علاج التجاعيد المبكرة

علاج التجاعيد المبكرة

من المتعارف عليه بأن التجاعيد عادةً ما تظهر كنتيجةٍ للتقدم في العمر وهذا هو الاعتقاد الغالب ، لكن هذا ليس صحيحاً فالكثير من الشباب في مقتبل العمر يعانون من مشكلة ظهور التجاعيد المبكرة وخاصة التجاعيد المبكرة تحت العين وفي منطقة الجبهة . اذاً ما هو علاج التجاعيد المبكرة وما هي أسباب ظهورها ؟ هذا ما سوف نعرفكم عليه وأكثر مع تجميلي .

تعتبر مشكلة ظهور التجاعيد واحدة من أكثر المشاكل التجميلية التي تصيبنا بالقلق ، وعلى الرغم من كونها مرتبطة بالعمر الى حد كبير الا ان ظهورها في سن مبكر ليس شيئاً مستبعداً كذلك . ومع تطور التقنيات الطبية والوسائل الجراحية والأدوية والعلاجات الحديثة أصبح بالإمكان التخلص من مشكلة التجاعيد المبكرة التي تظهر فوق سطح الوجه والبشرة بصورةٍ فعالة وطويلة المدى مع امكانية اختيار التقنية الأنسب بالنسبة لك ولطبيعة بشرتك وحالتك الصحية بسهولةٍ تامة من أجل استعادة رونق البشرة وجمالها واشراقتها الجذابة .

 

 

ما هي تجاعيد الوجه المبكرة ؟

هي مجموعة من الخطوط الرقيقة التي تظهر في مرحلة عمرية مبكرة نسبياً على سطح البشرة وخاصةً حول منطقة العينين والشفتين وأعلى الجبهة وحول الأنف نتيجةً لنقص مادتي الكولاجين والإيلاستين التي يتم إفرازها من خلال الطبقات الداخلية للبشرة و المسؤولتين على حفظ نضارة البشرة وشبابها وتمتعها بالمظهر المشرق ، وتختلف مساحة انتشار التجاعيد من شخص لآخر كما أنها تختلف من حيث العمق من سيدةٍ لأخرى تبعاً لطبيعة البشرة وتأثرها بالعوامل الخارجية المسببة لهذه المشكلة .

 

ما هي تجاعيد الوجه المبكرة ؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي أسباب التجاعيد المبكرة ؟

