طرق عملية زراعة الشعر | مركز بزرة ميد

زراعة الشعر

 تُصنف عملية زراعة الشعر ضمن عمليات التجميل الخمس الأكثر إجراءً على مستوى العالم، ذلك لما تمثله من أهمية بالغة للنساء والرجال كونها السبيل الوحيد لاستعادة تاج الرأس والتمتع بالإطلالة التي يحلمون بها، لهذا كان من الطبيعي أن تكون من بين الإجراءات الطبية الأكثر طلباً في مركز بزرة ميد الذي يعد أحد المراكز الطبية الرائدة في مجال عمليات التجميل بمفهومها الشامل وبالأخص عمليات زراعة الشعر.

 

أفضل طرق زراعة الشعر 

شهدت عمليات زراعة الشعر على مدار العقود الماضية طفرات حقيقية ومرت بالعديد من التطورات، مما ساهم في تعدد التقنيات المستخدمة بها وآليات إجراؤها، تحرص مراكز طب التجميل الرائدة ومن بينها مركز بزرة ميد BIZRAHMED في دبي على إتاحة عدة خيارات لزراعة الشعر بما يتناسب مع حالات مختلف المرضى ويضمن تحقيق أفضل النتائج من خلال العملية.

من أبرز طرق زراعة الشعر المتبعة في مركز بزرة ميد والمُثبت فعاليتها وأمانها ما يلي:

 

زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE)

تعتبر عملية زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) من عمليات التجميل البسيطة التي تتم تحت التخدير الموضعي، حيث يتخيّر الطبيب المناطق الأكثر قوة والأعلى كثافة من فروة الرأس ويستخلص البصيلات منها -ما يعرف بمسمى المنطقة المانحة- ثم يعيد زراعة تلك البصيلات مرة أخرى بواسطة تقنيات دقيقة في المناطق المتضررة أو المستهدفة.

تمثل تقنية الاقتطاف (FUE) إحدى تقنيات زراعة الشعر الأكثر حداثة وتطوراً والتي لاقت انتشاراً واسعاً بفضل ما يتوفر بها من مقومات تميز بالغة التعدد والتنوع يمكن إيجازها في النقاط التالية:

  • لا يترتب عليها وجود أي أثر لشقوق أو خطوط في الرأس.
  • يمكن التعافي بصورة تامة من أثر العملية خلال أسبوع واحد فقط.
  • لا تحمل أدنى تأثير سلبي على أنسجة فروة الرأس.
  • تحقق مستوى أعلى من الراحة والأمان للمرضى.
  • لا يحتاج المريض لوضع أي ضمادات طبية أو خيوط جراحية.

زراعة الشعر بالشريحة (FUT)

تمثل تقنية الشريحة (FUT) ثاني أكثر آليات زراعة الشعر شيوعاً وانتشاراً على الصعيد العالمي، خاصة أن التقنيات المستخدمة في إجراء هذا النوع من عمليات التجميل قد شهدت تطوراً كبيراً، الأمر الذي ساهم بشكل مباشر في جعلها آمنة بدرجة أكبر وفي ذات الوقت ارتقى بمستوى النتائج المُحققة بواسطتها.

يحصل أغلب المرضى على نتائج مرضية من خلال عملية زراعة الشعر بتقنية الشريحة (FUT) من حيث مستوى الكثافة، إلا أن نجاح هذه العملية يعتمد بصورة كاملة على مهارة الطبيب ولهذا ينصح الخبراء بإجراؤها في المراكز الطبية الكبرى مثل مركز بزرة ميد لما له من باع طويل في مجال طب التجميل ولتعاونه من نخبة من أمهر وأشهر خبراء زراعة الشعر بالعالم.

 

تقنية زراعة الشعر بواسطة شفرات الياقوت

تقنية شفرات الياقوت لا تمثل آلية قائمة بذاتها من آليات زراعة الشعر إنما هي تقنية متطورة تستخدم في إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE)، ذلك بهدف تحسين نتائج عملية زراعة الشعر المحققة من خلالها. تلك التقنية هي عبارة عن شفرات حجرية مُصنعة من الحجر الكريم “الياقوت”، يستخدم الجراح تلك الشفرات في إحداث الشقوق الدقيقة في المنطقة المستهدفة تمهيداً لغرس البصيلات بها.

