علاج آثار الحبوب والبقع السوداء

علاج آثار الحبوب والبقع السوداء

تتعرض بشرتنا للعديد من المشاكل اليومية وأشهرها الحبوب  وحب الشباب التي قد يمتد تأثيرها السلبي على البشرة حتى بعد زوالها، فهناك العديد من اثار حب الشباب والبقع السوداء التي يمكن أن تتركها الحبوب وخاصةً إذا لم يتم التعامل معها من البداية بشكل صحيح، فما هو علاج آثار حب الشباب والحبوب والبقع السوداء طبياً؟ وكيف يمكن التعامل مع تلك المشكلة بالحلول المنزلية البسيطة؟ وما هي سبل الوقاية من حدوثها؟  هذا ما سنلقي الضوء عليه في السطور القادمة من هذا المقال.

كيف تنشأ آثار حب الشباب والبقع السوداء؟

قبل أن نتحدث عن علاج آثار الحبوب والبقع السوداء ينبغي أن نتحدث عن الطريقة التي تتكون بها كل منهما.

وإذا بدأنا بطريقة تكون آثار الحبوب فهي تعد شكل من أشكال الالتئام التي يقوم بها الجلد بشكل طبيعي، فالجلد يحاول أن يصحح الأضرار التي لحقت به من  ظهور الحبوب ووسيلته في  ذلك التصحيح هي إنتاج الكولاجين، وقد ينتج الجلد أحياناً كمية غير متوازنة من الكولاجين ويعد هذا هو سبب ظهور آثار الحبوب.

عند إنتاج كمية قليلة جداً من الكولاجين تتكون ندبة مقعرة على سطح الجلد، وإذا كانت كمية الكولاجين كبيرة ينعكس ذلك على حجم الندبات وتكون بارزة ومرتفعة عن سطح الجلد.

أما عن البقع السوداء الناتجة عن حب الشباب فهي تتكون بعد مرحلة الالتهاب الذي يحدث في الجلد من تكون الحبوب، يحاول الجلد إصلاح ذلك الالتهاب وتكوين طبقة جديدة من خلايا الجلد السليمة، قد تحتوي تلك الخلايا الجديدة على نسبة عالية من الميلانين وهي المادة المسئولة عن صبغة البشرة ولونها، وإذا زادت تلك المادة في بعض الخلايا عن حد معين تظهر البقع السوداء.

كيف تنشأ آثار الحبوب والبقع السوداء؟

 

هل علاج آثار الحبوب والبقع السوداء من الأمور الصعبة؟

يختلف علاج آثار حب الشباب أو الندبات عن علاج البقع السوداء الناتجة عن الحبوب، فحدوث الندبات قد يؤدي إلى تلف وتضخم أنسجة الجلد وهو من الأمور التي تتطلب وقتاً في إصلاحها، وقد يصعب إزالة بعض آثار الحبوب بشكل كامل وتظل ملحوظة على سطح الجلد.

أما عن البقع السوداء فهي لا تُحدث تلف أو تُدمر مسام وخلايا الجلد وتكون مسطحة وغير بارزة مثل آثار الحبوب، وقد يستغرق علاجها وقتاً طويلاً قد يصل إلى عامين في بعض الأحيان ولكنها تتلاشى تدريجياً مع مرور الوقت ولا تترك آثار على الجلد.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج آثار الحبوب والبقع السوداء دوائياً

من أهم العوامل التي تساعد في نجاح علاج والتخلص من آثار حب الشباب والبقع السوداء هي سرعة الاستعانة بالطبيب وعدم الانتظار وقت طويل لتجنب حدوث مضاعفات قد تؤدي إلى تأخر ظهور نتائج العلاج.

هناك العديد من الخيارات الدوائية التي تستخدم في علاج آثار الحبوب والبقع السوداء منها:

أحماض ألفا هيدروكسي

تساعد تلك الأحماض على إزالة الجلد الميت ومنع انسداد المسام.

كما يؤدي استخدامها إلى جعل آثار حب الشباب تبدو أقل وضوحاً.

تساهم مركبات ألفا هيدروكسي أيضاً في تقشير الطبقة الخارجية للجلد وإزالة البقع السوداء.

تعد خياراً جيداً لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء في المؤخرة وعلاج آثار الحبوب في الرجل.

حمض اللاكتيك

يعد حمض اللاكتيك من المقشرات اللطيفة على الجلد فهو يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة.

