علاج الكلف العميق

علاج الكلف العميق

يمثل البحث عن طرق علاج الكلف العميق نهائياً الشغل الشاغل للملايين ممن يعانون من تلك المشكلة المزعجة، التي تضر بصحة البشرة وتؤثر على نضارتها ورونقها الجمالي؛ إذ يتمثل الكلف “Melasma” في ظهور بقع ذات لون داكن على سطح الجلد ويحدث هذا نتيجة خلل في معدلات إنتاج صبغة الميلانين “Melanin” المسئولة عن إكساب البشرة لونها المميز.

يمكن أن يصيب الكلف كلا الجنسين بمختلف المراحل العمرية، إلا أنه يعتبر شائعاً بصورة أكبر بين النساء بالمرحلة العمرية ما بين 20 : 50 عاماً، بقدر ما تسببه تلك المشكلة من إزعاج إلا أنها ليست حتمية أو دائمة، إنما يمكن تخطي هذا الأمر بالعديد من طرق علاج الكلف، وهذا تحديداً ما يستعرضه Tajmeeli من خلال الفقرات التالية.

ما هي أسباب ظهور الكلف العميق؟

قبل التطرق للحديث عن طرق التخلص من الكلف العميق ربما يجدر بنا أولاً التعرف على اسباب ظهور الكلف.

قد حدد أطباء الجلدية مجموعة العوامل التي تزيد من احتمالات التعرض إلى مشكلة الكلف شديدة الإزعاج والتي يمكن إيجازها في النقاط التالية:

  1. العوامل الوراثية.
  2. التعرض المتكرر لأشعة الشمس الضارة.
  3. الاضطرابات الهرمونية، لهذا تزداد احتمالات ظهوره خلال فترات الحمل أو عند انقطاع الطمث.
  4. الإفراط في استعمال منتجات العناية بالبشرة المحتوية على العطور والمواد الكيميائية القاسية.

ما هي أسباب ظهور الكلف العميق

 

كيفية علاج الكلف؟

يؤثر الكلف سلباً على نضارة البشرة ويحول دون الحصول على الشباب الدائم والإطلالة المتألقة التي يطمح إليها الجميع، لذلك كان التساؤل حول أسرع طرق علاج الكلف من بين الأسئلة الأكثر ترديداً وشيوعاً، والنبأ السار هو أن هناك عدة طرق يمكن من خلالها القضاء على الكلف العميق وتجاوز تلك المشكلة المؤرقة. 

أشارت الإفادات العديدة المنشورة بعنوان تجربتي مع الكلف العميق إلى تنوع آليات علاجه، التي أثبتت تلك التجارب العملية فعاليتها وقدرتها الفائقة على إحداث فارق سريع وملحوظ.

فيما يلي نستعرض أسرع علاج للكلف دوائياً وطبيعياً بالإضافة إلى تقنيات بدائل الجراحة

كيفية علاج الكلف العميق ؟

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

طرق علاج الكلف طبيا

بداية لا يمكن إنكار أن الكلف أحد أنواع الأمراض الجلدية المستعصية خاصة النوع العميق أو المتقدم منه، إذ أن علاج المشكلة -في بعض الحالات- لا يحول دون احتمالية تكرار التعرض له مرة أخرى، ذلك وفق ما ورد في شهادات ومراجعات تجربتي مع الكلف العميق التي شاركها المرضى السابقين عبر الإنترنت، لهذا فإن علاج الكلف طبيا يشترط البحث عن الطبيب المناسب الذي يتمتع بالخبرة اللازمة، وذلك لضمان نجاح تجربة العلاج والحد من احتمالات الانتكاس أو التعرض لأي آثار جانبية مزعجة.

تبدأ مراحل علاج الكلف طبيا بمحاولة تحديد المسبب الرئيسي للمشكلة والعمل على التخلص منه إن كان هذا ممكناً.

مثال ذلك أن مشاكل البشرة لدى النساء قد تكون ناتجة عن استعمالهن لإحدى وسائل منع الحمل الهرمونية، وفي تلك الحالة يجب الرجوع للطبيب المختص لإيجاد وسيلة أخرى فعالة وآمنة في ذات الوقت.

أما عن أبرز طرق علاج الكلف التي يتم اللجوء إليها عادة في تلك الحالات والتي يُعرفها الأطباء بأنها أسرع علاج للكلف فهي تتمثل فيما يلي:

1- الكورتيكوستيرويدات والتريتينوين 

تعد مركبات الكورتيكوستيرويدات والتريتينوين (Corticosteroids & Tretinoin) من أبرز المواد المستخدمة في التخلص من الكلف العميق والمستعصي.

ذلك بفضل قدرتها الفائقة على تفتيح لون بقع الكلف والمساهمة في توحيد لون البشرة بصورة تدريجية.

