عملية تصغير القدم

تقول الأبحاث والدراسات أن الرجال ينجذبون أكثر للفتيات ذوات الأقدام الصغيرة، فهل هذه حقيقة؟ إنها حقيقة، على الأقل وفقاً لنتائج الدراسة التي أجراها د. جيريميه أتكينسون البروفيسور بجامعة ألباني في نيويورك. فقد أوضحت النتائج الإحصائية لهذه الدراسة أن نسبة ميل الرجال إلى النساء صغيرات الأقدام كانت أكبر بثلاث مرات ونصف من نسبة ميلهم إلى صاحبات الأقدام الكبيرة.

وقد فسر د. أتكينسون نتائج دراسته بأن السبب يرجع غالبًا إلى ارتباط الأقدام الصغيرة بالطفولة والجمال لدى الرجال. ويعضد د. دافيد باريت أستاذ علم النفس بجامعة سان أندرو بإنجلترا تفسير د.أتكينسون قائلاً: يميل الناس عامة إلى الربط بين جمال أحد أجزاء الجسم، وبين مقاييس الجمال لباقي الجسم. ولهذا ينعكس تقدير الرجل لجمال قدمي المرأة ويتحول إلى إعجاب بجمالها ككل.

يذكر التاريخ ممارسات شنيعة طبقت على النساء في محاولة للحفاظ على صغر أقدامهن، يذكر من بينها عادة ربط أقدام الفتيات الصغيرات بقوة التي انتشرت في القرنين العاشر والحادي عشر في الصين القديمة لتتحول إلى شكل عرف باسم قدم اللوتس (Lotus foot). استمرت هذه الممارسات في الانتشار في المجتمع فأصبحت الأقدام الصغيرة علامة على ثراء العائلة (لأن بناتها غير محتاجات للعمل ولهذا يتمكن من ربط اقدامهن). وبدأت محاولات تجريم هذه الأفعال منذ عام 1664، لكنها لم تجرم إلا في القرن العشرين.

صحيح أننا ننقل لكم وجهة نظر اجتماعية تفيد باعتبار القدم الصغيرة من علامات الجمال، إلا أننا لا ننصح بالتأكيد برط القدم (لأن هذا قد يسبب إعاقة دائمة لا يمكن علاجها). الحل البسيط الذي تقدمه عمليات التجميل للراغبات في تصغير القدم هو عملية تصغير القدمين، فما هي هذه العملية؟ وما هي تكلفتها؟ كيف تجرى، وأين يمكن إجرائها؟ كل هذا وأكثر تعرفه معنا في هذا المقال.

لتصغير القدم

ما هي عملية تصغير القدم ؟

تهدف عملية تصغير القدم إلى تجميل القدم بشكل عام وتغيير مظهرها وحجمها، وتجرى لتغيير طول أصابع القدم (shortening or lengthening toes) أو تصغير عرض القدم. تنتشر عمليات تجميل القدم عامة في أمريكا وبريطانيا وبدأت تتخذ أشكال أخرى تشمل التخلص من العظام الزائدة، وإزالة تكتلات العظام وتورم الأصابع، بل وحتى شفط الدهون الزائدة من إبهام القدم.

تقول جيسون هارجريف استشارية تجميل القدم في مركز هارلي ستريت لجراحات تجميل القدم: “لقد قابلت نساء يكرهون الذهاب في عطلات، ويخافون ارتداء الأحذية المفتوحة لأنهم يكرهون إظهار أقدامهم. لقد قابلت سيدة كانت تتعمد إخفاء قدميها عن زوجها حتى طوال 20 عامًا، وأنا لا أعرف حتى كيف تمكنت من هذا؟” وأضافت: “إن الثقة والراحة التي ينظرون بها إلى أقدامهم بعد العملية تجعلني أشعر بالفخر.

تنقسم أنواع عمليات تصغير الرجلين إلى:

  1. شد وجه القدم
  2. جراحة تصحيح الإبهام بالليزر
  3. إزالة الزوائد العظمية من الأصابع.
  4. جراحة تصغير القدم المعروفة باسم جراحة سندريلا (Cinderella Surgery)

 

تكلفة عملية تصغير مقاس القدم

بعد بحث مطول، قررت باولينا الخضوع لجراحة تجميل القدم على يد د. هرغريف الذي يجري حوالي 400 جراحة تجميل للقدم سنويًا. وخضعت باولينا لجراحة تقصير لأصبعي الوسطى والسبابة في قدميها والتي تكلفت حوالي 5.000 دولار أمريكي.

وقد أصرت على إجراء الجراحة بتخدير موضعي، وأوضحت أنها لم تتألم لكنها قلقت كثيرًا من أصوات نشر العظام. وتحكي تجربتها مع هذه الجراحة فتقول: ” كنت متوترة للغاية، ومع هذا فإنني سعيدة بنتائج الجراحة حقًا”، وأضافت: “أحب قدمي للغاية الآن، ولقد خضعت بعد الجراحة لحقن البوتوكس في القدمين حتى لا تتعرق، وأنا الآن أتمتع بقدمين جميلتين للغاية”.

