عمليات التجميل الفاشلة

عمليات التجميل الفاشلة

أثبتت الإحصائيات تزايد الإقبال على إجراء عمليات التجميل الجراحية والغير جراحية في كل عام عن سابقه، حيث أصبحت عمليات التجميل تحظى بدرجة كبيرة من الثقة تختلف عما كانت عليه في الماضي. لكن تبقى نسبة من التخوفات التي تصيب البعض وتمنعهم من الخضوع لأي عملية تجميل مهما حصلوا على ضمانات؛ بسبب استمرار وجود نسبة من الخطأ تقع خلال هذه الجراحات وتتسبب في فشل عمليات التجميل وأحياناً حدوث مضاعفات لا تُحمد عقباها.

فما هي الأسباب فشل عمليات التجميل، وأي أنواع عمليات التجميل الفاشلة الأكثر حدوثاً، وكيف نتجنب هذا من خلال قرائتك للسطور التالية

 

اسباب فشل عمليات التجميل

 إهمال إجراء التحاليل اللازمة قبل العملية

يتسبب الاستعجال في إجراء عمليات التجميل في بعض الحالات بإهمال إجراء التحاليل الطبية اللازمة قبل إجراء عملية التجميل ويكون لهذا آثاراً خطيرة مستقبلاً.

حيث أحياناً ما يعاني البعض من حساسية ضد الليزر، وفي هذه الحالة إن خضعوا لعملية شد الوجه أو شفط الدهون باستخدام أشعة الليزر دون أن يكونوا على دراية بأن جلدهم من النوع الحسّاس تكون النتيجة صادمة لهم وينتج عن العملية نتائج عكسية.

كيفية تحديد الشفايف

يتكرر نفس الأمر بالنسبة لأولئك الذين يعانون من ارتفاع في نسبة السكري أو سيولة الدم ويخضعوا لعملية شفط الدهون بالطريقة الجراحية والتي عادة ما تتسبب في إصابتهم بالنزيف، لتتحول عملية التجميل إلى قنبلة موقوتة تؤثر على مظهرهم وربما تتطور آثارها إلى إصابتهم بجلطة، فقط بسبب عدم إجرائهم للتحاليل الطبية اللازمة قبل إجراء العملية.

قلة خبرة الطبيب

يُرجع الكثيرون أسباب فشل عمليات التجميل إلى قلة مهارة الطبيب الذي يجري العملية وهذا الأمر يكون ظاهراً بشدة في العمليات التي تحتاج لدرجة عالية من الإتقان والدقة مثل عمليات تجميل الأنف، شد الوجه بالليزر، حقن الشفايف بالبوتكس، وغيرها من عمليات التجميل التي تظهر نتائجها في الوجه وتحتاج لدرجة كبيرة من الحرص.

قلة مهارة الطبيب

لذا يُنصح بعدم الاعتماد على أي طبيب عند إجراء عملية التجميل، بل لابد أن تتوافر به عدد من الشروط، منها:

  • حصول الطبيب على شهادات علمية معترف بها من جامعات كبيرة أو من جمعيات مخصصة لأطباء جراحات التجميل
  • مراجعة سجل العمليات الخاص بالطبيب وعدد سنوات الخبرة
  • التأكد من مستوى وسمعة مراكز أو عيادات التجميل التي يعمل بها الطبيب
  • مراجعة تقييم الطبيب المُختار على موقع whatclinic.com ومعرفة آراء العملاء السابقين في مستواه

 

رداءة المواد المستخدمة في العمليات

تعتبر جودة المواد الطبية المستخدمة في عمليات التجميل من أهم العناصر المحددة لنجاح أو فشل عمليات التجميل ، حيث شهد قطاع عمليات التجميل الكثير من العمليات الفاشلة والنتائج الصادمة لأصحابها ليس بسبب قلة مهارة الطبيب ولا لنقص في إجراء التحاليل الطبية اللازمة وإنما بسبب انتهاء صلاحية بعض المواد المستخدمة وأهمها البوتكس والفيلر وحشوات السيليكون.

أحياناً ما تتسبب تلك المواد الغير مطابقة للمواصفات في مقاضاة بعض الأطباء أو إغلاق بعض المراكز الطبية، بعد قيام المرضى بالإبلاغ عن صاحبها لتسبب أي من هذه المواد التي تم استخدامها خلال عمليات التجميل في إحداث نوع من الضرر أو التشوهات لمرضاه ولو بشكل غير مقصود، ولذلك لابد من توخي الحذر عند اختيار المركز لإجراء أي من عمليات التجميل.

