علامات جمال ساق المرأة وأهم صفاتها

علامات جمال ساق المرأة وأهم صفاتها

على الرغم من كون الجمال لدى السيدات مسألةً نسبيةً، إلا أنه تظل هناك العديد من المعايير الواضحة لوصف الجمال، وخاصةً علامات جمال ساق المرأة التي لا يختلف عليها اثنان، فيُقال في الأثر: “ملساءُ القدمين ردماءُ الكعبين ناعمةُ الساقين“، ومن هُنا اتفق العرب منذ القِدم على العديد من سمات جمال الساق لدى الأنثى.

إن كنت ترغبين في معرفة المزيد حول معايير جمال الساق لدى السيدات، فسوف نقدم لك في هذا الملف كافة ما يتعلق بالموضوع، ما أهم سمات الجاذبية التي يمكن أن تتصف بها سيقان النساء، وما سُبل المُحافظة عليها وإبرازها، بالإضافة إلى العديد من النصائح والمعلومات التي قد تهمك.

 

ما أشهر سمات جمال ساق المرأة قديماً؟

كما أسلفنا فإن علامات الجمال وخاصةً لدى السيدات عادةً ما تختلف الآراء فيها من شخصٍ لآخر، فمعيار الجمال معيار تناسبي، لذا قد تبدو بعض السمات لدى النساء جميلةً في زمنٍ ما بينما في زمن آخر قد تبدو السمات ذاتها عيوباً، لذا فإن وصف ساق المرأة بالجمال قديماً كان يعتمد على عدد من المعايير، ومن أبرزها:

1- الساق ذات القدم الأخمصية: 

تتسم الساق الجميلة لدى السيدات بقدمين أخمصيتان، والقدم الأخمصية هي القدم التي يكون مشط الأصابع بها نازلاً إلى الأسفل عندما يتم رفع القدمين من على الأرض.

2- السيقان المكتنزة: 

في القدم كان يُنظر إلى السيقان المُكتنزة أو الممتلئة على أنها علامةُ مهمة من علامات جمال الساق لدى السيدات منذ القدم، فيقال هذه سيدةٌ “مملوءة الساقين” أو “مُكتنزة الساقين”، وهي من أشهر سمات الجمال لدى العرب قديماً.

3- نعومة ملمس الساقين: 

تعد نعومة ملمس الساق واحدةً من أقدم سمات جمال سيقان السيدات منذ القدم، فيقال هذه سيدة ملساء الساقين، أي أن ساقاها تمتازان بالنعومة واللين.

4- الأفخاذ الملفوفة: 

يُوصف حُسن الساق لدى السيدات في الأثر بعبارة “امرأةُ لفاءُ الفخذين”، وهو تعبيرُ يصف الأفخاذ الملفوفة والتي كانت ولم تزل محط غزل الشُعراء، ومعياراً من أهم معايير الجاذبية للسيدات من كل الأعمار.

ما أشهر سمات جمال ساق المرأة قديماً؟

 

ما أهم معايير جمال ساق السيدات حديثاً؟

في عصر السرعة تغيرت الكثير من مفاهيم الجمال، وبات إطلاق أوصاف الغزل أو الجمال على السيدات مقروناً بسماتٍ معينة بعضها ثابتٌ منذ القدم، والبعض الآخر من هذه السمات فرضته الموضة العالمية سريعة الانتشار والمتغيرة طوال الوقت.

عند الحديث عن علامات الجمال عند المرأة في هذا العصر، فإن أول ما يتبادر إلى أذهاننا هو القوام الممشوق والجسم غير الممتلئ على عكس ما كان متعارفاً عليه في الماضي، أما عن أهم معايير جمال الساق لدى السيدات في الحاضر، فنورد لكم ما يلي:

1- الساق النحيفة والممشوقة: 

تميل السيدات في هذا العصر لاتباع الحميات الغذائية القاسية وممارسة التمارين الرياضية الشاقة، وربما تناول الأدوية أو الخضوع لعمليات التجميل وإنقاص الوزن من أجل التخلص من الدهون المتراكمة في الساقين، والحصول على ساقٍ ممشوقة ونحيفة، وهي تعد سمةً من أهم سمات الجمال في هذا العصر.