كما يقلل من ظهور آثار الحبوب ويعمل على تفتيح المناطق الداكنة من الجلد.

 تحتوي العديد من أدوية حب الشباب على حمض اللاكتيك، ويمكن استخدامه في علاج آثار الحبوب والبُقع السوداء في الظهر.

علاج آثار الحبوب والبقع السوداء دوائياً

الرتينويدات

تدخل الرتينويدات في تركيبات الأدوية المستخدمة في علاج حب الشباب، فهي تساعد على التقليل من آثار الحبوب وتُسرع من تجديد خلايا البشرة وتُحسن ملمسها.

 تقلل الرتينويدات من معدلات التصبغ في الجلد وتقلل من تكون البقع الداكنة والسوداء مما يجعلها خياراً جيداً في علاج آثار الحبوب البنية من الجسم.

قد يؤدي استخدام الرتينويدات إلى جعل البشرة حساسة من أشعة الشمس، لهذا السبب ينبغي استخدام كريم للوقاية من الشمس عند استخدام أدوية تحتوي على تلك المركبات.

حمض الساليسيليك

يعمل حمض الساليسيليك على تنقية البشرة من الشوائب التي تسد المسام وتؤدي إلى تكون الحبوب.

كما يساعد في التقليل من الالتهاب والاحمرار حول الحبوب مما يؤدي إلى التقليل من ظهور آثار الحبوب.

مركبات تفتيح البشرة لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء

هناك العديد من الأدوية التي توقف تصنيع الميلانين في خلايا البشرة وتعالج البقع السوداء والداكنة مثل الهيدروكينون وفيتامين E وحمض الكوجيك.

ينبغي استخدام تلك المكونات بحذر حتى لا يؤدي إيقاف الميلانين إلى نقص التصبغ في الجلد.

مركبات تفتيح البشرة لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

علاج آثار الحبوب والبقع السوداء بالتقنيات الطبية

إذا فشلت الحلول الدوائية السابقة في العلاج يقترح الأطباء اللجوء إلى استخدام بعض التقنيات الطبية في علاج آثار الحبوب والبقع السوداء، ومن هذه التقنيات:

التقشير الكيميائي لعلاج آثار حب الشباب

يختلف بكل تأكيد عن أقنعة تقشير البشرة التي تباع في الصيدليات.

هو عبارة عن استخدام حمض قوي لإزالة الطبقة الخارجية من الجلد للقضاء على آثار الحبوب والندبات.

يستخدم التقشير الكيميائي غالباً في التخلص من الندبات وآثار الحبوب العميقة.

التقشير الكيميائي لعلاج آثار الحبوب

حقن الكورتيزون

يستخدم حقن الكورتيزون في الجلد للتخلص من آثار الحبوب والندبات المرتفعة عن الجلد.

يحتاج المريض إلى عدة جلسات على مدار أسابيع حتى تظهر نتيجة الحقن.

حقن الفيلر

يلجأ الأطباء أحياناً إلى استخدام تقنية الفيلر في إصلاح وعلاج آثار الحبوب العميقة.

هناك العديد من الخيارات المستخدمة في الحقن مثل الكولاجين وحمض الهيالورونيك وحمض اللاكتيك.

قد يزيل الطبيب أنسجة دهنية من المريض نفسه ويستخدمها في حقن الندبات وآثار الحبوب.

قد تستمر الجلسات لمدة 18 شهر حتى يحصل المريض على النتيجة المطلوبة.

تقنية الليزر لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء

تستخدم تقنية الليزر في إزالة الطبقة الخارجية المتضررة من الجلد للتخلص من آثار الحبوب فيها، لا يعد الليزر خياراً مناسباً للمرضى الذين لا يزالوا مصابين بحبوب الشباب.

يحتاج من يستخدم تلك التقنية أن يرتدي ضمادة فوق المنطقة التي تعرضت لليزر فترة من الوقت حتى يكتمل التئام طبقات الجلد.

تقنية الليزر لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء

تقنية الوخز بالإبر الدقيقة Microneedling 

يخضع المريض في تلك التقنية للتخدير الموضعي.

يستخدم الطبيب المعالج إبراً دقيقة جداً ليُحدث ثقوب متناهية الصغر في الجلد ليحفزه لإنتاج الكولاجين.

يقلل استخدام تلك التقنية عمق الندبات وآثار الحبوب وقد يستغرق الأمر 9 شهور للوصول إلى نتيجة مُرضية.

