عمليات التجميل في العراق

خلال عقدي الثمانينيات والتسعينيات كانت مراكز التجميل في العراق قليلة من حيث العدد، إذ كانت عمليات التجميل ذاتها آنذاك تعد نوع من الترف، ولكن تبدلت الأحوال بعد ما مر بالعراق من أحداث مأساوية جعلت عمليات التجميل ضرورة مُلحة بالنسبة للكثيرين، الأمر الذي جعل من مراكز التجميل مشروع إستثماري مضمون الربح فتضاعفت أعدادها.

ومع مرور الوقت لم يعد نشاطها يقتصر على علاج التشوهات وآثار الحروق بل تزايد الإقبال في بالعراق على عمليات التجميل بمختلف أنواعها، وأصبحت العمليات المتعلقة بتحسين المظهر العام مثل شفط الدهون  وشد الجلد وتكبير مناطق معينة من الجسم هي الأكثر طلباً في العراق.

 التحضير لعملية شفط دهون البطن

 

 عن عمليات التجميل في العراق

اهتمت مراكز التجميل في العراق بتطوير نفسها وتحديث التقنيات التي تستخدمها خلال السنوات الماضية لأن عمليات التجميل في العراق لم تعد أحد أوجه الرفاهية كما كانت في السابق. ما شهده العراق منذ بداية الألفية الحالية من حوادث مأساوية متمثلة في اجتياح القوات الأمريكية لها وتزايد حدة العمليات الإرهابية على أرضها نتج عنه شيوع الإصابات الجسدية، وبالتالي ازداد الإقبال على عمليات التجميل خاصة المتعلقة بعلاج التشوهات مثل علاج آثار الحروق وترميم الأنف وغيرها.

ومع الوقت أصبح الأمر أكثر شمولية إذ أصبحت مراكز التجميل في العراق تجري مختلف الجراحات التجميلية بما في ذلك الجراحات ذات الطابع الترفيهي مثل قص المعدة وزراعة الشعر.

 

المدن العراقية التي تجرى بها عمليات التجميل

تنتشر مراكز وعيادات التجميل بمختلف المدن العراقية ولكنها تتركز بصورة رئيسية في المدن الكبرى وعلى رأسهم مدينة بغداد التي تضم عدد من مراكز التجميل الكبرى. كذلك يشتهر إقليم كردستان الواقع بشمال العراق بضمه لعدد كبير من مراكز التجميل المُجهزة التي تقدم خدمات طبية متميزة مقارنة بغيرها، مما يمكن معه القول بأن عيادات ومراكز التجميل بالمحافظات المكونة لإقليم كردستان هي الأفضل بين مراكز التجميل في العراق

احصل على قائمة أسئلة ضرورية لجراح التجميل في العراق

احصل على قائمة أسئلة ضرورية

 

أسعار عمليات التجميل في العراق

تتحكم عِدة عوامل في معدلات أسعار عمليات التجميل في العراق أول تلك العوامل بالطبع هو نوع العملية الجراحية ومدى سوء حالة المريض، وثانيها مستوى مركز التجميل نفسه ومدى شهرته وتاريخه في المجال.

لكن بصفة عامة يمكن القول بإن أسعار عمليات التجميل في العراق منخفضة بدرجة كبيرة مقارنة بدول الجوار مثل إيران وتركيا والمملكة العربية السعودية، فعلى سبيل المثال لا الحصر تكلفة عملية تجميل الأنف في العراق في المتوسط 600 دولار أمريكي بينما نفس العملية بأي دولة أخرى لا تقل عن 1500 دولار.

بشكل عام أسعار عمليات التجميل في العراق تتراوح ما بين 600 إلى 5000 دولار أمريكي فقط للعملية الواحدة، لكن بالتأكيد في بعض الحالات النادرة تتضاعف هذه القيمة أضعافاً حسب أهمية المركز وخبرة الجراح وكذلك مدى المساحة التي أصابها التشوه.

 

التحضير لعملية تجميل الأنف بالليزر

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مميزات وعيوب عمليات التجميل في العراق

تكاد تفتقر مراكز التجميل في العراق لأية إغراءات فهي لا تقدم خدمة طبية فائقة ولا تستخدم تقنيات أكثر تطوراً من المستخدمة بمراكز التجميل في الدول المجاورة، ومن ثم يكون العامل الوحيد الذي يمنحها الأفضلية هو التكلفة المنخفضة لعمليات التجميل بها. تجدر الإشارة هنا إلا أن انخفاض التكلفة سببه الوحيد هو جذب العملاء المحليين بدلاً من سفرهم إلى تركيا أو إيران وإجراء الجراحات التجميلية هناك، فالعراق لا تطمح -حالياً على الأقل- أن تكون منافساً دولياً.

أما عيوب إجراء جراحة التجميل في العراق فتتمثل في تردي الأوضاع الأمنية في البلاد، فمنذ انسحاب القوات الأمريكية من العراق لم تتمكن الحكومات الوطنية من السيطرة بصورة تامة على مجريات الأمور. أدرجت المنظمات العالمية إسم العراق ضمن الدول الأشد خطورة بالعالم، وقد حذرت بعض الدول رعاياها بشكل رسمي من السفر إلى العراق بسبب شيوع أعمال العنف وتكرر الهجمات الإرهابية.

 

أفضل دكتور تجميل في العراق

يمكن القول بأن أطباء التجميل في العراق بشكل عام يمتازون بالمهارة العالية وذلك يرجع لخبرتهم الطويلة التي تكونت من الإقبال الكبير من قبل السكان المحليين وخاصة النساء على إجراء عمليات التجميل. كما أن أطباء التجميل في العراق ليسوا جميعاً من العراقيين فمراكز التجميل الكبرى والمُسماه بـعيادات الصفوة في إقليم كردستان تستعين في بعض الأحيان بأصحاب الخبرة من الأطباء اللبنانيين والإيرانيين ولكن ذلك بالتأكيد يرفع تكلفة العمليات.