2- الساق ذات اللون الموحد: 

تسعى السيدات طوال الوقت للحصول على لون بشرةٍ موحد وجلدٍ صافي دون تصبغات، لهذا تبحث بعض السيدات عن وصفات طبيعية ومنزلية، وربما آليات تجميلية لتوحيد لون الساقين، من أجل الحصول على ساقين جذابتين تواكبان معايير الجمال والموضة.

3- السيقان الخالية من السيلوليت: 

تعاني الكثير من السيدات من علامات تمدد الجلد أو ظهور السيلوليت، كنتيجةٍ لخسارة الوزن أو بعد المرور بمرحلة الحمل والولادة، لهذا السبب تبحث السيدات طوال الوقت عن حل فعال لهذه المشكلة من أجل منح بشرة الساق النعومة والمظهر الجذاب.

4- ملمس الساق الناعم: 

يمثل ملمس الساق الناعم ملمحاً مهماً من أهم ملامح جمال الساق لدى السيدات سواءً في الماضي أو الحاضر، وهو ما يحفز السيدات طوال الوقت لاستخدام مستحضرات الترطيب التي تزود نعومة البشرة.

5- تناسق الساق مع باقي أجزاء الجسم: 

عادةً ما توصف ساق السيدات بالجمال في حال كانت متناسقةً مع مُختلف أجزاء الجسم، فيجب أن يكون الجزء العلوي من الجسم متناسقاً مع الساقين بحث لا يكون أحدهما أكبر حجماً من الآخر.

ما أهم معايير جمال ساق السيدات حديثاً؟

 

أيهما أجمل الساق النحيفة أم الممتلئة؟

على الرغم من اختلاف النظرة العامة للجمال وفقاً للتفضيلات الشخصية، إلا أن الساق النحيفة والطويلة عادةً ما تمتلك جاذبيةً خاصة، وتتوافق مع معايير الموضة والجمال العالمي، والتي تمثل نجمات هوليود أيقونةً عالمية لها، مما يدفع الكثير من الفتيات للتفكير في إجراء جراحة شفط دهون الساقين.

أما الساق الممتلئة فهي كذلك تمتلك جمالاً وجاذبيةً لا ينكرها أحد، وخاصةً في حالة تناسق حجم الساق وطولها مع الجزء العلوي من الجسم، بل ربما يفضل البعض من الناس شكل الساق الممتلئ لدى السيدات.

من الجدير بالذكر أن فرط نحافة الساقين أو امتلائهما قد يفقد الساقين جاذبيتهما التي تطمح لها المرأة، لهذا السبب فإن الوزن المثالي والمتناسب مع طول الجسم عادةً ما يكون هو المعيار الحقيقي للحكم على جمال الساقين، كما أن الاهتمام بالصحة العامة للجسم، وممارسة التمارين الرياضية من شأنه أن يمنحك مظهراً صحياً ورونقاً مميزاً بعيداً عن العمليات التجميلية.

أيهما أجمل الساق النحيفة أم الممتلئة؟

 

ما عمليات التجميل التي يمكن اللجوء إليها لتجميل الساقين؟

تلجأ بعض السيدات إلى إجراء العمليات التجميلية للتغلب على عيوب القدمين والتحسين من مظهرهما، سواءً العمليات الجراحية أو التقنيات التجميلية الحديثة، والتي من شأنها أن تبرز علامات جمال سيقان المرأة وتُزيل الغبار عنها، وتشمل أهم العمليات التجميلية للساقين والقدمين ما يلي:

1- جراحة شد الساقين: 

تعد عملية شد الساقين واحدةً من أشهر العمليات التي تلجأ لها السيدات من أجل التخلص من الترهلات ومنح الساق مظهراً مشدوداً وجذاباً، وهي تتم عادةً تحت تأثير التخدير الموضعي، وفي حالات نادرة قد يلجأ الأطباء إلى التخدير الكلي للساقين، وفي بعض الأحيان قد يلجأ الأطباء لإجراء العملية باستخدام أشعة الليزر، وهي ما يطلق عليها: تنحيف الساقين بالليزر.

جراحة شد الساقين

 

2- عملية حقن الدهون: 

في بعض الأحيان قد تفضل بعض السيدات حقن الدهون في الساقين من أجل منحها مظهراً أكثر امتلاءً، تعد عملية حقن الدهون من العمليات الآمنة وذات النتائج الناجحة بنسبة 95% تقريباً، كما أنها عادةً ما تتم تحت تأثير التخدير الموضعي فحسب.

