عملية الفيزر

دائماً ما كانت مشكلة السمنة من التحديات شديدة الصعوبة التي تواجه قطاعاً كبيراً من الناس وتسبب لهم الإحراج الدائم، وربما يتفاقم الوضع إلى ما هو أسوأ ، فتجد الشخص يصاب بضعف التقدير الذاتي والثقة في النفس، ويتجه إلى الانطواء والعزلة.

ولذلك ظهرت العديد من الطرق المساعدة على خسارة الوزن وإذابة الدهون، فمنها ما يعتمد على تعديل نمط الحياة والتغلب على العادات الغذائية السيئة المسببة لزيادة الوزن، أو اتباع برنامج رياضي لحرق المزيد من السعرات، ومنها خيارات عمليات التجميل المختلفة التي شهدت تقدماً عملاقاً في هذا المجال تحديداً. فنجد أن هنالك عمليات جراحية متعددة مثل تكميم أو تكميش المعدة، أو شد البطن، أو شفط الدهون، وخيارات أخرى غير جراحية مثل العمليات التي تعتمد على تقنية الليزر في تفتيت الدهون، أو التقنية التي ستكون محور حديث هذا المقال وهي عملية الفيزر.

عملية الفيزر

اجتذبت عملية الفيزر لشفط الدهون عدداً كبيراً من الناس وذلك لكونها بديل مثالي لعمليات شفط الدهون الجراحية أو لاجتناب أعراض الليزر الجانبية. سنناقش في هذا المقال عملية الفيزر و سنتعرف على خطواتها وتكلفتها ومميزاتها وعيوبها، ونوضح دور تقنية الفيزر لنحت الجسم والحصول على قوام متناسق وجذاب.

 

 

ما هي عملية الفيزر؟

دعونا ابتداءً نلقي نظرة على هذه الكلمة الغريبة “الفيزر”. من أين أتت هذه المفردة؟ إن هذه الكلمة “VASER” هي في الأصل اختصار لعدة كلمات من اللغة الإنجليزية، هذه الكلمات هي:

Vibration Amplification of Sound Energy at Resonance، والمقصود من هذه العبارة هو استعمال ترددات الموجات الصوتية المضخمة واستغلال الطاقة المتولدة عنها في إذابة الدهون ونحت الجسم. تساعد هذه الطريقة على حرق الدهون المخزنة تحت الجلد بفعالية كبيرة، كما تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية وخاصة في منطقة البطن، أي أن استعمال تقنية الفيزر لنحت الجسم أو منطقة معينة على وجه التحديد يعد خياراً موفقاً، بينما يعد الإقدام عليها لإنقاص الوزن بشكل عام هو أمر خاطئ، ولن تكون هناك فوارق كبيرة على مستوى أرقام الميزان.

 

ما هي عملية الفيزر

 

من هم الأشخاص الأنسب لتجربة عملية الفيزر؟

غالباً ما يلجأ الأشخاص إلى عمليات الفيزر لتحسين القوام أو نحت منطقة معينة من الجسم. لذلك فإن كل من تجاوز عمره سن الثمانية عشر ويتمتع بصحة عامة جيدة، ويعي ما يمكن لهذه العملية توفيره من نتائج نحو التغلب على مشكلة الدهون المتراكمة في منطقة معينة أو الحصول على مظهر أكثر تحديداً للعضلات، يعد مرشحاً مثالياً للخضوع إلى عملية الفيزر. كما تعد عملية الفيزر لشفط الدهون خياراً رائعاً لأولئك الذين عانوا كثيراً مع الحميات الغذائية المختلفة أو التمارين الرياضية القاسية في محاولة الحصول على عضلات البطن الجذابة ولم يفلحوا في الوصول إلى النتائج المرغوبة.