كلما كانت عملية التجميل صعبة وغير قابلة للتعديل كلما زاد حرصنا على اختيار أفضل دكتور، ويسهل انتقاء أفضل دكتور تجميل في العراق عند طريق معرفة خبراته وهل قام بعمليات مشابهة لحالتك أم لا؟ هل يمكنك أن تطلب منه الاتصال بمريض آخر لأخذ رأيه في الدكتور؟ هل هناك آراء غير مبشّرة عن الدكتور على مواقع الإنترنت؟ هل الدكتور في مكان قريب أو مناسب لمكان سكنك؟ عند ذهابك للدكتور هل قام بمعاملتك واهتم بتوضيح العملية لك مثلما كنت تتوقع؟ هل يقوم الدكتور بمتابعتك بعد العملية التجميلية؟ كل هذه النقاط مهمة أثناء قيامك باختيار أفضل دكتور تجميل في العراق. من المهم ملاحظة أن هناك أطباء تجميل عراقيين ماهرين غير مشهورين.

بعض أفضل أطباء التجميل في العراق هم:

  • دكتور حيدر الجراح
  • دكتور أحمد كمال خاور
  • دكتور غسان عبد الإله عبد الرزاق

نوصيك بشدة بالقيام بالبحث المتعمق في مصادر متعددة عن أفضل دكتور تجميل في العراق

 

طبيب تجميل في العراق

أماكن الإقامة في العراق

تتوفر أماكن الإقامة وتتنوع في العراق ما بين فنادق بتقييمات مختلفة من نجمتين وحتى خمسة نجوم بالإضافة إلى توفر بعد الوحدات السكنية المُجهزة للإيجار، ذلك التنوع كان سبباً في تنوع الأسعار وتدرجها بالشكل الذي يضمن تلبية متطلبات أغلب الشرائح، ويمكن تقسيم أماكن الإقامة بالعراق لثلاث فئات رئيسية كالتالي:

  1. فنادق متوسطة: تكلفة الإقامة فيها تتراوح ما بين 40 إلى 100 دولار لكل ليلة.
  2. فنادق فخمة وفارهة: تكلفة الإقامة فيها تبدأ من 100 دولار وقد تصل إلى 600 دولار لليلة واحدة.
  3. شقق مفروشة: تختلف قيمة الإيجار باختلاف موقع الشقة ومساحتها وما يتوفر فيها من كماليات ووسائل ترفيه، لذلك فإن قيمة الإيجار لليوم الواحد متفاوتة تبدأ من 50 دولار وتتعدى الـ200 دولار في بعض الأحيان.

تجدر الإشارة إلى إن الأسعار المذكورة لا تتضمن تكلفة المعيشة من طعام وشراب وتنقلات وغيره، كما يجب التنبيه إلى أن انهيار الدينار العراقي بسوق العملات وإرتفاع معدلات التضخم أدت إلى إرتفاع الأسعار بصورة جنونية في الأسواق العراقية.

 

وسائل الانتقال والمواصلات في العراق

تتوفر في العراق شبكة مواصلات عامة متكاملة ومتنوعة ما بين طرق وشبكة سكك حديدية تمر بأغلب مناطق البلاد، ومنها خطوط عابرة للحدود تربط بينها وبين إيران والكويت والأردن والسعودية وتصل إلى تركيا مروراً بالأراضي السورية، هذا بجانب وسائل أخرى مثل حافلات النقل العام وسيارات الأجرة كما إن الفنادق تقدم خدمة الليموزين.

 

الدعم الطبي في العراق

تدهورت أحوال القطاع الطبي الحكومي في العراق منذ اجتياح القوات الأميركية له وبالتالي فإن الحصول على الرعاية الصحية الجيدة بالعراق هو أمر لا يمكن الحصول عليه إلا من خلال المستشفيات الخاصة، ورغم إنها متوفرة في كل المدن العرقية ويسهل الوصول إليها إلا إن هذا النوع من المستشفيات يغالي في القيمة المادية للخدمات الطبية التي يقدمها، على الرغم من إن أغلبها ذو مستوى متوسط ولا تقدم خدمات طبية فائقة أو مميزة.

 

 احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

مدى توفر خدمات الترجمة

يعتقد البعض أنه كون العراق دولة عربية فإنه لن يحتاج إلى خدمات الترجمة في حال سفره إلى هناك، ولكن الحقيقة على النقيض من ذلك تماماً، فاللهجة العربية المحلية بالعراق بالغة الصعوبة ويصعب على الغرباء فهم مصطلحاتها بسهولة، هذابالإضافة إلى أن قطاع كبير من الشعب العراقي يتحدث اللغة الكردية وهي اللغة الرسمية في إقليم كردستان الذي يمثل أكبر تجمع لمراكز التجميل العراقية. لذلك نتبين أن اللغة قد تمثل عائقاً أمام الراغب في إجراء عملية التجميل في العراق.

كما يجب التنويه إلى أن خدمات الترجمة متوفرة لكنها قليلة، كما أن أجور المترجمين مرتفعة، فكما ذكرنا سابقاً أن الحكومة في العراق لا تولي اهتماماً كبيراً بمجال السياحة العلاجية وتعتمد بشكل رئيسي على العملاء المحليين من ابناء العراق.

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

 

عمليات تجميل أخرى يمكنك إجراؤها في العراق

عملية تجميل الأنف في العراق

عملية شفط الدهون في العراق

شفط الدهون بالليزر في العراق

زراعة الشعر في اربيل

تجميل الوجه في العراق