عملية تنحيف البطن

خلال الآونة الأخيرة تزايد حرص العديد من السيدات والرجال على امتلاك قوام صحي ورشيق وجذاب بما يتوافق مع مقاييس الجمال العالمي المتعارف عليها ، ومع انتشار التثقيف الصحي ارتقى الوعي العام بمخاطر السمنة والأمراض الناتجة عنها مثل أمراض القلب والضغط وهشاشة العظام مما دفع الناس الى البحث عن أحدث الطُرق للتخلص منها نهائياً سواء من خلال الحميات والأنظمة الغذائية الصحية أو عن طريق اللجوء الى الوسائل الجراحية والتقنيات الطبية الحديثة ، ونظراً لاختلاف طبيعة اجسامنا ، تختلف مناطق توزيع الدهون من شخص لآخر ويعاني الكثير من الأشخاص من تركيز الدهون في مناطق معينة مثل منطقة البطن والخصر مما يؤثر بصورة غير مرغوب بها على مظهر الجسم ويعطي احساساً سلبياً للشخص ويقلل كثيراً من ثقته بنفسه ، لذلك ان كنت ممن يعانون من هذه المشكلة فسوف نحاول مساعدتك من خلال هذا المقال على معرفة أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في تنحيف البطن والخصر ، كيف تعمل ومن هم الأشخاص المرشحون لها ، أهم مميزاتها ومخاطرها المحتملة وعدد من المعلومات الأخرى التي قد تهمك.

 

عملية تنحيف البطن

 

من المرشحون للخضوع لعمليات تنحيف البطن ؟

  1. الأشخاص الذين يعانون من محيط خصر يفوق القياسات الطبيعية بصورة ملحوظة وبشكل يصعب التعامل معه من خلال الحميات الطبيعية .
  2. الأشخاص الذين لا يتجاوز وزن أجسامهم الوزن المثالي بنسبة تزيد عن 20% ، ففي حالة كان وزن الجسم مثلا 70 كيلوغرام فينبغي أن لا يزيد معدل الزيادة عن 20 إلى 30 كيلو جرام على الأكثر حتى يكون مسموحاً لهم القيام بهذه الخطوة .
  3. الأشخاص الذين يتمتعون بصحة بدنية جيدة بشكلٍ عام والذين لا يعانون من أي مشاكل صحية أخرى تسببت في زيادة وزنهم أو إصابتهم بالسمنة وتراكم الدهون .
  4. الأشخاص الرياضيون الذين يريدون الحصول على مظهر عضلات بطن مميزة بشكل سريع وفعال دون الحاجة للخضوع للتمارين الرياضية الشاقة ، كما انها يمكن ان تصبح مفيدةً ايضاً للسيدات اللواتي يرغبن في الحصول على شكل متناسق لمنطقة البطن المترهلة بعد عمليات الحمل والولادة .

 

المرشحون للخضوع لعمليات تنحيف البطن

 

تنحيف البطن والخصر جراحياً :

خلافاً للمفاهيم الشائعة ، لا تهدف عمليات تنحيف البطن الى انقاص الوزن وإنما يتمثّل الهدف منها في التخلص من الدهون المتراكمة تحت جلد منطقة الخصر بهدف الحصول على مظهر أفضل والوصول الى بنية صحيّة ورياضية وجذابة ، وتختلف الطرق المتّبعة لتنحيف البطن جراحياً وتتنوع أساليبها وهو الأمر الذي يوفّر للمقبلين على هذه الجراحة رفاهية الإختيار من بين مجموعة من الخيارات المتنوعة ، وهذه الطرق تشمل :

  1. تنحيف البطن باستخدام تقنية الليزر عن طريق جهاز ( Lipo Light ) .
  2. تنحيف الخصر باستخدام تقنية الفيزر ( VASER ) .
  3. التخلص من دهون البطن باستخدام تقنية الشد (  vella shape 3 ) .
  4. تنحيف البطن عن طريق شفط الدهون ( Lipo-Suction ) .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تنحيف البطن باستخدام تقنية الليزر أو ( Lipo-Light ) :

تعتبر من أهم التقنيات التي حظيت برواجٍ كبير في مجال إذابة الدهون خلال الفترة الماضية ، وتتلخص فكرتها في قيامها بالتخلص من الدهون الزائدة من خلال موجات الراديو ( Radio Waves ) التي يتم تسليطها فوق المنطقة المراد نحتها من أجل اذابة الدهون المتراكمة فيها بسهولة وسرعة وفعالية كبيرة .

