عملية خيوط الانف

الوجه هو أول ما يتبادر إلى أذهاننا عندما نتحدث عن الجمال. وهناك الكثير من التفاصيل التي من المحبب أن تكون متناسقة مع بعضها حجماً وشكلاً وموضعاً، ولكن من أهم هذه التفاصيل هو أن الأنف هو مركز الوجه، وعليه تقيس أعيننا مدى تناسق ملامح الوجه. ورغم أن لكل منا جماله الخاص الذي يجب أن يكون راض عنه، إلا أن البعض منا لا يشعر بالرضا ربما عن حجم أنفه أو أنه يشعر أن شكله غريب، ربما يعتقد أنه محدب أو مقعر بشكل غير مقبول، أطول، أعرض أقصر من اللازم، وغيرها من المشاكل التي تشغل بال صاحبها وتجعله دائم القلق بشأن مظهره. 

لحسن الحظ فإن هناك الكثير من الحلول لكل هذه المشاكل في الطب التجميلي، حيث أولى الأطباء هذا العضو الفريد الاهتمام المطلوب، ودائماً ما يبادرون ويبحثون عن تطوير تقنيات أحدث للوصول إلى نتائج أفضل وأفضل لإرضاء هذه الأعداد من الناس ومساعدتهم على استرداد ثقتهم بأنفسهم.  وإحدى هذه التقنيات تقنية خيوط الانف. فإذاً، ما هي خيوط الأنف بالضبط؟ وما هو سعر خيوط الأنف؟ وعند مقارنة خيوط الانف قبل وبعد استخدامه لتجميل الأنف، كيف تكون النتائج؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنحاول الإجابة عليها اليوم في هذا المقال. 

عملية خيوط الانف

 

 

ما هي عملية خيوط الانف

كانت الاختيارات الخاصة بتجميل الأنف حتى وقت قريب محدودة بين عملية التجميل الجراحية أو استخدام الفيلر. ومشكلة العملية الجراحية أنها معقدة وكثيرة التفاصيل مما يحتم فترة راحة كبيرة وتكلفة عالية، في حين أن استخدام الفيلر يعطي نتائج غير دائمة. مؤخراً بدأ الأطباء استخدام الخيوط التي تستخدم في خياطة وإغلاق الجروح بعد العمليات الجراحية كخيوط تجميل الانف. توفر هذه العملية حلا وسطاً بين الجراحة والفيلر، حيث تعطي نتائج مرضية و تدوم فترات طويلة وفي ذات الوقت لا تطلب الكثير من وقت الراحة. 

عملية خيوط الانف هي العملية التي يقوم فيها الطبيب باستخدام الخيوط المذكورة وإدخالها في أنسجة الأنف التي تدنو الطبقات السطحية للبشرة وضبطها ثم شدها لتعطي النتيجة المطلوبة. 

تكون هذه الخيوط مصنوعة من مادة البوليدايوكسانون، وهي مادة صناعية يقبلها الجسم ول تولد فيه أي تفاعلات غير مرغوبة ويمتصها الجسم مع الوقت، وهذا هو السبب الذي دفع الجراحين لاستخدامها في الخياطة كذلك. يمكن استخدام هذه الخيوط لضبط وشد الوجه كاملاً وليس الأنف فقط.

ما هي عملية خيوط الانف

 

المرشحون لإجراء عملية خيوط الأنف

صممت هذه العملية لشد الأنف ورفعه، لذلك فإن المرشحين المثاليين لهذه العملية هم أشخاص راضون عن شكل الأنف بشكل عام ولكنهم بحاجة إلى: 

  • رفع حافة أو مقدمة الأنف للأعلى.
  • رفع جسر أو حاجز الأنف (الجزء الممتد من الحافة الأمامية للأنف إلى قاعدة الأنف) عند الأشخاص ذوي الأنف المسطح. 

في حالة كانت درجة تسطح الأنف كبيرة، فربما يستخدم الطبيب الفيلر كدعم في العلاج للحصول على الشكل الأمثل. وهناك بعض الحالات التي يصعب حلها بالخيوط، مثل وجود تحدبات كبيرة على الأنف، ففي هذه الحالة ربما تكون الخيارات الجراحية أفضل لتحقيق الشكل المرغوب.

 

المرشحون لإجراء عملية خيوط الأنف

 

 تكلفة خيوط الانف

قد يختلف سعر خيوط الانف وذلك طبقاً للعوامل التالية:

  • مهارة الجراح وخبرته.
  • المكان أو البلد الذي تو أن تقوم فيه بالعملية.
  • المنطقة التي ستجري فيها التعديلات بالخيوط (حافة الأنف فقط، أم الأنف كله؟)
  • إذا كانت هناك إجراءات أخرى إضافية مثل استخدام الفيلر بالإضافة إلى الخيوط.

