علاج بروز عظمة القدم

جمال القدم جزءٌ لا يتجزأ من الجمال الكلي على الإطلاق خاصةً عند الفتيات فكلما صغر حجم القدم كلما زادها رقةً وجاذبيةً وجمالًا، لكن هل من الممكن أن نفضل الجمال على الراحة والرقة والمظهر على المتعة والرفاهية؟ من غرائب البشر في الحقيقة أن يختاروا الجمال مهما كانت العواقب وخيمة.

لحسن الحظ أننا اليوم نبحث عن موضوعٍ يخص الراحة والجمال معًا وربما الراحة والصحة بشكلٍ أكبر ويعاني منه الكثيرين عند ارتداء الحذاء بسبب تورم ابهام القدم أو ما يعرف بمشكلة بروز عظمة القدم  كمشكلةٍ تؤرق عددًا لا بأس به من الناس وتعكر عليهم صفو حياتهم اليومية وتدخل ضمن نطاق مسببات الألم وعدم الراحة أكثر من كونها مجرد مشكلةٍ جمالية.

لذلك سنذكر لكم في السطور التالية كل ما يخص علاج بروز عظمة القدم واسباب بروز عظمة القدم وطرق علاج بروز عظمة القدم من أجل علاج العظمة الزائدة في القدم

علاج بروز عظمة القدم

بروز عظم في كعب القدم

في التشريح الطبيعي لعظم القدم نجد أن الأقدام غالبًا ما تتخذ شكلًا وحجمًا مناسبين لحجم جسم الإنسان ولطريقة مشيه لتكون قادرةً على حمل وزنه بشكٍ صحيحٍ ومتوازن ومساعدته على السير بدون مجهودٍ يذكر وهو الطبيعي، ولو وجد الإنسان ألمًا أو أنه يبذل جهدًا لأجل السير العادي إذًا فمن المؤكد أن لديه مشكلةً يحتاج البحث عنها وعلاجها في أسرع وقت.

  • تتكون الأقدام من عدة مجموعاتٍ من العظام مثلها مثل اليد تمامًا وحتى أن الأصابع تتكون من عقلٍ صغيرةٍ من العظام مثل أصابع اليد، تغطي العضلات وطبقاتٌ رقيقةٌ من الدهون بعد ذلك طبقة الجلد المناسبة تلك العظام وتحافظ على تماسكها وهيكلتها وآلية عملها وحركتها.
  •  باعتبار القدم موطئ الضغط وكونها تتحمل وزن الجسد بأكمله وتكون همزة الوصل بين الشخص والأرض لذلك فإن عليها ضغطًا كبيرًا ومجهودًا هائلًا في بعض الأحيان يؤثر عليها ويؤدي إلى ظهور المشاكل بها والتغير في عظام القدم سواءً في شكلها وحيودها عن مكانها أو حتى ظهور عظامٍ جديدة من أكثر المشاكل شيوعًا في هذه المنطقة.

 

عظمة مشط القدم

تأتي مسألة تجميل عظمة مشط القدم في نهاية سلم الأولويات  لأنها لا تكون ظاهرةً أو مستنكرةً بالشكل الذي يجعل الشخص بحاجةٍ لتجميلها أو يعاني مشكلةً نفسيةً أو أزمةً في الثقة بالنفس بسبب شكلها وإنما الأمر كله يختصر في الألم وعدم الراحة وعلاج مشكلةٍ لم تكن موجودة.

من الممكن أن تبرز العظام في أي منطقةٍ من القدم ولا يشترط من مكانٍ محدد لكن الأكثر شيوعًا وانتشارًا هو بروز عظمة مشط القدم أو إبهام القدم من الجانب، بعض العظام تبرز من الجانب الآخر للقدم بجوار الاصبع الصغير مثلًا وهناك عظامٌ تبرز من عند الكعب أيضًا فلا توجد قاعدةٌ محددةٌ للأمر وإنما بتوافر الظروف والأسباب.