عملية حقن الدهون

 

3- علاج السيلوليت: 

مع انتشار مشكلة السيلوليت (Cellulite) بين شريحةٍ واسعة من السيدات، ومع استخدام التقنيات الحديثة مثل تقنية الليزر لشد الجلد المترهل، بات علاج السيلوليت أمراً بالغ السهولة، حيث أنها من الجراحات الآمنة لتجميل الساق.

علاج السيلوليت

 

4- تقنية الفيلاشيب: 

تعد تقنية الفلايشب واحدةً من أفضل التقنيات المُستخدمة في تجميل الساقين وتحفيز إفراز الكولاجين والإيلاستين، وعلاج مشكلة تراكم الدهون الزائدة في منطقةٍ بعينها من الساق، مما يجعل مظهرها أكثر تناسقاً واتساقاً.

تقنية الفيلاشيب لتنحيف الساقين

 

5- عملية زرع السيلكون في الساق: 

تقنية زرع السليكون هي واحدة من العمليات التجميلية التي تهدف إلى شد ربلة الساق، ومنحها مظهراً أكثر تناسقاً مع مُختلف مناطق الجسم، وهي من التقنيات الآمنة وذات الفعالية المُجربة.

عملية زرع السيلكون في الساق

 

6- عملية حقن الساقين بالكولاجين: 

تلجأ بعض السيدات إلى حقن الساقين بالكولاجين في الساقين من أجل تنعيم ملمسهما، والتقليل من مظهر السيلوليت، بالإضافة إلى التقليل من الترهلات والخطوط الدقيقة، وهي من التقنيات المناسبة للسيدات الأكبر من 45 عاماً، حيث تعوض إفراز الكولاجين الطبيعي من بين أنسجة البشرة.

عملية حقن الساقين بالكولاجين

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أهم الوصفات الطبيعية للحصول على ساقٍ جذابة

استخدمت النساء منذ القدم عدداً لا يحصى من الوصفات الطبيعية لتجميل الساقين والقدمين والعناية بهما، ومن أهم الوصفات الطبيعية التي اعتمدتها الفتيات والسيدات وأفضلها من حيثُ النتائج نورد لكم ما يلي:

1- وصفة الزيوت للساقين: 

في هذه الوصفة قومي بمزج كمية من زيت اللوز المُر مع زيت الحلبة وزيت حبة البركة في وعاء ثم ضعيه في وعاءٍ مُحكم الإغلاق، وعند الاستعمال قومي بوضع القليل من الخليط على الساقين ودلكيه برفق، ثم اتركيه لمدةٍ تتراوح ما بين 4 إلى 6 ساعات، وكرري هذه الوصفة أسبوعياً.

وصفة الزيوت للساقين

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

2- وصفة الخميرة بالعسل للساقين: 

يتم مزج كمية من العسل مع قدرٍ كافٍ من الخميرة والحليب ومن ثم وضعهما في إناءٍ مناسب، بعدها أضيفي كمية مناسبة من البيكنج باودر وامزجي الخليط جيداً من أجل الوصول إلى القوام المُتجانس، ضعي المزيج على الساقين واتركيه لمدةٍ تتراوح ما بين ساعة إلى 3 ساعات ثم اغسليه بالماء الفاتر، وكرري الوصفة أسبوعياً.

وصفة الخميرة بالعسل للساقين

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

3- وصفة الحلبة والخميرة للساقين: 

قومي بغلي القليل من بذور الحلبة ثم اطحنيها، بعد ذلك أضيفي القليل من أقراص الخميرة إلى المزيج ثم امزجيها جيداً، ضعي الخليط على الساقين واتركيه لمدة خمس ساعات ثم اغسليه بالماء الفاتر وكرري هذه الوصفة أسبوعياً.

وصفة الحلبة والخميرة للساقين

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً

أسباب دوالي الساقين للنساء وأهم طرق العلاج

أسباب وطرق علاج تشققات القدم العميقة

أفضل 5 منتجات العناية باليدين والقدمين للاستعمال اليومي

كيفية تصغير القدمين

تبييض القدمين

للعناية والترطيب 8 منتجات من كريم القدم