض الجراح الجيد بوضوح إجراء العملية.

كما هو الحال مع أي عملية فإن أهم عامل في اختيار الطبيب هو الخبرة. يجب عليك البدء في البحث عن المؤهلات والتدريب والزمالات للمنظمات الدولية مثل منظمة ISAPS (الجمعية الدولية لجراحات التجميل) وجمعية ASPS (الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل) وكذلك البحث عن مميزات وشهادات المستشفى.

يوفر معظم الجراحين هذه البيانات على صفحاتهم ومواقعهم الشخصية. يمكنك أيضا التحقق من هذه المعلومات على مواقع الهيئات الطبية على الإنترنت. يظل أفضل معلومة موثوق بها عن مصداقية الجراح هو توصية شخص أجرى هذه العملية مع هذا الطبيب.

عند لقائك مع الجراح، لا تتردد في طرح أي أسئلة عن العملية وإجراءات السلامة واعتماد المنشأة وإجراءات التعقيم ومن سيكون معك أثناء الجراحة. اطلع على صور قبل وبعد واسأل عن عدد عمليات شفط الدهون التي أجراها الجراح وعدد تكراراتها. اسأل عن نوع شفط الدهون الذي يستخدمه الجراح ويجب أن تدرك أن لكل نوع منهم له مساره التعليمي الخاص وامتلاك أحدث الأجهزة لا يضمن بالضرورة النتائج الجيدة.

 

دكتور كريسينزو دي أونوفريو – طبيب شفط الدهون

دكتور كريسينزو دي أونوفريو

تتحقق عملية شفط الدهون الجيدة كنتيجة لإجراء التقييم المناسب قبل العملية، واستخدام الأسلوب غير العميق مع الموجات فوق الصوتية والكانيولات الصغيرة سيؤدي إلى الحصول على تحديد متماثل للجسم  وانتظام لشكل الجسم.

 

دكتور حسين هاشم – طبيب شفط الدهون

دكتور حسين هاشم

من واقع خبرة 20 عاما في مجال شفط الدهون، أعتقد أن عمليات شفط الدهون أو أي عملية تجميلية أخرى يجب أن تكون آمنة بنسبة 100%، وباستخدام أحدث الأساليب والتقنيات المتقدمة (الليزر والفيزر) فإننا نقوم حاليا بعمل نحت الجسم حيث نقوم بإزالة الدهون من بعض المناطق وإعادة حقنها في مناطق أخرى تحتاجها.

 

دكتور اندري ريبيز – طبيب شفط الدهون

دكتور اندري ريبيز

العلم والموهبة التقنية والفنية هي كل ما يحتاجه المرء لتحقيق التغييرات المطلوبة التي يرغب بها المريض. الهدف من كل العمليات التجميلية هو سعادة ورفاهية المريض، وهذا غير ممكن بدون الثقة والتواصل الصريح بين المريض والجراح. الطبيب الذي ينصت لك بحرص هو الوحيد الذي سيتفهم لرغباتك ويطابقها مع العملية الجراحية، وسيردعك الطبيب الصادق إذا كانت أهدافك لا يمكن تحقيقها من خلال العلمية.

بعد فحص شهادات الاعتماد (شهادة اعتماد المجلس الطبي في الجراحات التجميلية) يجب عليك الإنصات إلى التوصيات والاطلاع على بعض النتائج السابقة ويجب دائما أن تنصت لصوتك الداخلي. إذا لم تشعر بالارتياح مع الجراح لأي سبب يجب أن تقوم بالبحث لمدة أطول، فسوف تقوم بالشيء نفسه إذا كنت بصدد شراء سيارة.

شفط الدهون واحدة من أكثر العمليات الجراحية رواجا بعد العمليات الجراحية وأسباب هذا الرواج وجيهة. كثيرا ما يتم دمج عملية شفط الدهون مع عملية نقل الدهون حيث تعد أداة قوية للغاية لنحت الجسم بشكل يقترب من الكمال.

نقوم بإزالة الدهون الزائدة من المناطق التي يستحيل تقريبا حرقها عن طريق الرياضة أو الحمية الغذائية. يمكننا بعد ذلك استخدام هذه الأنسجة لإظهار أجزاء أخرى مثل الصدر والأرداف والوجه وغيرها.  تسمح لنا أحدث التقنيات بتحديد الجسم بقدر كبير من التفصيل. يمكننا إظهار العضلات عن طريق تحديد الظلال حول حدودها التشريحية، ويمكننا تحديد عضلات البطن (السيكس باكس) الذكورية الشهيرة أو تحديد منطقة الخصر الأنثوي على شكل ساعة رملية.  