بروز عظمة القدم بلا أعراض: وهو الذي لا يصاحبه ألم وإنما مجرد تغيرٍ في شكل العظمة وبروزٍ فيها حدث بالتدريج مع مرور الوقت ولكن نادرًا ما يلجأ أصحاب هذا النوع للبحث عن حلٍ أو علاج.

بروز عظمة القدم تصاحبه أعراض: أي يصاحبه ألمٌ وضيقٌ يزداد مع مرور الوقت ويلح على صاحبه لجعله يبحث عن حلٍ لهذه المشكلة التي تزداد مع الوقت وسيزداد معها الألم بكل تأكيد وستصبح عملية المشي متعبةً في حد ذاتها.

 

بروز عظمة القدم

 

اسباب بروز عظمة القدم

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى بروز عظمة الكاحل إلى يكون بعضها مشاكل صحيةً أو حالةً مرضية وبعضها الآخر قد يكون مشكلة في طريقة السير أو سلوكه أو مع الوقت وبسبب ظروفٍ معينة أثرت على الجسد أدت لبروز تلك العظام أو تكونها بهذا الشكل.

  • طريقة السير الخاطئة من أوائل الأسباب التي تؤدي إلى بروز عظمة مشط القدم لأنك تقوم بتحميل وزن جسدك على العظام بشكلٍ خاطئٍ وليس بالشكل الطبيعي الذي من المفترض أن تقوم به لذلك مع دوام الحركة والوزن تبدأ العظام في اتخاذ شكلٍ أكثر راحةً لها ومناسبةً لسيرك وتبرز من مكانها مع الوقت.
  • من أكثر ما يحذر منه الأطباء هو ارتداء الأحذية الضيقة أو غير المريحة أو التي لا تناسب شكل القدم فمن الطبيعي أن حركة المشي هي تناغمٌ حركيٌ بين العظام والعضلات والمفاصل وتلك النوعيات من الأحذية تسبب الضيق والاختناق لكل مكونات القدم تلك وتمنعها من الحركة بالشكل السليم فتظهر العيوب والمشاكل كبروز العظام.
  • زيادة الوزن كثيرًا ليس له عيوبٌ ومشاكل شكلية وجمالية فحسب ولكن كل كيلوجرامًا تكتسبه يؤدي إلى زيادة الضغط على العظام التي تحاول جاهدةً أن تحمل كل ما تحملها إياه من أنسجة، وضغطًا على الأقدام بشكلٍ خاص لأنها تحتمل وزن الجسد كله أثناء السير ويؤدي ذلك إلى نفس المشكلة.
  • قد تبرز عظام القدم بسبب عوامل جينية ووراثية يكتسبها الأفراد من آبائهم وغالبًا ما تكون تلك مشكلةً بلا أعراضٍ ولا ألم لأن القدم منذ خلق الإنسان اتخذت ذلك الشكل المحدد ما يعني أنه شكلها الرئيسي وأي تعديلٍ عليها سيكون هو الطارئ والجديد والذي سيحاول جسدك التأقلم معه.
  • في بعض الحالات المرضية والمشاكل الصحية يترسب الكالسيوم بكمياتٍ كبيرة في الأقدام وعظامها ويؤدي إلى ظهور نتوء القدم وهي عظمة لم تكن موجودةً هناك من قبل تبدأ تلك العظمة في النمو والزيادة في الحجم مع زيادة المرض حتى تبرز وتكون مؤلمةً بشدة وغالبًا ما تكون في كعب القدم.


