علاج البهاق بالليزر

تعتبر الأمراض الجلدية من أكثر الأمراض المؤثرة سلباً على نفسية المريض، وذلك لما يشعر به من الإحراج واهتزاز الثقة بالنفس، والذي قد يدفعه في حالات كثيرة إلى الانعزال وتجنب مخالطة الناس. قد تخلو بعض هذه الأمراض من الألم أو أيّ أعراض حسيّة، إلا إن المشكلة الحقيقية تكمن في ذلك العامل النفسي، الذي أثبتت الكثير من الدراسات أنه السبب وراء ارتفاع معدلات الاكتئاب والقلق والتوتر عند المصابين.

نتناول في هذا المقال أحد هذه الأمراض الجلدية وهو البهاق، حيث سنتعرف على السبب وراء ظهور هذه البقع وانتشارها في الجسم، وطرق علاجه المختلفة، وخاصة علاج البهاق بالليزر، من حيث فعالية هذه الطريقة وتكلفتها والمدة الكافية لظهور النتائج.

 

علاج البهاق بالليزر

 

ما هي عملية علاج البهاق بالليزر؟  

قبل التطرق إلى طريقة علاج البهاق بالليزر، علينا أن نتعرف أكثر عن ماهية هذا المرض وآلية حدوثه.

أولاً:ما هو البهاق؟ البهاق هو مرض جلدي مزمن، حيث يفقد الجلد لونه على شكل بقع بيضاء باهتة تظهر في مناطق مختلفة من الجسم ومنها:

  • المناطق المعرضة لأشعة الشمس، مثل الوجه واليدين والذراعين والقدمين.
  • داخل الفم.
  • فتحتي الأنف.
  • الأذن.
  • الأعضاء التناسلية.

وقد يتوغل هذا المرض إلى الشعر، فيفقد الشعر لونه أيضاً ويتحول إلى اللون الرمادي.

ومن الجدير بالذكر أنه رغم إمكانية ظهور البهاق في مختلف أماكن الجسم، لكنه لا يصنف من الأمراض المعدية، أي أن الشخص المصاب لا يمكن له أن ينقل المرض لشخص آخر.

ثانياً: ما هو سبب البهاق؟ يعتقد أن السبب الرئيسي لحدوث هذا المرض، هو خلل يطرأ على خلايا الجهاز المناعي، محفزاً إياها على مهاجمة الخلايا المسؤولة عن إنتاج الميلانين المادة التي تكسب الجلد لونه مما يتسبب بفقدان الصبغة وظهور تلك البقع.

ثالثاً: الأنواع المختلفة للبهاق: قد يظهر البهاق على صورة بقع كبيرة أو صغيرة تتميز بأحد الأنماط التالية:

1 – البهاق القطعي أو الجزئي أو المتمركز: في هذا النمط، تكون البقع صغيرة وتظهر في مكان واحد أو أماكن قليلة من الجسم. وعادة ما تكون هذه البقع في جانب واحد من الجسد وتستمر بالظهور بمعدل بطيء ولمدة سنة تقريباً ثم تتوقف.

2 – البهاق العام أو الكلي: وهنا تظهر البقع بشكل أوسع انتشاراً وعلى جانبي الجسم على نحو متماثل.

الآن وبعد أن توضحت عندنا الصورة عن مرض البهاق وأسبابه وأنواعه، حان وقت الحديث عن أحدث الطرق وأكثرها فعالية في علاج البهاق، وهي علاج البهاق بالليزر.

 

عملية علاج البهاق بالليزر

 

علاج البهاق بالليزر

هنالك العديد من أنواع الليزر والموجات الضوئية التي تساعد في علاج البهاق. يتطلب بعضها تعريض المريض إلى الأشعة فوق البنفسجية. ومن المهم ملاحظة أنه لا يمكن استعمال هذه الطرق لأغراض أخرى كاكتساب السمرة مثلاً، ولا يجب أن تُجرى إلا على يد الطبيب المتخصص؛ وذلك للمتابعة الدقيقة ولضمان سلامة المريض وتجنب الأعراض الجانبية لأشعة الليزر من السرطانات الجلدية وغيرها.