  1. العلامات التعبيرية : في العادة تبدأ التجاعيد في الظهور حول منطقة الفم والعينين وفي منطقة الجبهة والسبب في ذلك يرجع الى العلامات التعبيرية التي تنشأ نتيجة الابتسام والعبوس وتتشكل وتزيد مع مرور الوقت .
  2. خسارة الوزن : تعد خسارة الوزن بصورةٍ مفاجأة وسريعة واحدةً من أهم الأسباب المسؤولة عن الاصابة بمشكلة التجاعيد في سن مبكر ، والسبب في ذلك يرجع إلى تهدل الجلد بعد شدّه لفترة طويلة مما يضعفه بشكلٍ ملحوظ ويساهم في ظهور التجاعيد ، لهذا ينصح اطباء التغذية الأشخاص الذين يرغبون في خسارة اوزانهم في القيام بذلك بصورةٍ تدريجية من أجل تجنب الأضرار الناتجة عن هذه الخطوة وخاصةً مشكلة ظهور التجاعيد المبكرة .
  3. ضعف عضلات الوجه : تعد مشكلة ضعف عضلات الوجه واحدةً من العوامل المسؤولة بشكلٍ كبير عن ظهور التجاعيد في الوجه بصورةٍ مبكرة ، وحتى اليوم لا يوجد سبب واضح لهذه المشكلة سوى بعض العوامل الوراثية والأعراض الصحية أو نتيجة لتناول بعض أنواع العقاقير التي من شأنها أن تزيد من تفاقم هذه المشكلة وبالتالي يزداد معها عدد الخطوط على سطح الوجه .
  4. مشكلة الجفاف : في المتوسط يحتاج الشخص البالغ الى تناول كمية لا تقل عن 2 لتر من المياه يومياً وهذه النسبة من المياه التي يفترض تناولها غير ثابتة وتختلف بحسب وزن الجسم والأنشطة التي يقوم بها خلال اليوم ، لذلك فإن عدم تناول كميات كافية من المياه بشكلٍ منتظم من شأنه ان يؤدي الى الاصابة بالجفاف الذي يعتبر عاملاً هاماً وراء ظهور التجاعيد المبكرة فوق سطح البشرة .
  5. الضعف العام : في الغالب يعاني الأشخاص الذين يتمتعون بأوزان أقل من المعدلات الطبيعية ومن سوء التغذية من مشكلة ظهور التجاعيد المبكرة وذلك بسبب ترهل جلد منطقة الوجه وضعف عضلاته ، مما يجعل ملامحهم تظهر بمظهر أكبر عمراً كذلك تبدأ الخطوط الرقيقة في الزحف على وجوههم بشكلٍ ملحوظ خلال مراحل عمرية صغيرة نسبياً .
  6. المستحضرات التجميلية : لا شك بأن الإكثار من اللجوء لاستخدام المستحضرات التجميلية بصورةٍ يومية من شأنه أن يساهم في إتلاف البشرة و تهدلها و تعرضها للضرر والإسراع من شيخوختها ، كما أن استخدام المستحضرات الغير موثوقة يساهم كثيراً في تفاقم هذه المشكلة ، لذلك نلحظ بأن السيدات اللواتي يحرصن على الاقلال من استخدام مستحضرات التجميل يتمتعن ببشرةٍ اكثر اشراقاً ونضارةً من السيدات اللواتي يقُمن باستخدامها بصورةٍ دائمة .
  7.  التعرض لأشعة الشمس بشكلٍ دائم : يلعب التعرض للشمس بصورةٍ مستمرة دوراً في مهاجمة التجاعيد لبشرة الوجه في مراحل عمرية مبكرة ، حيث تعمل الأشعة فوق البنفسجية الموجودة فيها على تكسير طبقة الكولاجين والايلاستين المسؤولتين عن اكساب البشرة النضارة والرونق والشباب ، لهذا السبب من الضروري الحفاظ على البشرة من التعرض للأشعة الضارة لفترات طويلة خلال النهار .
  8. الضغوط النفسية : لا يخفى على أحد بأن حالة القلق المستمر تعدّ سبباً أساسياً وراء ظهور التجاعيد بصورة مبكرة وفقدان البشرة لنضارتها وشبابها .
  9. التدخين : يعدّ التدخين بشراهة واحداً من الأسباب المسؤولة عن ظهور التجاعيد المبكرة فوق سطح البشرة وذلك نتيجة لما تقوم به الأبخرة الضارة المتصاعدة من دخان السجائر في تكسير طبقة الكولاجين والايلاستين والتقليل من افرازهما .

 

ما هي أسباب التجاعيد المبكرة ؟

 

وسائل علاج التجاعيد المبكرة : 

تتنوع الوسائل الطبية المستخدمة من قبل الأطباء في علاج مشكلة التجاعيد المبكرة في الوجه وحول العينين ، ويعتمد الاختيار ما بين الوسائل المتنوعة التي سوف نوردها لكم هنا على حالة بشرة المريض ومدى عمق التجاعيد ورؤية الطبيب وكذلك رغبة المريض .. لكنها في مجمل الأمر لا تخرج عن واحدة من الوسائل التالية : 