 

من المرشح لإجراء عملية زراعة الشعر 

تعتبر عمليات زراعة الشعر الحل الأمثل والجذري لكافة مشاكل فقدان الشعر -بمختلف أشكاله- للرجال والنساء على السواء، إذ يمكن من خلالها التغلب على مشاكل الصلع الوراثي والتخلص نهائياً من مشاكل الشعر الخفيف أو الشعر المترقق، كما تستخدم أيضاً في تعويض فقدان الشعر نتيجة الحوادث مثل التعرض للحروق أو الجروح وكذا فقدان الشعر الناتج عن التعرض للأمراض الجلدية.

يتبيّن مما سبق فعالية هذا النوع من عمليات التجميل في التغلب على كافة أشكال فقدان الشعر وأنها مناسبة للجميع، لا يستثنى من هذا إلا حالات معدودة وهي:

  • أن يكون تساقط الشعر ناتج عن الإصابة بعدوى نشطة في الرأس.
  • في حالة تساقط الشعر جراء تناول المريض لأي مواد كيميائية تؤدي إلى ذلك.

 

هل تحقق عملية زراعة الشعر نتائج دائمة؟

تتوفر في عملية زراعة الشعر الطبيعي العديد من المزايا في مقدمتها -بطبيعة الحال- إنها تحقق نتائج دائمة، إلا أن مدى جودة النتائج النهائية ومستوى الكثافة التي سوف يصل إليها الشعر المزروع يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمدى توفير العناية اللازمة له ومدى الالتزام بتعليمات وتوجيهات الطبيب خاصة خلال الأسابيع الأولى التي تمثل المرحلة الأكثر حساسية بين مراحل نمو الشعر المختلفة.

تجدر الإشارة هنا إلى أن نتائج عمليات زراعة الشعر النهائية تستغرق وقتاً طويلاً نسبياً لتظهر، لذا يجب أن يكون المريض على دراية بهذه المعلومة وأن يتحلى بالصبر، إذ أن الشعر المزروع حديثاً يتساقط في غضون ستة أسابيع بعد الجراحة -هذا يعد أمراً طبيعياً لا يدعو للقلق- من ثم تبدأ البصيلات في الإنبات مجدداً ويمر الشعر بأطوار نموه الطبيعية.

زراعة الشعر

متوسط تكلفة زراعة الشعر

يصعب تحديد أسعار عملية زراعة الشعر قبل إجراء جلسة التشاور حيث أنها تتأثر بعوامل عديدة أبرزها نوع التقنية المستخدمة في إجراء العملية، فضلاً عن حالة المريض نفسه ومساحة المنطقة المتضررة من فروة الرأس التي يتم بناءً عليها تحديد عدد الطعوم أو البصيلات التي يحتاج زراعتها وصولاً لمستوى الكثافة المرجو.

يجب التنويه هو أن تقييم تكلفة عمليات زرع الشعر ومدى ملائمتها لا يكون إلا بالنظر إلى مستوى الخدمات الطبية التي سوف يتلقاها المريض في المقابل، هذا ما يسعى دوماً مركز بزرة ميد لتحقيقه من خلال توفير عروض مميزة ومتوازنة ما بين التكلفة المعتدلة والخدمات الطبية المُطابقة لأعلى معايير الجودة، كما أن زراعة الشعر بالاقتطاف (FUE) في المُجمل تعد إحدى عمليات التجميل متوسطة التكلفة.

 

لماذا تختار مركز بزرة ميد لزراعة الشعر؟

يعد مركز بزرة ميد لزراعة الشعر والتجميل أحد المؤسسات الطبية التي تحظى بشهرة عالمية في هذا المجال، تم اكتسابها على مدار أكثر من 28 عاماً بفضل ما حققه من نجاحات، فضلاً عما يتوافر به من عوامل تميز عديدة جعلت منه الخيار الأول للكثيرين وأبرزها الآتي:

    1. يتعاون المركز مع نخبة من المتخصصين ذوي الخبرة في مجال جراحات التجميل وزراعة الشعر.
    2. الاعتماد على أحدث التقنيات المعروفة عالمياً بهذا المجال مثل زراعة الشعر بالروبوت. 
  • يولي المركز اهتماماً بالغاً بالمتابعة الطبية بعد العملية ويقدمها مجاناً.
  • يقدم المركز أسعاراً معتدلة مقارنة بمستوى الخدمات الطبية المُقدمة من خلاله.
  • تشمل خدمات المركز كافة أنماط زراعة الشعر مثل (زراعة شعر الحواجب، زراعة شعر اللحية، تكثيف الشارب).

فريق زراعة الشعر | بزرة ميد دبي