تتوفر هذه المركبات في عدة صور مثل العلاجات الهلامية وكريمات البشرة بجانب أن تدخل في تركيب بعض مستحضرات التجميل.

2- الهيدروكينون 

تعرف منتجات الهيدروكينون (Hydroquinone) بأنها الأكثر شيوعاً بين وسائل علاج الكلف طبيا وغالباً ما يتم الاعتماد عليها كخطوة أولى في خطة العلاج، بينما يتم تعزيزها لاحقاً بواسطة بعض الأدوية والمستحضرات الأكثر فعالية إذا لم يكن هناك تقدماً ملحوظاً، يدخل الهيدروكينون في تركيب العديد من منتجات روتين العناية اليومية بالبشرة مثل الغسول وكريمات الترطيب، التي تصنف جميعها ضمن المنتجات اللطيفة الملائمة لأغلب أنواع البشرة ولهذا يمكن اللجوء إليها دون وصفة طبية.

3- الكريمات الثلاثية

يُعرف هذا النوع باسم الكريمات الثلاثية أو الكريمات المركبة.

يُعد أسرع علاج للكلف في تقدير العديد من الأطباء، وذلك لأن تركيبها يتضمن ثلاثة من المركبات الفعالة في تفتيح بقع الكلف دفعة واحدة وهم “التريتينوين، الهيدروكينون، الكورتيكوستيرويدات” ولذلك سُميت الكريمات الثلاثية.

طرق علاج الكلف العميق طبيا

 

علاج الكلف بالليزر

صار الليزر أحد تقنيات عمليات التجميل الشائعة والمتعددة الاستخدامات، وبناء على ذلك يتم اللجوء إليها في علاج العديد من مشاكل البشرة وتجديدها بما في ذلك إمكانية القضاء على الكلف بالليزر والتخلص منه نهائياً، عادة يلجأ الأطباء إلى هذا النمط من الإجراءات التجميلية مع الحالات المستعصية التي يصعب علاجها بالطرق الطبية السالف ذكرها.

يتم الاعتماد في علاج الكلف بالليزر في الغالب على تقنية الليزر الكربوني، الذي يُعد من بين الإجراءات التجميلية التي تحقق نتائج فعالة وسريعة في آن واحد، تختلف عدد الجلسات الليزر من حالة لأخرى تبعاً لحجم انتشار الكلف ومدى عمقه في خلايا الجلد، لكنه في كافة الأحوال يعتبر من الإجراءات السهلة التي تتم من خلال خطوات بسيطة تتمثل فيما يلي:

  1. الخطوة الأولى هي فحص البشرة للتعرف على مدى عمق الكلف، ومن ثم تحديد عدد الجلسات المناسبة للحصول على النتائج المطلوبة.
  2. يقوم الطبيب بتطبيق كريم من نوع خاص -يحتوي على جزيئات الكربون- على كامل الوجه.
  3. يسلط الطبيب نبضات الليزر الكربوني على المناطق الخاضعة للعلاج. 
  4. يعمل الكريم النشط و نبضات الليزر على تقشير طبقة الخلايا الميتة والداكنة من البشرة.

علاج الكلف العميق بالليزر

 

مزايا علاج الكلف بالليزر

يمكن الاعتماد في علاج الكلف بالليزر على تقنية الفراكشنال ليزر، لكن في كلتا الحالتين فإن الأمر يتطلب في الغالب 5: 7 جلسات علاجية للحصول على نتائج مُرضية.

كما أن كلا التقنيتين -الليزر الكربوني والفراكشنال ليزر- يوفران العديد من المزايا التي جعلتهما من أفضل الخيارات بهذا الصدد، تتمثل تلك المزايا فيما يلي:

  1. يعد الليزر أسرع علاج للكلف المستعصي.
  2. لا يشعر المريض بأي ألم خلال الجلسات بفضل كريم التخدير الموضعي.
  3. يمكن للمرضى ممارسة حياتهم بصورة طبيعية بعد الجلسات، مع اتخاذ بعض التدابير الاحترازية البسيطة مثل تطبيق بعض العلاجات الموضعية وتجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  4. الآثار الجانبية في المعتاد تكون محدودة، مثل إحمرار البشرة والتهيج الطفيف.

حرصت أكثر من سيدة على نشر مراجعتهم ضمن سلسلة تدوينات تجربتي مع الكلف العميق والعلاج بالليزر.

اتفق جميعهن على أن تقنية الليزر التجميلي هي الأكثر فعالية في التخلص من مشكلة الكلف المزعجة.

كما أكدن على ضرورة التحلي بالصبر نظراً لأن العلاج بالليزر لا يحقق نتائج فورية كما يعتقد البعض، فلم يكن هناك فرق ملحوظ بعد الخضوع للجلسة العلاجية الأولى -بعكس تصورهن- لكن الأمور اختلفت بصورة كبيرة عند الوصول إلى الجلسة العلاجية الخامسة. 