 

تكلفة علاج البهاق بالليزر

تعتمد تكلفة علاج البهاق بالليزر النهائية على الكثير من العوامل، ومن أهمها المكان الذي ستختاره لإجراء الجلسات، ومدى توفر الأجهزة والمعدات الحديثة وتطبيقه لمعايير الجودة والسلامة. كما تلعب خبرة الأخصائي الذي سيجري العملية دوراً كبيراً في تحديد السعر، فكلما زادت خبرة ومهارة الطبيب، ستزداد فرص حصولك على النتيجة المرجوة، وبالتأكيد ستزداد التكلفة.

أحد أهم العوامل أيضاً لتحديد تكلفة علاج البهاق بالليزر هو المساحة التي اجتاحها البهاق من الجلد، إذ أنه كلما زاد انتشار البهاق في الجسم، سيرفع ذلك من التكلفة.

في المتوسط، تتراوح تكلفة علاج البهاق بالليزر بين 150 إلى 5000 دولار أمريكي. قد تصل تكلفة الجلسة الواحدة إلى 150 دولار، وعادة ما تحتاج إلى نحو 20 جلسة لتصل إلى النتائج النهائية.

ننصحك بالتواصل مع شركة التأمين ومعرفة المزيد من التفاصيل حول إمكانية تغطية نفقات هذه العملية أو جزء منها. حيث تساهم بعض الشركات في تكاليفها وذلك لأنها ليست عملية تجميلية بحتة.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

من هم المرشحون لطريقة علاج البهاق بالليزر؟

يمكن لأي مريض بالبهاق أن يخضع لعلاج البهاق بالليزر خاصة إذا كان يرغب في نتائج فعالة وسريعة، وخاصة لأولئك الذين لم يحظوا بالنتائج المرضية عند استعمال طرق علاج البهاق الأخرى، كاستعمال الكريمات والمستحضرات المحتوية على الستيرويدات، أو مثبطات الجهاز المناعي، أو العلاجات الطبيعية المنزلية.

 

المرشحون لطريقة علاج البهاق بالليزر

 

خطوات علاج البهاق بالليزر

يستلقي المريض في المكان المخصص ثم يبدأ الطبيب بضبط جهاز توليد الليزر على درجة الشدة المناسبة، وتعد هذه الخطوة في غاية الأهمية، حيث إن اختيار درجة عالية من أشعة الليزر قد يتسبب ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل الالتهابات الجلدية أو البثور أو الحروق والشعور بالألم وعدم الارتياح.

يحمي الطبيب عيني المريض من أشعة الليزر الضارة وذلك عن طريق تغطيتها بالنظارات المخصصة. ثم يبدأ بتسليط أشعة الليزر على البقع البيضاء التي أصابها البهاق في مختلف مناطق الجسم. تعمل أشعة الليزر على تثبيط خلايا الجهاز المناعي ومنعها من مواصلة تدمير خلايا الجلد المنتجة لصبغة الميلانين؛ مما يؤدي بالنهاية إلى إفراز تلك الصبغة مرة أخرى وعودة لون الجلد إلى سابق عهده.

 

خطوات علاج البهاق بالليزر

 

التعافي بعد علاج البهاق بالليزر

يمكنك تطبيق بعض الإرشادات للإسراع من عملية الاستشفاء للبشرة بعد التعرض للموجات الضوئية وعلاج الليزر:

  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس أو أي مصدر للحرارة.
  • قاوم الرغبة في حك المنطقة المعالجة.
  • قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية أو المستحضرات الملطفة والمقاومة للحساسية.

تختفي معظم الآثار السلبية لليزر من احمرار للجلد أو التهابات طفيفة وحدها خلال بضعة أيام.