تختلف تكلفة عملية تصغير القدمين من مكان لآخر حول العالم، لكن المتوسط في أمريكا هو 5.000 دولار أمريكي. وبالطبع تتوقف التكلفة بنسبة كبيرة على حالة القدم وعلى التغييرات المرغوب إجرائها وعلى النتائج النهائية. تجرى هذه العملية في ألمانيا بأسعار تبدأ من 3.200 دولار أمريكي وتصل في بعض الأحيان إلى 10.000 دولار أمريكي. وهناك خبراء متخصصون على مستوى العالم ومعروفون بتخصصهم في جراحات تجميل القدمين مثل د. آدم أردوغان، ود. أدريان وايتهوف.

عملية تصغير مقاس القدم

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أفضل الأماكن لإجراء عملية تصغير الرجلين

هناك العديد من الأماكن المتخصصة لعلاج القدمين على مستوى العالم، ويذكر منها ألمانيا والتي تشتمل على عدد كبير من مراكز التجميل المتخصصة في تجميل القدمين وتجرى فيها عملية تصغير الرجلين وعلاج تشوهات القدمين وغيرها من العمليات الجراحية ومن أشهرها عيادات Ars Pedis.

هناك أيضًا مركز هارلي ستريت لجراحات تجميل القدم والذي يعتبر من أشهر مراكز التجميل المتخصصة في الولايات المتحدة الأمريكية. وبالطبع هناك عيادات كليفلاند وعيادات مايو كلينيك في أمريكا كذلك، وهما من أشهر العيادات على مستوى العالم.

هذه الجراحات غير منتشرة كثيراً في الدول العربية التي تعاني قليلًا من ندرة الأطباء المتخصصين في هذا المجال. وبالطبع يلجأ العديد من الأشخاص إلى تركيا، والتي تشتهر بالعديد من عيادات تجميل القدم ومنها مثلًاً مركز أكاسيا للتجميل في إسطنبول.

 

المرشحون لعملية تصغير مقاس القدم

المرشح المحتمل لهذه العملية هو أي شخص يعاني من كبر حجم القدم بصورة تزعجه، أو من طول الأصابع، أو أي شخص يرغب في تصغير مقاس القدم بشرط أن يتمتع بما يلي:

  • شخص بالغ. بحيث يكون نمو القدم قد أستقر، ووصلت إلى حجم ووضع يسمح بإجراء الجراحة عليها مع توقع نتائج إيجابية.
  • في حالة صحية مستقرة. من المعروف أن المصابين بمرض السكري مثلاً يقل التئام الجروح لديهم، وهو ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بعدوى الجروح وتلوثها. كذلك المصابين بمرض الضغط أكثر عرضة للنزف في أثناء العمليات الجراحية، وهو ما يزيد من معدل الخطورة عليهم.
  • في حالة نفسية مستقرة. قرار المرور بعملية مرهقة كهذه ينبغي أن يكون نابع من رغبة داخلية للفرد، ولا يمكن اتخاذه في ظل ظروف غير مستقرة عاطفياً ونفسياً.
  • لا يعاني من زيادة في إفراز هرمون النمو (Growth Hormone) لأن هذه الحالة ستجعل عظام القدم تعاود النمو وتتسبب في فشل عملية تصغير الرجلين.

تصغير القدم

 

التعافي من عملية تصغير الأرجل

عملية تصغير الأرجل عملية مرهقة، تحتاج إلى فترة تعافي لا تقل عن أسبوعين. خلال هذه الفترة ينبغي عليك أن تلزم الراحة التامة، وأن تجد من يعتني بك وبشؤونك. قد تحتاج إلى قضاء بضع أيام على الأقل في المستشفى بعد العملية، حيث توضع ضمادة على قدميك.

أما فترة التعافي بالكامل فيتوقف طولها على الطريقة المتبعة في إجراء العملية، لكنه عادة ما يتم خلال 6 أسابيع في الأشخاص الأصحاء، وليس ثمة ما يدعوك لتجعل العودة على قدميك ثانية. يمكنك العودة لممارسة أنشطة حياتك الطبيعية عادة في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع. وهناك بعض العوامل التي تؤدي إلى طول فترة التعافي عن هذا ومنها:

  • التقدم في العمر يزيد من طول فترة التعافي.
  • التدخين يزيد من طول فترة التعافي وتحتاج الجروح إلى وقت أطول للالتئام.
  • سوء التغذية وعدم الالتزام بتناول غذاء صحي يزيد من طول فترة التعافي.
  • عدم الالتزام بتعليمات الطبيب قد يسبب مشاكل في التعافي ومضاعفات خطيرة.

