عملية الفتاق

عملية الفتاقيُعتبر الفتاق أحد المشاكل الصحية المنتشرة بكثرة بين أعداد كبيرة من الناس في مختلف الشرائح العمرية، والتي من الصعب تحديد سبب رئيسي لها ولكنها تُعتبر مشكلة وليدة للعديد من العوامل، لذا تُعد عملية الفتاق بأنواعها أحد أكثر العمليات التي يتم إجرائها في عدد كبير من المراكز الطبية.

فيما يلي عزيزي القارئ نبرز لك أهم النقاط المتعلقة بتلك العملية، كما نوضح أهم المميزات والعيوب الخاصة بأنواعها المختلفة.

 

ماهي عملية الفتاق؟

هي عملية جراحية تتم بعدة طرق مختلفة بغرض إصلاح الفتق.

يحدث عندما يبرز جزء من عضو داخلي أو جزء من الجسم إلى منطقة لا ينبغي أن يبرز فيها، ويُعتبر الفتق في منطقة البطن هو المثال الأكثر شيوعاً، حيث يخترق جزء صغير من الأمعاء أو قطعة من الدهون، منطقة ضعيفة في الجدار العضلي للبطن، مما يتسبب في ظهور انتفاخ غير طبيعي تحت جلد البطن، والذي يكون عادة بالقرب من الفخذ أو السرة.

ماهي عملية الفتاق؟

ما هي أهم أنواع الفتق؟

الفتق السُري:

يحدث عندما تبرز الأمعاء أو قطعة من الدهون بين عضلات البطن القريبة من السرة، وهي من أكثر الأنواع المشهورة في الأطفال الرضع، والتي غالباً ما تختفي بمرور الوقت وقبل بلوغ الطفل سن السنتين.

قد يحدث هذا النوع أيضاً لدى الأشخاص البالغين، وقد تسوء حالته مع مرور الوقت، والذي قد يتطلب التدخل الطبي وإجراء عملية الفتاق السري لدفع بطانة الأمعاء والبطن للخلف وإصلاح الفتحة الموجودة في جدار البطن بواسطة بعض الوسائل الجراحية البسيطة.

الفتق السُري

الفتاق الفخذي:

يُعتبر هذا النوع من الفتق أكثر انتشاراً في السيدات، وغالباً ما يظهر نتيجة ضعف العضلات الفخذية أثناء الحمل، حيث يظهر فتق الفخذ على شكل انتفاخ بالقرب من بداية منطقة الفخذ، وغالباً فإن معظم من يصابون بهذا النوع لا يعانون من أي أعراض إلا في بعض الحالات الطارئة التي قد يختنق فيها جزء من الأمعاء. 

الفتاق الفخذي

الفتاق الجراحي:

قد يحدث الفتق في موضع أحد الشقوق الجراحية المستخدمة من قبل في أحد العمليات الجراحية الأخرى، حيث قد تلاحظ بعد فترة طويلة من إجراء أحد العمليات انتفاخ منطقة الجرح وبروز جزء من الأمعاء أو بعض الأنسجة الداخلية، ويرجع ذلك لضعف العضلات بنسبة قد تصل إلى 70% في حال إجراء أي شق جراحي خلالها.

الفتاق الجراحي

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

من هم أهم المرشحين لإجراء العملية ؟

1- يعتبر الأطباء الشخص من المرشحين للعملية في حالة وجود أعراض ألم وعدم ارتياح واضحة عليه بشكل يؤثر على حياته اليومية.

2- يجب أن يكون الشخص المرشح ممن يتمتعون بصحة عامة جيدة لتفادي المضاعفات المحتملة للعملية قدر الإمكان.

3- يفضل الأطباء في حالة إجراء العملية بشقها الجراحي ألا يتعدى سن المريض 70 عاماً، لكون مخاطر الجراحة بعد هذا العمر أكبر بكثير من فوائدها.

 

التحضير للعملية:

تبدأ مرحلة التحضير للعملية كغيرها من العمليات عن طريق تحديد موعد مع الطبيب المختص لجلسة الاستشارة الأولية، والتي يقوم الطبيب فيها بفحص المريض سريرياً وتحديد نوع الإجراء المناسب لعلاج حالته، بناء على العديد من الجوانب المتعلقة بنتائج الفحص.

يقوم الطبيب بعد ذلك بإعطاء بعض الإرشادات الضرورية والواجب اتباعها بحرص في فترة التحضير للعملية لضمان الحصول على أفضل النتائج، ومن أبرز هذه الإرشادات ما سنذكره فيما يلي:

  1. تأكد من إخبار الطبيب بجميع أنواع العقاقير الدوائية التي تستخدمها، واحرص على أن تتبع توجيهات الطبيب من حيث جرعات استخدام هذه الأدوية قبل إجراء العملية، فقد يمنع الطبيب تماماً استخدام بعض أنواع الأدوية المسيلة للدم كالأسبرين لمدة 14 يوماً قبل العملية.
  2.  احرص في الأسابيع التي تسبق إجراء العملية على الحصول على قدر كافٍ من النوم يومياً، مع الحرص على التغذية السليمة وتناول غذاء متكامل يحتوي على كافة العناصر والفيتامينات الضرورية للمساعدة في تحسين تعافي جسدك بعد العملية.
  3. تجنب الرياضات المرهقة لفترة لا تقل عن أسبوعين قبل العملية، وتجنب الأنشطة التي قد تجعلك تشعر بالألم في مكان الفتق.