 

التعافي بعد علاج البهاق بالليزر

 

أنواع علاج البهاق بالليزر والموجات الضوئية

يوجد ثلاث أنواع رئيسية من العلاجات الضوئية المستخدمة لعلاج الليزر:

 1 – السورالين + الأشعة فوق البنفسجية (تقنية PUVA):

تستعمل هذه الطريقة من العلاج بالموجات الضوئية عندما تكون المساحة المصابة من الجلد أقل من 20%. تستخدم تقنية أشعة UVA  مع الكريمات الموضعية لمعالجة البهاق معاً، مثل كريم السورالين. حيث يدهن السورالين على الجلد قبيل التعرض للأشعة؛ فيعمل على زيادة استجابة المنطقة المصابة لأشعة UVA، الأمر الذي يزيد من فعالية وانتقائية العلاج الضوئي للمنطقة المصابة. لتحقيق أفضل النتائج، ينصح بمتابعة استعمال تقنية PUVA أسبوعياً لمدة تصل إلى 6 أشهر، حيث وصلت نسب التحسن إلى 50 – 55% عند معظم المرضى. قد تطلب بعض الحالات المزيد من جلسات المتابعة باستعمال تقنية PUVA، أو بالمصاحبة مع العلاجات الموضعية الأخرى.

 2 – أشعة UVB ضيقة النطاق:

تستعمل هذه التقنية للمرضى الذين تخطت نسبة الإصابة بالبهاق عندهم 20% من الجلد. وفي هذه التقنية، تسلط الأشعة (ذات الطول الموجي المحدد 311 نانو متر) على الجلد كله. وفي المتوسط، وصلت نسبة التحسن إلى 60 – 65% بعد مرور 12 – 18 شهراً من العلاج.

3 – علاج البهاق بالليزر الموجه:

تعرف هذه التقنية باسم ليزر الإكزايمر. وهنا، تستعمل أشعة الليزر عند الطول الموجي 308 نانو متر، و تسلط أشعة الليزر على المناطق المصابة بالبهاق فقط؛ مما يجعلها مناسبة للاستخدام عند الحالات المصابة بالبهاق في الوجه.

يستطيع الطبيب المعالج أن يقرر ما إن كانت ستناسبك هذه الطريقة أم لا في غضون 4 أسابيع من بداية العلاج.

وللمحافظة على النتائج، قد يصف لك الطبيب بعض المستحضرات الموضعية بعد الجلسات.

 

أنواع علاج البهاق بالليزر والموجات الضوئية

 

مدة علاج البهاق بالليزر

تختلف مدة علاج مرض البهاق بالليزر بين مريض وآخر على حسب سرعة الاستجابة، ولكن عند أغلب الحالات تستغرق مدة علاج البهاق بالليزر مدة شهرين وحتى ستة أشهر، وذلك بنسب تحسن تصل إلى 70%.

 

الخيارات الأخرى لمعالجة مرض البهاق

على الرغم من أنها قد تكون أقل فعالية من تقنية الليزر، إلا إن الخيارات الأخرى تساهم بنجاح علاج مرض البهاق في الحالات الخفيفة. دعونا نلقي نظرة على هذه الطرق:

  1. كريمات الستيرويدات الموضعية: يمكن استخدام هذه الكريمات لعلاج حالات البهاق التي لم تتخطى 20% من المساحة الكلية للجلد. كما تتوفر في السوق بتركيزات مختلفة ويصف لك الطبيب التركيز المناسب حسب الحاجة. واحد من أهم الأعراض الجانبية لهذه الكريمات هو ترقق الجلد، وعند استخدامه المطول قد يتسبب بالأعراض الجانبية المعروفة  للكورتيزونات، ولذلك، ينبغي الاستعمال تحت الإشراف الطبي الدقيق.
  2. مثبطات الجهاز المناعي الموضعية: تعمل مثبطات المناعة الموضعية مثل التاكروليماس على التحكم في نشاط الخلايا المناعية المهاجمة لخلايا إفراز الصبغة.  ما يميز هذه المجموعة أنه يمكن استخدامها على المناطق التي لا ينبغي أن تتعرض للستيرويدات مثل الوجه، كما يمكن استعمالها أيضاً للأطفال.
  3. مثبطات الجهاز المناعي الموضعية: تعمل مثبطات المناعة الموضعية مثل التاكروليماس على التحكم في نشاط الخلايا المناعية المهاجمة لخلايا إفراز الصبغة.  ما يميز هذه المجموعة أنه يمكن استخدامها على المناطق التي لا ينبغي أن تتعرض للستيرويدات مثل الوجه، كما يمكن استعمالها أيضاً للأطفال.
  4. الخيار الجراحي: ويكون الحل الأخير ونلجأ إليه عند عدم الاستجابة لطرق العلاج الأخرى. ومن مخاطرها المحتملة ترك الندبات بالجلد، احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية.
  5. توحيد لون الجلد عن طريق إزالة الصبغة من بقية الجلد: تستعمل هذه الطريقة عند الانتشار الواسع للبهاق.