 

من هم الأشخاص الأنسب لتجربة عملية الفيزر؟

 

تكلفة عملية الفيزر

وفقاً للجمعية الأمريكية لأطباء التجميل (ASAPS)، يبلغ متوسط تكلفة عمليات الفيزر لنحت الجسم نحو 1458$ وذلك في عام 2016. لكن هذه التكلفة هي تكلفة الجلسة العلاجية الواحدة، وفي العادة ستحتاج من جلستين إلى أربع جلسات للوصول إلى النتائج المثالية، ولذلك فإن متوسط تكلفة عملية الفيزر النهائي قد يتراوح بين 4000$ إلى 5000$.

قد تزيد هذه التكلفة أو تنقص بمقدار بسيط وذلك لعدة أسباب من ضمنها:

  • حجم الدهون التي يجب أن تزال للوصول إلى الشكل المطلوب
  • عدد الجلسات التي ستحتاجها
  • تجهيزات المركز أو العيادة وجودة ومهارة الأطباء المعالجين
  • موقع المكان الجغرافي
  • تكلفة الأدوية والمستلزمات الطبية المستعملة أثناء وبعد العملية

ينصح دائماً بسؤال الطبيب عن تكلفة الجلسة الواحدة وعن عدد الجلسات التي ستحتاج إليها، كما يجب أن تسأل عن نظام الدفع والتسهيلات المقدمة من قبل المركز.

يوضع في الاعتبار أن شركات التأمين لا تتكفل عادة بسداد رسوم عمليات الفيزر وذلك لأنها عملية تجميلية غير خاضعة لشروط التأمين.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

فترة النقاهة بعد عملية الفيزر

لا تستغرق فترة النقاهة والتعافي بعد عملية الفيزر مدة طويلة عادة، وفي أغلب الظروف، سوف تكون قادراً على الذهاب إلى بيتك بعد الخضوع للجلسة العلاجية بدون الشعور بأي أعراض جانبية. إلا أنه قد تحتاج لأخذ عطلة بسيطة ليوم أو اثنين من العمل أو الدراسة.

قد يوصي الطبيب ببعض التمرينات الرياضية الخفيفة كالمشي خلال بضعة أيام بعد العملية؛ يرجع السبب في ذلك إلى محاولة الحفاظ على الدورة الدموية في حالة جيدة وذلك لتجنب تكون أي تخثرات. كما قد ينصحك الطبيب بارتداء الأربطة الضاغطة.

 

نتائج عمليات الفيزر

من الضروري التنبه إلى أن عمليات الفيزر لا تهدف إلى إنقاص الوزن بشكل عام، بل إن الغرض وراءها هو التخلص من الدهون الموضعية التي يصعب خسارتها بمجرد تعديل النظام الغذائي أو التمارين الرياضية، للحصول على مظهر منحوت متناسق وجذاب.

كذلك فإن عملية الفيزر ليست الخيار الأمثل للتخلص من السيلوليت، ننصحك بقراءة هذا المقال إذا كنت تعاني من السيلوليت: إزالة السيلوليت أو علاج السيلوليت.

تشير تقارير الجمعية الأمريكية للجراحات الجلدية (ASDS) إلى أنه قد تستغرق النتائج النهائية عدة أشهر لتظهر بالشكل الكامل، وتعتبر أن هذه المدة تعد الأسرع إذا ما قورنت بالأنواع الأخرى من عمليات شفط الدهون. بينما تستغرق التورمات والالتهابات الخفيفة واحمرار الجلد والرغبة في الحكة عدة أسابيع حتى تختفى بالكامل.