 

كيف تعمل تقنية الليزر ( Lipo-Light ) ؟ 

تتم هذه العملية من خلال مجموعة من الخطوات :

  1. يقوم طبيب التجميل بقياس محيط الخصر وتحديد حجم المساحة الزائدة ، بعد ذلك يبدأ بتحديد الأماكن المراد نحتها والتخلص من الدهون الزائدة منها .
  2. الخطوة اللاحقة تتضمن اخضاع المريض للتخدير وفي هذه الحالة يتاح خياريّ التخدير الموضعي أو العام لكن غالباً ما يتم اعتماد خطوة التخدير الموضعي دون الحاجة لتخدير كامل .
  3. يقوم الطبيب خلال ذلك بخلط المخدر الموضعي مع كمية كافية من المحلول الملحي من أجل أن يساعد في تجنب مخاطر حدوث النزيف أو الالتهاب أو التورم خلال سير الجراحة .
  4. بعد ذلك يبدأ الطبيب بعمل مجموعة من الشقوق الجراحية الصغيرة في جلد منطقة البطن ومن ثم يقوم بإدخال مسبار رفيع خاص بجهاز الليبو لايت من خلال تلك الشقوق ، والذي يعمل على تفتيت الدهون من خلال الطاقة الحرارية و الإهتزازات والموجات فوق الصوتية .

عقب الانتهاء من تفتيت الدهون وتحويلها إلى هيئة سائلة ، يتم التخلص منها عن طريق أنابيب رفيعة الى خارج الجسم .

 

أهم مميزاتها وآثارها الجانبية :

تمتاز تقنية الليبو لايت بفعاليتها العالية حيث لا تحتاج سوى لجلسة واحدة فقط من أجل الحصول على النتائج المرغوبة ، الى جانب درجة أمانها المرتفعة وذلك لخلوها من مخاطر الجراحة والتخدير ، أما آثارها الجانبية فهي لا تتعدى ظهور بعض الكدمات والتورم والآلام الخفيفة التي يمكن التعامل معها من خلال تناول المسكنات البسيطة .

 

تنحيف البطن باستخدام تقنية الليزر أو ( Lipo-Light )

 

تنحيف البطن باستخدام تقنية الفيزر ( VASER Liposuction ) :

 يشيرُ مصطلح الـ ( VASER ) إلى عملية تضخيم موجات إهتزازات الطاقة الصوتيّة ويرمز اختصاراً إلى (  Vibration Amplification Of sound Energy at resonance )  , وهي إحدى التقنيات غير الجراحية المستخدمة في إذابة الدهون المتراكمة في مناطق معيّنة من الجسم مثل البطن والخصر .

 

كيف تعمل تقنية الفيزر ؟

تتشابه كثيراً تقنية الفيزر مع جهاز الليبو لايت المعتمد على أشعة الليزر من حيثُ الإجراءات وخطوات التطبيق ، لكن أهم ما تتميز به تقنية الفيزر إذا ما قارناها بالتقنية الأخرى هي درجة الأمان العالية التي توفرها ، حيث أن الموجات الفوق الصوتية التي يتم إطلاقها من المسبار المخصص تستهدف فقط الأنسجة الدهنية دون المساس بباقي الأنسجة العضلية أو الشعيرات الدموية أو النواقل العصبية ، وهو ما يجعلها أكثر أماناً وثقة من قبل الأطباء ، كما أنها أقل ضرراً من غيرها .

 

كم تبلغ متوسط تكلفة تنحيف البطن بالليزر أو الفيزر ؟

تختلف التكلفة التقريبية  لكلا التقنيتين بحسب عوامل عدة من أهمها :

  • مساحة المنطقة المراد نحتها .
  • مهارة الطبيب وخبرته الطبية في هذا المجال .
  • نوعية وحداثة الأجهزة المستخدمة في هذا الغرض .

لكن في المجمل تتراوح التكلفة التقريبية لهاتين التقنيتين في عملية التخلص من دهون البطن ما بين 1600 إلى 2400 دولار اميركي ، ويمكن لهذه التكلفة ان تزداد قليلاً في حالة السياحة العلاجية .

 

فترة ظهور النتائج :

تتراوح فترة ظهور النتائج الخاصة بهذه الجراحة ما بين ساعتين الى 24 ساعة ويظل الأمر محكوماً بحالة المريض الصحيّة قبل إجراء الجراحة وحجم كتلة الدهون المراد التخلص منها الى جانب الطريقة المستخدمة في إذابة الدهون .

 

تنحيف البطن باستخدام تقنية الفيزر ( VASER Liposuction )

 

التخلص من الدهون باستخدام تقنية الشدّ ( Vella shape 3 ) :

تعد تقنية ڤيلا شيب على رأس التقنيات المستخدمة في نحت وشد الخصر ، حيث تعتمد في عملها على إطلاق الموجات تحت الحمراء ( IR ) وموجات الراديو ( RF ) على الطبقة الدهنية من خلال Roller مخصص يساعد في امتصاص الطاقة بشكل أكبر مما يساهم في تحفيز عمل طبقة الكولاجين العميقة من أجل قيامها بإنتاج المزيد منه مما يساعد على شد المنطقة بشكل ملحوظ وتحسين مظهر الجلد والتسريع من بناء الخلايا والأنسجة وذلك للحصول على مظهر أفضل .