1- تقنية الحقن : يعدّ شدّ البشرة باستخدام تقنية الحقن من أحدث الوسائل المستحدثة في هذا الإطار ، وتتنوع المواد التي يلجأ إليها الأطباء عادةً في عملية الحقن ما بين الفيلر والبوتوكس و البلازما الغنية بالصفائح الدموية . لكن يظل حقن البشرة باستخدام الفيلر من أكثر المواد استخداماً في التخلص من التجاعيد المبكرة حيث يعمل الفيلر على ملأ المناطق الفارغة بسبب حدوث انحسار الطبقة الدهنية والذي تسبب ظهور التجاعيد . كذلك تُوجد أيضاً تقنية الحقن باستخدام البلازما الغنية بالصفائح الدموية والتي تتميز بقدرتها على استعادة نضارة البشرة من خلال المواد المغذية الموجودة بها لكنها في الوقت ذاته تعتبر أقل فعالية من حقن الفيلر في التخلص من التجاعيد المبكرة . كما يلجأ الأطباء كذلك الى حقن مادة البوتوكس والتي تعتبر من أكثر أنواع الحقن فعالية حيث تعمل على إرخاء عضلات الوجه التي تتعرض للشدّ الدائم مما يساهم في تقليل ظهور التجاعيد والخطوط الرقيقة على سطح البشرة . وفي المجمل لا تعدّ نتائج الحقن نتائج دائمة وذلك لكونها تحتاج الى تكرارها خلال فترةٍ لا تزيد عن 4 أشهر من أجل الحفاظ على هذه النتائج والتمتع ببشرةٍ شابةٍ ونضرةٍ ومشرقة .

 

تقنية الحقن لتجاعيد المبكرة

 

2- شدّ البشرة باستخدام الليزر : تساهم تقنية الليزر في التخلص من الخطوط الرقيقة والتجاعيد الدقيقة التي تهاجم بشرة الوجه في مراحل عمرية مبكرة ، حيث أن تعريض طبقات الجلد السفلية لموجات أشعة الليزر يساعد في تحفيز مادتي الكولاجين والإيلاستين المسؤولتين عن شدّ البشرة واعطائها المظهر المشرق والنّضر والشاب . وتعتبر تقنية الليزر من أكثر التقنيات المستخدمة في علاج التجاعيد بسهولةً ودقة كما أن نتائجها في الغالب جيدةً جداً .

3- شد البشرة عن طريق الجراحة : يعتبر المسار الجراحي هو الخيار النهائي لطبيب التجميل في حال فشل استخدام التقنيات الأخرى في حل مشكلة التجاعيد المبكرة أو في حالة وجود موانع قد تعيق من تطبيقها ، ويتم هذا الأمر من خلال قيام الطبيب بشدّ طبقة الجلد والعضلات السفلية من خلال إحداث شقوق جراحية أسفل الذقن و بجوار الأذنين ثم القيام بإغلاقها لاحقاً . 

4- تقنية الخيوط الجراحية : هو أحدى الوسائل غير الجراحية المستخدمة في شدّ الوجه والتي لاقت رواجاً كبيراً لدى العديد من السيدات خلال السنوات الماضية وذلك لكونها البديل الأكثر أماناً للجراحة ، وتعتمد هذه التقنية على القيام باستخدام أنواع معينة من الخيوط الجراحية الدائمة والمؤقتة بهدف شد مناطق معينة من الوجه مثل منطقة الجبهة والخدين ومحيط العين وذلك من خلال تمرير تلك الخيوط عبر شق جراحي موجود أعلى منطقة الجبهة وبعد تمرير الخيوط يقوم جراح التجميل بشدّها وبالتالي يتم شدّ كافة الطبقات السفلية للجلد ليظهر الوجه بعد ذلك بمظهرٍ أكثر شباباً .