 

نتائج عمليات الفيزر

 

خطوات عملية الفيزر لنحت الجسم

تستغرق عملية الفيزر ما يقارب ساعة واحدة. يبدأ الطبيب بدهان الجيل على المنطقة المراد نحتها والتخلص من الدهون المتراكمة بها، ثم يضع الطبيب حزاماً ضاغطاً حولها. بعد ذلك يستهل الطبيب استعمال جهاز توليد الموجات الصوتية عالية التردد عن طريق إدخال قضيب عبر الجلد، يُنتج هذا الجهاز طاقة عالية ومركزة بعمق يصل إلى 11/2 سم تحت سطح الجلد. تساعد هذه الآلية على توليد ضغط عال على أغشية الخلايا الدهنية فتتسبب في تفتيتها وإذابتها. ثم تأتي بعد ذلك خطوة التخلص من هذه الخلايا عبر كانيولا خاصة تعمل على شفطها. قد تُجرى هذه العملية تحت التخدير الموضعي أو قد يكتفي الطبيب باستعمال الدهانات المخدرة.

 

خطوات عملية الفيزر لنحت الجسم

 

أنواع أخرى من عمليات شفط الدهون

كما ذكرنا سابقاً، نظراً لخطورة قضية السمنة وما يترتب عليها من مخاطر صحية ونفسية، فقد ظهرت العديد من التقنيات المختلفة للتغلب على هذه المشكلة، دعونا نتعرف معاً على بعض هذه الأنواع.

العملية الجراحية لشفط الدهون

تتشارك هذه العملية مع عملية الفيزر في أنها لا تستعمل لإنقاص الوزن، وإنما لشفط الدهون من منطقة محددة من الجسم. يبدأ الطبيب أولاً باستعمال تقنية التخدير المناسبة، ثم يبدأ بإحداث شق جراحي صغير يدخل من خلاله الكانيولا الخاصة التي يستعملها لحقن المخدر المخفف بمحاليل محددة وذلك للتقليل من النزيف وتخفيف التورم. يحرك الجراح الكانيولا حركات مدروسة للمساعدة في تمدد وشد النسيج الدهني. ثم تشفط هذه الدهون عبر الأجهزة الخاصة المتصلة بالكانيولا. متوسط تكلفة هذه العملية هو 3500$ بحسب موقع plasticsurgery.org الموثوق.

من الممكن جداً أن يقرر الطبيب استعمال عملية الفيزر لشفط الدهون كتقنية مصاحبة لهذه العملية الجراحية، يمكنك قراءة مقال نحت الجسم الديناميكي رباعي الأبعاد الذي سيمدك بالمزيد من المعلومات حول تكامل هذه التقنية مع غيرها للتوصل إلى نتائج أجمل وأكثر جاذبية.

شفط الدهون بتقنية التبريد

تعتمد هذه الطريقة على تجميد الخلايا الدهنية وتدميرها، وتم اعتمادها بالفعل من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عام 2012 كتقنية آمنة غير جراحية لشفط الدهون. تشمل آثارها الجانبية أو مخاطرها بعض الاحمرار والالتهابات الجلدية البسيطة. تصل تكلفة هذه التقنية إلى نحو 1458$ في المتوسط وقد تزيد أو تنقص على حسب عدة عوامل أخرى.

شفط الدهون بالليزر (LAL)

كالعادة، دائماً ما كانت تقنية الليزر خياراً فعالاً ومتاحاً في أغلب عمليات التجميل وخاصة عند الحديث عن شفط الدهون.

تستعمل موجات الليزر ذات الطاقة العالية المكثفة قي حرق وإذابة الدهون وإزالتها. يقوم الجراح بإدخال الألياف الليزرية عبر شق في الجلد لإذابة الدهون وتحويلها إلى ما يشبه المستحلب. ثم تُشفط هذه الدهون عبر الكانيولا.