علاج بروز عظمة القدم بدون جراحة

 

المرشحون لعلاج بروز عظمة القدم

  • أول المرشحين هم الذين يعانون من الأمراض التي تسبب بروز تلك العظام وترسب الكالسيوم، بالطبع يحتاجون في البداية أن يشخصوا أمراضهم الصحية ويعالجونها عند الطبيب المختص ومن ثم يتجهون إلى الطريق التجميلي أو الجراحي من أجل إزالة عظمة القدم الزائدة
  • عندما تسبب العظمة البارزة ألمًا وإحساسًا دائمًا بالضيق وعدم الراحة يصبح صاحبها مرشحًا لعلاجها وإزالتها ليتخلص من ألمها
  • في بعض الأحيان قد تؤثر العظام البارزة والزائدة في القدم على توازن الجسم وعلى الضغط المتركز في الركبتين والظهر وبقية المفاصل التي تتصل بعملية المشي وتؤدي إلى ألمها ومشاكل فيها على المدى البعيد، في هذه الحالة تحتاج إلى علاج بروز عظمة القدم حتى إن لم تكن تسبب لك ألمًا بنفسها
  • يلجأ الناس سواءً أصحاب الجينات والوراثة أو الذين برزت عظامهم بشكلٍ تلقائيٍ وتدريجي خلال الزمن إلى إزالتها لأنها تكون ظاهرةً جدًا وتفسد شكل القدم من وجهة نظرهم خاصةً عند النساء ذوات الأقدام الصغيرة الرقيقة
  • بعض الناس قد تكون مشكلتهم وأزمتهم أنهم لم يعودوا قادرين على إيجاد أحذيةٍ مناسبةٍ لأقدامهم فالحذاء الذي من المفترض أن يكون مناسبًا لحجم القدم تفسده العظمة البارزة ويصبحون بحاجةٍ إلى مقاساتٍ أكبر حتى لا تضغط القدم فيعجز عن السير
  • لا يرشح إلى العلاج إلا الأصحاء جسديًا بعد علاج أي مرضٍ أو مشكلةٍ جسدية سواءً كانت متعلقةً بذلك الأمر أو بغيره
  • من الصعب إجراء عمليةٍ جراحيةٍ كهذه لكبار السن لمجرد إزالة عظمةٍ بسيطة طالما أن الأمر ليس خطيرًا أو ملحًا أو يحتاج العلاج لأن له أضرارًا أخرى

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

طرق علاج بروز عظمة القدم

من المؤكد أن مشكلةً كهذه خاصةً لو ظهرت بالتدرج والتعود لا تحتاج إلى جراحةٍ في المقام الأول وكحلٍ مبدئيٍ لحلها وإنما توجد العديد من الخيارات الأخرى و بدائل الجراحة بشكلٍ عامٍ والتي بإمكان الشخص أن يضعها في الحسبان ويجربها ويرى نتيجتها وفعاليتها في حالته قبل أن يلجأ لمشرط الجراح.

الجدير بالذكر أن هذه الوسائل تكون فعالةً أكثر في الحالات العادية والروتينية والتدريجية ومن الممكن الوراثية لكن الذين يعانون من ترسب الكالسيوم ومشاكل مرضية قد تؤذيهم بعض تلك

الحلول أكثر من نفعها لهم وقضائها على مشكلتهم.

علاج بروز عظمة القدم بدون جراحة

  • تحسين أسلوب وطريقة السير وإن كنت تسير بشكلٍ خاطئٍ ابدأ بالتركيز مع نفسك وحسن زاوية الضغط على قدمك، إن كنت من أصحاب الوزن الزائد فحاول أن تخسر بعضًا من ذلك الوزن حتى يكون للعلاج فعاليةٌ كبيرة.