 

إجراء أكثر من عملية في منطقة واحدة من الجسم

يعاني البعض من هوس إجراء عمليات التجميل نتيجة عدم ثقتهم بأنفسهم أو نتيجة لرغبتهم في الحصول على أعلى مستوى ممكن من الجمال والجاذبية، ولكن للأسف هذه الرغبة أحياناً ما تتحول لحالة مرضية تدفع صاحبها إلى إجراء عدة عمليات تجميل في منطقة محدودة من الوجه.

من الأمثلة عن الهوس بعمليات التجميل بعض النساء اللواتي يجرين عملية حقن للوجنتين مع شد الوجه بالخيوط الطبية وحقن الشفايف بالفيلر، ظناً منهن أنهن بذلك سوف يحصلن على مظهر أكثر شباباً وحيوية من دون الدراية بأن كثرة الخضوع لعمليات التجميل في منطقة واحدة أو مناطق متقاربة أحياناً ما يتسبب في تشويه الوجه بدلاً من تجميله.

أكثر عمليات التجميل معرضة للفشل

يُمكن بسهولة تحديد أكثر أنواع عمليات التجميل التي تشهد نسب فشل غير قليلة، لأنها تشترك فيها الحالات العادية وكذلك الشخصيات المعروفة مثل الفنانين والإعلاميين وغيرهم، ويمكن تحديد أكثر عمليات تجميل مُعرضة للفشل في:

يوضح الفيديو بعض أخطاء عمليات تجميل الانف

 

عمليات تجميل انف فاشلة

تُعتبر عملية تجميل وتصغير الأنف من أكثر العمليات التي تحتاج لدقة شديدة عند إجرائها، ولذلك عادة ما تنتهي بالفشل ليس فقط لقلة مهارة الطبيب وإنما كذلك لعدم ملائمة توقعات الحالة للنتائج الواقعية، وكذلك فإنه في حالة عدم تمكن المريض من التنفس بشكل عادي وطبيعي بعد انتهاء عمليته فإن ذلك يعد من علامات الخضوع إلى عمليات تجميل أنف فاشلة ، حيث أن الأمر لا يقتصر على المظهر فقط.

عملية تجميل أنف فاشلة

 

حشوات السيليكون

يحذر العديد من أطباء التجميل من استخدام حشوات سيليكون مجهولة المصدر وزرعها داخل الجسم وخاصة خلال عملية تكبير الصدر، لأنها في حالة كونها غير مطابقة للمواصفات تتسبب في إحداث مشاكل لأصحابها تبدأ من جمود ملمس الصدر أو عدم تمكن الأم من إرضاع طفلها وصولاً إلى إصابة البعض بسرطان الثدي.

 

حقن البوتكس

تعتبر عمليات حقن الوجه بالبوتكس من أكثر عمليات تجميل الوجه التي قد تنتهي بالفشل بسبب عدم وجود دراية كافية باستخدام تلك الحقن بالكميات الصحيحة، حيث يعتبر البوتكس في الأساس مادة سامة تعمل على انقباض الأنسجة والعضلات ولذلك يكون لها تأثير واضح في شد الوجه وإخفاء التجاعيد ومظاهر الشيخوخة.

لكن استخدام حقنة بوتكس واحدة غير مطابقة للمواصفات أو منتهية الصلاحية يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية لأنها في هذه الحالة تكون مرتفعة السمية وتتسبب في زيادة نسبة التورم في الوجه.

حقن البوتكس

 

فيلر الشفايف

ازداد استخدام حقن الفيلر في عمليات توريد وتكبير الشفايف، وازدادت معها نسب فشل هذا النوع من العمليات بسبب استخدام نوع رخيص من الفيلر غير مطابق للمواصفات أو عدم إجراء تحاليل كافية توضح أي نوع من الفيلر هو الأنسب في الاستخدام بناء على طبيعة كل جسم، مما أدى لانتهاء بعض تلك العمليات بنتائج فاشلة تمثلت في تورم الشفايف بدلاً من تجميلها.

 

مخاطر عمليات التجميل الفاشلة

تتسبب عمليات التجميل الفاشلة في إحداث عدد من النتائج السلبية للحالات التي تخضع لها تتراوح تلك النتائج ما بين التورم وزيادة الالتهابات وقد تزيد إلى حد إحداث التشوهات، بينما قد تصل في بعض الأحيان إلى إصابة المريض بجلطة أو نزيف أو حتى الشلل، ومن بين مضاعفات عمليات التجميل الفاشلة:

  1.        زيادة التورم والكدمات

يشبه التورم الدموي الكدمة الكبيرة والتي تصيب الحالات الخاضعة لعمليات تجميل بنسبة 1 إلى 6 % خاصة في عمليات تكبير الصدر، ويكون علاج تلك المشكلة في كثير من الأحيان هو الخضوع لعملية جراحية أخرى لاستنزاف الدم المتراكم.