وطبقاً لهذا فإن سعر خيوط الانف يبدأ من 250 دولار، ثم يزداد كلما ازدادت الإجراءات أو توسع الجزء المحتاج للتعديل من الأنف. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

التحضير لعملية خيوط الانف 

في جلسة التحضير يقوم الطبيب بالإجراءات التالية: 

  1. يقوم الطبيب بدراسة وتقيم حالتك الصحية بشكل عام للتأكد من قابليتك لإجراء هذا النوع من العمليات. وبشكل عام فإن عمليات الشد بالخيوط تعد أقل تعقيداً وفرصة حدوث مضاعفات خطرة أقل من نظائرها الجراحية. 
  2. يقوم الطبيب بعرض الحلول والاختيارات المختلفة إن كان هناك أكثر من اختيار متاح لحل مشكلتك، وذلك للوصول إلى أفضل نتائج.
  3. إذا اتفقت مع الطبيب أن خيوط الانف هي الحل، فسيقوم الطبيب بمعاينة أنفك جيداً واخذ القياسات تحضيراً للعملية.
  4. قد يطلب منك الطبيب إجراء بعض الفحوصات أو التحاليل، كما قد يطلب منك التوقف عن تناول بعض الأدوية أو الأطعمة. 

 

التحضير لعملية خيوط الانف 

 

خطوات عملية خيوط الانف

بدايةً يقوم الطبيب بتحضير المنطقة التي ستخضع للعملية، ومن ذلك إزالة أي مواد تجميل قد وضعتها المريضة على المنطقة. ثم سيستخدم الطبيب أو طاقم التمريض مادتي الأيودين والكلورهيكسدين لتعقيم المنطقة جيداً، وذلك لضمان عدم الإصابة بأي عدوى أثناء حقن الخيوط في مكانها. 

بعد ذلك يأتي الدور على خطوة التخدير فلا شك أن إدخال الإبرة وحقن الخيوط وشدها بعد ذلك قد يكون مؤلماً، لكن لا داعي لاستخدام التخدير الشامل أو الكلي، بل يستخدم الطبيب كريماً مخدراً على المنطقة التي ستتم معالجتها، وقد يحتاج أيضاً لاستخدام التخدير الموضعي على الحاجز الفاصل بين فتحتي الأنف حتى يضمن تخدير الأنف بالكامل. 

بعد التأكد انه تم تخدير المنطقة تماماً، يقوم المتخصص بإدخال الخيوط عن طريق إبرة خيطاً تلو الآخر، حيث يمكننا تركيب 4 إلى 8 خيوط في الجلسة الواحدة، وفي بعض الحالات قد نحتاج إلى أكثر من ذلك.  يقوم الطبيب لإدخال هذه الإبرة من الحافة الأمامية للأنف، وثم يسير بالخيط طولياً على امتداد جسر الأنف أو المنطق المراد علاجها.ثم يقوم بضبط الخيوط وشدها بشكل ملائم للحصول على النتيجة المطلوبة.

 

مميزات خيوط الانف 

كما ذكرنا سابقاً فإن هذه العملية تعد حلاً وسطاً يجمع الكثير من فوائد العمليات الجراحية وكذلك الفيلر الذي لا يحتاج إلى جراحة، وسنوضح فيما يلي بعض هذه المميزات

  1. استخدام الخيوط كتقنية لتجميل الانف يجمع بين الفيلر والعملية الجراحية في فوائدهما، دون أن يعرضك لخطورة العملية الجراحية، وعلى عكس الفيلر سيمتد مدة أطول منه.
  2. الخيوط تبرز حدود وارتفاع الأنف، وتحسن الشكل وتساعد على تحسين الشكل العام للوجه كله.
  3. تزيل التعرجات ليصبح أنفك مستوً و ممتد بطول مناسب.
  4. لا حاجة إلى وقت راحة أو فترة نقاهة كبيرة، فهي ليست عملية جراحية كما ذكرنا. 
  5. النتيجة تبدو طبيعية تماماً، فعلى الرغم أن أصدقاءك وأفراد عائلتك سيلاحظون تغييراً جذاباً في ملامح وجهك إلا أنهم لن يكونوا قادرين على أن يحددوا أن السبب في هذا التغيير هي عملية تجميلية في الأنف. 
  6. تستمر نتائج هذه التقنية فترة جيدة، وذلك يعود إلى أن إدخال الخيوط وامتصاصها يحفز الجسم على إفراز المزيد من ألياف الكولاجين في منطقة العملية، والكولاجين هو البروتين المسؤول عن شد الأنسجة وتقويتها، مما سيجعل بشرت في هذه المنطقة مشدودة، إضافة إلى أنه يحافظ على النتائج فترة أطول. 
  7. كما ذكرنا سابقاً فإن هذه التقنية يمكن استخدامها في أي مكان من الوجه أو حتى باقي الجسم، وهذا بخلاف العمليات الجراحية لشد الجلد والأنسجة التي لا تغطي سوا أماكن محدودة مقارنة بالخيوط. 
  8. العملية ليست مؤلمة
  9. لا تستمر العملية في المجمل أكثر من 30 دقيقة في العادة. 
  10. يمكنك استخدام مساحيق ومنتجات التجميل مباشرة بعد الانتهاء من العملية. 
  11. على عكس الفيلر، فإن هذه الخيوط تثبت في مكانها ولا تعرضك لمشكلة الفيلر حيث من الممكن  أن يتغلغل أو يتسرب إلى مناطق أخرى. 
  12. لأن العملية لا تعد معقدة أو على الأقل لا يمكن مقارنتها بالعمليات الجراحية الأخرى لتجميل الأنف، فإنها تعد أقل تكلفة وبفارق وضح! وهذا ما قد يدعو البعض بل الكثيرين إلى اللجوء إلى عملية خيوط الأنف تخفيفاً من التكلفة العالية التي قد يدفعونها إذا رغبوا في اتباع الإجراءات الجراحية. 