في المراحل الأولى تكون ممارسة الرياضة على يد مدربين خبراء ومتمكنين مفيدةً جدًا في تقوية العضلات وتحسين عظام القدم والتقليل من بروزها والحد من مشاكلها ومنعها من التطور لكن الجدير بالذكر أن الرياضة بشكلٍ خاطئٍ قد تزيد المشكلة أو تضاعفها

  • توجد بعض المنتجات التي تستطيع مساعدتك في هذا الصدد مثل الأحذية الطبية المصنعة خصيصًا لهذا الغرض والتي تهدف لتوفير الراحة للقدم والعظام وإعطائها الفرصة للتخلي عن بروزها والعودة إلى حالتها الطبيعية مرةً أخرى ويحدث ذلك عبر فترةٍ من الوقت وتدريجيًا بالتأكيد.
  • توجد كذلك أنواعٌ من الحشوات المخصصة لتلك الحالات حيث يتم وضعها في الأحذية فتساهم في استقامة قوس القدم بأكمله وتمنع عظم الإبهام من الحيود عن موضعها الطبيعي والبروز، توجد كذلك جبائر يستخدمها البعض لفتراتٍ طويلة تضغط على العظام ومع الوقت تعيدها لمكانها ويخفي البروز.

 

علاج بروز عظمة ابهام القدم

 

جراحة علاج بروز عظمة القدم

في حالة أن الشخص تطورت حالته بشكلٍ صار يستدعي التدخل الجراحي وأنه جرب كل الطرق غير الجراحية لكن الأمر لم يفلح معه ومع بعض الأشخاص تتطور الحالة لدرجة أن يتحرك الإبهام من مكانه تقريبًا ويميل على الأصابع المجاروة له ويغير من شكل القدم تمامًا عندها يجب أن يكون هناك تدخل جراحي.

  • عليك استشارة أكثر من طبيبٍ وتجربة أكثر من وسيلةٍ للعلاج قبل أن تبدأ بالاتجاه للطريق الجراحي لأن جواب أسئلتك وحل حالتك قد يكون أبسط من مشرط الجراح ولا حاجة لأن تعرض نفسك لتلك المشقة لأن طبيبًا واحدًا تسرع أو أراد أن ينتهي من مشكلتك بشكلٍ لحظيٍ ولم يرد علاجًا تدريجيًا طويل المدى. في بعض الأحيان تكون المشكلة التهابًا كبيرًا في المنطقة أدى إلة تورمها وبروزها وليست مشكلة عظامٍ خرجت من مكانها على الإطلاق.
  • إن كنت تعاني من مشكلةٍ صحية فابدأ بعلاجها قبل أن تتجه إلى الجراحة وعلاج المشكلة الموضعية في قدمك، أخبر طبيبك بتاريخك كله ومتى بدأ الأمر في الظهور ومتى أصبح مزعجًا أو مؤلمًا ثم أخبره عن رغبتك وتوقعاتك وأعطه الفرصة ليخبرك عن نتائج العملية المتوقعة.
  • احرص على الغذاء الصحي والسليم في فترة ما قبل العملية وتناول الفيتامينات وابتعد عن مسيلات الدم والأسبرين والأدوية المشابهة له حتى لا تسبب أي تعقيداتٍ جراحية، وإذا كنت تتناول دواءً معينًا لأي حالةٍ صحية فأخبر طبيبك حتى يكون مدركًا للموقف بأكمله عندما يبدأ برحلة العلاج.

خطوات علاج تشوهات اصابع القدم

توجد عدة طرقٍ لإجراء تلك العملية 

  • إجراء شقٍ جراحيٍ صغيرٍ في القدم وإدخال كاميرا دقيقة منه يبحث بها الطبيب عن المشكلة والمنطقة البارزة من العظم والتي سببت ظهور القدم بهذا الشكل، بعد ذلك يقوم بإحداث شقٍ آخر يستخدم أداةً جراحيةً متخصصة عبره ويدخلها إلى المنطقة المطلوبة وهناك يزيل الجزء الزائد من العظام وبهذا انتهت المشكلة.
  •  قد لا يحتاج الطبيب لإزالة العظام وإنما يكتفي بنحتها أو تنعيم الجزء البارز منها بأداةٍ طبيةٍ خاصة حتى يصبح العظم كله في شكلٍ متساوٍ ومتناسق مع بعضها البعض، ويتم تحديد نوع الإجراء الذي سيستخدمه الطبيب بالطبع حسب حجم البروز ودرجة تطور المشكلة.
  • في بعض الحالات المتقدمة يصاب مفصل الابهام كله بالالتهاب ويفسد تمامًا فيكون غير قابلٍ للعلاج لا بالأدوية ولا بالجراحة ويصبح هو سبب البروز من البداية، بعدها يتم لحم العظم ببعضه أو إجراء استبدالٍ للمفصل الأصلي بمفصلٍ آخر.