مزايا علاج الكلف العميق بالليزر

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج الكلف القديم بالاعشاب والوصفات الطبيعية

يفضل الكثيرون من تجربتي مع الكلف العميق الاعتماد على الوصفات الطبيعية للعناية بالبشرة كونها -بطبيعة الحال- آمنة تماماً وفي ذات الوقت ذات فعالية مُثبتة من خلال العديد من التجارب العملية.

تساهم تلك الخلطات في التخلص من مختلف مشاكل البشرة بما في ذلك إمكانية علاج الكلف العميق في الوجه بالاعشاب والعناصر الطبيعية.

علاج الكلف المستعصي بالاعشاب والوصفات الطبيعية

 

1- قناع الكركم للتخلص من الكلف 

يأتي قناع الكركم في صدارة وصفات علاج الكلف بالاعشاب مجرب لقدرته الفائقة على الحد من إنتاج الميلانين، بالإضافة إلى احتوائه على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة التي تساهم في تفتيح البشرة.

يُمكن إعداد هذا النوع من ماسكات الوجه باتباع الخطوات التالية:

  1. المكونات 5 ملاعق من مسحوق الكركم الناعم ومقدار 10 ملاعق كبيرة من الحليب.
  2. يتم خلط المكونات معاً بشكل جيد حتى تصبح في هيئة عجين متجانس.
  3. يتم تطبيق الخليط الناتج على الوجه ويترك لمدة 30 دقيقة تقريباً.
  4. بعد التأكد من جفاف الخليط تماماً يتم تقشيره عن الوجه.
  5. أخيراً يتم غسل الوجه بالماء الدافئ لإزالة أي رواسب للخليط.
  6. يُنصح بتكرار الأمر بمعدل 3 مرات أسبوعياً للحصول على أفضل نتائج ممكنة.

قناع الكركم للتخلص من الكلف 

 

2- هلام الألوفيرا 

يدخل مستخلص الألوفيرا في تركيب عدد كبير من منتجات العناية بالبشرة وذلك بفضل خصائصه المميزة وقدرته الفائقة على ترطيب البشرة وتفتيح لونها.

بناء على ذلك فإن هلام الألوفيرا يُعد في حد ذاته أحد العناصر الطبيعية الفعالة في علاج الكلف ويمكن استعماله لهذا الغرض باتباع الآتي:

  1. يتم تطبيق هلام الألوفيرا مباشرة على مناطق البشرة المتضررة.
  2. التدليك بلطف لمدة 2 : 3 دقائق لتوزيع الهلام جيداً.
  3. يتم تركه على البشرة لمدة 20 دقيقة لضمان امتصاص الجلد له.
  4. يُغسل الوجه بالماء الفاتر، ويفضل تكرار هذه الخطوات بمعدل مرتين يومياً.

هلام الألوفيرا  لعلاج الكلف

 

3- قناع علاج الكلف بالليمون والتفاح

يحمل عصير الليمون العديد من الفوائد للبشرة حيث يُحد من إفراز المواد الدهنية ويساهم في علاج حب الشباب والرؤوس السوداء.

بالإضافة إلى مساهمته الفعالة في السيطرة على معدلات إنتاج صبغة الميلانين، يرجع الفضل في ذلك إلى احتوائه على تركيزات مرتفعة من فيتامين C وحمض الستريك والعديد من العناصر الأخرى المغذية للبشرة والمعززة لصحتها.

يتم إعداد ماسك الليمون والتفاح باتباع الخطوات التالية:

  1. البدء بسلق ثمرة تفاح ومن ثم هرسها بصورة جيدة.
  2. يُضاف عصير الليمون إلى التفاح المهروس، ثم يُخلطا جيداً ليصبح قوامهما متجانس.
  3. تطهير البشرة وتجفيفها جيداً ثم يُطبق عليها الخليط لمدة 30 دقيقة.
  4. يُزال القناع عن البشرة عن طريق غسلها بالماء الدافئ.
  5. يوصى بتكرار الأمر مرتين أسبوعياً لتحقيق نتائج أفضل وأسرع.

قناع الليمون والتفاح لعلاج الكلف

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أقرأ أيضاً:

فوائد الكولاجين للوجه

علاج التعرق الزائد تحت الإبط

علاج آثار الحبوب والبقع السوداء

أهم 10 ماسكات للبشرة الجافة

ما هي أنواع البشرة ؟ تعرفي عليها

تقشير البشرة بالكريستال

تجربتي مع التقشير الالماسي

تجربتي مع الميزوثيرابي للوجه

طرق علاج خطوط الجبهة

تجربتي مع بيرفورما

علاج الكلف في القاهرة