 

الخيارات الأخرى لمعالجة مرض البهاق

 

مخاطر وعيوب علاج مرض البهاق بالليزر

على الرغم من النتائج الفعالة والسريعة لعملية علاج البهاق بالليزر وأمانها النسبي، إلا أنها لا تخلو من بعض المخاطر ومنها:

  • بعض الحروق والالتهابات الخفيفة.
  • ارتفاع الثمن.
  • احتمالية فقدان لون الجلد مرة أخرى.
  • احتمالية ضعيفة للإصابة بسرطانات الجلد في حالة إجراء العملية عند غير المختصين.

 

مخاطر وعيوب علاج مرض البهاق بالليزر

 

ماذا يحدث أثناء جلسة الاستشارة الأولى

للجلسة الأولى أهمية كبيرة للوصول إلى التشخيص السليم وطريقة العلاج المناسبة، لذلك سيسألك الطبيب عن تاريخك المرضي، وعن تاريخ العائلة الطبي، تحديداً عن ما إذا كان أحد أفراد عائلتك أصيب بالبهاق، أو أي أمراض مناعية أخرى.

ينبغي أيضاً أن تعلم الطبيب عن أي تغير أو حدث كبير أو مؤلم تعرضت له مؤخراً. كما ينبغي أن توضح للطبيب أي أدوية أو مكملات غذائية تتناولها.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

أهم الأسئلة التي يجب سؤالها للطبيب

قبل ذهابك للطبيب، حاول أن تكتب لائحة صغيرة من أهم الأسئلة التي ينبغي معرفة إجاباتها لتساعدك على اتخاذ القرار السليم، والاستفادة من الوقت المحدود بينك وبين الأخصائي. تتضمن هذه الأسئلة أموراً مثل:

  • ما هو أكثر الأسباب المحتملة لإصابتي بهذا المرض؟
  • هل أحتاج إلى عمل أي تحاليل أو أشعة أو فحوصات؟
  • هل هذا المرض مزمن أم أنه ممكن العلاج؟
  • ما هي خيارات العلاج المتاحة، وما هو أفضل اختيار لي؟
  • ما هي الأعراض الجانبية التي ينبغي أن أتوقعها؟
  • هل أحتاج إلى بعض الإرشادات المساعدة مثل الإكثار من السوائل أو تجنب التعرض للشمس؟

 

أهم الأسئلة التي يجب سؤالها للطبيب

 

بعض العلاجات والطرق الواعدة لعلاج البهاق

هنالك بعض الطرق الجديدة التي قد تفتح باب الأمل لمرضى البهاق بالتخلص نهائياً من هذا المرض.

  1. عقار يعمل على تحفيز الخلايا المنتجة للصبغة: يزرع هذا الدواء تحت الجلد ليجدد من قدرة الخلايا الجلدية على إنتاج الصبغة.
  2. عقار يعمل على عكس فقدان اللون: كان دواء توفاسيتينيب يستعمل في الأصل لعلاج الروماتيزم، والآن أظهرت الدراسات الحديثة تأثيره الإيجابي في علاج مرض البهاق.

 

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

اقرأ أيضاً:

عروق الوجه

عروق اليد

علاج الأوعية الدموية بالليزر

علاج البهاق

أسباب البهاق

تبييض البشرة الدهنية

علاج حب الشباب