ينصح د. بليتز مرضاه قائلا: ” التمكن من المشي بعد العملية مباشرة يعتمد على طريقة إجراء الجراحة، وإن كنت لا أنصح بالمحاولة. وعامة فإن حالات إجراء الجراحة على أصابع القدم كلها تستغرق وقتًا أطول، وأطول الأصابع في وقت تعافيه هو أصبع سبابة القدم، وهو ضروري في عملية المشي. وتعجل المشي قد يسبب بعض المضاعفات أو قد يؤخر التعافي الكلي بعد العملية.

 

نتائج إجراء عملية تصغير الرجلين

تظهر النتائج بعد العملية مباشرة لكنها لا تكون واضحة بسبب الضمادات وبسبب تورم القدم نتيجة العملية. في خلال بضع أسابيع تزال الضمادات ويختفي التورم ولا يتبقى من آثار العملية سوى صغر حجم القدم وبعض الندوب المتخلفة عن الشقوق الجراحية.

قد ينصحك الطبيب باستخدام بعض الكريمات الطبية للمساعدة في التخلص من آثار الندوب بسرعة، لكنها ستختفي على الأرجح في غضون عام أو عامين. ويمكنك الاتفاق مع طبيبك على وضع الندوب في جوانب الأصابع وجانبي القدم بحيث لا تكون واضحة ولا تعكر عليك صفو تحقيق حلمك بقدمين صغيرتين جميلتين.

تصغير الرجلين

 

خطوات إجراء عملية تصغير القدم

التخدير

تتم هذه العملية تحت تخدير موضعي فقط. وهذا غريب حقًا نظرًا لأنها تتم من خلال قص عظام الأصابع لتصغير القدم. معظم الحالات ممن خضعوا لإجراء هذه العملية أكدوا أنها تتم بدون ألم تقريبًا. لكن معظم الحالات أيضًا أكدت على انزعاجهم من أصوات نشر العظام وقصها وتشكيلها، ولهذا فقد فضل معظمهم أن يتم تنويمهم (على الرغم من تشغيل موسيقى أو أي تسجيلات أخرى مفضلة لدى المريض غير أن الصوت كان يبقى عاليًا ومزعجًا أو مخيفًا في معظم الأحيان)

الشق الجراحي

يجرى الشق الجراحي على جانبي القدم أو على جانب أصابع القدم أو في كلا المكانين، ويتوقف هذا على العظام المراد تقصيرها وإعادة تشكيلها. بعد الشق الجراحي يزيح الطبيب الجلد والعضلات ليصل إلى العظام.

تصغير القدم

يبدأ الطبيب في قصه للعظام وإعادة تشكيلها بحيث تحقق العملية النتائج المرجوة منها. يتباين وقت العملية بحسب الحالة وبحسب كمية العظام التي يتم تعديلها وإعادة تشكيلها.

إغلاق الشق الجراحي

يغلق الطبيب الشق الجراحي بغرز تجميلية بحيث لا تترك أثرًا بقدر الإمكان. وبعدها يضع الضمادات على الجرح وتنتهي العملية الجراحية.

 

 

المخاطر والمضاعفات المحتملة

عملية تصغير القدم ليست عملية بسيطة فهي تتضمن نشر بعض العظام والتخلص من أجزاء منها لتصغير القدم، وهو أمر جد خطير، وهناك بعض المضاعفات الخطيرة المحتملة ومنها:

  • التعرض للنزيف أثناء العملية.
  • التعرض للعدوى أثناء العملية أو بعدها.
  • التعرض لمشاكل التئام الجروح.
  • التعرض للإصابة بالجلطات والخثرات.
  • التعرض لتكون الندوب على أصابع القدمين أو في أماكن الشقوق الجراحية.
  • إصابات الأعصاب وتضرر الإحساس بالقدم.
  • التهاب وتورم مكان العملية.
  • تشوه شكل القدم نتيجة عدم خبرة الجراح الذي يجري العملية.
  • تلف الأوتار وفقدان القدرة على التحكم في أصابع القدمين

هذه العملية خطيرة حقًا لأنها تتضمن قص عظام القدمين، وبالتالي ينبغي ألا تتم إلا على يد جراح خبير مدرب جيدًا على هذا النوع من العمليات وفي مركز طبي مجهز للتعامل مع حالات الطوارئ الجراحية.

تصغير الارجل

 

استشارة عملية تصغير القدم

يقيم الطبيب حالة القدم من الناحية الشكلية، ويناقش مع الشخص توقعاته عن العملية الجراحية وتصوراته للنتائج. قد يحتاج الطبيب إلى إجراء أشعة سينية على القدمين (أشعة X) لتقييم حالة العظام وتحديد خطة العملية. يحتاج الطبيب كذلك إلى تسجيل تاريخ مرضي كامل عن الحالة والأمراض والعمليات السابقة والأدوية التي يتناولها الشخص.