تقنية الوخز بالإبر الدقيقة Microneedling 

 

علاج آثار حب الشباب والبقع السوداء بالطرق المنزلية

هناك بعض الوصفات البسيطة التي تعتمد على مكونات موجودة في كل منزل تصلح للمساعدة في علاج آثار الحبوب والبقع السوداء.

 من أشهر تلك الوصفات:

زيت الحبة السوداء

يطلق عليه أحياناً زيت حبة البركة، وهو من الزيوت الطبيعية التي تمتلك قدرة كبيرة على قتل البكتيريا والفيروسات.

كما يساعد على التقليل من التهابات الجلد ويُسرع من التئام الجروح.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

 

العسل

يمتلك العسل كثير من الفوائد التي تجعله خياراً مثالياً لعلاج آثار الحبوب والبقع السوداء.

هو مضاد طبيعي للالتهابات ويساعد في علاج الحروق والقرح.

كما يسرع من التئام الجروح ويقلل من ظهور الندبات وآثار الحبوب. 

 

المصادر الطبيعية لفيتامين سي

يعد عصير الليمون من أهم المصادر المنزلية الطبيعية لفيتامين سي.

هناك العديد من الفوائد المعروفة لفيتامين سي، فهو يقلل من إنتاج الميلانين ويساعد في توحيد لون البشرة.

ينبغي استخدام بضع قطرات فقط من عصير الليمون ووضعها على آثار الحبوب والبقع السوداء لكونه حامضياً وقد يسبب استخدام كمية كبيرة منه في تهيج البشرة.

المصادر الطبيعية لفيتامين سي

 

10 نصائح للوقاية من آثار الحبوب والبقع السوداء 

يستغرق علاج آثار الحبوب والبقع السوداء وقتاً طويلاً حتى يستطيع المريض ملاحظة نتائج إيجابية، قد تتأثر الحالة النفسية للمريض ويفقد ثقته بنفسه نتيجة لتأثير آثار الحبوب والندبات على مظهره.

لا شك أن الوقاية خير من العلاج، اتباعك لبعض الإجراءات البسيطة يُجنبك حدوث آثار الحبوب والبقع السوداء من البداية، وإليك 10 نصائح لتجنب تلك المشكلة:

  1. تجنب لمس الحبوب عند ظهورها، فقد يؤدي ذلك إلى خروج الدهون والزيوت من الحبوب إلى سطح الجلد وحدوث التهابات.
  2. سرعة التعامل مع الحبوب فور ظهورها ويقلل ذلك بشكل كبير من تكون آثار الحبوب ومضاعفاتها.
  3. استخدام مستحضرات العناية بالبشرة التي لا تسد مسام الجلد، قد يؤدي استخدام بعض المستحضرات التي تحتوي على زبدة الكاكاو أو زبدة الشيا إلى سد مسام البشرة.
  4. يجد البعض في استخدام مستحضرات التجميل حلاً مثالياً لإخفاء آثار الحبوب، لكن على الجانب الآخر قد تسبب تلك المستحضرات ظهور المزيد من الحبوب، لذلك ينبغي التقليل من استخدام مستحضرات التجميل بقدر الإمكان واستخدام الأنواع التي لا تسد المسام عند اللزوم.
  5. يتصور البعض أن استخدام مقشرات الجلد ومنظفات الجلد القوية يساعد في تخفيف الأعراض، والحقيقة أن ذلك الاستخدام يزيد من الأعراض بشكل كبير.
  6. ينبغي اختيار منظفات الجلد الخفيفة واستخدامها برفق على البشرة.
  7. استشارة الطبيب قبل استخدام أي أدوية لعلاج الحبوب أو آثارها.
  8. الوقاية من أشعة الشمس الضارة لأنها تزيد من الأعراض، ينبغي استخدام كريم للوقاية من الشمس وتجنب التعرض لأشعة الشمس الشديدة.
  9. الحفاظ على ترطيب البشرة بقدر الإمكان وتناول كميات كافية من المياه يومياً.
  10.  تجنب الأطعمة التي قد تسبب زيادة في أعراض الحبوب مثل الشوكولاتة والأطعمة الغنية بالدهون.

احصل على السعر المناسب لك لهذه العملية

اقرأ أيضاً

7 منتجات لبشرة مشرقة ومتوهجة

معدل تجديد خلايا البشرة

5 أنواع كريمات أساس لجمال بشرتك

4 منتجات تجميلية لعلاج الهالات السوداء والعناية بعينيك

فراكشنال ليزر الركب