عظمة القدم الزائدة

 

علاج بروز العظم الزورقي في القدم

من المؤكد أنك ستحتاج المساعدة بعد الجراحة وستكون بحاجةٍ لمن يعيدك إلى المنزل ويساعدك خلال الأيام التالية على التنقل والحركة لأن قدمك ستؤلمك جدًا إذا حاولت الضغط عليها كما أنه لن يكون من الحكمة أن تحاول السير وجراحك ما تزال نديةً تنزف.

  • التزم بتعليمات الطبيب والأدوية التي يعطيها لك. ستتعاطى مسكنات الألم ومضادات الالتهاب تقلل من أعراض وآلام ما بعد العملية، من الطبيعي أن تجد قدمك متورمةً وتعاني من الاحمرار وربما الاتهاب البسيط مكان العملية وقد تظهر الكدمات من حولها كذلك لكنها ستختفي خلال عدة أيام.
  • اعتني بالجراح بشكلٍ دوريٍ ولا تهمل تنظيفها أو وضع الأدوية التي يصفها لك الطبيب عليها، إذا لاحظت زيادةً في التورم أو أي تغيرٍ غريبٍ على شكل الجراح فلا تتكاسل وبادر بزيارة الطبيب حتى يعالج المشكلة من البداية قبل أن تتطور حتى يحميك من العدوى والتسمم.

بعد فترةٍ ستكون قادرًا على السير ثانيةً ببساطة وبإمكانك العودة لزيارة الطبيب لفحص نتائج العملية والتأكد من أن عظمة القدم الزائدة أزيلت بشكلٍ كاملٍ وعادت قدمك طبيعيةً مرةً أخرى وتستطيع ممارسة حياتك الآن بدون مشاكل أو آلام.

 

مخاطر بروز عظمة إبهام القدم

هناك العديد من المشاكل التي من الممكن حدوثها بعد العملية مثل الالتهاب والاحمرار والتورم والألم وكلها طبيعية وعادية ورد فعلٍ طبيعيٍ من الجسد في مواجهة العملية الغريبة التي تمت عليه لكن إذا لم يتعافى المكان بسرعة فذلك قد يعني مشكلةً تحتاج الطبيب.

من الطبيعي كذلك أن تشعر بغرابةٍ بعد العملية أثناء السير وربما تشعر بعجزك عن السير باستقامة أو بفقدانك توازن جسدك لأن جسدك كان معتادًا على وجود ذلك البروز واستخدامه في تحقيق التوازن وحتى الضغط وزيادة الحمل عليه أثناء السير لذلك بفقده ستشعر ببعض الاضطراب حتى تتأقلم.

قد تحدث مشاكل شائعة مثل العدوى أو التهاب الجروح لكنها لا تحدث إلا مع طبيبٍ مهمل أو في حالة أن كنت أنت مهملًا في العناية بعد العملية، قد تترك العملية ندوبًا وآثارًا في قدمك وقد تواجه مشكلةً مع الأطباء منعدمي الخبرة والتجربة فبعد أن تنتهي من العملية تجد المشكلة ما زالت قائمة والبروز يعاود الظهور مجددًا وأنك بحاجةٍ لتكرارها مرةً أخرى.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضا:

إزالة ورم القدم الملتهب

حقن الدهون في الساقين

تنحيف الساقين بالليزر

تجميل القدمين وأصابع القدم