  1.      تلف الأعصاب

يقع أحياناً تلف بالأعصاب نتيجة الخضوع لعمليات التجميل الجراحية بسبب حدوث مشكلة خلال عملية التخدير أو خلال حشو الجسم بأي نوع من الحشوات مثل عملية تكبير الثدي بالسيليكون التي يفقد 15% من الخاضعات لها إحساسهن بحلمة الصدر بعد إجرائها.

عملية تجميل فاشلة

 

  1.      العدوى

تظل احتمالية وقوع العدوى واحدة من المخاطر التي تواجه المريض عند إجرائه لعملية التجميل، مثلاُ عند استخدام أدوات طبية غير معقمة، وتظهر آثار ذلك في عمليات تجميل الوجه بأنواعها أو عملية تكبير الثدي التي قد تتسبب بالتهاب النسيج الخلوي (التهاب الجلد).

  1.   الندوب

تتسبب أغلب الجراحات التجميلية في إحداث درجة من الندوب ولكنها تختفي آثارها بعد فترة زمنية يكشف عنها الطبيب باختلاف طبيعة العملية، إلا أن تلك الندوب في بعض الأحيان تترك أثراً لا يندمل إلا بعملية تجميل أخرى وهنا يمكننا اعتبار هذا الأمر من علامات فشل عمليات التجميل .

  1.   تلف الجهاز

من أخطر علامات فشل عمليات التجميل هي حدوث تلف في عضو من أعضاء الجسم الذي خضع لعملية التجميل، فمثلاً عدم القدرة على التنفس بشكل سليم يعتبر علامة على عمليات تجميل الأنف الفاشلة، وكذلك الأمر في حالة حدوث ثقب بالمعدة خلال عملية شفط الدهون، أو قد ينتج صعوبة في حركة الشفاه وعدم التحكم فيها أثناء الأكل أو الكلام بسبب خضوعهن لعمليات حقن بالبوتكس.

  1.   مضاعفات التخدير

استخدام كمية غير محسوبة من المخدر قبل العمليات التجميلية قد يتسبب في مضاعفات مثل التهابات الرئة والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والموت.

  1.      فقدان الدم

قد تتسبب عمليات شفط الدهون بالطرق الجراحية أحياناً في فقدان كمية من سوائل الجسم وأحياناً من الدم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم ومضاعفات أخرى، حيث يمكن أن يتسبب في حدوث نزيف داخلي أثناء إجراء العملية، وهو ما قد يتطور إلى تعريض المريض للإصابة بالإنصمام الرئوي أو الخثار الوريدي نتيجة تسرب الدهون إلى مجرى الدم.

  1.      عدم رضا المريض عن مظهره

يرى البعض أنهم خضعوا لعمليات تجميل فاشلة فقط لأنها لم تأتِ متوافقة مع التوقعات التي وضعوها لأنفسهم وليس لأنها تسببت في إحداث ضرر واضح ولا تشوهات، ويظهر هذا النوع بوضوح في عمليات تجميل الوجه بأنواعها.

 

نصائح قبل عملية التجميل

تتناقص أعداد عمليات التجميل الفاشلة كل عام عن السابق بسبب زيادة الوعي بأحدث وأكثر الطرق أماناً لإجراء عمليات التجميل إضافة إلى زيادة نسب الحرص بين الخاضعين لهذا النوع من العمليات، ولكن بشكل عام فإنه لابد من تذكر مجموعة نصائح قبل الخضوع لعمليات التجميل، وأهمها:

  • الاعتماد على مركز طبي أو جراح ذو سمعة جيدة وسجل عمليات مشهود له، مع العلم أن الجمعية الأمريكية لجراحي التجميل أعلنت أنه يجب أن يكون المركز أو العيادة الطبية تقوم بإجراء 20 عملية تجميل ناجحة سنوياً على الأقل ليتم اعتمادها من قبل الجمعية والوثوق بها.
  • مصارحة الطبيب بالهدف من وراء إجراء عملية التجميل مع وضع توقعات واقعية يمكن لمس نتائجها
  • الخضوع لعدد من الفحوصات والتحاليل الطبية قبل إجراء عملية التجميل، والتي يساعد الطبيب في تحديدها وتوضيح أهمية كل منها
  • الإلتزام بتعاليم الطبيب قبل العملية و بعدها
  • التوقف عن التدخين بعد إجراء أي عملية تجميل
  • تجنب إجراء أكثر من عملية تجميل في نفس المنطقة من الجسم وخاصة الوجه

نصائح قبل عملية التجميل

 

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً:

عمليات التجميل في مصر

4 أسباب رئيسية لفشل عمليات التجميل

أشهر الفنانات العربيات بعد عمليات التجميل

هل تؤثر عمليات التجميل على حياتك؟ نعم ولا

هل عمليات زراعة الشعر ناجحة ؟