 

كيف يتم إجراء العملية؟

تختلف طريقة إجراء العملية طبقاً لنوع العملية المستخدمة، والتي سوف نذكر لكم أهمها فيما يلي:

الجراحة التقليدية:

يُعتبر هذا النوع من أقدم أنواع الجراحة المستخدمة في علاج حالات الفتاق، حيث يقوم الطبيب في البداية بعمل شق جراحي بطول مناسب فوق المنطقة المصابة، وذلك لكي يتمكن من الوصول إلى الأنسجة الداخلية وإعادتها إلى مكانها ومن ثم إزالة الجزء الزائد من الجلد أو كيس الفتق، ثم يقوم الطبيب في النهاية بإغلاق الشق الجراحي باستخدام الخيوط الجراحية.     

عملية الفتق وتركيب شبكة:

لا يعتمد الطبيب في هذا النوع على إغلاق الشق التي قد تكون موجودة بين العضلات، وإنما يقوم الطبيب باستخدام شبكة مصنوعة من المواد البلاستيكية أو الأنسجة الحيوانية المعقمة جيداً لتغطية هذه الفتحات، حيث يقوم الطبيب بتثبيت أطراف هذه الشبكة في الأنسجة السليمة المحيطة بمنطقة الفتق، لتعمل كنسيج داعم للأنسجة التالفة والضعيفة التي توجد في منطقة الفتق.

عملية الفتاق بالمنظار:

تعتمد هذه العملية على استخدام المنظار الجراحي وهو أداه رفيعة تشبه التلسكوب، ويتم إدخالها إلى منطقة الفتق عن طريق شق جراحي صغير يحدثه الطبيب في منطقة قريبة من منطقة الفتق، ثم يقوم الطبيب بعد ذلك باستخدام نوع معين من الغازات لنفخ البطن ليتمكن من الحصول على صورة أوضح لحالة الأنسجة الداخلية من خلال الكاميرا المستخدمة على رأس المنظار الجراحي والعمل على إعادتها إلى وضعها الطبيعي، ثم يقوم الطبيب في النهاية بوضع شبكة داعمة للأنسجة الداخلية وإغلاق الشق الجراحي باستخدام الخيوط الجراحية.

كيف يتم إجراء عملية الفتاق

التعافي بعد العملية :

يعقب إجراء العملية الشعور ببعض الألم لعدة أيام، بالإضافة إلى الشعور بالإجهاد والتعب ويُعتبر هذا من الأمور الشائعة لدى العديد من الناس، إلا أنهم يشعرون بتحسن ملحوظ بعد مرور ما يقارب 7 أيام على إتمام العملية.

كما أن الشعور ببعض الوخز أو الشد في منطقة إجراء العملية أمر شائع، وقد يدوم لعدة أسابيع بعد إجراء العملية وتزداد حدته غالباً أثناء الحركة، ويرجع ذلك في الغالب لوجود بعض الكدمات حول منطقة إجراء العملية. 

لا تتطلب عمليات الفتاق بأنواعها المختلفة فترات كبيرة للتعافي، حيث أن معظم الأشخاص قد يتمكنون من مزاولة أعمالهم بصورة طبيعية بعد أسبوعين من إجراء العملية، بالإضافة إلى إمكانية تقليل هذه الفترة في حالة إجراء العملية بواسطة المنظار الجراحي.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

تعليمات ما بعد العملية:

  1. احرص على الاعتناء الجيد بمنطقة العملية وغسلها بالماء الدافئ يومياً وتجفيفها مع تغطية المكان بالضمادات الطبية على أن يتم تغييرها يومياً.
  2. احرص دائماً على تدعيم منطقة الشق الجراحي بيدك أو بواسطة وسادة أثناء الكحة أو العطس لتجنب الآثار السلبية على الخيوط الجراحية أو الشبكة المستخدمة.
  3. تناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب طوال الفترة التي يحددها لك، حتى وإن كنت تشعر بالتحسن وعدم الحاجة لهذه الأدوية.
  4. تأكد من تناول كميات كافية يومياً من الماء والسوائل بشكل عام وحافظ على جسدك رطباً طوال الوقت.
  5. استشر الطبيب في إمكانية متابعة استخدام أدويتك التي كنت تستخدمها قبل إجراء العملية، وخاصة في حالة ما إذا كنت تستخدم أحد أدوية سيولة الدم.
  6. تجنب رفع الأحمال الثقيلة أو المشاركة في الرياضات التي تتطلب مجهوداً كبيراً على الأقل لمدة 14 يوماً بعد العملية، أو بحسب ما يراه الطبيب المختص مناسباً لحالتك.