 

تقنية الخيوط الجراحية

 

 التكلفة التقريبية لعلاج التجاعيد المبكرة : 

تختلف التكلفة التقريبية لمثل هذا النوع من الاجراءات التجميلية بحسب نوع التقنية المستخدمة وبحسب عدد من العوامل من بينها خبرة الطبيب وعدد الجلسات المطلوب إتمامها لتحقيق النتائج المطلوبة لكن في الغالب تتراوح تكلفة حقن البوتوكس ما بين 390 الى 490 دولار في مصر والإمارات ، أما حقن الفيلر فتتراوح تكلفتها ما بين 150 وحتى 500 دولار في مصر والسعودية والأردن ، وفي حال استخدام تقنية الليزر فإن متوسط التكلفة المطلوبة للجلسة الواحدة يتراوح ما بين 100 الى 120 دولار أمريكي في معظم الدول العربية .

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

ما هي طرق الوقاية من التجاعيد المبكرة ؟

  1. الابتعاد عن التدخين : ينصح الأطباء بالتوقف عن عادة التدخين وذلك نظراً لجملة الأضرار المترتبة عليه والتي من بينها مشكلة تهدّل البشرة في مراحل عمرية مبكرة وظهور التجاعيد على سطحها وجعلها تظهر بمظهر أقل شباباً . كما ينصح كذلك بالتوقف عن تناول الكحول والتي من شأنها أيضاً ان تؤثر على البشرة بشكلٍ ملحوظ وتسرّع من شيخوختها .
  2. الحد من التعرض لأشعة الشمس الضارة : من الضروري الحرص على عدم تعريض البشرة لأشعة الشمس الضارة بصورةٍ يومية دائمة لذلك ينصح باستخدام أحد أنواع المستحضرات الطبية الواقية من الشمس قبل الخروج من المنزل بفترة كافية والقيام بتجديده كل ساعتين الى جانب ضرورة البعد عن أسباب التلوث وخاصةً في المدن المزدحمة 
  3. تناول كميات كافية من المياه : يحافظ تناول كميات كافية من المياه يومياً على البشرة ويقيها من خطر الجفاف ، لذلك فإنه من الضروري المحافظة على تناول قدر لا يقل عن 2 لتر من المياه خلال اليوم من أجل المحافظة على بريق البشرة ونضارتها وشبابها واشراقها .
  4. خسارة الوزن بصورة تدريجية : ينصح الأطباء الأشخاص المقبلين على اتباع حميات غذائية قاسية بضرورة الحرص على خسارة الوزن بصورة تدريجية وذلك من أجل تجنب تهدل جلد البشرة وفقدانها المرونة الطبيعية الموجودة بها .
  5. تناول المكملات الغذائية الضرورية : تساهم المكملات الغذائية في تعويض العناصر الغذائية التي يفتقدها الجسم وخاصة تلك العناصر التي تمثل اهمية كبيرة في المحافظة على نضارة البشرة وإشراقها ، وتوجد العديد من المكملات الغذائية المخصصة لهذا الغرض على سبيل المثال : ( Perfictil For Skin ) الذي يحتوي على مجموعة من الفيتامينات المتعددة والكالسيوم والمعادن الضرورية للجسم . 
  6. النوم بصورة جيدة : يساعد زيادة عدد ساعات النوم في وقت الليل في الحفاظ على الصحة الجسمانية بشكلٍ عام وخصوصاً صحة البشرة ورونقها واشراقها ، كما أن عادات النوم الصحية تساعد كثيراً في التقليل من ظهور التجاعيد فوق سطح البشرة . 
  7. البعد عن الضغوط النفسية : ينصح المتخصصون السيدات اللواتي يعانين من مشكلة ظهور التجاعيد بصورةٍ مبكرة بضرورة تفادي التعرض للقلق والضغوط النفسية بصورة دائمة والتي من شأنها أن تزيد من زحف التجاعيد فوق سطح الجلد وخاصة في منطقة الوجه .

 

ما هي طرق الوقاية من التجاعيد المبكرة ؟

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

الماسك الذهبي

أضرار حقن البلازما للوجه

ازالة التجاعيد تحت العين نهائيا

علاج تجاعيد حول الفم

فوائد الفراكشنال ليزر