 

مميزات خيوط الانف 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

عيوب واضرار خيوط الانف

كأي عملية تجميلية أخرى، حتى وإن كانت غير جراحية نذكر هنا بعض عيوب واضرار خيوط الانف التي قد تحدث بعد أو أثناء العملية، ومنها:

  1. قد تشعر ببعض التورم أو الاحمرار.
  2. رغم أن النتائج تدوم فترة أطول من الفيلر، لكن لاحقاً تزول هذه النتيجة تدريجياً ويعود الأنف إلى شكله الطبيعي قبل العملية. 
  3. النتيجة قد تكون مرضية، ولكنها لا تقارن بالعملية الجراحية. ويعود السبب في ذلك أن العملية الجراحية يقوم فيها الطبيب بشد الطبقات الداخلية أيضاً للأنسجة العضلية والدهنية، وتعديل أي مشاكل أو ترهلات كانت أصابت المنطقة، أما عند استخدام الخيوط فإن ما يحدث هو شد ورفع البشرة فقط.
  4. من الممكن أن تسبب العملية ضرراً على الأعصاب في المنطقة، لكن اطمئن، ففرصة حدوث مشكلة كهذه ضئيلة جداً.
  5. إذا كانت طبقات الجلد لديك رقيقة، فإن الخيوط قد تظهر من تحت الجلد، وتعود معظم الآراء السلبية عن هذه العملية إلى هذا السبب. 

 

عيوب واضرار خيوط الانف

 

نتائج عملية خيوط تجميل الانف 

بعد الانتهاء من العملية قد تشعر ببعض التورم أو الاحمرار، أو حتى ظهور حبوب صغيرة في المكان، لكن هذا طبيعي، ويزول وحده دون الحاجة إلى أي تدخل طبي في أقل من أسبوع. فيما عدا ذلك فأن فترة التعافي من العملية في غاية السهولة ولا تتطلب أي إجراءات خاصة، بل  يمكنك معاودة عملك وممارسة أنشطتك اليومية بشكل طبيعي مباشرة بعد الانتهاء من العملية إذا لم يكن يزعجك هذا التورم البسيط. ولمساعدتك في التخلص من هذا التورم ينصح الأطباء بالنوم على وسادتين أو أكثر، كما ينصحون بتقليل أي احتكاك للبشرة في هذه المنطقة أو تدليك، لذلك ينبغي أن تتجنب قدر المستطاع الضغط الشديد بالمناديل أثناء تنظيف الأنف.

يمكنك ملاحظة التحسن بشكل فوري بعد الانتهاء من العملية، ولكن هذه ليست النتيجة النهائية حيث تستمر النتائج بالتحسن خلال أول شهر بعد أن يزول كل التورم، وتستمر في التحسن بعد ذلك أيضاً! فكما ذكرنا أن الخيوط تحفز الجسم على بناء المزيد من الأنسجة الداعمة وتضمن استمرارية وتحسناً للنتائج إلى أن تصل إلى أفضل نتيجة بعد ثلاثة أشهر تقريباً.

تكون هذه النتائج مرضية بشكل كبير، ولكن يجب أن نتفهم أن هذه الخيوط تذوب تماماً خلال ستة أشهر، ورغم ذلك إلا أنك تستمر في التمتع بالنتائج مدةً قد تصل إلى حدود العام تقريباً، لكن ليس أكثر من ذلك، حيث تعود أنسجة الأنف إلى وضعها الطبيعي بعد هذه المدة. ولذلك فلا يمكن مقارنة النتائج الصادرة عن عملية خيوط الانف مع العملية الجراحية لشد الأنف وتعديل شكله. 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تصغير عظمة الانف

تصغير غضروف الأنف

تصغير فتحات الأنف

مقارنة بين أسعار عملية تجميل الأنف حول العالم

هل عملية تجميل الأنف خطيرة ؟