 

التخلص من الدهون باستخدام تقنية الشدّ ( Vella shape 3 )

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تنحيف البطن عن طريق شفط الدهون ( Lipo-Suction ) :

من أوائل الحلول الجراحية التي تم اعتمادها في مجال التخلص من الدهون الزائدة وقد لجأ لها العديد من الأطباء في حل مشكلة الدهون الناتجة عن الولادة القيصرية أو السمنة المفرطة . تتم هذه العملية بعد تحضير الشخص من خلال وضعه تحت التخدير الموضعي وبعد ذلك يقوم طبيب التجميل بإحداث شق صغير في جلد الخصر ومن ثم ادخال الشفاط الجراحي والبدء في شفط الدهون من خلاله . تستغرق العملية من ساعتين الى ساعتين ونصف بحسب كمية الدهون المراد شفطها ، وبإمكان الشخص الخاضع للجراحة مغادرة المستشفى بعدها مباشرة والعودة الى ممارسة حياته بشكل طبيعي دون ألم ودون الحاجة للبقاء تحت الملاحظة .

 

مميزات عملية شفط الدهون : 

  • درجة أمانها المرتفعة وخلوها من مخاطر التخدير الكلي .
  • صعوبة عودة شكل الجسم الى حالته الأولى مما يوفر نتائج طويلة المدى .
  • سرعة ظهور النتائج إذا ما قارناها بالحلول التقليدية أو الطرق المنزلية .
  • لا حاجة لفترة نقاهة بعد الانتهاء منها ويمكن للمريض الخروج مباشرةً .
  • تساعد في فقدان نسبة تزيد عن 85% من الدهون المتراكمة .

تنحيف البطن عن طريق شفط الدهون ( Lipo-Suction )

 

مخاطر عمليات تنحيف البطن :

خطر التندب : يعد من أبرز المخاطر الناتجة عن جراحة تنحيف البطن نتيجة الشق الذي يقوم جراح التجميل بإحداثه من أجل ادخال المسبار ، لكن يمكن التغلب عليه وإخفائه لاحقاً من خلال بعض الحيل الطبية التجميلية .

  1. مخاطر التخدير : مع زيادة التقدم والتطور في مجال الجراحة لم تعد المخاطر المترتبة على التخدير مؤرقةً كما الماضي ، حيث اصبح يستعاض عنه الآن بالتخدير الجزئي للمنطقة السفلية من الجسم من خلال مسبار رفيع يتم ادخاله بين فقرات العمود الفقري ( Epidural Anesthesia ) وهو فعالٌ وآمنٌ تماماً في عملية التخلص من دهون البطن .
  2. الشعور بالألم : عادة ما يستمر الألم الناتج عن هذا الإجراء الجراحي لمدة تتراوح ما بين يومين الى 3 أيام ومن ثم يبدأ في الزوال تدريجياً ، يمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال تناول المسكنات البسيطة مثل ( الباراستامول ، البروفين ، الأسبرين )
  3. نتائج غير مُرضية : كحال معظم العمليات الجراحية والتجميلية تحديداً قد لا تتوافق النتائج الجراحية النهائية للجراحة مع تطلعات المريض وآماله مما قد يضطره الى الخضوع الى جراحات تجميلية تكميلية بهدف الوصول الى النتائج المرجوّة .
  4. مخاطر العدوى : وهو عرضٌ نادر الحدوث نتيجة إهمال خطوة النظافة والتعقيم الأساسية وعادة ما يتم التغلب عليه من خلال اتباع اجراءات التعقيم والنظافة اللازمة .
  5. الإلتهاب والتورم : عادة يستمر هذا الأثر لأيام قليلة قبل أن يبدأ بالاختفاء تدريجياً بعد ذلك .

 

مخاطر عمليات تنحيف البطن

 

تنحيف البطن بعد الولادة القيصرية :

عادةً ما تُعاني السيدات اللواتي يمرون بتجربة الولادة القيصرية من مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن والخصر بسبب الحمل والولادة الى جانب ترهل جلد تلك المنطقة وهو ما يشكل أمراً مزعجاً من الناحية الجمالية والصحية ، ولهذا تلجأ العديد من السيدات الى اتباع الأساليب المختلفة للتخلص من دهون البطن التي تلي عملية الولادة القيصرية من خلال الطرق الجراحية السابقة الى جانب عدد من الوصفات المنزلية الطبيعية الفعالة .

 

تنحيف البطن بعد الولادة القيصرية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

عملية تنحيف الافخاذ

عملية تنحيف الخصر

نحت الخصر والبطن

نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد

نحت الجسم بالفيزر

نحت الجسم بالليزر