تعليمات بعد عملية الفتاق

 

مميزات وعيوب عملية الفتاق الجراحية و بالمنظار:

 

العملية الجراحية

المنظار

يتطلب هذا النوع من العمليات في الغالب تخديراً كلياً لتجنب الشعور بالألم. يمكن إجرائها باستخدام التخدير الموضعي بجانب بعض حقن بعض المهدئات في حالة توتر المريض.
يُمكن باستخدام الطرق الجراحية إصلاح جميع الحالات مهما كان حجمها وتعقيدها. قد لا يتمكن المنظار الجراحي من علاج بعض الحالات المعقدة.
تتراوح مدة هذه العملية ما بين 30 إلى 45 دقيقة فقط. لا يوجد فرق كبير في المدة الزمنية بينها وبين الجراحة، فقد تزداد مدة إجرائها 15 دقيقة فقط عن مدة العملية الجراحية.
ترتفع تكلفتها قليلاً نظراً لزوم التخدير الكلي واحتياجها للعديد من التجهيزات المكلفة مقارنة بالمنظار الجراحي. ذات تكلفة منخفضة نسبياً إذا ما قارناها بالجراحة.
قد يتطلب التعافي بعد إجراء هذه العملية وقتاً أكثر نظراً لوجود بعض الألم الذي تزيد حدته عن الألم في حالة إجراء العملية بالمنظار الجراحي. يتمكن معظم المرضى الذين قاموا بإجراء هذه العملية من العودة لأعمالهم في غضون. أسبوعين تقريباً بعد اختفاء آثار الألم في منطقة العلاج.
تحتاج هذه العملية إلى إجراء بعض الشقوق الجراحية التي يصل طولها إلى 4 أو 5 سم. تتطلب هذه العملية شقوقاً جراحية أصغر من العمليات الجراحية، مما يساعد على تحسين التئام الشق الجراحي وتجنب التندب قدر الإمكان.

 

هل عملية الفتاق صعبة؟

تُعتبر في العموم من العمليات السهلة بالنسبة لكلا من المريض والطبيب المعالج فهي كما ذكرنا أنها لا تتطلب وقتاً كبيراً لإجرائها، حيث لا تتجاوز مدة إجراءها 45 دقيقة بالإضافة إلى كونها من العمليات التي لا تتطلب فترة طويلة للتعافي بشكل تام.

أما بالنسبة للطبيب فإن عملية الفتق الجراحية تُعد من العمليات السهلة نسبياً إذا ما تم مقارنتها بعملية الفتق باستخدام المنظار الجراحي، وذلك لما تتطلبه الأخيرة من تمرس وخبرة وتدريب مكثف من قبل الطبيب المعالج.

هل عملية الفتاق صعبة

كم تبلغ تكلفة اصلاح الفتاق؟

هناك العديد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على سعر عملية الفتاق، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  1. نوع العملية المستخدمة بالإضافة إلى نوع المعدات المستخدمة.
  2. تختلف التكلفة باختلاف أنظمة التأمين الصحي ومدى تغطيتها لتكاليف العملية.
  3. تحدد مهارة الطبيب وخبرته التكلفة النهائية، فكلما زادت سنوات خبرته زاد أجره.
  4. قد تؤثر أيضاً تكاليف بعض الفحوصات الطبية التي يتم إجرائها عادة قبل الخضوع للعملية على التكلفة الكلية.
  5. يؤثر عدد جلسات المتابعة التي يوصي بها الطبيب بعد إجراء العملية على التكلفة الكلية للعملية.

تتراوح تكلفة العملية بالمنظار الجراحي في العموم ما بين 2000 إلى 22000 دولار أمريكي في حين تزيد تكلفة العملية الجراحية لتكون ما بين 5000 إلى 27000 دولار أمريكي.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أفضل الأماكن لإجراء عمليات الفتاق:

  1. الدكتور شريف حتحوت: أستاذ الجراحة العامة والمناظير بكلية الطب جامعة القاهرة وله خبرة طويلة في ذلك النوع من العمليات بجميع أنواعها، كما أنه قد حصل على العديد من التقييمات الإيجابية من قبل العديد من عملائه. العنوان: شارع مصدق – الدقي – الجيزة – مصر.
  2. مستشفى الدكتور سليمان الحبيبتعتبر مستشفيات الحبيب واحدة من أعرق المستشفيات السعودية التي تضم العديد من التخصصات والتي يشرف عليها نخبة من المتخصصين، حيث تقدم خدماتها المتميزة في العديد من مناطق المملكة عبر فروعها المختلفة. العنوان: طريق الملك فهد – العليا – الرياض – السعودية.
  3. الدكتور بهاء نمر: استشاري الجراحات العامة وجراحة السمنة والمناظير، وعضو الجمعية الأردنية والجمعية الدولية للجراحين، كما أن له العديد من سنوات الخبرة التي أجرى خلالها مئات عمليات الفتاق بتقنياتها المختلفة. العنوان: شارع الأردن – المدينة الرياضية – الأردن.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

تجربتي مع بالون المعدة

نحت الجسم بالليزر البارد

شفط دهون الذقن بالليزر

عملية تكميم المعدة بالمنظار

ايجابيات وسلبيات عملية قص المعدة

فوائد وأضرار عملية تكميم المعدة

ما بعد عملية شفط الدهون