هناك بعض الحقائق عن شفط الدهون، والتي عادة ما يسيء الجمهور فهمها منها أن شفط الدهون ليس عملية لفقدان الوزن، فهي تعطي أفضل النتائج لمن لديهم وزن طبيعي أو من يعانون سمنة موضعية في أماكن معينة والتي تفسد شكل معالم جسم الإنسان الجميلة.

لا تعود الدهون مرة أخرى إلى تلك المناطق بعد شفط الدهون حيث يتم إزالة الخلايا الشحمية (خلايا الدهون) بشكل دائم. لن تحصل على دهون في مواضع أخرى بسبب شفط الدهون.

بغض النظر عن طرق شفط الدهون التي نستخدمها (الليزر أو الفايزر باستخدام الموجات فوق الصوتية أو غيرها) هناك حدود لهذه العملية. مناطق الجلد التي تتمتع بمرونة جيدة سوف تنكمش مثل البالون ولكن هناك مناطق أخرى قليلة المرونة أو ذات جلد زائد. التواصل مع المرضى الآخرين الذين خضعوا لعمليات من نوع آخر مثل سحب الجلد أو شد البطن هام للغاية. لا تدع عمليات التسويق للتقنيات الجديدة تخدعك، فالبعض من تلك التقنيات أفضل من الأخرى، ولكن الأهم هو من يقوم بتشغيل هذه التقنيات أكثر من التقنيات نفسها.

ابحث عن جراح تجميل يقوم بإجراء عدد كبير من عمليات التجميل ويكون قادرًا على توفير عمليات أعقد عند الحاجة. يمكن لهؤلاء الجراحين فقط منحك الفوائد الجمالية الكاملة للعملية. 

https://instagram.com/dr_andrej

 

دكتور تيم نيفان – طبيب شفط الدهون

دكتور تيم نيفان

أفضل وصف لشفط الدهون هو “نحت الجسم” حيث أن الهدف الرئيسي هو تحسين شكل الجسم، وليس فقط إزالة الدهون.  قد يؤدي إزالة الدهون مع تخطيط سيء إلى تشوهات يصعب إصلاحها. من ثم، عندما تبحث عن جراح نحت للجسم فيجب أن تختار الجراح المناسب من المرة الأولى. ويجب وضع النقاط التالية في الحسبان:

  • هل يحمل الجراح اعتماد مجلس طبي في الجراحات التجميلية؟ فليس كل الأطباء مدربين في مجال شفط الدهون أو ليسوا معتمدين لإجراء هذه العملية.  يمكن التحقق من اعتماد المجالس الطبية عبر الإنترنت بسهولة. هذه المهمة التي تستغرق دقيقة واحدة ولكنها تستحق.
  • هل يفهم الجراح المثل العليا للجمال وكيفية تحقيقها بأمان؟ عملية شفط الدهون أكثر بكثير من مجرد “إخراج الدهون”. تماما مثل أي مجال آخر من مجالات الطب، يجب عمل “تشخيص” صحيح وعمل خطة مناسبة للعملية. إجراء شفط الدهون في ظروف خاطئة مثل عدم مناسبة هذا النوع من العمليات لمريض معين أو استخدام تقنية سيئة قد يسبب تشوها مدى الحياة أو حتى إصابة جسدية. أما إجراء شفط الدهون على المريض المناسب فيؤدي إلى تغيير كبير في حياة الشخص وإلى زيادة الثقة في النفس وتحسين شكل الجسم.
  • ما هي التقنيات التي يستخدمها الطبيب؟  هناك الكثير من “الحيل” والوعود الكاذبة عن “الحلول السريعة” في جميع مجالات الجراحات التجميلية. احذر من الخضوع لما يسمى بالعمليات الجراحية الإعجازية والتي لا تحقق أي فاعلية حقيقة أو تتمتع بسجلات سلامة. سيحذرك الجراح التجميلي المعتمد من مثل هذه المزالق. على العموم فلكما كان “التغلغل” الجراحي أقل كلما كانت النتائج أقل. ليس هناك بدائل أخرى جيدة لإزالة الدهون عن شفط الدهون أو الاستئصال المباشر للدهون والجلد الزائد.  ابحث عن طبيب ذو سمعة راسخة في المجتمع والذي سيخبرك بشكل مناسب عن أفضل وأحدث الأجهزة والتقنيات.
  • هل يتمتع الجراح بالخبرة في إجراء هذه العملية ويقوم بها بشكل منتظم؟  هناك سوء فهم ينتشر بين المرضى (وحتى بعض الأطباء) أن عملية شفط الدهون آمنة وسهلة التنفيذ حيث أنها تتم باستخدام شقوق صغيرة جدا وتكون تحت سطح الجلد. الحقيقة أن عملية شفط الدهون تكون آمنة عند إجراءها على المريض المرشح المناسب، ويتم تحقيق نتائج رائعة بشكل طبيعي ومنتظم. ومع ذلك، فلا يمكن إجراء هذه العملية على جميع المرضى. يرشد التدريب الصحيح والخبرة الطويلة الجراح لاختيار الشخص المناسب والعملية المناسبة. من الجيد طلب الاطلاع على صور لعمليات سابقة والسؤال عن عدد عمليات شفط الدهون التي يقومون بإجرائها.