 

أنواع أخرى من عمليات شفط الدهون

 

عمليات الفيزر – الأمان والمخاطر

تعتبر عملية الفيزر من أكثر عمليات شفط الدهون دقة وفعالية، لكن كغيرها من عمليات التجميل، فإن هنالك بعض المخاطر المحتملة لها، ومنها مايلي:

  • احتمالية الإصابة ببعض الندبات والآثار التي تشبه الثقوب نتيجة اختراق الجلد بالجهاز. تعلم المزيد عن التعامل مع الندبات وآثار الجروح والحروق من هنا.
  • إصابة الأعصاب
  • احتمالة الإصابة بالعدوى
  • الإصابة بما يسمى التورم المصليّ، وهو تكتل ينتج من تسرب البلازما والسوائل وبقايا الخلايا الميتة وتجمعها تحت الجلد
  • الإكزيما والحساسية

وينصح موقع Mayo Clinic بتجنب عملية الفيزر في هذه الحالات:

  • حالات ضعف المناعة العام
  • حالات الإصابة بأمراض الشرايين التاجية
  • حالات الإصابة بداء السكري
  • حالات الخلل في الدورة الدموية

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

جلسة الاستشارة قبل عملية الفيزر

سيعطيك الطبيب بعض الإرشادات الخاصة بالاستعداد والتحضير الجيد قبل الخضوع للعملية. تأكد من إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها، أو التي توقفت حديثاً عن تناولها، يشمل ذلك المكملات الغذائية. تأكد من إعلامه أيضاً عن أي مرض مزمن أو أي مشكلة صحية تعاني منها؛ حتى يتضح تاريخك المرضي بصورة كاملة للطبيب، فيتمكن من الوصول للقرارات السليمة التي تساعدك على معانقة أفضل النتائج التي تسعى للحصول عليها.

غالباً ما سينصحك الطبيب خلال هذه الجلسة بتجنب تناول الأدوية التي تعمل على زيادة سيولة الدم لعدة أيام قبل عملية الفيزر، وذلك لتجنب النزيف أثناء العملية، تشمل هذه المجموعة أدوية مثل:

  • إيبوبروفين
  • أسبرين
  • جينكجوبيلوبا

يشرح لك الطبيب خطوات العملية بشكل مبسط ليساعدك على فهم ما ستخضع له، يوفر لك ذلك المزيد من الراحة والأمان ويخفف من حدة التوتر والقلق الذي يصيب بعض الأشخاص عند دخول العمليات. كما يوضح لك الطبيب المناطق المختلفة من الجسم التي تؤتي عملية الفيزر فيها ثمارها بشكل واضح، وتشمل هذه المناطق ما يلي:

  • البطن
  • الخصر
  • الظهر
  • الصدر
  • الأفخاذ والأرداف
  • الأطرف السفلية (الرجلين)
  • الأطراف العلوية (اليدين)

 

جلسة الاستشارة قبل عملية الفيزر

 

ما هي الأسئلة التي سأطرحها على الجراح قبل اختيار عملية الفيزر لشفط الدهون؟

يشكو الكثير من ارتباكهم عند مقابلة الطبيب ونسيان ما يجب أن يحصلوا عليه من المعلومات الخاصة بالعملية من الطبيب المختص، لذلك ننصحك بالأسئلة عن هذه الأمور:

  • هل حصل الطبيب على اعتماد البورد الأمريكي؟
  • أين تدرب الطبيب على الجراحة التجميلية؟
  • عدد سنوات الخبرة التي حصل عليها
  • تناسب عملية الفيزر مع حالتك الخاصة
  • ما هي النتائج المتوقعة في حالتك الخاصة؟
  • ما هو الأسلوب الجراحي الذي سيتبعه؟
  • أين ستجرى العملية تحديداً؟
  • ما هي المضاعفات المحتملة لعملية الفيزر؟
  • كيفية التعامل السليم مع تلك المضاعفات حال حدوثها
  • المدة التي تستغرقها للعودة إلى ممارسة نشاطاتك اليومية بصورة طبيعية

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

شفط الدهون بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر في تركيا

شفط الدهون بالليزر

ازالة السيلوليت

تجربتي مع بالون المعدة

نحت الجسم بالليزر البارد

شفط دهون الذقن بالليزر

عملية تكميم المعدة بالمنظار

كيف تتم عملية شفط الدهون