في هذه الجلسة تحدد تكلفة العملية مع خطة العمل، وتقيم الحالة الجسدية للشخص بشكل عام. ويعطيك الطبيب بعض التوصيات بتجنب بعض الأدوية لفترة مناسبة قبل العملية وكذلك تجنب التدخين. وقد يتطلب الأمر لخضوع لبعض التحاليل الطبية قبل العملية.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

تاريخ عملية تصغير الأرجل

تاريخيًا، بدأت عمليات تصغير الأرجل في الصين القديمة. توضح دلائل استكشفها الأثريون في مقبرة هوانج شينج زوجة الإمبراطور كلانزمان التي ماتت عام 1243 على ارتدائها لحذاء معروف باسم “حذاء اللوتس”. ويرجع أصل عمليات تصغير القدم إلى هذه الإمبراطورية التي أنتشر في عهدها ربط القدمين لتصغيرهما.

يذكر أن موضوع ربط القدمين استلهم من فكرة لراقصة تدعى ناو نيانج والتي كانت تربط قدميها على شكل هلال. وقد خلبت هذه الراقصة لب الإمبراطور لي يو برقصها وأصابع قدميها مثنية إلى الداخل. ومع تغير شكلها قدمها صغرت وقصرت وبدأ تقدير القدم الصغيرة واعتبارها رمز للجمال في الانتشار. القدم الصغيرة في الصين تعتبر معادلًا للخصر النحيل في إنجلترا، وكلاهما يمثل صفة الجمال لصفوة النساء.

بدأت عمليات تجميل القدم الجراحية في ستينيات القرن الماضي. وفي حين يشكك العديد من الأطباء في جدواها، ويعتبر بعض الناس إنفاق هذه المبالغ الطائلة على تجميل القدمين ضربًا من الخبال. لا يزال آخرون يصرون على أن جمال القدمين من أهم صفات الجمال في النساء والرجال، ويصرون على استعدادهم للتضحية بالغالي والنفيس في سبيل الحصول على قدمين جميلتين.

 

اختيار الطبيب المناسب

الخضوع لعمليات التجميل قرار كبير يحتاج إلى دراسة متأنية، فإذا عزمت عليه، ينبغي عليك أن تختار الطبيب المناسب. جراحة تجميل القدم جراحة كبيرة تتضمن إعادة تشكيل عظام القدمين ولهذا فإنها تحتاج إلى طبيب خبير حاذق حتى لا تتسبب في مضاعفات غير مرغوب فيها.

ينبغي عليك التأكد من خبرة طبيبك جيدًا والتحدث مع بعض مرضاه السابقين إن أمكن. وينبغي كذلك أن تطلع على سجل عملياته بصور للمرضى قبل وبعد بحيث تكون فكرة معقولة عن النتائج. تقدم لك تجميلي دليلك لإختيار طبيب التجميل المناسب. ينبغي عليك كذلك أن تهتم بالمركز الطبي الذي تجرى فيه العملية وسمعته الطبية. إجراء العملية في مركز طبي غير موثوق وغير خاضع للرقابة يعرضك للإصابة بأنواع خطيرة من العدوى كما تعرضك لممارسات غير أخلاقية مثل الخضوع للعملية على يد طبيب غير مؤهل. يقدم لك تجميلي أيضًا نصائح تمكنك من إختيار المركز الطبي الذي ستجري فيه عملية التجميل.

عملية تصغير القدم

 

الأسئلة التي يجب أن تطرحها على طبيبك

  • ما هي العملية المناسبة لحالتي؟
  • ما هي فترة النقاهة المتوقعة بعد إجراء عملية تصغير القدم؟
  • ماهي مخاطر إجراء عملية تصغير القدم؟
  • هل هناك طرق أخرى متاحة لعلاج حالتي؟
  • هل سأخضع لتخدير كلي أم جزئي؟
  • ما هي الفترة التي سأقضيها في المستشفى بعد العملية؟
  • ما هي خبرتك في مجال عمليات تجميل القدمين وعمليات العظام عموماً؟
  • أين تلقيت تدريبك على عمليات تجميل العظام؟
  • هل يمكنني مشاهدة صور للنتائج المتوقعة بعد العملية؟
  • كم سينقص مقاس قدمي بعد العملية؟
  • كم تبلغ تكلفة العملية؟
  • ما هي الأعراض الجانبية التي تستدعي القلق بعد العملية؟
  • متى سأحتاج إلى المتابعة؟
  • متى ستظهر النتائج النهائية للعملية؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضًا

ورم القدم الملتهب أو الوكعة

تبييض القدمين والعناية بهما

بدائل الجراحة

تجميل القدمين وأصابع القدم