artisanofbeauty.com

absamc.com

 

دكتور أنطوان فرح – طبيب شفط الدهون

دكتور أنطوان فرح

جراحة التجميل هي جراحة قبل أن تكون تجميلا وفناً. لذا قبل أخذ أي قرار لإجراء عملية التجميل وخاصة شفط الدهون ونحت الجسم يجب على كل مريض أن يأخذ المعلومات الضرورية عن الطبيب الذي سينفذ العملية.

عندما كنت معاوناً لمدّة تسعة سنوات لبروفيسور “إيف جيرار إيلوز”  وهو مخترع عملية شفط الدهون, كان دائماً يردّد لي أنّ هذه العملية هي عملية جراحية بامتياز. لذا يجب أن تتنفّذ على أيدي جرّاحين كفوئين ولديهم الخبرة الكافية للقيام بها.

عملية شفط الدهون تعطي نتائج ممتازة في جميع أنحاء الجسم (البطن – الأرداف – الذراع … ), هذه العملية يجب أن تجري في محيط طبيّ كامل ومجهزّ لتفادي حدوث أي مضاعفات سلبيّة.

www.drantoinefarahclinic.com

 

دكتور فرانسيسكو دي ميلو – طبيب شفط الدهون

دكتور فرانسيسكو دي ميلو

تتنوع الأسباب التي تأتي بك إلى عيادة الطبيب، بعضها أسباب شائعة يبحث عنها المريض مثل:

  • هل الطبيب مؤهل كأخصائي أو كاستشاري؟
  • هل لديه رخصة للمزاولة في هذا التخصص بالذات في الطب أو الجراحة؟
  • هل اعتماداته معترف بها من قبل السلطة الصحية المحلية؟

يمكن الحصول على إجابة كل هذه الأسئلة من قبل موظفي العيادة ويمكن التحقق منها على الإنترنت. وهذه هي الأساسيات وهذا لا يعني فقط أن اعتمادات الطبيب معترف بها من قبل السلطات الصحية المختصة ولكن يعني أيضا أن نشاط الطبيب أو الطبيبة يغطيه التأمين الطبي في حالة وقوع الأخطاء.

عملية شفط الدهون هي أسلوب يمكن أن يستخدمه مختلف الأخصائيين ولأسباب مختلفة. وبالرغم من ذلك فيجب أن يقوم به طبيب بمهارات جراحية معترف بها وحاصل على تدريب مناسب وله خبرة في شفط الدهون. ما يحدد نجاح عملية شفط الدهون هو التشخيص المناسب والجراحة الصحيحة، حيث يمكن أن تكون عملية شفط الدهون عملية صغيرة تتم باستخدام مخدر موضوعي في العيادات الخارجية أو قد تكون عملية كبيرة للغاية تتم تحت تخدير كامل وتحتاج إلى المكوث في المستشفى لأيام.

من الصعب على المريض التعرف على مهارات الطبيب فيما يتعلق بتقنية معينة ولكني أنصحك بالانتباه لبعض التفاصيل أثناء مرحلة الاستشارة والتي سوف تساعدك على تحديد ماهية الخبرات والمهارات:

  • أول استشارة هي أهم خطوة في اتخاذ القرار. سوف يوجه الطبيب أو العاملين معه أسئلة تتعلق بتاريخك الطبي والعمليات السابقة التي أجريتها، وذلك للقدرة على تقييم أفضل معالجة ممكنة لحالتك. حسب خبرتي في الممارسة فسوف يستغرق الأمر ساعة على الأقل لأخذ جميع المتغيرات في الاعتبار والخروج باقتراح جراحي أو علاجي.
  • خلال هذا الوقت، ستكون قادرا على التعرف على الطبيب فيما يتعلق بخبرته وأساليب رعايته للمرضى. الشعور بالتعاطف هو العامل الرئيسي الذي يجب أن تأخذه في الاعتبار أثناء مرحلة الاستشارة.
  • يولي الجراحون المتمرسون أهمية أكبر لعامل السلامة ولن يقدموا على عمل أو اقتراح أي عمليات مكثفة. قد تكون عملية شفط الدهون خطرة تبعا لحالة القلب وآثار العمليات السابقة. وشخصيا لا أزيد في العادة عن 4 إلى 5 لتر في العملية الواحدة حتى تحت التخدير الكامل.
  • خلال مرحلة الاستشارة، لا تتردد في طرح أي استفسار يتعلق بخبرة الطبيب وأين تلقى تدريبه وعدد العمليات التي قام بها وعن أسلوب شفط الدهون الذي يمارسه بكفاءة وهل حصلت معه أي مضاعفات سابقا وخلافه.
  • يجب على الجراح أن مناقشة المضاعفات والرعاية التالية للعملية خلال مرحلة الاستشارة.  اطرح الأسئلة بشكل مباشر، فهذا عادة مؤشر جيد للخبرة.
  • اسأل أيضا عن إمكانية اطلاعك على إجراءات العناية القبلية والبعدية؛ وعن سهولة التواصل مع الجراح على هاتفه الجوال وعن إمكانية إرسال الاستفسارات له عبر البريد الإلكتروني وما هي إجراءات الرعاية البعدية وغيرها.
  • تُمكنك صور قبل وبعد في التعرف على أعمال الطبيب، ولكن تذكر في العادة يتم عرض أفضل النتائج والبشر مختلفون ولذلك تختلف النتائج وليس هناك طريقة للتأكد أنك ستحصل على نفس النتائج التي عرضها عليك الطبيب.
  • الغرض من شفط الدهون ليس علاج السمنة. إذا اقترح الطبيب عليك هذا مقدما فكن حذرا. علاج السمنة يعني التعامل مع الوزن وإدارته.
  • العامل الآخر هو نوعية الجلد، حيث أن الأشخاص الذين لديهم جلد متراخي للغاية وعلامات تمدد يكونون في العادة غير مرشحين جيدين لشفط الدهون.

اطلع أيضا على المراجعات المتعلقة بالجراح الذي تستشيره من مرضى آخرين أو من أطباء آخرين أو شخص تثق به. احذر من المراجعات والتقييمات الموجودة على الإنترنت حيث أنها ليست مصدر مستقل.

فيما يتعلق بالأسعار كعامل هام للغاية، لا تبحث عن الأرخص أو الأكثر تكلفة حيث أنه ليس مقياس للكفاءة. احرص على التعرف على ما يتضمنه عرض الأسعار، فيما إذا كان هناك مصاريف خفية وما يغطيه عرض الأسعار وماذا سيحدث في حالة وقوع مضاعفات.

هذه المؤشرات ليست حصرية ولكن يمكن استخدامها في أي عملية طبية. تذكر  أن الجراح الذي يولي عناية بالتفاصيل والنتائج لكن في نفس الوقت يضع عامل السلامة أولًا هو جراح متمرس وكفء. أما عن المضاعفات، فتحدث المضاعفات حتى مع أمهر الجراحين وفي أفضل الأحوال، ولكن ما يصنع الفرق هو كيفية تعامل الجراح معها أو حتى منعها.

 

دكتور هيكسور كروز – طبيب شفط الدهون

دكتور هيكسور كروز

في نهاية المطاف، تعد عملية شفط الدهون عملية كبرى وينبغي أن تعامل على هذا النحو، ومن الأشياء الأساسية التي ينبغي على المريض البحث عنها عند البحث عن طبيب متخصص في شفط الدهون هو سجل السلامة.

  1. هل سبق أن حدثت حالة وفاة أو عدوى حادة أو حجز استثنائي في العناية المركزة أو نقل دم طارئ غير متوقع في آخر سنتين أو ثلاث سنوات لأحد مرضى هذا الطبيب؟
  2. هل سبق تعليق ترخيص هذا الطبيب أو تحويله للتأديب من قبل قسم التراخيص في البلد الذي يمارس فيها نشاطه؟
  3. هل هو عضو ذو سمعة طيبة في مجتمع الجراحات التجميلية المحلي؟
  4. هل لديه العديد من الشكاوى القانونية في النظام القضائي أو سبق أن خسر قضية بسبب شكاوى من المرضى؟

الشيء الآخر الذي يجب أن يبحث عنه المريض المحتمل هو شفافية نظام التسعير؛ ومدى شفافية تفاصيل العملية التي سيتم إجراؤها. الأمر الآخر الذي يجب أخذه في الحسبان هو مدى التزام الطبيب فيما يتعلق بحدود العمليات التجميلية التي لا يجوز تجاوزها فيما يخص مريض محدد وكذلك السياسة المتبعة لمتابعة ومراجعة العمليات. وذلك بالإضافة إلى أهمية نتائجه الجمالية التي يحققها وشخصيته ومدى توفره للتواصل خارج ساعات العمل.